صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

روما يضمن الصدارة والتأهل

الموضوع في 'صحراء الرياضة' بواسطة ƒαч ѕαи, بتاريخ ‏10 ديسمبر 2008.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

  1. روما يضمن الصدارة والتأهل
    [​IMG]
    حقق فريق روما الإيطالي نصراً ثميناً على ضيفه بوردو الفرنسي بهدفين دون مقابل في لقائهما مساء الثلاثاء ضمن الجولة السادسة والأخيرة من مباريات المجموعة الأولى في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
    دخل كل من روما وبوردو المباراة بهدف الفوز ولا شيء سواه لكي يضمنا التأهل إلى الدور المقبل من دوري الأبطال، وظهر إصرار الفريقين على تحقيق الفوز جلياً منذ الدقيقة الأولى، إذ تميز الشوط الأول بكثرة الفرص المتبادلة بين الفريقين للتسجيل، دون أن يتمكن أي فريق من هز شباك الخصم.
    من ثم بدأ الشوط الثاني بمحاولات جدية من بوردو لخطف هدف يضمن له التأهل على حساب روما، إلا أن محاولاته كانت تبوء بالفشل، رغم كل محاولات مدرب الفريق الفرنسي لتدعيم خط الهجوم.
    بعد ذلك شهدت الدقيقة 61 من المباراة تسجيل الهدف الأول لنادي روما، إثر عرضية من سيموني بيروتا إلى داخل منطقة الجزاء، وضعت اللاعب ماتيو بريغي في مواجهة المرمى ليُسجل الهدف الأول في المباراة لمصلحة فريقه.
    من ثم سارت المباراة باتجاهٍ واحد، إذ أن روما فرض سيطرته بشكل كلي على مجرياتها بهدف تسجيل هدف الأمان، وكان له ما أراد حين انطلق مينيز بهجمة مرتدة مرر بعدها الكرة للمنطلق فرانشيسكو توتي قائد الفريق الذي سددها قوية باتجاه المرمى، وهز فيها شباك بوردو مسجلاً الهدف الثاني لروما، ليقضي بذلك على كل آمال الضيوف بالفوز و التأهل.
    بذلك تصدر روما المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة، بينما توقف رصيد بوردو عند 7 نقاط في المركز الثالث.
    تشلسي يتخطى كلوج المكافح

    [​IMG]
    وفي المجموعة الأولى أيضاً لحق تشلسي بروما إلى الدور الثاني، بعد فوزه على ضيفه كلوج الروماني بهدفين مقابل هدف واحد.
    كانت البداية الحقيقة للمباراة في الدقيقة السابعة، حين أنقذ حارس تشلسي التشيكي بيتر تشيك مرماه من هدف محقق إثر تسديدة قوية من الظهير الأوروغواياني ألفارو بيريرا أبعدها تشيك عن الزاوية اليسرى لمرماه، بعد ذلك استعاد تشلسي زمام الأمور وبدأت المحاولات الهجومية لإحراز هدف مبكر ولكن دون خطورة حقيقية، بينما شكلت الهجمات المرتدة لكلوج بقيادة صانع الألعاب الأرجنتيني خوان كوليو نوعاً من الخطورة على الفريق الإنكليزي.
    وأهدر جو كول فرصة ذهبية للتسجيل في الدقيقة 26 حين سدد الكرة بجوار القائم الأيسر لمرمى كلوج، بعد ذلك تواصلت سيطرة الفريق اللندني على مجريات اللعب، وأسفر ذلك عن الهدف الأول في الدقيقة 40 عن طريق الإيفواري سالومون كالو، بعد أن تلقى كرة ساقطة من ركلة حرة لعبها البرتغالي ديكو داخل منطقة جزاء الفريق الروماني، فسددها قوية في المرمى معلناً عن أول أهداف تشلسي في المباراة، لينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق الإنكليزي بهدف نظيف.
    وفي الشوط الثاني فاجأ كلوج كل من في الملعب بإحرازه هدف التعادل في الدقيقة 56 برأس المهاجم البوركيني يوسف كونيه، إثر كرة عرضية لعبها الظهير الأيمن كريستيان بانين، وبعد ذلك بدقيقة أضاع جو كول هدفاً محققاً حين انفرد بالحارس البرتغالي نونو كلارو ولكن الأخير تصدى للكرة وأخرجها إلى ركلة ركنية، ثم عاد كول وأضاع فرصة ثانية في الدقيقة 62.
    ونجح التغيير الهجومي الذي أجراه البرازيلي لويز فيليبي سكولاري مدرب تشلسي، بالدفع بالمهاجم الإيفواري الفذ ديدييه دروغبا، حيث استطاع الأخير التقدم مجدداً للفريق الإنكليزي في الدقيقة 70، إثر تمريرة بينية من جو كول.
    بعد الهدف الثاني دانت السيطرة لتشلسي بشكل كامل، حيث تحول اللقاء إلى مباراة من طرف واحد، بينما بدا الاستسلام على لاعبي كلوج، حتى أطلق الحكم صافرة النهاية معلناً عن فوز تشلسي وصعوده إلى الدور الثاني برصيد 11 نقطة، في المركز الثاني بفارق نقطة خلف روما المتصدر، بينما بقي كلوج في ذيل المجموعة بأربع نقاط.
    شاختار ثالثاً رغم الفوز على برشلونة

    [​IMG]
    وفي المجموعة الثانية أنزل شاختار دونيتسك الأوكراني الهزيمة الأولى ببرشلونة الإسباني في دوري الأبطال هذا الموسم بفوزه عليه في عقر داره بثلاثة أهداف لهدفين، وغم الفوز فقد بقي شاختار في المركز الثاني برصيد تسع نقاط.
    منح اللاعب الأوكراني ألكسندر هلادكي التقدم لفريقه شاختار في مناسبتين متتاليتين في الدقيقة 31 والدقيقة 58 من المباراة، ليُعلن تقدم فريقه بهدفين للاشيء، لكن برشلونة نجح بتقليص الفارق بعد دقيقة من هدف شاختار الثاني عبر المدافع البرازيلي سيلفينيو، قبل أن يعود لاعب الوسط البرازيلي فرناندينيو لاعب شاختار ويعزز تقدم فريقه بهدف ثالث في الدقيقة 76.
    لكن رغم ذلك ضغط برشلونة و قلص الفارق من جديد لهدف واحد، بعدما سجل لاعبه الإسباني سيرخيو بوسكيتس هدف فريقه الثاني في الدقيقة 83 من المباراة لكن دون أن يُنقذ فريقه من الخسارة.
    يُذكر أن الخسارة لم تؤثر بتأهل برشلونة إذ بقي متصدراً لمجموعته برصيد 13 نقطة في حين حل ثانياً فريق سبورتنغ لشبونة البرتغالي برصيد 12 نقطة بعدما حقق الفوز على نادي بازل السويسري بهدف وحيد سجله المهاجم البرتغالي يانيك دجالو في الدقيقة 19 من المباراة حاملاً بذلك فريقه سبورتنغ إلى الدور الثاني من المسابقة كثاني المجموعة الثالثة، وبقي بازل في قاع المجموعة بعد أن لم ينجح في تحقيق سوى نقطة واحدة في ست مباريات.
    باناثينايكوس يقتنص قمة المجموعة الثالثة

    [​IMG]
    وفي المجموعة الثالثة انقلبت الأوضاع بعد أن نجح باناثينايكوس اليوناني في احتلال الصدارة بفوزه الثمين على ضيفه أنورثوزيس القبرصي الحصان الأسود للبطولة، بهدف وحيد أحرزه لاعب الوسط الدولي اليوناني جورجيوس كاراغونيس في الدقيقة 69، فضمن الفريق اليوناني احتلال المركز الأول برصيد عشر نقاط، بينما تراجع أنورثوزيس إلى المركز الأخير برصيد ست نقاط، لتتبدد آماله في استكمال مشواره في البطولات القارية هذا الموسم.
    وتراجع إنتر الإيطالي المتصدر السابق إلى المركز الثاني بعد أن تجمد رصيده عند ثماني نقاط، إثر هزيمته أمام مضيفه فيردر بريمن الألماني بهدف واحد مقابل هدفين، فتقدم بريمن إلى المركز الثالث برصيد سبع نقاط، ليضمن مشاركته في المرحلة القادمة من بطولة كأس الاتحاد الأوروبي، رغم خروجه من دوري الأبطال.
    تقدم بريمن بهدفين متتاليين سجلهما كل من المهاجم البيروفي كلاوديو بيتزارو والسويدي ماركوس روزنبرغ في الدقيقتين 69 و81 على الترتيب، قبل أن يسجل الهداف السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بعد نزوله في الشوط الثاني هدف إنتر الوحيد في الدقيقة 88.
    ليفربول ينفرد بالصدارة بعد تعادل أتلتيكو

    [​IMG]
    ولحساب المجموعة الرابعة تعادل أتلتيكو مدريد مع مضيفه مرسيليا الفرنسي بدون أهداف، في مباراة تُعتبر تحصيل حاصل، بعد أن سبق و ضمن كل من ليفربول الإنكليزي وأتلتيكو مدريد الإسباني تأهلهما للدور الثاني من البطولة.
    أما ليفربول فقد حقق الفوز على حساب مضيفه أيندهوفن الهولندي بثلاثة أهداف لواحد، تقدم أولاً أيندهوفن عبر هدافه الصربي دانكو لازوفيتش في الدقيقة 36، قبل أن يُعادل ليفربول النتيجة عبر جناحه الهولندي ريان بابل في الدقيقة 45 من الشوط الأول للمباراة.
    وفي الشوط الثاني واصل ليفربول الضغط على مرمى خصمه حتى سجل هدف التقدم عن طريق لاعب الوسط المهاجم الإسباني ألبرتو رييرا بقذيفة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 68، من ثم سجل المهاجم الفرنسي الصاعد دافيد نغوغ الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 77 من عمر المباراة لينهي ليفربول المباراة بالفوز، وليتصدر بالتالي المجموعة الرابعة برصيد 14 نقطة أمام أتلتيكو مدريد الثاني برصيد 12 نقطة، وجاء مرسيليا ثالثاً بأربع نقاط، بينما تذيل أيندهوفن المجموعة بثلاث نقاط فقط.
     
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    ويسلي لوبيز إلى رومانيا صحراء الرياضة ‏29 أغسطس 2013
    ماذا قال كوزمين عن ديربي الهلال والنصر ورأيه في علم رومانيا !!! صحراء الرياضة ‏26 فبراير 2009
    ماذا قال كوزمين عن ديربي الهلال والنصر ورأيه في علم رومانيا !!! صحراء الرياضة ‏26 فبراير 2009
    معلومات عن روما ارجو التثبيت صحراء الرياضة ‏3 سبتمبر 2008

  3. مشكور اخووووووووووووووووي على الموضوع المميز
     
  4. مشكووووووووووووووووووووووووووووووور
    على المعلومات الرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعه