صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

الغلاف الجوي للأرض و ربطه بالنصوص القرآنية

الموضوع في 'صحراء الإسلام' بواسطة lee rock, بتاريخ ‏6 يونيو 2009.

[ مشاركة هذه الصفحة ]


  1. يقول الله تعالى : (وَالسَّمَاء ذَاتِ الرَّجْعِ ) ]الطارق-11 [.
    يقول الله تعالى : (وَجَعَلْنَا السَّمَاء سَقْفًا مَّحْفُوظًا ) ] الأنبياء-32 [.
    يقول الله تعالى : (وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا ) ] النازعات-29 [.
    يقول الله تعالى : (وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء) ] الأنعام-6 [.
    يقول الله تعالى : (أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا ) ] المؤمنون-115 [.



    الغلاف الجوي للأرض

    يتحكم محيط الغلاف الجوي للأرض بحياة البشر والكائنات الأخرى، كما يتحكم الماء في حياة السمك بداية من الأوكسجين الذي يتنفسه الكائن الحي إلى المطر .
    ودون التعرية وتجوية الصخور لن تكون هنالك تربة صالحة للزراعة، ومن غير ثاني أكسيد الكربون لا يمكن للنباتات أن تنتج الغذاء، ومن غير الأوزون الذي يحمي الأرض من الأشعة فوق البنفسجية والكونية التي لا تستقيم معها الحياة .
    يشكل الهواء جزء من مليون جزء من كتلة الأرض تمسكه قوة الجاذبية التي أوجدها الخالق، ولا يزال الإنسان يجهل حقيقتها، ويمَارِسُ هذا الهواء ضغطاً على الجسم البشري يعادل 1كغ/سم3، ويقاومه الإنسان بضغط معاكس ويساويه كما يفعل السمك في الماء الذي قد يعيش تحت ضغط أشد وأكبر .
    ينقص ضغط الهواء بالارتفاع حتى ينعدم الهواء، وقد عرف القرآن الكريم على لسان النبي ص هذه الحقيقة منذ أكثر من أربعة عشر قرن، فقال الله عز وجل : ( وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء) ] الأنعام-6 [.

    يقسم العلماء طبقة الهواء إلى خمس مناطق تبدأ بمنطقة التريوسفير، التي تحوي ثلاثة أرباع كتلة الهواء، يحث فيها كل شيء، من غبار وعواصف وسحب وأمطار وتعيش فيها كل الأحياء، ويبلغ ارتفاعها 8 كم عند القطبين و 6 كم عند خط الاستواء، وتنخفض الحرارة 6.5 درجة لكل كيلو متر واحد ارتفاع .
    يلي ذلك طبقة الأستراتوسفير الباردة وتمتد من 5-25 كم، يضاف في هذه الطبقة غاز الأوزون إلى خليط الهواء وهو الغاز الذي يمكن تمييزه عند المولدات الكهربائية وعند نزول المطر أول مرة .
    يقوم غاز الأوزون بحماية الأرض من الأشعة فوق البنفسجية والأشعة الكونية القاتلة .

    إن جسيم دون ذري من الأشعة الكونية يمكن أن يعادل صخرة كبيرة قذفت بقوة، ولو أعطينا البروتون طاقة لوضع السكون = 1 جيف، فإن طاقته بالأشعة الكونية تعادل 300 بليون جيف من الطاقة السكونية، وتأتي الأشعة الكونية بقدرات مختلفة تعادل هذه الطاقة من داخل المجرة 1510 جيف ومن خارج المجرة 1910 جيف، يمكن أن تصدم الجسيمات في منطقة الميزوسفير ليغطي هذا الصدم منطقة بقطر 15 كم على الأرض، بالإضافة إلى أشعة غاما التي لو وصلت إلى الأرض لانعدمت الحياة بثوان قليلة .
    غالباً ما تنتج الإشعاعات الكونية عن انفجار مستعرات أعظمية أو أقزام بيض أو كواكب نترونية.
    ولننظر إلى قوله تعالى : ( وَجَعَلْنَا السَّمَاء سَقْفًا مَّحْفُوظًا ) ] الأنبياء-32 [.

    كما تمتاز هذه الطبقة أنها تُرْجِع الأشعة تحت الحمراء التي تصدرها الأرض بعد أن امتصتها من أشعة الشمس ذات الموجات القصيرة فتدفئ جو الأرض، ولننظر إلى قول الله تعالى : ( وَالسَّمَاء ذَاتِ الرَّجْعِ ) ] الطارق-11 [.


    ما يلي ذلك طبقة الميزوسفير حيث يترقق الغلاف الجوي ويزداد دفئاً .

    وعند ارتفاعنا 80 كم تبدأ طبقة الأينوسفير التي تمتد من 550 وحتى 1000 كم، تعمل الأشعة السينية والأشعة فوق البنفسجية القادمة من الشمس على تأيِّن الغاز في هذه الطبقة، وترفع درجة حرارتها إلى 1100 درجة، تقوم هذه الطبقة المتأيِّنة بِرَدِّ الأمواج الراديوية ولولا ذلك لما عرف الإنسان الاتصالات اللاسلكية والإذاعات بكافة أطوال موجاتها، وأهم خدمة تقدمها هذه الطبقة هي حفظ الأرض من ملايين الشهب التي تمطر سماء الأرض وتحولها إلى رماد، يقول الباري عز وجل : ( وَجَعَلْنَا السَّمَاء سَقْفًا مَّحْفُوظًا ) ] الأنبياء-32 [.


    وأخيراً طبقة الأكسوسفير أو ما يعرف باسم الماجينتوسفير والتي هي بمثابة مصيدة تحبس الجسيمات تحت الذرية القادمة من الشمس بواسطة الغطاء المغناطيسي الموجود فيها والذي يحيط بالكرة الأرضية وكأنها مغناطيس عملاق، يقول الله تعالى : ( وَجَعَلْنَا السَّمَاء سَقْفًا مَّحْفُوظًا ) ] الأنبياء-32 [.
    ويحيط بطبقة الأكسوسفير طبقة رقيقة من الهليوم سمكها 1500 كم، ثم طبقة رقيقة من الهيدروجين تمتد إلى 6500 كم .

    إن هذا النظام البيع الذي يحيط بكوكب الأرض ليس محض صدفة بل كان نظاماً دقيقاً هيَّأه الخالق ليستقيل خليفة الله في الأرض؛ الإنسان، ولو اختلفت بعض عناصر هذا النظام لما كانت الحياة مستمرة، فلو فرضنا أن محور الأرض لا يميل في مداره حول الشمس لما وجدت الفصول المختلفة ولما تهيأت الظروف المناسبة لنشوء الحياة على الأرض .
    ولو أن دورة غاز الكربون لم تكن موجودة على هذا النحو لما كانت الأرض صالحة للحياة، ونرى ذلك جلياً في كوكب الزهرة الذي هو توأم الأرض، ولكنه يفقد دورة غاز الكربون مما أدى إلى ارتفاع درجة الحرارة فيه إلى 480 درجة، نتيجةَ غاز الدنيئة وتبخر فيه كل شيء حتى معدن الرصاص، وأما أمطاره فهي من حمض الكبريت .
    ولو أن حجم الأرض كان أقل مما هو عليه لهرب المحيط الغازي والماء إلى الفضاء الخارجي كما حدث في المريخ .
    ولو أن حجم الأرض كان أكبر بكثير لانسحق الإنسان من شدة الجاذبية .
    ولو أن بعد الأرض عن الشمس زاد إلى ما بعد المشتري لكنا في كوكب متجمد غير ملائم للحياة كما في بلوتو .
    ولو أننا وُجِدْنَا في كوكب كالمشتري أو زحل أو أورانوس أو نبتون لما كان هناك يابسة نقف عليها .
    لقد بحث العلماء عن حياة في جميع كواكب المجموعة الشمسية واستبشروا خيراً بالمريخ وكانت خيبة أملهم بعدم وجود حياة ولا يزال على المريخ ريبورتان آليان بشكل سيارة بستة دواليب تزن 170 كغ تعمل على استكشاف المريخ .

    وكان الأمل كبير بعد المريخ في تيتان وهو أكبر أقمار زحل، وتم إرسال المركبة كاسيني في 1/7/2004 ................

    إن مركبة الفضاء بعد أن تنطلق تاركة خلفها الأرض وغلافها الجوي ستدخل في ظلام دامس لا يُرى فيه إلا ضوء النجوم، هذا هو الكون الذي أخبر عنه الله عز وجل بقوله : (وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا ) ] النازعات-29 [.
    لأن ضيائية الأرض ناتجة عن انكسار الضوء عند صدمة جزيئات الغلاف الجوي وهو معنى قول الله تعالى أخرج ضحاها خلال الظلام الدامس .

    ستسير المركبة في هذا الفضاء المظلم أكثر من سبعة أشهر حتى تصل إلى المريخ .
    من أجل استكشاف الكون أرسل العلماء أربعة مركباتٍ هي فويجر1 عام 1977 وفويجر2 عام 1980 شمال وجنوب الشمس .
    وبايونيير10 وبايونيير11 في 1971 و1973 شرق وغرب الشمس بسرعة 2.6 وحدة فلكية .
    جالت المراكب أكثر كواكب المجموعة الشمسية وسوف تنطلق خارج نطاق شمسنا بعد ذلك، في عام 8571 تكون فويجر قد ابتعدت عن الشمس 0.4 سنة ضوئية، وعام 20319 تكون قد قطعت سنة ضوئية .
    تدخل فويجر سحابة أورت عام 28635 وتبحر فيها لمدة 2400 سنة، تصل فويجر إلى أقرب نجم من الشمس خلال مليون سنة وهي تسير في صمت وظلام دون أن تصادف أي جرم في طريقها .
    تقع منظومتنا الشمسية في الثلث الأخير من المجرة في أحد الأزرع، لو لم تكن في هذا النطاق من المجرة لما أمكن وجود الحياة فلو عبرنا إلى الثلث الأخير تنقص نسبة الفلزية وتتشكل فقط كواكب غازية أو لا يتشكل، ولو عبرنا إلى داخل المجرة فنكون قد اقتربنا من الجحيم حيث تزداد نسبة المستعرات الأعظمية والأشعة الكونية القاتلة والثقوب السوداء وغالباً ما يوجد في مركز المجرة ثقب أسود عملاق تقدر كتلته بمليون إلى بليون من كتلة الشمس .
    إن أصغر المستعرات الأعظمية يمكن أن يعطي عند انفجاره حرارة وضوء يعادل خمسة آلاف مرة ما تعطيه الشمس خلال حياتها، ولو كان يبعد عن الأرض ثلاثين سنة ضوئية لفنيت الحياة على الأرض .
    أخيراً أقول ما يقول الله تعالى : ( أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا ) ] المؤمنون-115 [.





    موضوع جميل نقلته لكم
     
  2. [​IMG]

    مــــشــكـــوووووووووور

    بــــاركــــ الله فـــيـكــ

    وجـعـلـه فــي مــــيــــزانــ حــسـنـاتــكـــ

    تـــسـتــحــق الـتــقــيـيـم

    [​IMG]
     
  3. مشكور على الموضوع المفيد

    تقبل مروري
     


  4. شكرا ملكة الغموض على المرور الرائع وعلى الرد+التقييم
     

  5. شكرا نسمة الربيع على المرور الرائع
     
  6. شكــــــــــــــراً

    يعطيكـ العافية

    يسلمــــــــــــوو

    تقبلـ مروريـ