صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

~ Yukihira ~

الموضوع في 'الروايات والقصص' بواسطة Daisky7, بتاريخ ‏21 يوليو 2011.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين



    هلا كيف حال الجميع عساكم بخير و بصحه بإذن الرحمن ^^

    اليوم جئت لكم بقصه أتمنى تنال أعجابكم ^^



    سيكون عالم قصتنا مشابه في النمط العام للواقع الذي نعيشه ولكنه لن يكون مطابقاً

    بل ستكون هناك الكثير من الأشياء المختلفه .. لذلك لا يوجد مجال لمقارنة عالم القصة الخيالي بعالمنا الواقعي

    فعالمنا الحقيقي في الواقع له قوانين وثوابت و لعالمنا الخيالي في القصة قوانين و ثوابت أخرى



    نوع القصة : قتال , خيال , دراما , كوميدي , قوى خارقة

    توضيحات هامه .. الكلام الموجود بين هذه الأقواس
    { ....... } سيكون وصف للأحداث

    والكلام الموجود بين هذه الأقواس
    [ ....... ] سيكون وصف لتعبير الشخصيات وتصرفاتهم

    والموجود بين هذه الأقواس
    ( ....... ) سيكون كلام النفس الداخلي

    أتمنى أن تنال القصة على إعجابكم ^_^


    (~<>~ ^_________^ ~<>~)( Yukihira )(~<>~ ^_________^ ~<>~)


    تبدأ أحداث قصتنا بعد انتهاء الحرب العالمية الثالثة بـ 30 عاماً ولقد انتهت أسوأ نهاية يمكن أن تنتهي بها حرب


    فلم تسفر هذه الحرب عن مكاسب كبيره للدول بل كانت الخسائر أكبر


    وتوازن القوى بين الدول اختل بشكل غير متوقع , وأصبحت جميع الدول المشتركة في هذه الحرب تعاني من آثار الحرب بشكل أو آخر


    والدول الأخرى تدهور حالها بشكل رهيب و أصبح هدف كل دوله أن تبني نفسها مره أخرى


    حتى تسبق الأخريات في التفوق والتقدم و أشتعل لون جديد من الحروب


    وهي الحروب المخابراتيه و المنظمات الأجراميه العملاقة التي أرتفع شأنها وكان هذا من أسوأ الآثار الجانبية التي خلفتها الحرب


    وهو وجود كيانات تنظيميه إجرامية تسعى من اجل مصالحها الشخصية


    وتقوم بالتعاون مع بعض الدول بشكل استطاعت من خلاله انتزاع اعتراف الدول الأخرى بوجودها الواقعي و المؤثر في الأحداث


    فأصبحت الدول تتعامل معها بشكل استغلالي من اجل مصالحها كما تتعامل معها المنظمات من نفس المنطلق تماماً


    وفي ظل هذا العصر الجديد من التطور التكنولوجي العملاق و الصراعات متعددة الأهداف


    هنا سنلقي الضوء على حياة شخصيتنا التي نهتم لأمرها .. سنرى الحياة بعيونها


    إنها قصة فتاه تحاول العيش في هذه الحياة القاسية


    حياه لا يمكن لأحد العيش فيها إلا وهو يناضل


    وهذه الفتاه تناضل وتكافح من أجل ما تؤمن به


    سنتعرف عليها و على قدراتها و أهدافها وما الذي ستفعله في حياه كهذه


    هذه الفتاة هي يـوكـيـهـيـرا



    (~<>~ ^_________^ ~<>~)( Yukihira )(~<>~ ^_________^ ~<>~)


    الفصل الأول : الـشـبـح



    روسيا – مدينة بيلجورود – الساعة 12 منتصف الليل


    { جلس رجل كبير في السن يناهز السبعين من عمره
    في غرفة المكتب داخل قصره الصغير المحاط بالكثير من الحراس يتأمل الثلج المتساقط , أنتزعه من شروده صوت طرقات على الباب }


    إيفان :[ دخل و أغلق الباب خلفه ] كيف حالك سيدي بلونسكي ؟


    بلونسكي : بخير حال يا إيفان , كيف هي الأوضاع بالخارج .


    إيفان :[ يجلس وهو يتحدث ] كل شيء على ما يرام يا سيدي , لقد


    قمت بتفقد الحرس بنفسي وشددت عليهم أن يطلقوا النار على أي شخص يشتبهون فيه قريب من
    مدخل القصر الخارجي

    والقناصة كذلك مستعدين لأي طارئ
    [ صمت قليلاً ثم تابع ] ولكن أرى أن كل هذا
    مبالغ فيه يا سيدي

    فرقتنا الخاصة تكفي تماماً وأنا شخصياً بجانبك لن أدع مكروه يصيبك .


    بلونسكي : أعلم أعلم , ولكن الاحتياط واجب , ما نواجهه هذه الأيام غير محسوب العواقب , تذكر أن
    عدونا هي المافيا الروسية وهذا ليس بالأمر الهين .

    إيفان : نعم صحيح , ولكننا الآن جزء من منظمة الجليد الأحمر .


    بلونسكي :[ وهو ينظر إليه بنظره معاتبه ] أين ذكائك المعهود يا إيفان ! هل تعتقد أن هذا كافي ؟!


    إيفان :[ عَلت وجهه ابتسامه مُحرَجه ] بالتأكيد لا , أعلم أن هذا يزيد قلقك لأن منظمة الجليد الأحمر من
    ألد أعداء المافيا الروسية وكذلك هناك عداء شخصي بينك و بينها

    كل ما اعتقدته فقط أن السيد آيس
    يستحيل أن يتهاون في حمايتك يا سيدي .

    بلونسكي : نعم هذا صحيح , أفضالي كثيرة على آيس و هو شاب قوي ومميز يكفي انه أستطاع


    تأسيس منظمة الجليد الأحمر وهو في هذا السن , وقد كان يعمل في المخابرات الروسية تحت قيادتي
    وهو شخص مميز و يعتمد عليه حقاً .

    إيفان : سيدي هل تسمح لي بسؤالك سؤال شخصي ؟


    بلونسكي : إيفان لما تتحدث معي بشكل رسمي دائماً يا بُني وأنت تعلم أني أعتبرك مثل ابني الذي لم
    أنجبه , تحدث كما تشاء .

    إيفان :[ ارتسمت ابتسامة أمتنان على وجهه ] أشعر بهذا جيداً سيدي وأفخر به كثيراً ولكن لا يسعني إلا
    أن أقدرك و أجلك فأنت قدوتي و مثلي الأعلى ولكن ...

    بلونسكي : [ باهتمام ] ماذا !


    إيفان : أشعر وكأنك حزين أو شيء من هذا القبيل , ليس كما عهدتك أم أن إحساسي خاطئ ؟


    بلونسكي :[ استراح في جلسته وأبتسم ابتسامه صغيره ] لا يا إيفان إحساسك ليس خاطئ مطلقاً ,


    قبل دخولك كنت شارداً قليلاً في الماضي و أفكر في المستقبل وأصدقك القول شعرت بالرغبة في البوح
    لأحد قريب مني وجيد أنك موجود .

    إيفان : [ أعتدل في جلسته بكامل اهتمامه ] وأنا معك يا سيدي تحدث كما تشاء .


    بلونسكي : أتذكر ماضي الحروب [ و صمت قليلاً ] أتعلم أصل كلمة ( تشاك ) يا إيفان ؟


    إيفان : أعرف أكثر من قصه ولكن لا أعلم أيهم حقيقي .





    (~<>~ ^_________^ ~<>~)( Yukihira )(~<>~ ^_________^ ~<>~)



    بلونسكي :
    [ هز رأسه مؤيداً ]
    نعم هناك قصص كثيرة لمحاولة إخفاء الحقيقة , فلقد أثبت حديثاً أن نشر الكثير من الإشاعات يساعد على التضليل أفضل من كتمها

    كسر ثمين يسعى الجميع خلفه الـ ( تشاك ) هو لقب يلقبون به ذوي القدرات الخارقة


    وهي كلمة مأخوذة من كلمة تشاكرا ,, والتشاكرا هي الطاقة الكامنة والداخلية لدى الإنسان

    هذه
    الطاقة تكون خاملة داخل المرء وتظل كذلك حتى يستطيع تفعيلها و استعمالها , في ذلك الوقت يستطيع تحقيق أمور كان يظن أنها خياليه

    ويوقظ قدرات خارقه و التشاك هم أناس قادرين على تفعيل التشاكرا الخاصة بهم لأقصى درجه

    وفعل ما يريدونه إما بقدرات وراثيه أو قدرات مكتسبه أو قدرات خفيه كامنه


    تكتشف مع التدريبات وهناك 8 مسارات خاملة في جسم الإنسان البشري 7 منهم مغلقين تماماً


    و واحد خامل ولكنه قابل للعمل إن علم الإنسان كيفية التعامل معه بالشكل الصحيح وأغلب الـ ( تشاك )
    الذين تراهم هم أناس قادرين على استعمال ذلك المسار

    ومازالت الأبحاث العلمية تسعى إلى فتح
    باقي المسارات فباستعمالهم سيمتلك الإنسان قدرات لا يمكن للعقل تخيلها أو توقعها مطلقاً .


    إيفان : [ وقد بدت الدهشة على وجهه واضحة ] كل ما نراه من تشاك أقوياء و مخضرمين يستعملون مسار واحد فقط من الثمانيه ؟!!

    بلونسكي : أجل هذا صحيح كل ما تراه من قدرات هو بفعل مسار واحد لأن الوصول لأقصى حدود فتح قدرات مسارك شيء يتفاوت من شخص لآخر يعتمد على التدريب بكل ما ينقصك لكي تقوم بإكماله بالشكل المطلوب

    هناك إشاعات أيضاً بأن هناك من أستطاع فتح مسارين وهذا أمر مخيف وهؤلاء إن وجدوا نعدهم على أصابع اليدين على مستوى العالم

    وأما أن تراهم يعملون تحت قيادة دولة قويه تحميهم و تستغل قدراتهم الفتاكة أو تراهم أموات لكي يأمن الآخرين شرهم

    كل تلك القوه عندما
    يمتلكها شخص فهي مبرر كافي لقتله بدون رحمه أو تفكير .


    إيفان : ياللبشاعة .

    بلونسكي :
    ههههههههه ما هذا القلب الرقيق يا إيفان .

    إيفان :
    لا يا سيدي ليست رقه ولكني في الواقع لا أريد التفكير للحظه أني بمكان ذلك الشخص الذي يملك كل تلك القوه .

    بلونسكي :
    نعم ومن يريد .

    إيفان : أكمل يا سيدي ماذا بعد تذكرك لأمر الـ ( تشاك ) .

    بلونسكي :
    نعم .. تلك الحرب العالمية الثالثة المقيتة التي استمرت لـ 10 سنوات وقد دفعت بالجميع إلى الهاوية

    حتى أن الجميع مازال يعاني من مرارتها بالرغم من مرور 30 عاماً

    في ذلك الوقت كانت
    تتردد كلمة ( تشاك ) في الأروقة السرية في جهاز المخابرات الروسية بحذر و حرص خوفاً من
    انتشارها

    لدرجة أن بعض الرتب كانت لا تعلم بالأمر , فلقد كان علم الطاقة الداخلية محدود وسري


    وكانوا يستخدموه في الأمور المخابراتيه والعسكرية الدقيقة ,, ولكن عندما بدأ العالم بالانجراف إلى
    الحرب العالمية الثالثة

    بدأت الدول في استغلال الأتشاك الموجودين فيها وانكبوا على التجارب ليتكاثر
    الأتشاك بشكل خرافي

    وذلك عاد بالضرر بعد ذلك , بسبب انقلاب الكثير من الأتشاك على دولهم وموت
    الكثير و انتشار المآسي بسبب وجودهم

    وعدم تقبل العالم لذلك الصنف الجديد من البشر حتى أنهم
    أصبحوا يعاملوهم كأنهم جنس آخر غير البشر .


    إيفان : [ بانبهار] بالرغم من علمي ببعض تلك الأمور إلا أن هناك أشياء لم أكن اعلمها حقاً

    ولكن ما السبب الحقيقي وراء قيام تلك الحرب ؟!


    بلونسكي :
    هذا سؤال صعب ولكن إن أردت إجابة مختصره تعبر عن وجهة نظري الشخصية , فهو الطمع

    في المزيد و المزيد من القوه و السيطرة من جانب ومن جانب آخر هناك من أراد الحريه و آخرين كانوا
    يدافعون عن أنفسهم

    الكل كان يعمل من أجل ما يؤمن به حتى اندلعت هذه الحرب من شدة تصادم
    الأفكار

    وعدم إيجاد عقول تستطيع التفكير بشكل أفضل و تواجد الكثير من الأسلحة المغرية و التي تيسر
    عملية إغلاق العقل

    فلماذا أجهد عقلي وأحاول حل أموري بشكل دبلوماسي مع شخص ما

    وأنا
    أستطيع سحقه في طرفة عين دون أن يشعر احد .. هناك كثير ممن كانوا يفكرون بهذا المنطق .


    إيفان : إنه منطق سخيف للغايه , والجميع دفع ثمن هذه الحرب المميتة , و فوق هذا ظهرت منظمات

    شيطانيه أصبحت مضره ولا يمكن التخلص منها .


    بلونسكي : هذا صحيح .

    إيفان :
    حياه مرهقه تلك التي عشتها يا سيدي .. يجب عليك أن تستريح حقاً .

    بلونسكي :
    من يعمل في مجالنا لا يعلم طريقاً للراحة يا إيفان .

    إيفان : [ صمت قليلاً و شرد ببصره وهو يحرك رأسه بهدوء ] نعم يبدو أنك محق في ذلك [ وعاد البريق إلى عينيه ليزيل غشاء شروده ]


    ولكن المهم الآن يا سيدي ألن تخلد للنوم لقد تأخرت عن وقت نومك .


    بلونسكي : آه نعم لقد كدت انسى .. آيس ذهب ليقوم بمهمة خطيرة وأنتظره حتى يعطيني أشارة البدء .

    إيفان :
    ما هي ؟!

    بلونسكي : [ بسخرية مداعبه ]
    تلك التي كلفتك بها ولم تنجح

    إيفان :
    هآآه لم أنجح !! ما هي !!

    بلونسكي : هههههههههه , أعلم أنك لا تحب هذه الجملة لا بأس .. المهمة التي كلفتك بها من شهر بأن تعرف مخبأ الرجل المدعو رايكو .


    إيفان : آآه نعم , الأمر كان معقد يا سيدي و هو في اليابان كما قلت لي واليابان التجول فيها ليس بالشيء السهل

    بعدما تقسمت إلى 3 أقسام بسبب الحرب الأخيرة بالرغم من أنها تحت حكم واحد .


    بلونسكي : ما الأمر يا إيفان هل ستشرح لي التاريخ لتبرر عدم قدرتك على إيجاده ههههههه .

    إيفان :[ بإحراج ]
    آسف لم اقصد يا سيدي .

    بلونسكي : لا عليك , الأهم من كل هذا أن آيس تحرك بنفسه هو ورجاله وبنفس المعلومات التي أخذتها أنت مني و قد عرف تقريباً مكانهم .


    إيفان : [ اتسعت عيناه في ذهول و ارتياع ] بنفسه !! و علم المكان حقاً !!!!

    بلونسكي : ههههههه نعم مذهل هذا الفتى , مجرد ما تصلني إشارته سأعلم أنه تيقن من المكان قبل مهاجمته و .....


    { قاطعه شكل الذهول و الارتياع المرتسم على وجه إيفان الممتقع }

    بلونسكي : ما الأمر يا إيفان ما بك ؟!




    (~<>~ ^_________^ ~<>~)( يـتـبـع )(~<>~ ^_________^ ~<>~)
     
  2. (~<>~ ^_________^ ~<>~)( Yukihira )(~<>~ ^_________^ ~<>~)



    إيفان :[ عادت ملامحه لهدوئها ولكن بشكل بارد جداً ] لا شيء ولكنه لم يكن ليصل إلى المكان إلا بمساعدتك أليس كذلك يا سيدي.

    بلونسكي : بالتأكيد , ما بك تغيرت بشكل مقلق , هل هناك شيء ما لا أعلمه ؟

    إيفان : نعم .

    بلونسكي : ماذا !

    { هنا حدث ما جعل الوضع يتبدل وبلونسكي تتسع عيناه في ذعر حقيقي ويسعل بشده و يعاود النظر

    إلى إيفان الذي تحولت بشرته إلى اللون الأبيض الناعم وتغير شعره كأنه بدأ في النمو بشكل مفاجئ


    وانسدل على ظهره طويل ناعم وبدأ جسمه في التغير و ملامحه كذلك, لتكتمل الصورة في النهاية لفتاه
    فائقة الجمال أقل حجماً بقليل من إيفان

    وتبدو كأنها في العشرين من عمرها .. وهي تطالع بلونسكي


    في هدوء بارد ينافس برودة الجليد المحيط بالقصر , مرت لحظات من الصمت المميت }


    ......... :[ بصوت هادئ بارد و جميل ] ما الأمر هل ستظل تحدق كالأبله في وجهي هكذا للأبد !


    بلونسكي :[ يحاول استيعاب ما يحدث بصعوبة بالغه ] كيف ! من أنتِ و أين إيفان وكيف كيف !!


    ......... :[أخرجت مسدس غريب الشكل ] أنا الشبح الذي كان يفسد أغلب عمليات منظمة الجليد الأحمر .


    بلونسكي : الشبح !! هل الشبح هو فتاه صغيره مثلك !!


    الشبح :[ بنفس الملامح الباردة و القاسية ] أعلم أن الأمر مفاجئ تماماً , والآن كنت أريد فقط أخذ بعض
    المعلومات منك وتركك بسلام ولكن بما أنك ستتسبب في قتل أغلى الأشخاص في حياتي فلن أستطيع تركك هكذا .

    بلونسكي : أغلى أشخاص ! وكيف دخلتِ إلى هنا و أين إيفان !


    الشبح : إيفان قمت بهزيمته و اختطافه والتنكر بشكله .. اه نعم واستجوابه كذلك وإلا لما كنت قادرة على
    مجاراتك بأسلوبه تماماً .

    بلونسكي :[ بذهول كامل ] هه هزيمة و اختطاف و تنكر !! إيفان يحدث فيه ذلك ؟! مستحيل كيف !


    الشبح : لن أقف لأشرح لك قدراتي كـ ( تشاك ) ونجلس نتسامر عن الأيام الخوالي .. الآن آخر ما أريد
    معرفته منك , أين آيس الآن ؟!

    بلونسكي :[ بدأ يستعيد الكثير من قدرته على التحكم في نفسه ] لا أعلم أين هو ولو علمت لما قلت
    لك

    [ بلهجة متحديه ] و بمجرد إرساله لإشارته سيكون علم مكان المخبأ .. اعتقدك تعلمين مكان المخبأ
    جيداً طالما أنكِ تريدين حماية من فيه .. ولكن ما هي علاقتك بـ رايكو ؟!

    الشبح : [ متجاهله كلامه ] معنى ذلك أنك لست مفيد على الإطلاق , سأقوم بالتأكد فقط من معلوماتك
    وأخذ بعض الأمور الإضافية التي ربما تفيدني في المستقبل .

    { تتقدم نحو بلونسكي وفجاه قامت بـ بسط يدها و أدخلتها في صدره بشكل سريع ومباشر وهنا جحظت
    عينا بلونسكي من الذهول وليس الألم فهو لم يشعر بأي ألم

    حتى أنه حدق في كفها المختفي داخل
    صدره وكأن صدره أشبه بسطح ماء وقد غاص كفها فيه

    ظل الذهول مسيطر عليه وهو يشعر بدوار
    شديد }

    الشبح :[ سحبت كفها ] الأمر أسهل بما أنك لست ( تشاك ) .


    بلونسكي : [ يتفقد صدره السليم بيديه في ذعر ] ماذا ؟! ما هذا ؟ّ!


    { قامت بإطلاق النار من مسدسها نحو قلبه مباشرةً و لكن لم تخرج رصاصه كما هو متوقع

    بل خرجت
    ابره صغيره تكاد لا تُرى بالعين المجردة لتخترق جسده وتستقر بداخله و تناسب منها تلك المادة السامة

    التي تقوم بشل الجسم وتبقيه في حالة غيبوبة إجبارية وسقط بلونسكي من فوره فاقد للوعي }


    الشبح : أنت محظوظ لأنني لا أقوم بقتل أحد .


    { تحركت في سرعة و عادت ملامحها لما كانت عليه في شكل إيفان و خرجت وهي تعطي تعليمات
    للحراس بعدم إزعاج القائد لأنه يستريح الآن

    وبدأت في التحرك لمغادرة روسيا لتتوجه إلى مخبأ ذلك
    المدعو رايكو في محاوله يائسة لإنقاذه

    ولكنها لم تكن تعلم وهي في طريقها للطائرة الخاصة
    أن في غرفة مكتب بلونسكي هناك إشارة تضيء وتعني بأن آيس عثر أخيراً على مكان المخبأ وسيبدأ في الهجوم }




    (~<>~ ^_________^ ~<>~)( Yukihira )(~<>~ ^_________^ ~<>~)



    من هي الشبح ؟ وما علاقتها برايكو ؟ وهل الشبح الذي لم يخسر في أي مهمة من قبل سيستطيع


    الوصول في الوقت المناسب و إنقاذ رايكو ؟!


    هذا ما سنعرفه في الفصل القادم بإذن الله تعالى ^_^




    الفصل القادم : الـجـلـيـد الأحـمـر



    (~<>~ ^_________^ ~<>~)( Yukihira )(~<>~ ^_________^ ~<>~)
     
  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


    الفصل الثاني : الجليد الأحمر


    إنذار إنذار إنذار .. أختراق مسلح .. عدد المخترقين 22 شخص .. كل الدفاعات تم تدميرها .. إنذار إنذار

    هذا ما نطق به الإنسان الآلي التابع لمركز قيادة رايكو



    رايكو : [ جالس أمام شاشات تنقل ما تبثه كاميرات المراقبه التي يتم تدميرها الواحده تلو الأخرى من قِبل المقتحمين ]

    هممم عشرون رجلاً بخلاف القائد و النائب [ وقعت عين رايكو على رجل يتقدم المقتحمين ] أهلاً بك يا آيس .

    { تحرك رايكو من فوره وغادر غرفته متجهاً إلى غرفه أخرى مجاوره له

    ليجد شابين أحدهم بني الشعر والعيون ويسمى ماكس والآخر رمادي الشعر و أسود العينين وتبدو عليه الوداعه و الوسامه ويدعى تشاك }


    رايكو : [ فور دخوله إلى الغرفه ] هل أنتهيت يا ماكس ؟

    ماكس : نعم يا سيدي لقد أنتهيت من حزم أمتعة سيدي تشاك و أنا جاهز للهروب به من المخرج السري .

    رايكو : جيد جداً , أذهب الآن إلى جزر تسوشيما جنوب غرب اليابان الموجوده هنا .

    ماكس : [ ينظر إلى الخريطة ] نعم سيدي حاضر , اعلم مسبقاً ذلك لا تقلق .

    رايكو : [ ابتسامه صغيره ] للأحتياط فقط يا ماكس , الخطاً امر غير وارد .

    ماكس : أطمئن يا سيدي كل شيء سيكون على ما يرام .. والآن هيا بنا سيدي تشاك .

    تشاك : [ ينظر إلى رايكو ] هممم آكو آكو [ محاوله منه لنطق أسم رايكو بشكل صحيح ]

    رايكو : [ أرتسمت أبتسامه حانيه على وجهه وأمسك بكتف تشاك ]

    تشاك أعلم أن ما سأقوله لن تستطيع فهمه أو أستيعابه ولكني دائماً مؤمن أن مشاعري تصل إليك .. أعتني بنفسك ولا تفعل أي أمر يعرض حياتك للخطر .

    تشاك : [ بنظراته المبهمه المشتته كالعاده ] آكو

    رايكو : [ ربت على رأس تشاك و نظر إلى ماكس ] ماكس أعتني بتشاك جيداً .

    ماكس : لا تقلق سيد رايكو , سأحميه بحياتي كما حميتني أنت بحياتك في السابق .

    رايكو : [ بأبتسامه كبيره ] هذا ما كنت أتوقعه منك يا عزيزي [ صمت قليلاً ثم أضاف ] أعتني بها جيداً و أوصل سلامي العميق لها .

    ماكس : سأفعل يا سيدي .

    { أستدار رايكو ليغادر الغرفه }

    ماكس : سيد رايكو أعتني بنفسك أرجوك .

    رايكو : [ دون أن يلتفت ] سأفعل يا عزيزي .

    { أنطلق رايكو يركض في ممر طويل حتى وصل إلى باب إلكتروني

    ألتقطت الخلايا الحيه المزروعة في الباب شفرة الشاكرا الخاصة برايكو و أضاء بعدها لون أخضر

    و تم فتح الباب بشكل آلي ليرى قاعة ضخمة يقف فيها عشرين رجلاً يحملون مدافع آليه

    ورجلين غير مسلحين يقفون في المقدمة , منهم شاب شعره كالثلج من شدة بياضه , وأبيض البشره و عينيه زرقاء تميل إلى اللون الفيروزي وقسمات ملامحه تُظهر قسوه و صرامه كبيره }


    رايكو : [ ينظر إلى هذا الشاب بسخريه ] مرحباً آيس , رئيس منظمة الجليد الأحمر بنفسه يزين مقري المتواضع بأنفجرات كبيره .. ياله من شرف عظيم .

    آيس : [ ملامح القسوه الصارمه مرتسمه على وجهه ] رايكو أين البقيه ؟

    رايكو : [ بسخرية أكبر ] أي بقيه ؟

    آيس : أبناء ذلك الوغد .

    رايكو : [ أنعقد حاجباه في غضب هادر ] الوغد الحقيقي هو أنت

    لن أسمح لك بأن تقول المزيد عن معلمي , من الوغد برأيك ؟

    شخص يقتل شخص أضعف منه , حتى انه ليس تشاك مثلك أو حتى مقاتل .

    آيس : [ ببرود ] معلمك هو من قتل نفسه عندما رفض إعطائي ذلك العقار و الآن يجب أن أنتقم .

    رايكو : [ بدهشه غاضبه ] تنتقم ؟!! ألم تقتله ؟! وتريد أنت تقضي على عائلته أيضاً ؟ لمجرد أنه لم
    يعطيك ذلك العقار , يالك من حقير .

    آيس : عدم إعطائه لي هذا العقار قد ترتب عليه أمور يستحق بسببها أن يمحى هو وعائلته من الوجود

    وقد محوته و الآن حان دورك أنت و البقيه , لن اكرر سؤالي ولا اخطط لبقائي هنا طوال عمري , أين البقيه ؟

    رايكو : [ أغمض عينيه وأخذ نفس عميق و عاد ليفتح عينيه ] كما توقعت يبدو أن الحديث معك لا طائل منه

    لا تقلق لن تظل هنا لوقت طويل , سأنهي عليك هنا و أدفنك و بذلك ينتهي كل شئ للأبد .

    [ الرجل الذي يقف خلف آيس ] : يبدو أنه متفائل جداً يا سيدي .

    آيس : يبدو ذلك يا يوري .

    يوري : لننهي الآمر إذن .

    { أنحنى آيس و وضع يديه على الأرض وأنطلق من بيد يديه جليد يتسع ليكسو أرض القاعده كلها , وعاد ليقف مره أخرى }

    آيس : هكذا أصبح حقل المعركه لصالحي .

    { هنا أنحنى رايكو مثلما فعل آيس و وضع يديه على الأرض وأطلق موجه كهربائيه كبيره

    أنتشرت في الجليد بسرعه خرافيه , وسقطوا جميع رجال آيس مصعوقين إلا آيس و يوري الذي بدى عليهم الإجهاد }


    يوري : [ وانفاسه تتسارع بعض الشئ ] أنت مستعمل للكهرباء .

    رايكو : [ بسخريه ] صحيح وأنتم مميزين لأنكم لم تسقطوا , قدراتكم كتشاك رائعه حقاً , ولكن لا أمل لك في الأنتصار في هذه المعركه يا آيس

    وأظنك قد أدركت ذلك فأنت مستعمل للجليد و أنا مستعمل للكهرباء وبذلك قد حُسمت المعركه قبل أن تبدأ .

    آيس : لا تتسرع المعركه مازالت في بدايتها وما فعلته الآن لا يعني أنك في موقف المنتصر بل ربما أنت من يجب أن يقلق على موقفه .

    رايكو : [ اتسعت ابتسامته الساخره ] يبدو أن صعقتي الكهربائيه قد ادت عملها بشكل أكثر مما توقعته , فلقد أصبحت الأمور غير واضحه في ذهنك

    أتسائل هل يجب أن أنعشك بدفقه كهربائيه أخرى حتى تستوعب الدرس ؟

    آيس : بل أنت من ستستوعب الدرس الجديد .

    { مد آيس يديه امامه وانطلق الجليد من تحت قدميه بشكل مباشر ليهاجم رايكو , وكأنه فيضان من الجليد السريع و الضخم }

    { تحرك رايكو بشكل سريع جداً وتفادى الهجمه القويه بالكاد وقد تمزقت ملابسه بسبب الجليد المدبب الذي كاد أن يجرحه و بمجرد أن لمست قدمه ويديه الأرض

    أطلق صعقه كهربائيه ضخمه نحو آيس و يوري و حدثت المفاجأه , لم تسري الكهرباء بشكل جيد أو بمعنى أصح لم تسري مطلقاً في الجليد

    وكأن الجليد ماده عازله للكهرباء وبالتالي لم يتأثر كلاً من آيس و يوري }


    رايكو : [ بذهول ] ماذا ! كيف ؟!

    يوري : هههههههههههههههههههههه ماذا حدث لك هل تريد شاحن لكي تعيد ملئ قدراتك ؟ هههههههههههه

    آيس : والآن هل فهمت ما أعنيه ؟ لمعلوماتك العلميه الماء النقي أو المقطر هو موصل رديئ للكهرباء وحتى وإن كان جليدي مكون من هذا الماء

    فشحنتك العظيمه كانت ستصل لي وتسبب أذى فعلي ولكن جليدي الآن غير موصل إطلاقاً للكهرباء .

    رايكو : ماذا ! جليدك الآن غير موصل !! ماذا تعني بـ الآن [ صمت قليلاً و أتسعت عيناه بشده ] اللعنه أنت لست مستعمل جليد .

    آيس : [ ارتسمت ابتسامه قاسيه على وجهه ] بالضبط كما أستنتجت تماماً , أشهد لك بالذكاء , أنا لست مستعمل جليد أنا مُنتِج للجليد .

    رايكو : [ أنعقد حاجبيه بشده ] مُنتِج للجليد .

    يوري : ما الأمر هل ستظل تكرر كلمات سيدي كثيراً هههههههه معذور يبدو أن الصدمه كانت كبيره عليك .

    رايكو : آيس أنت لست تشاك طبيعي بل " تشاك راقي "

    التشاك المرتفع أو التشاك الراقي هو تشاك يمتلك أكثر من قدره ويمكنه التلاعب في قدراته إلى أقصى حد ويستطيع التطور دون حدود بعكس الأتشاك العادي الذي لا يملك سوى قدره واحده محدده ويتطور فيها .

    يوري : [ بسخريه ] شكراً على المحاضره ههههه .

    آيس : [ ببروده المعتاد ] والآن وقد أدركت أني تشاك راقي أستطيع التلاعب في خواص الجليد

    و أنت مجرد تشاك مستعمل للكهرباء , هل تتوقع شئ سوى الموت بهدوء ؟

    رايكو : نعم أتوقع .

    { ضم رايكو قبضتيه وأغمض عينيه وأنطلقت من حوله شرارات عنيفه و كأنه مولد كهربائي ثائر }

    يوري : لا فائده مهما فعلت من زيادة قوة شحنتك الكهربائيه .

    { هدأ رايكو تماماً }

    رايكو : [ بملامح واثقه ] هل تعتقد ذلك حقاً ؟

    كل ما فعلته الآن هو إعادة شحن جسمي بالكهرباء وهذا ما يساعدني على تمديد الكهرباء في الهواء بشكل مباشر

    ولكن هذا لن يجدي نفعاً بالتأكيد , أنا واثق من أن آيس نثر ذرات جليده العازل في الهواء وبما أن الهواء غير موصل للكهرباء إلا إذا تأينت ذراته من قوة كهربائي وهذا لن يحدث بسبب ذرات الجليد المتناثره حولي

    لذلك كل ما أستطيع فعله هو أن أتحكم في الكهرباء الخاصه بي حتى و إن لم تكن في جسدي .

    آيس : ماذا تقصد !

    يوري : إنك تهذي فبالرغم من أستنتاجاتك المدهشه إلا أنك خاسر يا رايكو .

    رايكو : مازال الوقت مبكراً على الإستسلام يا وغد , كلاكما قد تم صعقه بواسطتي في البدايه

    و جسم الأنسان يحتوي على الكهرباء في الأصل و كهربائي مختلفه عن أي كهرباء لانها تحمل طابعي الخاص بسبب تطورها لأني تشاك متمرس و متمكن من قدراتي بالرغم من أني لست راقي مثلك

    كل منكم يوجد داخل جسده ذرات كهرباء زائده عن الحد السليم وهذا كان واضح في هجومك يا آيس

    فلقد كان جليدك يحدث أصوات قرقعه خافته و ترددات تؤكد أن به ذرات كهرباء تقاومه وهذا يعني ان جسدك به ذرات كهرباء زائده عن الحد الطبيعي , وكذلك أنت أيها الساخر المتحذلق .

    يوري : [ بقلق شديد ] ماذا !

    { حاول يوري التحرك بسرعه }

    رايكو : [ صرخ فيه ] تأخرت .



    (~<>~ ^_________^ ~<>~)( Yukihira )(~<>~ ^_________^ ~<>~)



    { أمتدت يد رايكو نحو يوري كأنه يشير إليه وبسط يديه

    هنا شُلت حركة يوري تماماً وأنتفض جسده بشده وجحظت عيناه وأخذ جسده في الأنتفاض حتى هدأ وسقط مباشرةً

    على وجهه كأنه جثه هامده وكل هذا في ثواني معدوده , وتحركت يد رايكو الثانيه بسرعه كبيره نحو آيس ليحدث نفس الأمر

    ولكن لم يحدث شيء لآيس مطلقاً بل ما حدث هو خروج جليد مدبب من تحت رايكو ليتم أختراقه في أكثر من منطقه بجسده مُحدثه جروح غائره ليسقط على قوائمه وهو يلهث بشده }


    رايكو : [ يلهث بشده ] كـ كيف كيف حدث هذا ؟!

    آيس : [ بنفس النظره البارده و الملامح القاسيه ] أستنتاجاتك مميزه جداً وصحيحه أيضاً ولكنها كالعاده ناقصه بسبب عدم علمك بكل شيء

    كانت هناك ذرات كهربائيه تزيد عن حدها في جسدي بعد هجمتك وقد قمت بإخراجها كامله في هجمتي

    وهذا هو السبب وراء سماعك لتلك القرقعات الخافته , فبسبب قدرتي كتشاك رفيع يمكنه إنتاج الجليد

    بالشكل الذي يريد أستطعت التحكم في ذرات الكهرباء الموجوده في جسدي وأحتوائها داخل ذراتي الجليديه والحفاظ على مستوى الذبذبه بينهم وإطلاقها في هجوم مزيف .

    رايكو : [ وهو مازال يلهث ومتألم ] و لكنك تركت تابعك بلا حمايه .

    آيس : وماذا في هذا ؟! كان يجب أن اتركه كذلك حتى لا تشك في أني قد كشفت امر ذراتك الكهربائيه , سأعالجه لاحقاً , أهتم بشؤونك الآن فقط .

    رايكو : [ ارتسمت ابتسامه ممزوجه بالألم والسخريه ] لا ليس هذا ما قصدته , كل مافي الأمر أنك أرخيت دفاعاتك كثيراً يا آيس وحان الوقت لكي تدفع الثمن .

    { هنا تحرك يوري من رقدته ليندفع نحو آيس من خلفه بشكل مباغت وسريع }

    يوري : آآآيس أفعل شئ لا أستطيع السيطره على جسدي مطلقاً آآآيــ ....

    { قطع كلام يوري جليد مدبب اخترق جسده في مناطقه الحيويه وسقط يوري على وجهه هذه المره جثه هامده }

    رايكو : [ بذهول كامل ] قتلت تابعك !! بهذه البساطه دون أن تلتفت أو تطرف لك عين ؟! لقد كان
    مخلصاً لك حتى النهاية وهو يحذرك

    آيس : [ ببرود يشوبه الملل ] ماذا في هذا أيضاً ؟! هل كان يجب أن اتركه ليهاجمني من الخلف , وأي مناوره مني كانت ستجعله يلحق بي وكل هذا مضيعه للوقت

    ولكن يجب أن أثني عليك فلم أتوقع أنك تستطيع التحكم في الجسد بعد أن تصعقه مره أخرى

    دعني أرى ممممم [ صمت قليلاً ] أعتقد أن بسبب الصعقه الثانيه والتي هي أقوى من الأولى بثلاث أضعاف

    فلقد فقد يوري السيطره على جسده تماماً وبذلك أستطعت أنت توجيه ذراتك إلى مناطقه الحيويه والسيطره عليها

    وكان الأمر يسير عليك لأنه لا يستخدم تشاكرا , ولكن ثنائي عليك حقاً انك أستطعت فعل ذلك وأنت في هذه الوضعيه وبهذه الجروح

    جيد جيد [ أرتفعت أيدي آيس لتصفق له بكل برود ورتابه ] والآن آخر مره سأقولها أين البقيه يا رايكو ؟

    رايكو : [ بابتسامه ساخره متألمه ] يا لك من وغد حقيقي , ( يبدو أنني لن أستطيع الثآر لك يا معلمي ولن أستطيع رؤيتك مره أخرى يا ....... ) آيس فالتذهب إلى الجحيم .

    { تحامل رايكو على نفسه ونهض وهو ينزع جسده من الجليد و تسيل دمائه بغزاره

    ومد يده داخل قميصه وأخرج عصا وأمسكها كالسيف وضغط عليها بشكل معين

    فأمتدت العصا بشكل مباغت وسريع جداً نحو آيس وهي مازالت في يد رايكو }


    آيس : [ أنعقد حاجباه في شده وسرعه و تحركت يداه امام صدره بسرعه كبيره ] درع الـجـلـيـد .

    { تشكل درع جليدي في الهواء من العدم وكأنه ينتج من الهواء بشكل كثيف وشديد وعصا رايكو أصطدمت به وأحدثت شراره كهربائيه عظيمه وأصبحت الكهرباء تخرج بشده من العصا

    محاوله أختراع الدرع الذي يتآكل أمام قوة الكهرباء ويعاود تجديد نفسه بشكل سريع وقوي جداً وظل هذا الوضع للحظات

    رايكو يجاهد ويطلق كامل قدراته في تلك العصا , وآيس يدافع بكل ما يستطيع لتجديد درعه بشكل متسارع عنيف }


    رايكو : [ متألم بشده و يتصبب عرقاً ] يا لك من وغد عنيييد

    آيس : [ عاقد حاجبيه بشده وعينيه متركزه على الدرع ] ..........

    رايكو : ( يبدو انها النهايه كنت أتمنى لو أخذته معي ولكني قد وصلت إلى حدي .. الوداع يا صغيرتي )

    { سقط رايكو قبل أن يكمل كلماته بينه وبين نفسه , سقط وأبتسامه مرتسمه على وجهه , فلقد أستطاع أن يقاتل من أجل ما يؤمن به و مات من أجل ما يؤمن به أيضاً , كما تربى و تعلم على يد معلمه }

    آيس : [ تتسارع انفاسه بعض الشيء ] يا لك من خصم عنيد حقاً

    [ ألقى نظره نحو العصا المستقره على الأرض ] لقد كنت ذكي ومميز حتى آخر لحظه

    أستخدمت عصا فضيه , فعنصر الفضه من أفضل عناصر الطبيعه توصيلاً للكهرباء

    كدت ان تحدث بي ضرراً فلم أتوقع سرعة هجومك الأخير ولم يكن درعي كامل , لقد كنت أستمد قوة الدرع من ذرات الجليد في الهواء

    ولم أستطيع إنتاجه بسبب سرعة هجومك .. اتسائل ماذا كان سيحدث لو أستطعت الصمود قليلاً يا رايكو

    [ صمت قليلاً ] نعم أعلم ماذا كان سيحدث كنت لتصيبني بإصابه بالغه ربما كانت تتلف الجزء الذي ستمسه عصاك الفضيه , كنت خصم قوي يستحق الأحترام ولكنك الآن

    [ وتحولت نظراته إلى مقت بلا حدود ] الآن أنت مـيـت .

    { أستدار آيس إلى يوري وانحنى نحوه وهو يقوم بحركات معينه فوق جسده بيديه , أستيقط يوري فجأه وكأنه بُعث إلى الحياه }

    يوري : [ يتكلم بصعوبه ] مـ ماذا حدث !

    آيس : ذلك اللعين قد تحكم في جسدك وقد قمت بطعنك في أجهزتك الحيويه بجليدي

    وأبطلت سيطرته وقمت بالسيطره عليك وتجميد إصاباتك , تستطيع الآن النهوض والأستمرار

    ولكن ليس أكثر من 24 ساعة , بعدها لن يتحمل جسدك جليدي وستموت من فورك

    يوري : [ ابتسم بصعوبه وهو ينهض ] لا بأس آيس أعلم أنك ستنقذني قبل ذلك , الآن يجب ان نكمل مهمتنا .

    آيس : صحيح فأنت صديقي قبل أن تكون تابعي .

    يوري : [ بنظرة أمتنان ] ههههه نعم صحيح

    آيس : لا تضحك فهذا يؤلمك .

    يوري : ههههه حسناً ولكني لا أستطيع مقاومة الضحك عندما أراك تقول هذه الكلمات الرائعه بذلك الوجه البارد هههه .

    آيس : [ نظر إليه قليلاً ولم يعلق ] هيا إذن .

    { عاون آيس يوري على النهوض وذهب به إلى جثة رايكو و انحنى الأخير على رايكو وكأنه يتفقد جثته }

    آيس : [ نظر إلى الدماء التي تغطي الجليد الذي تلون إلى اللون الأحمر تحت رايكو ] لهذا سُميت منتظمتي بالجليد الأحمر , فهذا مصير كل من يقف في طريقي .

    يوري : ماذا هل قلت شئ ؟!

    آيس : كلا , هل أستطعت تمييز رائحة الآخرين ؟

    يوري : نعم هناك روائح أخرى مختلطه برائحة رايكو هذا , ربما تعود لمن تبحث عنهم .

    آيس : جيد هيا إذن فلقد تأخرنا كثيراً .

    يوري : حسناً .

    { تحرك كلاً من آيس و يوري متتبعين رائحة ماكس و تشاك الذي أستطاع يوري ألتقاطها من جثة رايكو }

    آيس : ماذا بك لما توقفت ؟

    يوري : يبدو أننا لن ننجح في تتبعهم آيس .

    آيس : لما !!

    يوري : يبدو أنهم أستقلوا طائرة خاصه وأنا لا أستطيع التتبع إلا إذا كانت المواصلات برية مثلما تعلم .

    آيس : [ بدى عليه الضيق ] هذا يعني أنهم أفلتوا .

    يوري : يبدو ذلك يا سيدي .. يمكننا محاولة جمع المعلومات و ....

    آيس : [ مقاطعاً ] لا غير مجدي , هذا الأمر سيأخذ الكثير من الوقت و الآن يجب أن أعود بك إلى روسيا حتى يتم علاجك

    ليس من الجيد أن يظل جليدي في جسدك كل تلك الفترة و كلما أسرعنا كان علاجك أسرع وأفضل .

    يوري : حسناً كما تريد .

    { وتحرك آيس و يوري نحو المطار للعوده بأقصى سرعة إلى روسيا }



    (~<>~ ^_________^ ~<>~)( Yukihira )(~<>~ ^_________^ ~<>~)
     
  4. (~<>~ ^_________^ ~<>~)( Yukihira )(~<>~ ^_________^ ~<>~)



    { تتسع عينا الفتاة المتنكرة على هيئة إيفان في الطائرة الخاصة المنطلقة نحو مقر رايكو , ارتسمت ملامح الارتياع و الصدمة على وجهها وأغمضت عينيها والتشاكرا بداخلها تتحرك بشكل قوي وكأنها تتفقد شيء ما بداخلها و فتحت عيناها وهي تملؤها الدموع وتتذكر }

    رايكو : [ يضع كفه على ظهر الفتاة ويطلق دفقه كهربائية صغيره للغاية ] هل شعرتي بالألم يوكي ؟!

    يوكيهيرا : [ استدارت له بابتسامتها اللطيفة المعهودة ] لا لم أشعر بشيء مطلقاً ولكن لما تضع هذه الذرات بداخلي ؟

    رايكو : هذه ذرات كهربائية خاصة بي زرعتها بداخلك حتى تعلمين إن كنت على قيد الحياة أم لا وأنا أيضاً أستطيع الإحساس بكِ وتحديد مكانك إذا فقدتك .

    يوكيهيرا : لا تقلق أخي لن يحدث شيء خطير من هذا القبيل .

    رايكو : [ ارتسمت ابتسامه حانية على وجهه ] تغمرني السعادة حقاً عندما تناديني بأخي .

    يوكيهيرا : أنت بالفعل بمثابة أخي الكبير , لقد اعتنيت بي دائماً بعد وفاة أبي وحتى قبل وفاته وأنت
    معلمي وأخي الكبير .

    رايكو : هذا أقل ما يمكنني فعله لكِ , فأنتِ أيضاً كأختي الصغيرة تماماً يا صغيرتي .

    يوكيهيرا : [ اتسعت ابتسامتها ] سأفعل المستحيل أنا أيضاً حتى أحميك كما تحميني دائماً .

    رايكو : نعم سأنتظر هذا اليوم الذي تنقذيني فيه بفارغ الصبر ههههههه 0

    يوكيهيرا : ههههههههههه .

    { عادت يوكيهيرا من رحلة شرودها إلى واقعها وهي تمسح دموعاً انسابت على وجنتيها وتتفقد مره أخرى ذرات الكهرباء التي لم يعد لها وجود داخلها لتعلمها بغيابها أن رايكو قد فارق الحياة , تحركت يد يوكي نحو موضع قلبها }

    يوكيهيرا : ( مره أخرى هذا الشعور القاسي , وكأن هنا توجد يد باردة تعتصر قلبي )

    [ نظرت إلى الطيار ] سنغير وجهتنا إلى جزر تسوشيما وأستخدم السرعة القصوى .

    الطيار : حاضر سيد إيفان .

    { بعد عبارة الطيار بقليل هبطت الطائرة في المكان المخصص لها و خرجت يوكيهيرا المتنكرة على هيئة إيفان من الطائرة وعندما اختفت وسط الزحام

    عادت إلى شكلها الأصلي و استقلت سيارة أجرة لتصل إلى فندق معين

    دخلت إليه مباشرةً نحو المصعد دون الالتفات إلى موظفين الاستقبال , وصعدت للدور الرابع وخرجت من المصعد متوجهة نحو غرفه محدده تعلمها مسبقاً

    وطرقت الباب سبع طرقات متفرقة بنغمه متفق عليها , فتح ماكس الباب مسرعاً }


    ماكس : سيدتي يوكيهيرا .

    يوكيهيرا : [ وهي تدخل ] لا داعي لسيدتي فلتكتفي بيوكيهيرا فقط

    ماكس : حاضر سـ .. أحم أقصد يوكيهيرا .

    يوكيهيرا : أين تشاك ؟

    ماكس : إنه نائم الآن , هل أوقظه لكِ ؟

    يوكيهيرا : لا دعه نائم .

    { جلست يوكيهيرا على أول مقعد صادفها وعلامات الحزن العميق مرتسمة على ملامحها }

    ماكس : ما الأمر يوكيهيرا ؟ هل حدث شيء ما ؟

    يوكيهيرا : نعم .... رايكو .. قد مات .

    ماكس : [ اتسعت عيناه بمنتهى الذهول وسقط جالساً على الأرض وهو يصرخ ] ماااذاااااااا !

    يوكيهيرا : أخفض صوتك ماكس .

    ماكس : [ أُغرِقت عيناه بالدموع ] آسف .. ولكن ولكن كيف ! كيف يموت السيد رايكو وكيف علمتِ بذلك ؟

    يوكيهيرا : لا اعلم كيف , ولكني علمت عندما اختفت ذرات رايكو الكهربائية من جسدي وقد زرعها لهذا السبب .

    ماكس : [ ومازالت دموعه مستمرة في الانهمار ] هل أنتِ واثقة أن اختفائها يعني موته ؟

    يوكيهيرا : لا شك في هذا .

    ماكس : [ ازدادت دموعه في الانهمار ] سيد رايكو لقد ضحى بحياته من أجلي أنا و السيد تشاك , بعدما أنقذني من الموت عندما كنت صغيراً و غمرني بعطفه وحنانه ودربني حتى أصبحت شاباً قوياً .

    يوكيهيرا : [ اقتربت منه وربتت على كتفه وهي تهدئه ] لا بأس يا ماكس هذه هي حياتنا

    نحن نعيش في معارك دائمة و الموت شيء محتوم .. الآن يجب أن تهدأ وتسترجع كل ما علمك إياه رايكو في هذه المواقف

    سنبدأ في الانتقام ولكن برويه وهدوء .

    ماكس : [ وقد توقفت دموعه قليلاً ] الانتقام ؟ هل تعلمين من قام بقتله ؟

    يوكيهيرا : نعم أعلم , وسنتحرك في الوقت المناسب , لذلك أحتاج مساعدتك يا ماكس هل ستكون قادراً على ذلك ؟

    ماكس : [ مسح دموعه في سرعة ] لا أنكر أن قلبي يعتصره الألم الشديد وأشعر بفراغ هائل بسبب موت سيدي رايكو ولكن اطمئني يوكيهيرا

    يمكنك أن تعتمدين على قدراتي من الآن وحتى يوم وفاتي وهذا وعد أقطعه هنا والآن أمامك .

    يوكيهيرا : [ ارتسمت ابتسامه باهته على وجهها ] هذا ما توقعته منك ماكس , حسناً يجب أن تخلد الآن للنوم لأن غداً باكراً ستكون لديك مهمة دقيقه يجب أن تستوعبها جيداً لتقوم بها على أكمل وجه.

    ماكس : حاضر سأفعل من أجلك ومن أجل روح معلمي .

    { ذهب ماكس إلى مكان نومه و ذهبت يوكيهيرا نحو فراش تشاك , وجلست جانبه وهو نائم , تداعب شعره و تتذكر عندما كانت صغيره }




    (~<>~ ^_________^ ~<>~)( Yukihira )(~<>~ ^_________^ ~<>~)



    { دخل رايكو إلى غرفة يوكيهيرا و رآها وهي جالسه بجانب تشاك وتقوم بإطعامه }

    رايكو : [ مداعباً ] هل جئت في وقت غير مناسب ؟

    يوكيهيرا : لالا مطلقاً أخي راايكوو .. لقد كنت انتهي من إطعام تشاك .

    رايكو : اهااا جيد جداً الآن حان وقت نومك يا تشاك .

    تشاك : [ بنظراته المبهمة المعتادة ] آكو

    يوكيهيرا : [ تقوم بحمل تشاك إلى فراشه ] هيا تشاك يجب أن تنام لكي ترتاح يا حبيبي .

    تشاك : [ محاولاً نطق أسمها ] أووكي .

    رايكو : وآآآو يبدو أن أصبح لديكِ عضلات قويه حتى تستطيعين حمل أخوكِ الأكبر بهذا الشكل
    هههههههه .

    يوكيهيرا : [ وهي تقوم بوضع الغطاء على تشاك ] ههههههه بالتأكيد فلدي معلم ماهر كما تعلم هههههه .

    { خرجت يوكيهيرا مع رايكو من الغرفة بعدما أطمئنت أن تشاك يغط في نوم عميق و جلسا في الردهة الخاصة بمنزلهم }

    رايكو : ألا تشعرين بالإرهاق يوكي ؟

    يوكيهيرا : لما !

    رايكو : تقومين بالاهتمام بأخيكِ تشاك في جميع أموره الخاصة و العامة وحدك , بالرغم من انه يكبرك بـأربع أعوام لأنه مصاب بإعاقة ذهنيه منذ ولادته

    وأنتِ الآن في الثامنة عشر من عمرك , وجميع الفتيات في مثل عمرك يهتمون بأنفسهن ويقومون بفعل ما يحلو لهن فقط .

    يوكيهيرا : ومن سيقوم براعية تشاك غيري إن لم أفعل ؟

    رايكو : يمكن أن نضعه في أي دار رعاية لهذه الحالات .

    يوكيهيرا : هل تختبرني رايكو ؟

    رايكو : ههههههههههه أعلم أجابتك مسبقاً .

    يوكيهيرا : لما إذا تقول هذا الكلام ؟

    رايكو : [ يتأملها قليلاً ] فقط أشعر بالإشفاق عليكِ .

    يوكيهيرا : [ بتعجب ] إشفاق !

    رايكو : نعم , أنتِ فتاة جميله وصغيره ومازلتِ في مقتبل عمرك , وقد فُرض عليكِ القتال

    لمجرد أنكِ ولدتِ تحملين جينات تشاك مرتفع , وليس حتى تشاك عادي , وماتت والدتك بعد مولدك بأيام

    و مات والدك وأنتِ في الثالثة عشر من عمرك وأصبحتِ وحيده أنتِ وتشاك , أ

    لا تمر عليكِ أوقات تشعرين فيها بالوحدة أو ربما تشعرين بالظلم ؟

    يوكيهيرا : لا , لا أشعر بالوحدة لأنك معي .

    رايكو : [ ارتسمت علامات المفاجئة على وجهه ] .........

    يوكيهيرا : لقد ماتت والدتي حقاً عندما كنت رضيعه و مات أبي أيضاً وأنا صغيره وهذا أمر ليس بيدي

    وأخي الأكبر يعاني من إعاقة ذهنيه من المستوى المتدني , حتى انه لا يتعلم ولا يتطور ولا يفقه شيء أبدا مهما تم توجيهه

    وكل هذه الأمور لم يكن لي يد فيها , لذلك لا أندم عليها ولا أشعر بالظلم

    بل أفكر هل القدر يحمل لي مستقبل عظيم ومشرق إلى هذه الدرجة ؟

    رايكو : مستقبل عظيم ومشرق ؟!

    يوكيهيرا : [ أومأت برأسها بالإيجاب ] نعم مستقبل عظيم ومشرق

    لقد قلتها أنت منذ قليل أنا فتاة في مقتبل العمر

    و أحظى بكل هذه الصعاب فهذا يعني أن كل تلك الأمور عبارة عن اختبارات وتدريبات لتصقل روحي و قدراتي من اجل مستقبل عظيم ومشرق في انتظاري .

    رايكو : [ ارتسمت على وجهه علامات الإعجاب ]

    يوكيهيرا : لذلك لست أشعر بالظلم , بل أشعر بالرغبة في تحطيم كل هذه الحواجز .. فأنا مؤمنه بأن الله لن يضيعني أبدا .

    رايكو : لقد أفحمتِني تماماً ههههههه .

    يوكيهيرا : ههههههههه تستحق ذلك .. لقد كنت تقوم بإفحامي بعباراتك الرائعة عندما كنت صغيره , الآن حان وقت رد الدين لك

    رايكو : ههههههههه نعم يبدو ذلك , أعلم أنكِ رائعة حقاً يوكي ولكني أردت أن أطمئن عليكِ .

    يوكيهيرا : أطمئن أخي .

    رايكو : بالتأكيد مطمئن الآن , ستغدين قويه للغاية في يوم من الأيام يوكي

    أتوقع لكِ حقاً مستقبل عظيم و مشرق .. أتمنى أن أعيش حتى أرى هذا اليوم

    وإن لم أستطع فيكفي أن تصلِ لهدفك وتحققي كل ما تتمنيه .. ستكون روحي سعيدة بكِ كثيراً .

    يوكيهيرا : حسناً أعدك بذلك أخي رايكو .

    { عادت يوكيهيرا من ذكرياتها وهي جالسه بجانب تشاك , وتنظر إلى ماكس الذي يغمم باسم رايكو وهو في سبات عميق }

    يوكيهيرا : [ بصوت خافت ] أجدد وعدي إلى روحك رايكو .. سأمضي قدماً حتى أصل إلى ذلك المستقبل

    [ ونظرت إلى تشاك وهو نائم ] لا تقلق يا أخي الحبيب سأكون بخير دائماً حتى أرعاك لآخر يوم في عمري , و الآن يجب أن أنام أنا أيضاً ينتظرني عمل حافل في الغد .


    { وتمددت يوكيهيرا بجانب تشاك وأسبلت جفنيها وهي تنهي آخر قواعد خطتها الجديدة }


    ما الخطة التي تنوي يوكيهيرا القيام بها وهل هي متعلقة بآيس ؟!
    وهل ستنجح هذه الخطة حقاً ؟!
    كل هذا سنعلمه في الفصل القادم بإذن الله ^_^



    الفصل القادم : فـخ غـرفـة الـمـوت


    (~<>~ ^_________^ ~<>~)( Yukihira )(~<>~ ^_________^ ~<>~)