صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

؟؟!! كيفـ‘ ماتـ‘ أبو لهبـ‘ ؟؟!!

الموضوع في 'الروايات والقصص' بواسطة ..ّ×MaSaMuNe×ّ.., بتاريخ ‏26 فبراير 2010.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

  1. [​IMG]

    من منا لايعرف أبي لهب عم الرسول صلى الله عليه وسلم وعدِائه له

    ولكن هناك منا من لايعرف كيف مات أبولهب وكيف أذله الله في مماته

    وجعله عبره لغيره من البشر فمن يريد أن يعرف كيف مات فليقرأ ماقرأت

    قال أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم : كُنت غلاماً للعبااس بن عبد

    المطلب * وكان الإسلام قد دخلنا أهل البيت فأسلم العباس * وأم الفضل * وأسلمتُ

    وكان العباس يهاب قومه * ويكره خلافهم فكان يكتم إسلامه * وكان ذا مالٍ كثير

    متفرق في قومه * وكان أبو لهب قد تخلف عن بدر فلما جاءه الخبر عن مصاب

    أصحاب بدر من قريش كبته الله وأخزاه * ووجدنا في أنفسنا قوة وعزة * وكنت

    أعمل الأقداح في حجرة زمزم * فو الله إني لجالس فيه أنحت أقداحي وعندي أم

    الفضل جالسة * وقد سرنا ما جاءنا من الخبر * إذ أقبل أبو لهب يجر رجليه بشر

    حتى جلس إلى طنب(1) الحجرة ظهره إلى ظهري .



    ][::::::::::::][::::::::::::][



    فبينما هو جالس إذ قال الناس : هذا أبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب قد قََدِمَ.

    فقال أبو لهب : هلم إليه فعنده لعمرى الخبر * فجلس إليه الناس قيام عليه * فقال :

    يا ابن أخي أخبرني كيف كان أمر الناس ؟ قال : والله ماهو إلا لقينا القوم

    فمنحناهم أكتافنا يقتلوننا(2) كيف شاءوا ويأسروننا كيف شاءوا وأيم الله مع ذلك

    مالمت الناس * لقينا رجالاً بيضاً على خيل بلق بين السماء والأرض * والله

    ماتليق(3) شيئاً * ولايقوم لها شيء .



    ][::::::::::::][::::::::::::][




    قال أبو رافع : فرفعت طنب الحجرة بيدي ثم قلت : تلك والله الملائكه ! فرفع أبو

    لهب يده فضرب وجهي ضربة شديدة * وثاورته فاحتملني وضرب بي الأرض *

    ثم برك عليَّ فضربني وكنت رجلاً ضعيفاً * فقامت أم الفضل إلى عمود من عمد

    الحجرة فضربته به ضربة فلقت(4) في رأسه شجة منكرة . وقالت : أتستضعفه

    أن غاب عنه سيده ! فقام مولياً ذليلاً * فو الله ماغاب إلا سبع ليال حتى رماه الله

    بالعدسة فقتلته .



    ][::::::::::::][::::::::::::][



    وذكر محمد بن جرير الطبري في تاريخه أن العدسة قرحة كانت العرب تتشاءم

    بها ويرون أنه تُعدى أشد العدوى .

    فلما أصابت أبا لهب تباعد عنه بنوه * وبقى بعد موته ثلاثاً لاتقرب جنازته * ولا

    يحاول دفنه * فلما خافوا السُّبًّه في تركه حفروا له ثم دفعوه بعود في حفرته *

    وقذفوه بالحجاارة من بعيد * حتى واروه .



    ][::::::::::::][::::::::::::][


    يتبع
     
  2. وقال أبو إسحاق في رواية يونس بن بُكير عنه : إنهم لم يحفروا ولكن أسندوه إلى

    حائط وقذفوا عليه الحجارة من خلف الحائط * حتى واروه .

    ويروى أن عائشه رضي الله عنها كانت إذا مرت بموضعه ذلك غطت وجهها .

    وخرَّج البخاري في صحيحه أن أبا لهب رآه بعض أهله في المنام بِشَرِّ خيبةٍ *

    أي حالة * فقال : مالقيت بعدكم راحةً * غير أني سقيت في مثل هذه - وأشارإلى

    النفرة بين بين السبابة والإبهام - بعتقى ثوبية .

    وثوبية هذه أرضعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأرضعت حمزة وأبا سلمة

    بن عبد الأسد .

    وروى غير البخاري أن الَّذي رأى أبا لهب من أهله هو أخوه العباس قال : فمكثت

    حولاً بعد موت أبي لهب لا أراه في نوم * ثم رأيته في شر حال * فقال : مالقيت

    بعدكم راحة * إلا العذاب يخفف عني كل يوم اثنين .

    وذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولد يوم الإثنين * فبشرت أبا لهب ثويبة

    مولاته فقالت له : أشعرت أن آمنه ولدت غلاماً لأخيك عبد الله ؟ فقال لها : اذهبي

    فأنت حرة * فنفعه ذلك وهو في النار * كما نفع أخاه أبو طالب ذبه عن رسول الله

    صلى الله عليه وسلم واجتهاده في منعه ونصرته * فهو أهون أهل النار عذاباً .



    ][::::::::::::][::::::::::::][




    ويفعل الله مايشاء مما يطابق سابق تقديره * وقد قضى الله سبحانه بإحباط عمل

    الكافرين * فمحال أن يقيم لهم يوم القيامه وزناً * وأن ينالوا عنده بشيء قدموه مما

    يتصور بصورة الأعمال الصالحه نعيماً * إلا أنه ربما جعل التفاوت بين

    جماهيرهم وبين من شاء منهم بمقدار العذاب * فيضاعفه على قومٍ أضعافاً *

    ويضع من شدة أيده عن آخرين تخفيفاً .

    وكل عذاب الله شديد * فنعوذ برضا مولانا الكريم من سخطه * وبمعافته من

    عقوبته .

    ][::::::::::::][::::::::::::][


    (1) الطنب : حبل طويل يشد به بسرادق البيت أو الوتد * ولعله يريد : الطرف .


    (2) ابن هشام : يقودوننا كيف شاءوا . وما هنا أصح وأوضح .

    (3) ماتليق : ماتبقى .

    (4) فلقت : شقت .


    ][::::::::::::][::::::::::::][



    جميع المعومات الموجوده في الموضوع من كتاب :

    غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم ...

    لفضليه الشيخ محمد متولي الشعراوي ...

    ودمتم في حفظ الباري
     
  3. السلام عليكم

    وشلونك اخوي..ّ×MaSaMuNe×ّ.. وشخبارك

    انشاءلله تمام

    مشاءلله مبدع اخوي وموضوع حلوا جدا

    ويشرفني ان اكون اول من يرد على هذا الابداع

    وارجوا التوفيق للجميع
     
  4. شكراً اختي على كتابتك للموضوع
    اتمنى اني ارى المزيد منكي ومن مواضيعك
    يسلموو عالموضوع الرآآئع
    في حفظ الرحمآن
     
  5. محجوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووز
     
  6. السلام عليكم

    وشلونك اخوي..ّ×MaSaMuNe×ّ.. وشخبارك

    انشاءلله تمام

    مشاءلله مبدع اخوي وموضوع حلوا جدا

    ويشرفني ان اكون اول من يرد على هذا الابداع

    وارجوا التوفيق للجميع
     
  7. مشكووووور على القصه الحلوووه وننتضر ابداعاتك

    ابداع+ابداع

    تقبل مروووووري