صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

ميتم الرعب

الموضوع في 'الروايات والقصص' بواسطة aireth, بتاريخ ‏9 يوليو 2010.

[ مشاركة هذه الصفحة ]


  1. [​IMG]

    يمر القطار بسرعة فتطير بعض الأوراق على مكتب رئيس محطة القطار التي يقف على رصيفها فتىً يرتدي قبعة سوداء وملابس سوداء وذو شعر أسود يبدو هادئاً
    [​IMG]
    ويقف إلى جواره رجلاً طويلاً وصارم وعلى بعدٍ منهما جلس فتايان يكبرا الصغير بسنين يرتدون معاطف تخفي وجوههم
    كانت الليلة المعتمة في نهاية الشهر القمري ماتزال في أولها وبعد ثوانٍ من الانتظار وصل القطار السريع وتحرك الصغير داخلاً القطار فأوقفه الرجل بعصاته التي أخفتها ملابسه ووضعها أمام الفتى وتقدم ثم نظر إليه في غضب لائم
    - لما تقدمت علي؟
    ثم صمت وكان صمت الفتى دافعاً محفزاً له ليوجه كلامه الصارخ للفتى بعنف
    - من تظن نفسك أيها الفتى اليتيم للتتقدم علي السبب الوحيد لوجودك في العالم هو لتفسد حياة أمثالي أنت لا شيء.
    ودفع الفتى ليسقط أرضاً ثم اشار لحقيبة موجودة خلف الفتى الذي يحمل حقيبة كبيرة على ظهره ثم قال
    - هي أحمل حقيبتي لا أعلم لما يأخذ فتى يتيم مثلك حقيبة كهذه على ظهره فأحذر أن تخدش حقيبتي.
    ورأى الفتايان ما جرى مع الصغير وحاول أحدهم التحرك لإنقاذه لكن الآخر أوقفه وآشار إليه بالصبر فبقي في مكانه وحمل الصغير الحقيبة ودخل للقطار خلف هذا الرجل ودخل الفتايان خلفهما
    كان طريق الفتى للقطار زلقاً بفعل الثلج الذي تكون على الرصيف لكنه حرص على الحقيبة التي كلف بحملها ووصل لبابالقطار فساعده موزع التذاكر على إدخالها للقطار ودخل بعد الرجل لقمرة في القطار ودخل الفتايان بعدهما
    بقي الطفل صامةً طول الرحلة وينظر من نافذة القمرة أما الرجل الطويل فبقي يصرخ فيه والفتايان قد نزعا معطفيهما فأتضحت صورتيهما فالأول وهو من حاول الدفاع عن الضغير هو فتاً ليس بطويل له شعر أزرق وعيون زرقاء يبدو لطيفاً لكنه غاضب من هذا الرجل
    جين.jpg
    والآخر يملك شعر أسود وعيون بنية وهو هادئ واثق ترتسم على شفتيه أبتسامة مخدرة بين حين وآخر
    [​IMG]
    وصل القطار لمحطته المطلوبة في الفجر وخرج الفتى بقوة الدفع حاملاً حقيبة الرجل والتي سقطت منه لتصل لقدمي فتى ثالث عندما وصلت الحقيبة عند ساقيه بعد إنزلقاها على جليد تلك المحطة أخفض الفتى نصف جسده الأعلى ليحمل الحقيبة ثم وقف وابتسم ابتسامة واسعة وذهب بالحقيبة إلى السيد الطويل تاركاً الصغير في منتصف الطريق
    وصل الفتى بأبتسامته الواسعة وشعره الأصفر وقبعته الكبيرة التي تخفي عين من عيونه الخضراء
    [​IMG]
    أمام الرجل ورفع رأسه ونظر بقوة لهذا الرجل
    - أهكذا تعامل طفلاً ضعيفاً مثله؟ حقيبتك أنت الأقوى على حملها أنظر لحقيبته.
    وخرج الفتايان وهما يسمعان تلك الكلمة من الفتى
    - رجلاً ظالم.
    ونظر الفتى الثاني للفتى الذي حمل الحقيبة فعرفه وعرفوه فتوجه للرجل مرة أخرى
    - أحمل حقيبتك.
    وذهب للفتايان فأخذهما لسيارة تقف خارج المحطة بينما حاول الصغير تتبع السيارة عن طريق حفظه لرقمها ووقف الرجل وكأنه تجمد من الخوف من نظرات الفتى فنادى الصغير ليحمل الحقيبة مرة أخرى
    وفي مكان آخر مع إشراق الصباح أستيقظت فتاة ذات شعر بني وعيون بنية
    [​IMG]
    في غرفة مملؤة بالفتيات وأيقظت الجميع مع أستيقاظها
    هيا يا فتيات لم يستيقظ الفتيان بعد لنكن الأوائل في كل شيء حتى في الاستيقاظ
    وبالفعل صحت كل الفتيات واستعددن قبل الفتيان
    سمعت تلك الصغيرة صوت طرق على باب الغرفة وفتحت الباب لتجد امرأة تقف بالباب وعندما فتح الباب ابستمت تلك المرأة بوجه الصغيرة فبادلتها الصغيرة بسمتها وفتحت باب الغرفة لتريها أن جميع الفتيات قد أستيقظن
    الصغيرة: لقد أيقظتهن يا آنسة
    الآنسة: لقد سبقتني اليوم أيضاً مايسي الصغيرة
    فدخلت الآنسة إلى الغرفة ثم ألتفت لمايسي مرة أخرى
    الآنسة: إذاً أذهبي وأيقظي الفتيان مايسي
    فخرجت الصغيرة من الغرفة في مرح وسعادة بسرعة لتوقظ الفتيان بينما ألتفت الآنسة لبقية الفتيات والاتي كونا صفاً خلفها ثم أعادت نظرها لباب الغرفة
    الآنسة: هيا بنا للأفطار يا فتيات
    فخرجت الفتيات في الصف المنتظم من الغرفة إلى السلم والغرفة المواجهة لغرفة الفتيات هي غرفة الفتيان
    دخلت مايسي غرفة الفتيان وذهبت لأبعد سرير فيها ثم أخذت نفساً عميقاً ونادت بأعلى صوتها على الفتى النائم بآخر سرير
    مايسي: مارفن هيا أستيقظ
    فقام الفتى متفاجئاً وأتضح أنه من حمل الحقيبة للرجل القاسي بمحطة القطار فلقد بقيت قبعته على رأسه لكنه بدا نائماً بعمق وعندما نادته مايسي أستيقظ بقوة فصدم الأخرين وهو يحاول الأستيقاظ
    رأت مايسي أن مارفن كان نائماً والقبعة على رأسه وعندما أستيقظ بدء بصدم الجميع فقفزت على ظهره وأزالت القبعة عن رأسه فلقد كانت تعميه عن طريقه فسقط على الأرض وبدء الجميع بالضحك فقامت مايسي بعد سقوطها مع مارفن ونظرة للجميع في غضب وشعر الجميع بالخجل فخرجوا ليستعدوا للنزول للأفطار
    قام مارفن من على الأرض بينما بقية الفتيان يخرجون من الغرفة فنظر لمايسي شاكراً
    مارفن: أشكركي يا صغيرتي الأفضل لقد أنقذتني
    مايسي: لا تشكرني هيا أسرع لتناول الأفطار والذهاب إلى المدرسة
    فبدا على مارفن التأفف من كلمتها الأخيرة لكنه فكر سريعاً وألتفت سائلاً أياها في مكر
    مارفن: مايسي
    مايسي: نعم
    مارفن: ألم تطلب مني مديرة الملجأ أن أذهب إليها عندما أستيقظ لأجل مهمة ما
    فألتفت مايسي مع غضبة لامعة في عينيهالكنها لا تملك زمام هذا الأمر فصمتت لكن بغضب واضح بعينيها وقالت في تحذير لمارفن
    مايسي: أذهب لمهمتك لكنك غداً ستذهب للمدرسة من دون تهرب
    فأعطاها ظهره وخرجت من الغرفة وهي غاضبة منه

    يتبع قريباً إن شاء الله
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    ميتم الرعب {قصتي الأولى هنا} الروايات والقصص ‏16 مارس 2010
    ][ محاادثة بين جني وفتـاة دخل قلبها الرعب ][ الروايات والقصص ‏20 نوفمبر 2009

  3. مشكوره اختي على القصه الاكثر من رائعه

    تم القييم ..

    _______________________
     
  4. اولا احب ان اعتذر عن التأخرفي الرد
    ثانيا قصه فعلا مبدعه و مميزه
    سلمت يمناك على هذا الابداع
    ودمتي لنا مبدعة متألقه
    مع تمنياتي لكي بالتوفيق الدائم

    +
    تم التثبيت + التقييم
    +
    وضع وسام الموضوع المميز
    +
    سيتم الوضع في معرض القصص المميزه
    بإذن الله
     
  5. السلام عليكم

    غبت عن هدا القسم مدة طويلة جدا
    وااااااااااااو القصص منتشرة واصبح هناك تفاعل
    امم القصة رائعة جدا انتي مبدعة يا اختي وتستحقين التتبيت
    وعليكم السلام
     
  6. القصة رائــــــــــــعــــــــــــــــة
    ننتظر الحلقة القادمة بفارغ الصبر
    + تقييم مني
     
  7. حلوه القصه مررررررررررره

    مشكوره خيتوو عالقصه الحلووووه

    و ننتظر مواضيعك الجديده الجايه ان شالله

    و مع احلى التحيات amazing × مذهله