صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

ماضي قراصنة لوفي <<< رائع الجزء (3)

الموضوع في 'الأنمي العام' بواسطة kit kat, بتاريخ ‏10 ديسمبر 2008.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

  1. ماضي قراصنة لوفي <<< رائع الجزء (1)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    السؤال ::

    ماهو اكثر ماضي تمتعة برؤيته من بين قراصنة لوفي ؟؟


    والان مع ماضي لــوفـــــي


    شانكس ..


    شخصية .. ليست كـ غيرها ..


    على وجهه .. ابتسامة مشرقة .. وفي عينيه نظرة تحكي الكثير ..


    حكايات .. استطاع لوفي أن يقرأها .. وينبهر بها .. حتى قبل أن يسمعها ..

    وبها .. أصبح شانكس مثلا أعلى يتطلع إليه ..

    لكن هذا لم يكن كل شيء ..

    ولم يكن لوفي لـ يفهم شانكس حقا ..

    رآه يسخر منه ..

    ورآه يُضرب ويهان امامه ..

    غضب لوفي ..

    لكن شانكس كان سعيدا .. وكأن شيئا لم يكن ..

    ووقع لوفي في حيرة من أمره ..

    صراع بين ما رآه .. وما يشعر به ..

    وفي لحظة صراع كـ تلك .. انشغل عقله ..

    ولم يدرك ما فعله ..

    ولم يدري أن ما آكله .. سيغير حياته إلى الأبد ..

    ورغم كل شيء .. وكل ما حدث .. وكل ما شاهده من تناقضات ..

    تبع لوفي شعوره ..

    وظل شانكس مثله الأعلى ..

    أبى أن يصدق ما رآه عقله .. وتبع قلبه ..

    خاض قتالا مع نفسه .. وقتالا مع قطاع الطرق في آن معا ..

    قاتل الجميع لـ يُثبت لـ نفسه أن شانكس هو مثله الأعلى ..

    فهم شانكس ما فعله لوفي .. ولم ينسى له هذا القتال ..

    ولم يستطع إلا أن يمتلئ قلبه اعجابا وفخرا بـ هذا الطفل الذي قاتل نفسه قبل قطاع الطرق لأجله ..

    وفي لحظة بين خيارين كلاهما مر ..

    اختار شانكس لوفي بدلا عنه ..

    اختاره وو يدرك أن هذا الخيار يعني ضياع الكثير من أحلامه ..

    أدرك لوفي ما حدث ..

    فهم أن شانكس قد اختاره هو .. وتخلى عن أحلامه ..

    كانت لحظة صعبة على كليهما ..

    لحظة بكى فيها لوفي من كل قلبه ..

    لكن شانكس .. لم يتخلى عن ابتسامته ..

    وانتهى فصل في حياة كل منهما ..

    ترك شانكس أحلامه لدى لوفي ..

    رحل وقد اصبح منارة تُضيئ لـ لوفي طريقه ..

    وبقي لوفي يتطلع إليه ..



    """""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" """"

    ماضي زورو


    كان طفلا .. ربما ..

    لكن الحماسة كانت تملئ قلبه ..

    وكانت أحلامه تتراءى أمام عقله ..

    وكان السيف .. رفيقا له ..

    ومضى هو يحمل سيفه .. باحثا عن تحدٍ يخوضه ..

    لكن التحدي الذي اراده .. تمثل في فتاة تدعى كوينا ..

    لم يبال كثيرا .. فلديه هدف ..

    ولـ يُحقق هدفه .. كان عليه ان ينتصر ..

    حتى لو كان النصر على فتاة .. طالما انها قبلت التحدي ..

    حمل أسلحته .. واستعد لـ معركته ..

    لكن خصمه لم يكن عاديا ..

    ولم يستطع زورو إلا أن يسقط أمام كوينا .. مُعترفا بـ هزيمته ..

    لكن هزيمته أصبحت نقطة اطلاقه ..

    تدرب كثيرا .. وانتصر على الكثيرين ..

    لكن كوينا كانت منتهى قوته ..

    وكان النصر دائما حليفها ..

    مضى الكثير ..

    وحانت ليلة الحسم .. أو هكذا أرادها زورو أن تكون ..

    وبسيوف حقيقية .. كانت المواجهة ..

    بذل زورو جهده .. واخيرا وجد نفسه قد صار ندا لـ كوينا ..

    لكنه لم يفهم انه إن لم يهزم سيفاه فـ سيهزماه ..

    كوينا فهمت ذلك .. وكان سيفها هو السيف الثالث ضد زورو ..

    وأطاح سيفها به ..

    وسقط زورو يبكي مرارة الهزيمة ..

    لكن كوينا كانت تعلم ان العد التنازلي لـ هزيمتها قد بدأ ..

    وأن المستقبل .. لا يحمل لها الكثير من الإنتصارات ..

    وأن الصباح الآتي .. لن تشرق عليه إلا شمس انتصارات زورو ..

    رفض زورو استسلامها ويأسها ..

    وهنا .. كان الوعد بينهما ..

    لا يهم من يكون .. هو أو هي ..

    لكن أحدهما .. بالتأكيد سيكون المبارز الأقوى في العالم ..

    ومضى كل منهما لـ يحقق الوعد ..

    لكن كوينا لم تستطع أن تكمل الطريق .. وبقي زورو لـ يُكمل الطريق وحيدا .

    تحمل الكثير .. ربما ..

    لكنه في النهاية .. أصبح مؤهلا لـ يمضي نحو تحقيق حلمه ..

    وحلم كوينا ..




    """""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" """""

    ماضي نــامـــي[/SIZE


    لربما لم تعرف الكثير عن ماضيها ..

    لكن المستقبل كان واضحا امامها .. واكتشاف العالم .. كان أمنى مُناها ..

    ويوما ما ستصبح أعظم ملاحة .. وسـ ترسم خريطة ً للعالم ..

    لكن الظروف لم تكن في صالحها .. وكان كل شيء بـ ثمن ..

    وكانت هي غالبا لا تملك الثمن ..

    وقد يدفعها هذا أحيانا للخطأ ..

    وعلى الرغم من بساطة تعامل بيلمير ومرحها ..

    إلا أنها كانت تعرف متى تتخلى عن هذا ..

    ومتى تقسوا على نامي ..

    ومتى تشجعها وتدعمها ..

    لكن نامي ثيرا ما شعرت بالعجز أمام ما تقدمه بيلمير ..

    ولم يمض الكثير حتى تحول هذا الشعور إلى غضب مما تفعله بيلمير ..

    فمادامت ليست ابنتها .. فلماذا تُضحي لأجلها ..

    لماذا تمنحها كل شيء .. وتبقى هي من دون أدنى شيء ..

    وكانت لحظة قاسية على الجميع ..

    رفضت نامي تضحية بيلمير ..

    ورفضت بيلمير أن تتمزق عائلتها ..

    صراخ .. وبكاء .. وهروب .. ولحظات من اليأس والألم ..
    لكن قلب بيلمير .. كان يعرف أن نامي سـ تعود ..
    وانها لن تتحمل الإبتعاد عن عائتها .

    أما نامي .. فقد حان الوقت لـ تعرف أكثر عن ماضيها .. وماضي بيلمير ..

    ذلك الماضي الذي منحت فيه بيلمير الأمل .. فمنحتها بيلمير الحياة ..

    وضحت بـ كل شيء لتكون عائلتها ..

    وأخيرا فهمت نامي الرابط الذي يجمعها مع بيلمير ..

    وأنهم معا .. عائلة حقيقية ..

    لكن راية سوداء كانت تلوح في الأفق ..

    وقراصنة آرلونغ .. قد استعدوا للغزو ..

    وكان لحياة البشر عندهم ثمن واحد .. المال ..

    بيلمير كانت وحدها ..

    وكان الجميع يُسرع إليها ..

    وكانت لـ تبقى وحيدة .. لولا أن شجاعتها بقيت معها ..

    لكن الشجاعة وحدها لم تكن كافية ..

    ولم يكن آرلونغ لـ يبالي بصرخات آلامها ..

    إن لم تكن تسعده .. بقدر ما تؤلم من سواه ..

    وكان الأمر لـ ينتهي .. إلا أن بيلمير لم تستطع أن تتخلى عن عائلتها ..

    فحتى لو كان الثمن هو موتها .. فهي لم تكن لـ تنجو بنفسها .. وتترك عائلتها لمصير مجهول ..

    ضحت كثيرا في السابق لـ تثبت أنهم عائلة ..

    والآن لن يمنعها خوف من موت .. أن تُنكر عائلتها ..

    وحتى لو كانت لحظة النهاية صعبة على الجميع ..

    فإن بيلمير لم ترضى إلا أن تنتصر في النهاية ..

    فمهما فعل آرلونغ ورجاله .. فلن يمنعوا بيلمير أن تبتسم بـ رؤية عائلتها تبكي لأجلها ..


    ماتت بيلمير ..


    وكانت لحظة موتها .. هي بداية لـ حياة جديدة من الخوف والألم والبكاء ..
    ولم تجد نامي إلا طريقا واحدا ..

    طريق .. لم تجد فيه عائلة أو صديق ..

    وبقيت فيه وحيدة .. تتطلع إلى الأمل ..





    ____________________________________________________________________



    ماضي تشــوبـــر


    رنة .. تخلت عشيرته عنه ..
    وطبيب .. تخلت عنه قريته ، فلم يتوانى عن محاولة إنقاذها ..
    وعجوز .. تخلت عن الجميع ، واختارت أن تستمتع بما يحدث ..
    تشوبر .. لأنفه الأزرق نبذه قومه ..

    ولـ شكله الغريب .. عاداه البشر ..

    هيلولوك .. كان يؤمن بأن لكل مرض دواء ، وأن القلب هو الطريق لـ علاج كل داء ..

    وأنه إن صَح .. عصم الجسد من كل عِلة ..

    أما حكمته تلك .. فكان من الصعب على الآخرين ان يفهموها ..


    بل كان هيلولوك بنظرهم .. خطرا عليهم ..

    حتى وإن حاول مساعدتهم ..

    أما كيرها .. فكانت ترقب ما يحدث بشغف ..

    فضلت أن تستمتع بالصراع .. بدلا من أن تصبح طرفا يعاني فيه ..

    فمادام الناس قد رضوا بالظلم .. فلماذا تضحي هي لأجلهم ..

    جُرح قلب هيلولوك .. وأصيب جسد تشوبر ..

    وفي لحظا مُعاناتهما التقيا ..

    وكانت المرة الأولى التي يشعر فيها تشوبر بالعطف ..

    ووجد هيلولوك أخيرا من يشاركه وحدته ..

    ولأن هيلولوك كان مُصرا على علاج قريته .. وإنقاذها ..

    فقط كانت حياة تشوبر معه غريبة ..

    وعنيفة .

    وقاسية أحيانا أخرى ..
    ورغم كل شيء .. فقد كانت حياة سعيدة ..
    أحب هيلولوك تشوبر ..

    وعلمه أن كراهية الناس مرض يمكن مُعالجته .. بدلا من مبادلتهم نفس الشعور ..

    وأن الأمر لايحتاج إلا إلى إرادة قوية .. كـ إرادة قرصان حقيقيّ ..


    وأن العالم أكبر من أن يشغل تشوبر نفسه .. بالتفكير في أمور بسيطة كـ أن ينبذه الآخرون ..


    لكن الحياة لم تسر كما أرادها تشوبر ..

    ولأن الفراق هو المحطلة التالية بعد أي لقاء ..

    ولأن تشوبر لم يلحظ سرعة ذلك القطار ..

    فقد بدت له محطة الوداع .. أقرب مما تخيل ..

    حاول أن يكذب نفسه .. لكن الواقع كان أكثر اشراقا من أن يُعمي عينيه عنه ..


    ربما كانت ذكريات قليلة .. لكنها اعتصرت قلبه بشدة ..

    آلمته كثيرا ..

    كما آلمت هيلولوك .. غير أن تشوبر لم يدرك الاسباب ..

    وكانت الإجابة في منزل كيرها ..


    وأدرك تشوبر أنه قريبا .. لن يجد هيلولوك في أي مكان ..

    وفهمت كيرها أن اللعبة التي استمتعت بـ مشاهدتها .. على وشك أن تنتهي ..

    وأنه قريبا .. لن يبقى للقرية سواها ..

    وأن دورها لإنقاذ من حولها .. على وشك ان يبدأ ..

    بعد أن أصبح طريق هيلولوك على وشك الإنتهاء ..


    تشوبر لم يفهم الكثير .. لكنه يؤمن بـ كلامات هيلولوك ..

    وأن لكل مرض دواء .. ربما لم يفهم تماما ..


    لكنه لأجل هيلولوك .. سيفعل كل شيء ..

    ومضى في طريقه .. وفي قلبه كلمات هيلولوك مُرشدا له ..

    تحمل الكثير .. حتى وصل إلى ما أراد ..

    وكان هذا بالنسبة إلى هيلولوك .. أغلى هدية تُقدم إليه ..

    حتى لو كان الموت بداخلها .. فما خلفها من مشاعر يجعلها أثمن من أن يفكر بما احتوته ..

    ويكفي أن تشوبر قد غلفها بدماءه .. وزينها بـ حبه ..

    أما هيلولوك .. فقد قبلها بكل سعادة ..

    لكن وعلى الرغم من ضيق الوقت .. فقد نجح أخيرا فيما افنى عمره لأجله ..

    لكن الوقت كان يمضي سريعا .. ومعه كانت الأحداث تتسارع أكثر ..

    وبين يديه كان حلمه ..


    وأمام عينيه .. كانت معاناة أهل البلدة .. قد بدأت بمرض الأطباء ..

    ودَع تشوبر .

    وترك حلمه لدى كيرها ..

    كيرها التي رفضت هذا الإستسلام منه .. بعد أن وجدت أن أمر القرية أصبح بيديها أسرع مما توقعت ..



    ودون إبطاء .. بدات تُدرك ما يحدث ..

    وكانت الحقيقة لدى تشوبر .. رغم أنه لم يدركها ..

    فالحياة التي قدمها إلى هيلولوك .. لم تكن إلا وجها آخر للموت ..


    وربما كانت كيرها عنيفة .. لكن ما يحدث .. كان صداه مدويا ..

    وكان على تشوبر أن يدرك أن الطب ليس مجرد لعبة ..

    وأننا لا نُنقذ حياة الآخرين .. فقط لأننا نُريد ..

    وأن هناك امور إن فعلناها .. فلن يكفي الندم لـ يمحوها ..

    وكان الأمر أصعب من أن يتحمله تشوبر ..


    وكانت تلك أسوأ نهاية انتظرتها كيرها ..

    أما هيلولوك .. فقد أدرك انه سقط في الفخ ..

    لكن هذا لم يكن لـ يُعجل بالنهاية كثيرا ..

    فقد كان سم تشوبر ومرضه ومدافع وابول تحاصره ..

    لكنه رغم كل ذلك .. كان يرى أن الموت كأي مرض له علاجه ..

    وأن الموتى يمكنهم أن يستمروا في الحياة .. داخل قلوب مَن صدقوا بـ حبهم ..

    كان دويّ الموت عنيفا ..

    مرت لحظات ..

    اختلط فيها الحزن والألم ..

    بالغضب ورغبة يائسة في الإنتقام ..

    وقد أشعلتهم الذكريات القديمة ..

    لكن النهاية كانت قد ارتسمت ..

    ولم تعد من قيمة للمُضي أو التراجع ..

    ولم يجد تشوبر أمامه .. عدا طريق هيلولوك ..

    وحياة أخرى بـ رفقة كيرها ..




    تااااااااااااابع >>الأنه ما يكفي ^_^



    :yahoo: :yahoo: :yahoo:

    منقوووووووووووووول للأهميه .....
     
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    الأنمي بين الماضي والحاضر ؟؟ الأنمي العام ‏21 أغسطس 2011
    ماضيـنا مؤلــم ×× 5الماضي 5 البليتشـي5 ×× ماضيـنا مؤلــم الأنمي العام ‏12 نوفمبر 2009
    ماضي زورو الأنمي العام ‏27 سبتمبر 2009
    {تــقرير.:.عـ،،ـنـ.:. كا ٌكـا ًشي وعن ماضيه الـَمؤلــم‘؛ الأنمي العام ‏4 ابريل 2009
    معلومات عن قراصنة لوفي الأنمي العام ‏27 سبتمبر 2009
    تقرير شامل عن أسطورة القراصنة **ون بيس** الأنمي العام ‏23 سبتمبر 2009

  3. ماضي قراصنة لوفي <<< رائع الجزء (2)

    ماضي ســانـجــي


    إن كنت تعمل في مطعم .. فلن تجد حولك ما هو أكثر من الطعام ..

    لهذا لن تُبالي كثيرا به ..


    ولن يكون أسهل عليك من أن تلقيه في اقرب سلة مُهملات ..


    ولما تهتم بالطعام .. إن كان لديك حلم ترغب بـ تحقيقة ..


    لكن ماذا لو صادفت خطرا .. قادر على أن يُبدد أحلامك ..


    فـ زيف قرصان محترف .. ولن ينجو أحد من ركلاته ..


    وحتى لو عصف الرعب بالآخرين ..


    فعليك انت أن تتماسك ..


    فحلمك أقوى من أن تُبدده العواصف .. أو تُحطمه الأمواج ..


    وربما اختيارك للقتال ليس إلا تهورا ..

    لكنه اختيار يصرخ بـعزيمتك ..

    حتى زيف شعر بقوة إصرارك .. ووجد منك خصما يستحق أن يُواجه ..

    وبرهنت على أن حلمك اقوى من ركلات زيف ..

    وكانت تلك هي اللحظة التي رأى فيها زيف نفسه ..

    لكن اللحظة انتهت بـ كارثة .. وكانت الكارثة عاصفة عاتية ..

    عاصفة ابتلعت سانجي معها ..

    ولم يُفكر زيف طويلا .. واندفع لإنقاذ سانجي ..

    علقت قدمه ..



    قدمه التي هزمتها أحلام سانجي قبل قليل ..

    لم يتردد زيف ..

    وبـ منطق البقاء للأقوى .. تخلى عن الأضعف ..


    واختار سانجي ..


    لكن تلك لم تكن النهاية ..


    وكانت بانتظارهما جزيرة ليس فيها إلا الموت ..

    وبقايا طعام اقتسماه ..

    وشعر سانجي بالظلم .. لكنه رضيّ بحصته ..


    ورحل لـ ينتظر الأمل ..

    الأمل الذي قد يكون يوما ما .. سفينة عابرة ..

    بدأ الطعام ينفذ .. والايام تمر بلا جديد ..

    وفي لحظة قاسية ..

    عادت الذاكرة بـ سانجي للوراء ..

    وفهم أخيرا أن بقايا الطعام .. ليست إلا طعام ..

    انتهى كل ما بين يديه ..

    ولم يعد هناك من طريقة سوى القتال إن اراد الحياة ..


    ولم يتردد أبدا في انتزاع حصة زيف من الطعام ..


    لكن حصة زيف .. لم تكن إلا كنزا ..

    كنز كان أبشع من أي كابوس يمكن أن يراه ..


    وتعلم سانجي حكمة لم ينساها أبدا >> هل يستطيع المال أن يملئ معدتك !!

    وشيئا فشيئا .. بدأت الحقائق تتكشف ..

    فـ زيف لم يُضحي فقط بقدمه لأجل سانجي ..


    بل بـ حصته من الطعم أيضا ..

    كانت مفاجئة صعبة على سانجي ..


    فالرجل الذي كاد أن يُحطم حلمه .. لم يكن إلا رجلا منحه أغلى ما يمللك دون تردد ..

    وفي لحظة يأس .. شعر فيها سانجي أن كل شيء قد انتهى ..


    كان الأمل يُسرع إليه حاملا معه سفينة النجاة ..





    ماضي يـوسـوب



    شعور غريب .. كوني أرغب بالكلام ، وفي الوقت نفسه .. لا أتحمس أبدا للحديث عن يوسوب

    ربما استطيع أن افهمه .. أن أعجب به احيانا ..

    لكن لا يمكنني أن أحبه ابدا >_<

    شخصية اعتادت على الكذب للهروب من الواقع ..

    كل مشكلة لها حل عنده .. لا شيء لديه مستحيل .. يمكنه أن يفعل أي شيء وكل شيء في عالم أكاذيبه ..

    ذلك كان انطباعي عن يوسوب .. ولم يختلف كثيرا للآن ..

    رحيل والده .. كانت مشكلته الكبرى ..

    شعر من بعده بـ مدى عجزه وضعفه .. فلابد أن رأى أمه تُعامي كثيرا وهو أمامها عاجز ..

    وخطوته الإيجابية كانت أنه لم يستسلم لهذا العجز ..

    لكنه اختار أسهل الطرق لـ ذلك ..

    فلم يبذل أي مجود لـ تغيير ما حوله .. لكنه اقتنع أنه قادر على التغيير .. وأن باستطاعته فعل الكثير






    وحين رأى أمه تنهار أمام عينيه ..

    قدم له كل ما يُعينها على طبق من الوهم ..

    أخبرها أن الدواء الذي يُشفي كل الأمراض في الطريق إليها ..

    وأن والده عاد أخيرا ..



    نعم ربما كان :



    الكـذب , هـو عند يوسوب أمـل يائـس !


    لكنه كان بحاجة إلى من يُصدقه .. حتى يُصدق نفسه ..


    لكن الواقع غالبا ما كان يصدمه بـ عنف


    في صغره .. فشلت اكاذيبه في حماية أمه ..

    لكنه لم ييأس .. أدرك أن توقفه يعني اعترافه أمام نفسه بـ عجزه طوال حياته ..

    كان يكذب ويُثير أهل القرية ضده ..

    لكن التأثير الذي يُحدثه .. كان يُرضيه ..

    يشعره بأنه قادر على تحريك كل ما حوله ..

    وأنه إذ يعترف أمامهم بـ كذبه .. رغم علمهم بـ ذلك سلفا ..

    فهذا لأنه لم يرضى أن يكون كاذبا أمام نفسه .. فهو لا يكذب ، والدليل أنه يخبرهم بأنه يكذب ..

    فهو يخبرهم بحدث منفي أصلا .. فكيف يكون كاذبا

    بل هو في رأي نفسه بطل .. إستطاع أن يتلاعب بهم ..





    """""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" """"""


    ماضي روبين




    روبيـن أحسـت أنـا هذه المرأه هـي أمهـا , تذكرت روبين وجه أمها .. وعرفـت ان هذه المرأه هي تشبه أمها كثيراً , وبدأت تسألها هـل انتِ أمـي !! , " أوليفيا " تأثرت كثيراً بهذا الكلام من روبيـن .. وفكرت في نفسها انها لا تستحق ان تكون أمـاً بعد ان تركت روبين وحيده وهي كانت في أشد الحاجه لها وهي لا تريدهـا تصبح أبنـة مجرمـه !


    روبيـن لم تتوقـف عـن البكـاء , وعرفـت انهـا أمهـا .. , وقالـت " أنا روبيـن " , " لقد كبرت قليلاً " , " هل لا تتذكرييني ؟! " , " أنا ما زلت انتضر عودتك " , " أردت المشي سويه معكِ "," بينمـا نتماسـك بألأيادي " , " لقد درسـت بأقصى ما يمكن وأصبحت عالمة آثار " , " وأستطيع قراءة البونغريف أيضـاً " , " ... لذا ديعني ابقى معكِ "


    وفي هذا الوقـت , قامـت سفـن الماريـن بقصـف الجزيره في كل مكان ..لمحو كل شيئ على جزيرة الآثار , ويريدون تدميرهـا نهائيـاً ..


    هـذا اليوم الذي كانت تنتضره روبيـن , اليوم الذي ترا فيها أمها , وتحضنها كانت روبين تنتضر هذا اليوم بفارغ
    الصبر , وأخيراً التقت بأمها .. لاكـن " أوليفيا " كانت خائفـه على اابنتها من هذا القصـف ..


    في هذه الأثناء يأتي ساولو ويرا " أوليفيـا " الذي هرب معها , تستغرب وجودخ هنا .. تعلم أنا روبـيـن هي من رأته على الشاطئ وساعدته , " أوليفيا " تقول لـ ساولو ان ينقذ روبيـن من هذا القصـف بأي ثمـن .. ثـم تخبر ربيـن انها يجـب أن تعيـش وانها في يـوم من الأيام يجـب ان تحلي اللغز وتواصلي باقـي عمـل أوهارا.. وفي يوم من الأيام يجب تنقلي تاريه هذه الجزيره الـى الناس , ساولو يأخذروبيـن مسرعـاً للشاطئ لاكنه يفاجأ أن المارين بدأو يهاجمونه ! بـ القنابـل !


    اوهارا كلشي فيها بدأ بـ الأشتعال ! , القصـف لم يتوقف من السفـن فهم يريدهم محوهـا من الخارطـه , روبيـن رأت هذا وهـي مستغربـه .. ساولو يتعرض للهجوم من قبل الماريـن .. وهو يقول لها اذهبي للسفينة الأنقـاذ روبيـن .. عيشي , أمنيـت أمكِ هـي أن تعيشي روبيـن .. تذهـب روبيـن لـ سفنية الأنقـاذ ألا ان الماريـن قالو لـ جميع ما في سفينه الأنقاذ .. يحب ان لا تركـب السفينـه فهـي عالمـة آثار في النهـايه حتى وأن كانت طفله , وفجأه حتى سفينة الأنقاذ تـم التصويـت عليها وتفجيرهـا ..


    سـاولـو تم مهامجته من قبـل الأدميرال " أو كيجي " , وتـم تثليجـه .. وفي آخر شيئ قاله لـ روبـيـن , أذهـبـي الـى البـحـر ستجديـن الأصدقـاء الذيـن ينتضرونكِ , بـتأكيد فلا أحد يولـد لـي يكون وحيداً , وذهبـت روبـيـن هاربـه للبحـر فلا يوجد مكان على جزيرة أوهارا ألا ويحترق !


    تذهـب للبحـر روبيـن وتجـد الأدميرال أو كيجي والذي هاجم ساولو وثلجه ينتضرهـا في البحر , أو كيجي هذه المره ساعدهـا للهروب من هذه الجزيره .. لاكـن قال لها أن فعلـت أي شيئ في تعلم " البونجليـف " سيـأتي لأسرهـا , وأنه تعتبره عدواً لهـا , هو ساعدها لأجـل ساولو فقط !


    كـل شيئ على جزيره أوهارا حُرقـت , لـم ينجـو أحد منهـا ألا روبيـن فقط ! , كـل شيئ انتهى بنسبـه لـ روبيـن , موطنها جزيرة أوهارا دمرت بلكامل وتم محوهـا من العالم , وأمهـا التي ماتت على الجزيره , كـل شيئ أنتهى بنسبه لـهـا في هذا العالم ..


    وبعد مده , عرفـت الحكومـه انا روبيـن ما زالت حيه ! , وعرفـت انها عالمـة آثار وتستطيع قراءة " البونغريـف " , لذا وضعتها من ضمـن المطلوبين للحكومه وهي بعمـر 8 سنوات بـ 79 مليون بلي ! , رغـم كل هذه الضروف روبيـن كانت قويـه .. تمسكت بلحياة , تمسكت بأمنية أمها عندما قالت لها " روبيـن عيشـي " , روبيـن بعمـرها الـ 8 سنوات كانت مطلوبـه للحكومه العالميـه ...


    كانت وحيده في هذه الحياة الصعبه ! , لاكنها لم تستسلم ابداً


    فكانت تعمل لمده قصيره من الزمـن , حيـن يكتشفو انها مطلوبـه من الحكومـه تهرب من المكـان التي كانت تعمل منه


    فكانت هذه حياتها , تعمل في البيـوت .. لفترة من الزمـن , وعندما تعرف انها تم أكتشافها تهرب من المكـان .. كانت قتاة قويـه جداً ...


    تعودت على هذه الحياة القاسيد جداً عليهـا وهي بهذا العمـر , لا كنها لم تستلم ابداً لهذه الضروف ابداً ! , وعندما تكون وقت صعب عليها وقاسي عليها كانت تتذكر كلمات ساولو عندما قال لها " عندما تكونين في وقت صعب .. فقط أضحكي " وكانت تضحك في الوقت الصعب دائمـاً " , فكانت دائمـاً بدون مأوى أو طعام لا كنها لم تستلم ابداً ..


    حتى القراصنه انضمت أليهم ..


    تعودت على هذه الحياة , حتى كبرت واصبحت في 10 من عمرهـا ..


    ثـم انضمت الى المنضمـه , كوروكودايـل كان يستخدمها لقراءة " البونغريـف " ..

    هذه الحياة التي تعودة عليها روبيـن , كان الناس دائمـاً يقولون ان وجودها على الأرض غلطـه لأنها شيطانه من شياطيـن جزيرة أوهارا التي كانت تدرس " البونغريـف " لأحياء السلاح القديم لاكـن كانو علماء أوهارا لدراسة التاريخ فقط , ثـم انقذهـا لـوفـي في آرباستا والتي كانت تريد الموت هنالك .. لاكـن لوفي لم يرضـى بذالك , بعد ذالك طلبـت من لوفـي ان يضمها الى طاقمه لأنها ليس لها مكان تذهـب , فـ وافك لوفي على ذالك .

    """""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" """


    تااااااااااااااااابع :aho: :aho:
     
  4. ماضي فـرانـكــي



    كان يعمل مع شخص يدعى توم .

    و مع ولد اسمه آيسبارق .


    كانوا مثل العائلة .

    و كان اسمه سابقاً كاتي فلام .

    كان فرانكي يعمل سفن حربية . و يوم من الأيام .

    أتوا أشخاص من الحكومة العالمية . و هاجموا الجزيرة بهذه السفن الحربية .


    ظن الناس بأن توم هو من هجم عليهم .

    و أيضاً توم هو من صنع السفينة لـ جولد دي روجر .

    ثم حاكموه و اذهبوه لـ إينيس لوبي .

    و وقف فرانكي أمام قطار البحر لإيقافهم من الذهاب إلى إينيس لوبي


    و لكن اصطدم به القطار في حادث مؤلم واصبح نصف انسان ونصف اله

    اختفى و أصبح اسمه فرانكي . و كوّن عائلة له من قطاع الطرق !





    ماضي بروك

    Brook.Yo Ho ho ho hoooo



    فاكهت الشيطـــانــ : [ يومــي يومــــــــينــــو مـــــــي ]

    النـــــــــــــــــوعـــ : [ براميســيـــــــــــــا ]
    القــــــــــــــــدرهــ : [ إعـادة الإنسـانـ إلى الحيـاة بعد موتـه ]


    ظن بــــروك في البداية أن الفاكهة التي تناولها لم تفيده في شيء سوى أنها جعلته غير قادر على السباحة
    و لأكن هي السبب الرئيسي الذي غير حياة بــــروك بعد إعادتها إلى حياته مرتاً أخرى .


    قوة هذه الفاكهة تجعل الإنسان يعيش مرتين و لقد استهلك بــــروك قوتها الآن و أصبحت غير مفيدة بعد
    أن استهلك قوتها و أصبح حياً وهو هيكل عظمي .


    هذا كل ما عرفناه عن فاكهت الشيطانــ الخاصة بــ بــــروك.......

    ___________________________________________



    ماضي بــــروك كما نعلم بــــروك كان قرصان مثل لوفي و طاقمه و كان موسيقار السفينة
    الذي كان فيها و عندما بدأ رحلته مع طاقمه تبِعهم حوت من البحر الغربي يدعى "لابون"


    قام الحوت الصغير من الـ "ليستا بلو" باللحاق بالطاقم و عندما وصل الطاقم إلى "ريدوا راين"
    أي الخط الأحمر توقف الطاقم عند حارس المنارة "العم ذو الزهر" هي هي على قول لوفي


    و أقاموا حفلة عند المنارة أو عند مدخل الجراند لاين و كانوا يغنون و يستمتعون بالحفلة ^^
    و كان الحوت "لابون" معهم و صاحب المنارة و الطاقم بأكمله و أيضا بــــروك يوهوهوهو
    و قد أستمتع الجميع بالحفلة و كانوا يغنون و يركبون ظهر "لابون" و يسبحون معه إلى أن أتى
    وقت الرحيل



    أضطر الطاقم أن يقومون بترك الحوت الصغير "لابون" خلفهم لـ خوفهم عليه من الجراند لاين و أحواله
    الجوية و تيارات و المواسم و المخاطر.هكذا ترك الطاقم الحوت المسكين خلفهم و وعدوه أنهم سوف
    يعودون إليه بعد أن ينتهون من رحلتهم في الجراند لاين


    و هكذا توغل طاقم بــــروك في الجراند لاين . و عندما أخبر حارس المنارة "لابون" أن الطاقـــــــــم
    بــــروك هرب من الجراند لاين لم يصدق هذا ولم ينصت لـ حارس المنارة أبدا و في تلك الليلة بـــدأ
    "لابون" بمواجهة الـ "ريدوا راين" و بداء الثوران و هذا أدى لأصابته بإصابات خطيرة جدا تكاد أن تقتله
    و لأكن "لابون" أستمر بانتظار الطاقم الذي أفتقده .



    ولم يكن يعلم أن الناجي الوحيد من الطاقم يواجه الصعوبات من أجل أن يفي بوعده


    و حاول بــــروك جاهدا أن يحمي "الأفرو" لأنه الشيء الوحيد الذي بقي له لكي يستطيع "لابون"
    معرفته به لان الطاقم كانوا يقولون أن رأس بــــروك يشبه رأس "لابون"


    و ألان يسعى بــــروك جاهدا لكي يفي بالوعد الذي قطعه هو و طاق



    ___________________________________________

    تنقسم قصة بــــروك في "ثليلر بارك" الى ثلاث اقسام :


    [ ]


    :{[أنا أسف ... لقد خسرت,أتوسل إليك , دعني أذهب,سوف أرحل عن الجزيرة حالاً ]}:


    ثم خرج بــــروك من "ثليلر بارك" بعد هزيمته


    ___________

    و الآن بعد 5 سنوات وهو يتدرب عاد إلى "ثليلر بارك" ليسترجع ظله و يفي بوعده لأصدقائه



    النهاااااااااااااااايـــــــــــــــــــه :yahoo: :yahoo: :yahoo:

    منقوووووووووووووووووووول [/B][/CENTER]:graduate: :graduate: :graduate: :yahoo: :yahoo: :yahoo:
     
  5. هلا اختي لو سويتها بالموضوع واحد كان افضل

    وآآصل ابدااعكي في النادي

    بس السموحة المواضيع تدمج

    اخوكي Luffy
     
  6. انا دمجت الموضوع بس مو راضي بس 1000 حرف و انا أكثر عشان كذا حطيتهاا 3 اجزااء ما أعرف ^_^

    مشكوووووووووووور على المساعده ^_^
     
  7. رووووووووووووعهــــ



    تسلمييييييييييييي


    قلبووووووووووووووو

    ممكن صداااااااقهـــــــــــــــــــــــــ؟؟
     
  8. ماضي روبين




    روبيـن أحسـت أنـا هذه المرأه هـي أمهـا , تذكرت روبين وجه أمها .. وعرفـت ان هذه المرأه هي تشبه أمها كثيراً , وبدأت تسألها هـل انتِ أمـي !! , " أوليفيا " تأثرت كثيراً بهذا الكلام من روبيـن .. وفكرت في نفسها انها لا تستحق ان تكون أمـاً بعد ان تركت روبين وحيده وهي كانت في أشد الحاجه لها وهي لا تريدهـا تصبح أبنـة مجرمـه !


    روبيـن لم تتوقـف عـن البكـاء , وعرفـت انهـا أمهـا .. , وقالـت " أنا روبيـن " , " لقد كبرت قليلاً " , " هل لا تتذكرييني ؟! " , " أنا ما زلت انتضر عودتك " , " أردت المشي سويه معكِ "," بينمـا نتماسـك بألأيادي " , " لقد درسـت بأقصى ما يمكن وأصبحت عالمة آثار " , " وأستطيع قراءة البونغريف أيضـاً " , " ... لذا ديعني ابقى معكِ "


    وفي هذا الوقـت , قامـت سفـن الماريـن بقصـف الجزيره في كل مكان ..لمحو كل شيئ على جزيرة الآثار , ويريدون تدميرهـا نهائيـاً ..


    هـذا اليوم الذي كانت تنتضره روبيـن , اليوم الذي ترا فيها أمها , وتحضنها كانت روبين تنتضر هذا اليوم بفارغ
    الصبر , وأخيراً التقت بأمها .. لاكـن " أوليفيا " كانت خائفـه على اابنتها من هذا القصـف ..


    في هذه الأثناء يأتي ساولو ويرا " أوليفيـا " الذي هرب معها , تستغرب وجودخ هنا .. تعلم أنا روبـيـن هي من رأته على الشاطئ وساعدته , " أوليفيا " تقول لـ ساولو ان ينقذ روبيـن من هذا القصـف بأي ثمـن .. ثـم تخبر ربيـن انها يجـب أن تعيـش وانها في يـوم من الأيام يجـب ان تحلي اللغز وتواصلي باقـي عمـل أوهارا.. وفي يوم من الأيام يجب تنقلي تاريه هذه الجزيره الـى الناس , ساولو يأخذروبيـن مسرعـاً للشاطئ لاكنه يفاجأ أن المارين بدأو يهاجمونه ! بـ القنابـل !


    اوهارا كلشي فيها بدأ بـ الأشتعال ! , القصـف لم يتوقف من السفـن فهم يريدهم محوهـا من الخارطـه , روبيـن رأت هذا وهـي مستغربـه .. ساولو يتعرض للهجوم من قبل الماريـن .. وهو يقول لها اذهبي للسفينة الأنقـاذ روبيـن .. عيشي , أمنيـت أمكِ هـي أن تعيشي روبيـن .. تذهـب روبيـن لـ سفنية الأنقـاذ ألا ان الماريـن قالو لـ جميع ما في سفينه الأنقاذ .. يحب ان لا تركـب السفينـه فهـي عالمـة آثار في النهـايه حتى وأن كانت طفله , وفجأه حتى سفينة الأنقاذ تـم التصويـت عليها وتفجيرهـا ..


    سـاولـو تم مهامجته من قبـل الأدميرال " أو كيجي " , وتـم تثليجـه .. وفي آخر شيئ قاله لـ روبـيـن , أذهـبـي الـى البـحـر ستجديـن الأصدقـاء الذيـن ينتضرونكِ , بـتأكيد فلا أحد يولـد لـي يكون وحيداً , وذهبـت روبـيـن هاربـه للبحـر فلا يوجد مكان على جزيرة أوهارا ألا ويحترق !


    تذهـب للبحـر روبيـن وتجـد الأدميرال أو كيجي والذي هاجم ساولو وثلجه ينتضرهـا في البحر , أو كيجي هذه المره ساعدهـا للهروب من هذه الجزيره .. لاكـن قال لها أن فعلـت أي شيئ في تعلم " البونجليـف " سيـأتي لأسرهـا , وأنه تعتبره عدواً لهـا , هو ساعدها لأجـل ساولو فقط !


    كـل شيئ على جزيره أوهارا حُرقـت , لـم ينجـو أحد منهـا ألا روبيـن فقط ! , كـل شيئ انتهى بنسبـه لـ روبيـن , موطنها جزيرة أوهارا دمرت بلكامل وتم محوهـا من العالم , وأمهـا التي ماتت على الجزيره , كـل شيئ أنتهى بنسبه لـهـا في هذا العالم ..


    وبعد مده , عرفـت الحكومـه انا روبيـن ما زالت حيه ! , وعرفـت انها عالمـة آثار وتستطيع قراءة " البونغريـف " , لذا وضعتها من ضمـن المطلوبين للحكومه وهي بعمـر 8 سنوات بـ 79 مليون بلي ! , رغـم كل هذه الضروف روبيـن كانت قويـه .. تمسكت بلحياة , تمسكت بأمنية أمها عندما قالت لها " روبيـن عيشـي " , روبيـن بعمـرها الـ 8 سنوات كانت مطلوبـه للحكومه العالميـه ...


    كانت وحيده في هذه الحياة الصعبه ! , لاكنها لم تستسلم ابداً


    فكانت تعمل لمده قصيره من الزمـن , حيـن يكتشفو انها مطلوبـه من الحكومـه تهرب من المكـان التي كانت تعمل منه


    فكانت هذه حياتها , تعمل في البيـوت .. لفترة من الزمـن , وعندما تعرف انها تم أكتشافها تهرب من المكـان .. كانت قتاة قويـه جداً ...


    تعودت على هذه الحياة القاسيد جداً عليهـا وهي بهذا العمـر , لا كنها لم تستلم ابداً لهذه الضروف ابداً ! , وعندما تكون وقت صعب عليها وقاسي عليها كانت تتذكر كلمات ساولو عندما قال لها " عندما تكونين في وقت صعب .. فقط أضحكي " وكانت تضحك في الوقت الصعب دائمـاً " , فكانت دائمـاً بدون مأوى أو طعام لا كنها لم تستلم ابداً ..


    حتى القراصنه انضمت أليهم ..


    تعودت على هذه الحياة , حتى كبرت واصبحت في 10 من عمرهـا ..


    ثـم انضمت الى المنضمـه , كوروكودايـل كان يستخدمها لقراءة " البونغريـف " ..

    هذه الحياة التي تعودة عليها روبيـن , كان الناس دائمـاً يقولون ان وجودها على الأرض غلطـه لأنها شيطانه من شياطيـن جزيرة أوهارا التي كانت تدرس " البونغريـف " لأحياء السلاح القديم لاكـن كانو علماء أوهارا لدراسة التاريخ فقط , ثـم انقذهـا لـوفـي في آرباستا والتي كانت تريد الموت هنالك .. لاكـن لوفي لم يرضـى بذالك , بعد ذالك طلبـت من لوفـي ان يضمها الى طاقمه لأنها ليس لها مكان تذهـب , فـ وافك لوفي على ذالك .







    أحسن شي ع ـــن روبن فديييييييييتها أموت فيها

    تسلمين أختي موضوع ج ــميل ج ــدا و راائــــع

    مشكوووووووووووووووووره :blink(1): :blink(1):
     
  9. يسلمــــوو حـبـــو ع الموضووع ^^
     
  10. مشكورة اختي على الموضوع الرائع
    تقبلي مروري