صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

امي بعين واحدة (قصة محزنة)..

الموضوع في 'الروايات والقصص' بواسطة Why So Serious, بتاريخ ‏9 أغسطس 2012.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

  1. السلام عليكم ..~
    ( امي بعين واحدة )
    لقد كرهت امي
    كانت تسبب لي الكثير من الاحراج
    كانت تطبخ للطلاب والمعلمين لكي تساند العائلة
    ذات يوم بينما كنت بالمدرسة المتوسط قدمت امي لتلقي علي تحية
    لقد كنت محرجا جدا .. كيف استطاعت ان تفعل ذلك بي !
    لقد تجاهلتها احتقرتها رمقتها بنظرات حقد وهربت بعيدا
    باليوم التالي احد الطلاب فصلي وجه كلامه لي ساخرا
    " ايييي .. امك تملك عينا واحده " ويضحك
    أردت ان ادفن نفسي وقتها وتمنيت ان تختفي امي لللأبد !
    فواجهتها ذلك اليوم قائلا :
    ان كنت فقط تريدين ان تجعلي مني مهزله فلم لا تموتين ؟!
    مكثت امي صامته ولم تتفوه بكلمة
    لم افكر للحظة فيما قلت لأني كنت سأنفجر من الغضب
    كنت غافلا عن مشاعرها
    اردت الخروج من ذلك المنزل فلم يكن لدي شيء لأعمله معها
    لذا اخذت ادرس بجد حقيقي حتى حصلت فرصه للسفر لسنغافورة
    بعد ذلك تزوجت وامتلكت منزلي الخاص
    كان لي اطفال و كونت اسرتي
    كنت سعيدا بحياتي الجديدة
    وكنت في قمة الارتياح
    في احد من الايام جاءت امي لتزورني بمنزلي
    هي لم تراني منذ اعوام ولم ترى احفادها ولو لمرة واحدة
    عندما وقفت على باب منزلي أطفالي اخذوا يضحكون منها
    لقد صرخت عليها بسبب قدومها من غير موعد
    " كيف تجرأتي وقدمتي لمنزلي وأرعبتي اطفالي ؟ "
    " اخرجي من هنا !"
    ردت بصوت رقيق "عذرا .. اسفة جدا .. لربما تبعت العنوان الخطأ"
    منذ ذلك الحين اختفت امي
    في احد الايام وصلتني رسالة من المدرسة بخصوص لم الشمل بمنزلي بسنغافورة
    لذا كذبت على زوجتي وأخبرتها أني مسافر في رحلة عمل
    بعد انتهاء من لم الشمل توجهت لكوخي العتيق حيث نشأت فيه
    كان فضولي يرشدني لذلك الكوخ
    احد جيراني أخبرني " لقد توفيت والدتك! "
    لم تذرف عيناي بقطرة دمع واحدة
    كان لديها رسالتي أرادت مني ان اعرفها قبل وفاتها
    الرسالة :
    " ابني العزيز لم ابرح أفكر فيك طوال الوقت انا اسفة لقدومي لسنغافورة وارعابي لأطفالك
    لقد كنت مسرورة عندما عرفت انك قادم بيوم لم الشمل بالمدرسة لكني لم اكن قادرة على النهوض من السرير لرؤيتك
    انا اسفة .. فقد كنت مصدر احراج لك في فترة صباك
    سأخبرك .. عندما كنت طفلا صغيرا تعرضت لحادث وفقدت احدى عيناك لكني كأم
    لم استطع الوقوف واشاهدك تنمو بعين واحدة فقط .. لذا فقد اعطيتك عيني
    كنت فخورة جدا بابني الذي كان يريني العالم بعيني تلك
    مع حبي لك ..امك "
    النهاية ..~
     
    • أعجبني أعجبني x 3
    • إبداع إبداع x 2
  2. يا اخي جد هي القصة قرتها انا وصغير بجد قصة مؤثرة وانا اقول لكل شخص لاتقسو على امك فهي التي ربتك وجلعتك شيئا من لا شيئ
    واكسب رضاها دائما
    (((((((((((فالجنة تحت اقدام امهات)))))))))))))

    تقبل مروري
     
    • أعجبني أعجبني x 1