صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

هزيمة الدولتين المضيفتين ليورو 2008 وأسبانيا تهزم أبطال العالم وديا

الموضوع في 'صحراء الرياضة' بواسطة Barca10Angel, بتاريخ ‏27 مارس 2008.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

  1. كان مساء أمس الاربعاء ليلة قاتمة بالنسبة للنمسا وسويسرا ، الدولتين المضيفتين لبطولة الامم الاوروبية المقبلة لكرة القدم يورو 2008 ، بهزيمة كل منهما بأربعة أهداف في إطار المواجهات الودية الدولية التي جرت أمس.

    في الوقت نفسه أثار المنتخب الاسباني دهشة كبيرة عبر أوروبا بتغلبه 1/ صفر على ضيفه وبطل العالم الحالي منتخب إيطاليا.

    وتقدمت النمسا بثلاثة أهداف أمام ضيفتها هولندا ولكنها مع ذلك خسرت في النهاية 3/4 في الوقت الذي أظهر المنتخب الالماني تفوقه التام على سويسرا بالفوز عليها 4/ صفر في بازل.

    ومنح اندرياس إيفانشيز البداية المثالية للنمسا في مباراتها أمام هولندا بتقدمه لاصحاب الارض في الدقيقة السادسة من المباراة.

    وبدا المنتخب النمساوي بقيادة مدربه جوزيف هيكرشبيرجر وكأنه قد تقدم بالنتيجة التي لا يمكن تعويضها عندما أضاف اللاعب سيباستيان برويدل هدفين آخرين للفريق في الدقيقتين 18 و35 من الشوط الاول.

    ولكن كلاس يان هونتيلار سرعان ما رد بتسجيل الهدف الاول لهولندا في الدقيقة 37 من الشوط نفسه ، قبل أن يعدل جون هيتينجا النتيجة إلى 3/2 في منتصف الشوط الثاني من المباراة.

    وسجل يان فينيجور أوف هيلسينك مهاجم سيلتك الاسكتلندي هدف التعادل لهولندا في الدقيقة 83 من المباراة قبل أن يضيف هونتيلار هدفه الثاني بالمباراة لتتقدم هولندا 4/3 قبل نهاية اللقاء بأربع دقائق فقط.

    وفي بازل ، لعب المنتخب السويسري مباراة من طرف واحد لمصلحة نظيره الالماني حيث منحت أهداف المهاجمين ميروسلاف كلوزه (في الدقيقة 23) وماريو جوميز (الدقيقتين 61 و67) ولوكاس بودولسكي (الدقيقة 88) فوزا مقنعا لألمانيا.

    وحققت رومانيا فوزا مريحا على روسيا ، إحدى الدول المشاركة في نهائيات يورو 2008 أيضا ، بنتيجة 3/ صفر.

    وافتتح سيبريان ماريكا لاعب شتوتجارت الألماني التسجيل للمنتخب الروماني في الدقيقة 44 ثم أضاف دانييل نيكولاي الهدفين الثاني والثالث للفريق في الدقيقتين 61 و75 ليضمن الفوز لرومانيا على حساب المنتخب الروسي الذي يدربه الهولندي القدير جوس هيدينك.

    وفي منافسات ودية أخرى أمس ، تقدمت بيلاروس مرتين على تركيا ولكنها في النهاية خرجت متعادلة 2/2 في مينسك. وتقدم فيتلاي كوتوزوف لبيلاروس في الدقيقة 34 من المباراة ولكن تونكاي سانلي مهاجم ميدلزبره الانجليزي تعادل لتركيا بعد مرور ثلاث دقائق فقط.

    وأعاد فيتاشيسلاف هليب التقدم لبيلاروس في الدقيقة 65 من المباراة ، قبل أن يتعادل تومير ميتين لتركيا من جديد قبل نهاية المباراة بعشرين دقيقة.

    وتغلب أبطال أوروبا اليونانيون على المنتخب البرتغالي ، نفس الفريق الذي تغلبت عليه اليونان في نهائي يورو 2004 ، 2/1 في دوسلدورف بألمانيا بقيادة جورجيوس كاراجونيس الذي سجل الهدفين لليونان.

    وسجل كاراجونيس هدفه الاول لليونان بعد 34 دقيقة على بداية المباراة ، وعزز اللاعب تقدم اليونان إلى 2/ صفر مع مرور ساعة كاملة من عمر اللقاء. بينما سجل المخضرم نونو جوميز هدف البرتغال الوحيد قبل 14 على نهاية المباراة.

    من ناحية أخرى انضم النجم الشهير ديفيد بيكهام إلى نادي الصفوة المئوي الذي يضم اللاعبين الذين مثلوا بلادهم في مئة مباراة دولية أو أكثر ولكنه لم يتمكن من إنقاذ إنجلترا من الهزيمة صفر/ 1 من فرنسا في باريس.

    ولم يكن وجود بيكهام ، قائد المنتخب الانجليزي السابق والذي عاد لمنتخب بلاده مؤخرا على يد المدرب الايطالي الجديد للفريق فابيو كابيللو ، ملموسا في مباراة أمس ولكنه تلقى تحية كبيرة من الجماهير عندما تم استبداله في الدقيقة 63 باللاعب ديفيد بنتلي.

    وسجل فرانك ريبيري هدف المباراة الوحيد من ضربة جزاء في الدقيقة 33 احتسبها حكم اللقاء لفرنسا بعدما أوقع الحارس الانجليزي ديفيد جيمس المهاجم الفرنسي نيكولا أنيلكا داخل منطقة الجزاء.

    واستحقت فرنسا الفوز بهذه المباراة لانها كانت الجانب الاكثر تنظيما على "استاد دو فرانس".

    وفي مباراة متأخرة أمس ، مني أبطال العالم الايطاليون بالهزيمة صفر/ 1 أمام مضيفتهم أسبانيا بهدف رائع ومستحق للمهاجم ديفيد فيا قبل نهاية المباراة ب11 دقيقة.

    وبهذا الفوز رفيع المستوى تكون أسبانيا قد تغلبت على المنتخبين اللذين لعبا نهائي بطولة كأس العالم 2006 ، إيطاليا وفرنسا ، خلال شهرين فقط.

    ولا شك في أن هذا الفوز سيعزز ثقة الاسبان في أنفسهم قبل انطلاق بطولة يورو 2008 ، وإن كان نجاحهم في التخلص من عادتهم المأثورة بالتراخي على مستوى البطولات الكبرى والتي استمرت معهم لعقود طويلة يعتبر مسألة مختلفة تماما.

    وبدأت إيطاليا المباراة التي استضافتها مدينة إلشي الاسبانية الصغيرة وحضرها 39 ألف متفرج المباراة بقوة. وألغى حكم المباراة هدفا إيطاليا في الدقيقة 12 على نحو مثير للجدل على اعتبار أنه جاء من موضع تسلل عندما سدد لوكا توني الكرة برأسه من متابعة للضربة الحرة التي لعبها زميله أندريا بيرلو.

    وبعد إلغاء الهدف بدأ الفريق الاسباني يفرض سيطرته تدريجيا على اللقاء ، ولم يبد الفريق الايطالي قلقا من السيطرة الاسبانية بل على العكس فقد كان مرتاحا لممارسة عادته المألوفة بالبقاء في نصف ملعبه والعمل على امتصاص ضغط الخصم.

    ولكن المنتخب الايطالي كعادته أيضا كان يشكل خطورة كبيرة على المرمى الاسباني من خلال الهجمات المرتدة.

    وتألق حارس المرمى الايطالي الشهير جانلويجي بوفون لينقذ مرماه مرتين من المهاجم الاسباني الشاب سيسك فابريجاس قبل نهاية الشوط الاول مباشرة.

    ومع بداية الشوط الثاني شنت إيطاليا عدة هجمات مرتدة خطيرة على المرمى الاسباني ولكن العارضة الاسبانية تصدت لتسديدة قوية من ماورو كامورانيزي ، بينما لعب المدافع الايطالي المخضرم كريستيان بانوتشي تسديدة أخرى برأسه مرت من فوق المرمى.

    وبدت إيطاليا وكأنها ارتضت بالتعادل قرب نهاية المباراة فيما كانت أسبانيا أكثر طموحا ورغبة في تحقيق الفوز وقد نالت مكافأتها في النهاية بهدف فيا الرائع.

    وسجل يان كولر صاحب أعلى رصيد من الاهداف الدولية في تاريخ جمهورية التشيك هدفه ال52 مع منتخب بلاده أمس ليقوده إلى التعادل 1/1 أمام مضيفته الدنمارك. وكان مهاجم آرسنال الانجليزي نيكلاس بنتنر قد تقدم للدنمارك في بداية اللقاء.

    واحتاجت بلغاريا لهدف متأخر من ستانيسلاف جينتشيف لتفوز 2/1 على فنلندا. بينما كان الهدفان اللذان سجلهما أندري شيفتشينكو وسيرجي نازارينكو في بداية الشوط الثاني كافيين لقيادة أوكرانيا للفوز 2/ صفر على صربيا. كما تغلبت إستونيا على كندا بالنتيجة نفسها في مباراة ودية أخرى أمس.

    وتغلبت إسرائيل على تشيلي 1/ صفر في تل أبيب بهدف للاعب يوسي بنا يون. كما تغلبت ليتوانيا على أذربيجان 1/ صفر. وسجل هدف المباراة الوحيد اللاعب أروناس كليمافيكيوس.

    وتغلبت سلوفينيا 1/ صفر على جارتها المجر بهدف للاعب ميرنيس سيسيتش في الدقيقة 58 من المباراة.

    وقدمت جنوب أفريقيا أفضل عروضها حتى الان تحت قيادة المدرب البرازيلي الفائز بكأس العالم كارلوس ألبرتو باريرا لتتغلب على باراجواي 3/ صفر في اللقاء الودي الذي جرى في بريتوريا.

    وسيطرت الدولة المضيفة لبطولة كأس العالم المقبلة في 2010 والتي فشلت في تقديم عروض مقنعة في مبارياتها الودية الاخيرة على مباراة أمس قبل أن تحسمها عن طريق أهداف اللاعبين سيربرايز موريري وبيني مكارثي وسيفيوي تشابالالا.

    وقاد المهاجم الشاب ألكسندر باتو المنتخب البرازيلي للفوز 1/ صفر على نظيره السويدي في لقاء ودي أقيم بمناسبة الذكرى الخمسين لنهائي بطولة كأس العالم لعام 1958 الذي جرى في ستوكهولم بين المنتخبين نفسيهما. وسجل باتو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 72 .

    وفي بقية المباريات الودية التي جرت مساء أمس سحقت مالطة ليشتينشتاين 7/1 وفازت الولايات المتحدة على بولندا 3/ صفر وويلز على لوكسمبورج 2/ صفر ولاتفيا على أندورا 3/ صفر وأيسلندا على سلوفاكيا 2/1 والجبل الاسود على النرويج 3/1 .

    كما فازت المغرب على بلجيكا 4/1 وأيرلندا الشمالية على جورجيا 4/1 . وتعادلت البوسنة والهرسك مع مقدونيا 2/2 . بينما تعادلت اسكتلندا مع كرواتيا 1/1 .



    من لقاء المانيا وسويسرا
    [​IMG]

    من لقاء اسبانيا وايطاليا
    [​IMG]

    من لقاء البرازيل والسويد
    [​IMG]

    من لقاء انكلترا وفرنسا
    [​IMG]
     
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    # ريال مدريد يتصدّر ويونايتد ينجو من الهزيمة !! # صحراء الرياضة ‏28 سبتمبر 2011
    فوز قطر والأردن والبحرين وهزيمة السعودية ولبنان في تصفيات كأس العالم صحراء الرياضة ‏27 مارس 2008

  3. مشكوووووووووووورة اختي على هذا الموضوع