صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

القصه الكاملة للشاب وسيم الغامدي (مع صور قبل القصاص) .!

الموضوع في 'صحراء الصـــــور' بواسطة ظ…ظ„ظƒ ط§ظ„طµط­ط±ط§ط،., بتاريخ ‏26 ديسمبر 2008.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

  1. .: (السلام عليكم ورحمة الله وبركاته) :.

    كيف حالكم يااعضاء كنق المنتديات

    كنت اتصفح بااحدى المنتديات ولقيت لكم قصة محزنه ومؤثرة

    والصراحه اثرت فيني.!

    من أشهر و أقوى القصص المؤثرة الحقيقية بدووووون تزييف - واليكم القصة كاملة

    اليكم أحداث قصه هذا البطل الغامدي بدأت قصه هذا الفتى من أيام الطفولة حيث كان يسكن في مدينه خميس مشيط في حي (شباع) وكان يسكن

    في هذا الحي احد ذئاب الارض ويدعى فهد بن عبيد بن برغش قام هذا الشاب بقتل كل جميل في الفتى وسيم--- لقد كانو وللاسف جيران وكان

    والد وسيم كثير الصدقات على عائلة بن برغش ثم توفي وعمر وسيم 11 سنه لكن فهد بن برغش كان كان يتحرش بوسيم وهو عمره تسعه

    سنوات ووسيم طفل يتيم الاب وحيد يعيش مع أمه وأخواته متزوجات والقيام بتصويروسيم وخداعه وذلك اللوطي عمره 34 سنه شارب خمر ولم

    يجد وسيم من يكون له عون وسند له لأنه يتيم وقد قام بالشكوى عدة مرات لمركز شرطة خميس مشيط وهم يشهدون بذلك لكن للاسف لم يكن

    لهم دور ايجابي في قضية وسيم وتركو هذا الطفل يتعذب لم يجد من ينصفه وقام المدعو فهد بلحاق وسيم والقيام بمضاايقته في كل مناسبه وكل

    وقت وكل مكان كان وسيم يشتكي منه حتى حين يريد اداء الصلاه كان يجد هذا الذئب يلاحقه في كل مكان وقد توعد ان يفضح وسيم بالصور او ان

    يسرق اخواته واستمر الوضع كما هو ووسيم لاينام ولايهدأ له بال بسبب هذا المجرم الذي باع دينه ودنياه لأجل أمور تافههولكن المضايقات

    استمرت وفي المره الثالثه اجتمع عليه المقتول مع آخرين وبفضل الله تمكن من الهرب منهم حتى أن والدته قالت لنا إن ابنها دخل البيت وهو حافي

    القدمين ويقسم على الإنتقام وصبر وسيم على ذلك حتى اصبح عمره 16 سنه وكان فهد يطالب وسيم بمالغ ماليه حتى لا يقوم بنشر صور وسيم

    وهو يفتعل به الفاحشه كان وسيم بالفعل وسيما جدا كما كان هو اسمه .. ما كان لوسيم إلا اللجوء لقتل هذا الذئب وذلك للدفاع عن أغلى ما على

    النفس وهو الشرف قام وسيم بأخذ مسدس زوج أخته وذلك دون علم احد وذهب إلى احد حدائق الخميس و ملاقاة الذئب فهد وقد كا نفهد في حالة

    سكر وقام وسيم بطلق رصاصه واحده ، أدت بحياة الذئب فهد وكان هذا مايستحقه من عقاب سواء في الدنيا او الآخره .. وقد بالغ الناس في

    الحديث بأن وسيم قد اقتلع عينا القتيل وشوه جثته لكن والله يشهد على ماأقول ان وسيم لم يفعل ذلك ابدا .. وسيم طفل لايستطيع ذبح دجاجه حتى

    عندما قتل فهد ورجع وسيم إلى البيت وهو في كامل الراحة و السعادة وذلك على لسان والدته وذهب للشرطه مسرعا وقام بتسليم نفسه وقال

    بنفسه انه يشعر الآن بالراحه لأنه اراح نفسه واراح غيره ممن كانو ضحية ذلك الشاب .. كان وسيم وهو صغير يخاف جدا من فهد ويشكي لأمه

    لايستطيع الذهاب للصلاه بالمسجد خوفا من فهد لايستطيع الخروج لأي مكان خوفا من فهد .. لماذا كل هذا الأجرام؟؟؟ ثم قبضت الشرطه على وسيم

    وقام أهل وسيم وجماعه بتدخل لمحاوله طلب العفو من ابن برغش وهو والد فهد وتقديم 10 ملاين ريال لمحاوله التنازل ولكن دون جدوى رغم

    محاولات كل الشيوخ والدعاه والامراء وايضا دون جدوى ومكث وسيم في السجن بضع سنين تقريبا ست سنوات وقبل سنتين كان سيتم القصاص

    وعمر وسيم حينها20 سنه وذلك قبل شهر رمضان وأحزننا الخبر وتعبنا كثيرا ثم فجر ذلك اليوم ارسلت والدة وسيم للملك برقيه تطلب تأجيل

    الحكم عل وعسى القلوب القاسيه قد تلين وقد يبدل الله من حال الى حال والله لقد فرحنا جميعا لتأجيل الحكم ودخلت والدته واخواته واقاربه السجن

    فرحا بتأجيل الحكم والله ان بكائهم قد أحزن القلوب .. لكن وسيم كان صابرا قويا وطلب منهم الصبر .. والحمدلله كل السنوات التي مكثها وسيم في

    السجن حفظ فيها القرآن وكان اماما في المسجد بالسجن ويصوم دائما .. وفي احد ليالي رمضان وبالتحديد في العشر الأواخر رأى وسيم رؤيا في

    المنام رأى ان المقتول فهد وهو على نار ويصرخ ويقول له سامحني انا من اجبرك على قتلي وكلما ارادت تلك النار أن تخمد نفخت عليها امرأه

    عجوزه فأشتدت ويصرخ فهد ويطلب منها عدم نفخ النار فطلب وسيم من الشيوخ تفسير حلمه والكل قال ان المرأه التي تنفخ النار هي والدة

    المقتول تعذب ابنها وهي تمنع الورثه من التنازل .. وقد قامو الشيوخ بأستدعاء اهل القتيل واخبروهم بالرؤيا ولكنهم رفضو ايضا التنازل وقامو

    بالاستهزاء بأننا نستعطفهم حتى تحن قلوبهم .. ومضت السنين ووسيم داخل القبضان لايزوره وللاسف سواء والدته واخواته وابناء احد اعمامه

    اما عمه الثاني وابناؤه للأسف نسيوه ولم يكن لهم أي دور ايجابي مع ابن عمتهم ولم يحضرو حتى القصاص

    .. وفي يوم الثلاثاء الموافق 8-8-1428 21-8-2007 تم اعلان ان القصاص سيكون فجر يوم الخميس

    آآآآآآآآآآآآآآآه كانت صدمه كبيره لنا جميعا والله لقد ناشدنا كل الشيوخ والقبائل وقبيلة شهران وهم ماقصروا بالعفو ولكن دون جدوى والله عن

    نفسي لقد أرسلت رسائل جوال لكل الدعاه والشيوخ للمساهمه معنا في العفو عن وسيم .. لماذا يقتل وهو كان يدافع عن شرفه؟ لماذا يقتل وهو

    كان صغير السن؟ لماذا ؟ وسيم بالسجن كان عنده الضغط والسكر وكان يتمنى القصاص او العفو ولا ان يبقى هكذا في السجن سنين طويله دون ان

    يعرف مصيره .. ومرت تلك الايام الثلاث منذ ان تم اعلان القصاص ونحن ندعو الله ان يفرج همنا .. والله اننا لم نأكل ولم نشرب ولم يهدأ لنا

    بال في انتظار تلك اللحظه هل سيتم العفو ام ان وسيم سيموت ؟ هل تلك القلوب القاسيه التي انكرت الجيره والصداقه ستبقى كما هي ام ستلين؟ كنا

    نقول يارب يارب كن مع اهله في هذا المصاب ..يارب اسالك ان تربط على فؤاد والدته كما ربطت على فؤاد ام موسى..يارب هون عليها ماتعانيه

    اليوم..يارب اسكن دمعتها وهدئ روعها فلا احد يشعر بعذاب الام حين يمرض ابنها فكيف بها وقد تعذبت كل هذه السنين .. وفي يوم الاربعاء ليلة

    الخميس كان الجميع ينتظر فجر الخميس وماسيكون فيه في تلك الليله الكل كلم وسيم على جواله اوقات يفتح الجوال واوقات يقفله واقات يكلم

    أخواته وأصدقاءه ثم يعود يغلق جواله كان يقول لبعض اصدقاءه (وينكم عني من زمان؟ ست سنوات في السجن مازرتوني؟) حسبي الله ونعم

    تابع ____
     
  2. مشكورة على القصو بس انا ما كملتها عشان طويييييلة
     
  3. مشكووور
    خيووو
    اكتييير
     
  4. كمشكووووووووووووور اخوي