صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

الطيور على اشكالها ...............تكذب !!!

الموضوع في 'المنتدى العام' بواسطة l0ffy |oVeR, بتاريخ ‏30 أغسطس 2009.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

حالة الموضوع:
مغلق
  1. يأبون أن يغادروا .
    هكذا خبرتهم . ليس للأمر علاقة "بالحمام وخروجه" أو حتى دخوله .
    إنها مسألة تحتاج لتوقيعين للإبرام أو النقض .
    شمس هذا الصباح حارقة ومزعجة وهي تداعب وجهي المقطب . ولن أحتاج لطول تفسير لأعلم أني السبب في هذا لخروجي متأخراً عن وقتي المعتاد .
    لن تخذلك الشمس في يوم ما . لن تفعل صدقني . يمكن أن يباغتك الغيم أو الريح أو الرطوبة . أما جدول رحلات الشمس فهو دقيق بما يكفي لتنسى أمرها برمته .
    المباغتون ألذ طعماً في العادة . لكن لا يمكن الاعتماد عليهم في الحياة .
    فقط ألئك المملون الذين لا يأتون بجديد هم من يمكن أن نعول عليهم لتستمر الحياة .
    لن يخذلوك . هذا سر أهميتهم وهو ذاته عيبهم الكبير .
    كنت أحسب أن كمية التفكير تعني بالضرورة أهمية الذي نفكر فيه .
    ولكني اكتشفت أن ما نفكر فيه كثيرا هو الشيء الأكثر هامشية في حياتنا .
    وعوداً على الشمس و جميع مكونات الطقس . فإن الشمس لن تحتاج للنظر المباشر لتتأكد من وجودها . عكس ذلك الباهت "القمر" . الذي تبحث عنه لتكتشف أنه موجود .
    لن تحتاج لتفكير طويل لتعلم أن شمسك لا زالت تشرق هناك . تباً للبديهيات المكتسبة عن طريق الغرور .
    كم شاعر ذكي كتب قصيدة في الشمس ؟ أعتقد أنه لا أحد . إلا من يهتم بالبيئة ولا أظنه موجود بالشكل الذي أعنيه .
    كم شاعر أرعن كتب في القمر قصيدة ؟!!!
    هل كون الشمس كريمة و معطاءه للدرجة التي تدعو للصراخ ...."يكفي" ؟
    .. ربما !!

    حدد أقمارك وشموسك في الحياة ثم أعطي كل ذي حق حقه .
    آه لو كف الإنسان عن تدليل نفسه . بجميع أنوع التدليل . من المثلجات حتى الضرب بالسياط .
    أحس الآن أن كتابة مقال هو ضرب من الجنون الممنطق لا يسعني فيه إلا خلق الفكرة بمعادلاتها .
    كم اشتقت أن أرسم بالحروف .
    تباً .
    العجول لا تموت بالشيخوخة .
    يجب عليها أن تتحول لثيران وأبقار ثم بعد ذلك ، يسعها أن تشيخ "براحتها" ثم تموت براحتها أيضاً .
    أيها الثور . هل فهمت ؟
    عندما تصبح مخلوق ليلي عليك أن تعي أن الشمس لن تأتي . فلست بتلك الأهمية حتى يتغير ناموس الكون من أجلك .
    قناعة مثل هذه كفيلة بأن تريح أعتى الرغبات الغبية .
    يمكنك أن تتمتع بمنظر قمر جيد التدوير . أما مسألة الدفء . "فمش خشمك" يا صاحبي .

    يتبع
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    اجمع ريش الطيور او امسك لسانك المنتدى العام ‏1 مارس 2010
    الطلاق بين الطيور اكثر من طلاق البشر !! المنتدى العام ‏1 يوليو 2009
    انواع الطيور المنتدى العام ‏12 سبتمبر 2008

  3. ستٌ خلين .. مني ، ولا زال حادي العيس يسير في نفس الاتجاه الذي أخبرته به عند بدء الرحلة .
    الطواويس لا تفتخر بأذيالها . هي فقط تفردها وحسب . كنت أظن أنك على علم بهذا * فتأويلاتك أحالت كل ذلك الصمت مجرد سِباب بلا كلمات .



    صحيح أن الأمور لم تعد كما كانت . أنا نفسي لم أعد كما كنت .
    وهذا لا يعني أي تحسن في الأشياء المعطوبة التي تذكر .
    هي فقط محاولات .
    الغباء "على حطت يدك " ، ما اختلف فعلاً هو تقبله على أنه مجرد غباء .
    ليس في الأمر حيلة ما .
    كانت مني هذه المرة . ليس تماماً ، ولكني لن أنفي هذا الشرف عني .
    لتسمعني للمرة الأخيرة . وهنا هي الأخيرة فعلاً .
    أطمئنك أن السفن رست كما ينبغي لها أن تفعل . ولا أدري هل المنارة يسعدها هذا أم لا .
    لا أستطيع منع وجهي من الابتسام هذه اللحظة . هل ثم انتصار هنا !؟
    أنا لا أرى سوى القتلى .
    لنقل أنه شيء يشبه انتصار منتحر تمكن من نفسه أخيراً .
    يطيب لي هذا التصور.
    رغم أني أعلم أن هذا لن يطيب لكل الأشياء المشبعة برائحتك عندي .
    يسرني أني أصبحت بشكل أو بأخر إنسان يتوقع الغباء داخله قبل أن يقع ، ويتحرك قبل وقوع الكارثة ، بعملية إخلاء إن كان لا يستطيع أن يمنع وقوع بعض حماقات من وقت لآخر .
    لم أكن أظن أن منظر "مسبحتي" سيثير كل هذا الحنق داخلك !
    أكان من اللازم أن أتغير بشكل غير نمطي ؟!

    بت أعي تماماً كم هي المخلوقات التي تحمل في جيوبها "السُبح" و علب السجائر هجينة وقبيحة .
    ولن يتقبلها أحد على حقيقتها . التي لن تكون بهذا السوء إن كان في الأمر ظن حسن .
    حسناً اليوم بالذات أنا مشحون بنشوة النظر للخلف . وأتمنى السعادة لكل من داسوا عليّ وعلى من لم أدس عليهم أو أني فعلت .
    لا ضغينة .
    على اعتبار أنه من الممكن أن يسبب بعدي أي ضغينة لأحد . كل الأشياء التي شربت نست الأمر .
    وقد وسعني الأمر أخيراً .
    . ليس للعراة من حيلة سوى ستر الأهم فقط . ياااااه .. ما أكثر عوراتي .
    معضلتي أني لا أملك سوى زوج من اليدين .

    يستميلني الطرب و الغناء على وتر مبحوح أجتر معه كل جرح أنا من صنعه داخلي .
    "تصدق" ؟
    لم يعد دور نجم الشباك يغريني . كم يظهر لي .
    لقد أحببتني أكثر في دور المتفرج . ممتع أن لا تتحمل وزر موت صديق البطل في نهاية الفلم .
    وعند هذه النقطة بالذات . قررت أن لا يكون لي أي دور في كتابة أي سيناريوهات قادمة ، لتلك القائمة الطويلة من الحمقى . والذين يكتبون نهاياتهم بأيدي الآخرين .




    أحس أنني لم أعد حقيقياً كما يجب . لم يعد لي القدرة على كذلك .
    لم أصبح خيالاً للأسف . أنا شيء غير حقيقي فقط .

    إن "ما ينبغي" ليس تماماً هو الحقيقي . أصدقك القول ، لم يعد هناك من ذلك "الذي أريد" جراء هذا الزحام؟

    هو سفك لي تحت أقدام ما تريدون . هذا هو أنا ببساطة .
    لن أقحمك فيما لا تفهم . أنا فقط أحاول أن أجبرك على عدم الاستفسار .
    يكفي أن الكفة متراجحة . أو هذا ما يطيب لي ظنه .

    لم أعد أوشوش نفسي تحت الوسائد ولم يعد هناك شيء أهرب منه . ولم أتمكن من الوفاء بوعدي بأني لن أبكيك إلا "دوماً" .
    فقد أصبح الأمر بالنسبة لي عبارة عن اختزال الأحزان السابقة كلها منذ ولادتي في شخصك .
    أنه متنفس منطقي لكل شيء يحن للبكاء .
    هذا هو الأمر على ما أظن .
    لكن عليك بالاطمئنان فأنا لازلت أعتقد يقيناً أن "يا حليلي" اختصار بارع لي .الأمر هنا موضوعي و بلا عواطف .

    لقد اكتفيت بالنصاب الطبيعي من الأمهات . لم يعد لي قدرة على أن أتحمل أي حنين آخر .

    بالأمس ذهبت "لبائع البنزين" إياه. أتذكره؟
    وأنا أتحين سؤاله .
    كم ؟
    قلت له "ورد" وأنا أبتسم
    لقد فهمني هذه المرة . وقال متبسماً :فل ؟
    قلت :نعم ،"ورد"

    كل ما في الأمر أني سابقاً لم أوصلها له كما يجب .
    بالمناسبة أصبح صديقي مؤخراً .

    بت أشعر بكل الإمكانيات المتاحة للاستمتاع بأضمومة الورود المجففة فوق مكتبي .
    أحسست أن الأمر جدير بالتفكر . يكفي أن منظرها جميل . وفيه شيء من نبل ومحاولة على الإبقاء على شيء جميل واحد بمحاولات بشرية تنتمي نوعاً ما للفن .
    لم يكن تحنيطاً كما خيل لي .

    إن لعنة نقص المعلومة التي كنت أتكلم عنها كان توجسا يطلب براهين .
    رعونة ! هذا ما أن موقن به الآن .
    أزعم أنه يسوءك معرفة نوع هذا التوجس .
    ولنترك هذا للفطن .

    ليس في الأمر من صعوبة . تحولت لشخص "إجرائي" أكثر .
    لست حزيناً . بقدر كوني مشفقاً على نفسي بصورتي السابقة . إنه النسيان إذا .
    لا ليس كذلك . النسيان هو فعل .
    أنا لم أفعل شيء كي أنسى . لقد صحوت فقط من ذلك الحلم .
    اعتبرْ كل ما خططت هو مجرد نشوة النظر للخلف لا أكثر . لست مطلباً بأي تفسير إلا من نفسي .
    .

    بت على يقين أني مجرد ضحية حفنة قصائد وأغنيات وتسلسل كيميائي بغيض .
    لا أدري هناك نشوة انتصار ما رغم كل شيء . بهكذا اكتشاف .

    شراشف الصلاة والسجاجيد مرتبطة في عمقي بالأنوثة . أو ربما هي الأنوثة تحديداً .
    ويصعب علي تقبل ما سواها.
    إنه عطب البياض الذي تاه عن نفسه طويلاً ، ثم اهتدى .
    لن أحتاج للتنظير أمامك أو أمام غيرك . كل ما في الأمر أني لا أستسيغ طعم الدراق المطعم بالمشمش .
    إنه الطعم اللذيذ للمشمش حيث لا أتوقعه .
    قل أنها صدمة حضارية أعيشها حتى في التذوق .
    يطيب لي أن يبقى الدراق دراق والمشمش مشمش .


    وكما قلت حين " لا أدري"

    "على هذا بقت ذكرى الفقط
    كومة من المسموح والممنوع والمرغوب والمختال
    من شعور الفراش المنطفي في شعلة الرغبة ، وضيا محتال"

    إن ذلك الأثر الأخير من خطواتك ، كان له وقع حسن على نفسي .
    من أين لي بمثل هذا الدليل الدامغ على أن فطنتي لا زالت بخير * وبخير جداَ .

    على كل حال شكراً جزيلاً لكل الحمائم والغربان التي حامت في يوماً ما فوق رأسي . فبدونها لم يكن ليتسنى لي أن أكون بكل هذه القدرة على تحمل أي مصيبة تقع في المستقبل .
    جميل أن تعلم أنك تستحق العقاب .
    الاحساس بالظلم "شين" .


    مسألة "دحلس" قلبك يتبعك . أتت أكلها بشكل جيد . وأصبح "يشمشم" في الأماكن الصحيحة .
    أما مسألة القمقم والمارد الذي كنت أظن أنه محبوس . فقد كانت الكذبة الأكثر حبكاً . والتي انطلت علي بالفعل وبشكل "أشكر عليه".
    وتيمناً بهذا الإنجاز الرائع . سوف أترك نفسي تقتنع به لمدة أطول . حتى أشعر بنصر ما . يعوض عليّ كل هذا الكلم من الخسائر التي كانت ثمناً باهظاً لمجرد كذبة محبوكة .

    لم يعد هناك بند في جعبتي يدعى "وايش دراني" . ولم يكن هناك "طي قيد" لي أبداً . إلا حينما أغادر الحياة .
    ولم يكن عشقي لغرف المعيشة أكثر من الصوالين إلا رغبة في الفوضوية التي لا تكلف شيئا .



    أشعة الشمس أشرقت أخيراً يا "هيه" .
    وقد أخذت نصيبي منها هذه المرة . لا أدري كيف هو صباحك هذا اليوم . لكن عليك أن تعتقد جازماً أنها أشرقت وعليك أن تأخذ نصيبك منها أنت أيضاً .
    الظلام لا يناسب أمثالك . أو هذا ما أنا عازم على أعتقاده كنوع جيد من المراجيح التي سوف أركن لها عند قضم تفاحة .




    يا غلام
    سم الله
    وكل بيمينك
    وكل مما يليك


    والله لولا : (وما علمناه الشعر وما ينبغي له )
    لقلت أنه شعر



    *مما راق لي*
     
  4. هههههههههههههههههههـ


    يسلمو
     
  5. ــــــــــــــــهههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههــــــ..

    يســـــــــــــلموو عالموضوع..
     
  6. ههههههههههههههههه

    مشكــــور اخوي على الموضوع
     
  7. هههههههههههههههههههههه شكرا روووووووووعه
     
  8. هههههههههههههههههه


    شكرا ع الموضووع
     
  9. والله موضوعك وسوس فيني

    كل عضو يدخل يضحك ويرد وانا ما فهمت موضوعك اسآسآ

    ع العموم ينقل لـ القسم المنآســـب
     
  10. الموضوع مره حلو نبهني على شي مهم وهو أختيار الأشخاص المناسبين لحياتي
     
  11. يسلـــــــــــــموو على الموضوع الرائع ^^

    تقبل مروري
     
  12. ههههههههههههههههههههـ

    موضوعـ مضحكـ جزاكـ اللهـ خيرا

    معـ تحية اخوكـ انمي ^^
     
  13. ههههههههههههههههههههههههههههههههه

    يعطيك الف ع ــآآفيـهـ...

    ســـــــيآآآ
     
  14. هههههههههههههههــ

    آلف شكر لكـ آخوي على آلموضوع آلحلو
     
  15. يمنع منعـآ بـآتـآ رفـع الـموآآضيع القـديـمـة..

    يغلق..
     
حالة الموضوع:
مغلق