صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

الخط هو لغة وفن واحتراف

الموضوع في 'المنتدى العام' بواسطة ρяįή¢ể Ốƒ ǻ §ểήşể, بتاريخ ‏3 أغسطس 2013.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

حالة الموضوع:
مغلق
  1. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    حبيبنا عمر ابن الخطاب (رضي الله عنه) للمسابقة ^^ المنتدى العام ‏14 سبتمبر 2014
    تجاوز الخطأ لتعيش حرا المنتدى العام ‏5 أكتوبر 2009
    (*طوط طوط طوط...وانقطع الخط*) المنتدى العام ‏17 ديسمبر 2008
    تعلم الصح من الخطأ - المجموعة الاولى المنتدى العام ‏18 سبتمبر 2008
    الخطأ مفتاح إلى الصواب (للمسآآآبــقــة) المنتدى العام ‏20 فبراير 2008
    صح في المكان الخطأ المنتدى العام ‏8 ديسمبر 2007

  2. [​IMG]
    مرحبا بكل احبابي واعز اصحابي
    كيفكم؟؟شو اخباركم؟؟؟
    ان شاء الله بخير وسلامة
    نبدا
    الخط لغة وفن واحتراف
    نشأة الخط العربي وانواعه في سطور
    الخط العربيهو فن و تصميم الكتابة في مختلف اللغات التي تستعمل الحروف العربية. تتميز الكتابة العربية بكونها متصلة مما يجعلها قابلة لإكتساب أشكال هندسية مختلفة من خلال المد والرجع والإستدارة والتزوية والتشابك والتداخل والتركيب.
    و يقترن في الخطبالزخرفة عربية (أرابيسك) حيث يستعمل لتزيين المساجد و القصور، كما أنه يستعمل في تحلية المخطوطات و الكتب و خاصة لنسخ القرآن الكريم. و قد شهد هذا المجال إقبالا من الفنانين المسلمين بسبب نهي الشريعة عن تصوير البشر و الحيوان خاصة في ما يتصل باﻷماكن المقدسة و المصاحف.
    يعتمد الخط العربي جماليا على قواعد خاصة تنطلق من التناسب بين الخط والنقطة والدائرة، وتُستخدم في أدائه فنيا العناصر نفسها التي تعتمدها الفنون التشكيلية الأخرى، كالخط والكتلة، ليس بمعناها المتحرك ماديا فحسب بل وبمعناها الجمالي الذي ينتج حركة ذاتية تجعل الخط يتهادى في رونق جمالي مستقل عن مضامينه ومرتبط معها في آن واحد.
    يوجد الكثير من اﻷنماط في الخط العربيو يمكن تقسيمها إلى عائلتين حسب اﻷسلوب:
    الخطوط الجافة أو اليابسة، وحروفها مستقيمة ذات زوايا حادة، و من أشهرها الكوفي.
    الخطوط المستديرة أو اللينة، و حروفها مقوسة و من أشهرها النسخ.
    تاريخ الخط العربي
    ظهر الخط العربي الشمالي أو خط الجزم، و هو الخط الشائع المتصل خلافا للخط المسندي الحميري الذي كان منتشرا في جنوب الجزيرة العربية، في القرن الرابع ميلادي من خلال تأثير الخط النبطي الذي نشأ بدوره من نمط الكتابة الأرامية . و لا تزال بعض الحروف العربية تستعمل أسماء بعض الحروف النبطية مثل الألف و الواو و الميم و النون مع بعض الحروف التي ترسم بنفس الطريقة مثل الطاد و الصاد و العينوتطوير هذا الخط و إزدهر في القرن الخامس و القرن السادس ميلادي في أوساط القبائل العربية بالحيرة و الأنبار و إنتشر منها إلى شمال غربي الجزيرة العربية في الحجاز و الطائف عن طريق القوافل التجارية. و يعتقد بأن سادة قريش، بشر بن عبد الملك و صهره حرب بن أمية قاما بنشر و إدخال هذا الخط في قبائل مكة قبل مجيء الإسلام
    و قد كان العرب، في الجاهلية، يميزون أربع أنواع من الخطوط و هي الحيري (من الحيرة)، و الأنباري (من الأنبار)، و المكي (من مكة)، و المدني (من المدينة). و قد إستخدم إسحاق بن النديم (767 - 849م)، مؤلف الفهرست، لفظ الكوفي لأول مرة للدلالة على الخط الحجازي الحيري، و هو أقدم أنواع الخطوط و أستعمل في رسم المصحف العثمان . و خلافا لما يشاع، لا علاقة لمنش الخط الكوفي بمدينة الكوفة لأنه لم يتم إنشائها إلا في 638م، فيما ظهر هذا الخط قبل هذا التاريخ بحوالي مئة سنة. و قد بلغ الخط الكوفي إكتماله في نهاية منتصف القرن الثامن و القرن التاسع ميلادي (القرن الثاني و الثالث للهجرة)، و كان يشكل النمط الرئيسي لنسخ القرآن الكريم، حيث لم يقع تنقيطه و تشكيله إلا بعد وفاة رسول الإسلام محمد، في أوائل القرن الأول للهجرة حسب ما تشهد به عدة مخطوطات من ذلك التاريخ.
    مراحل التجديد للخط العربي
    عندما إنتشر الإسلام خارج ربوع الجزيرة العربية، دخل عدد مهم من الشعوب، على إختلاف هوياتهم، إلى الدين الجديد و صارت اللغة و الكتابة العربية اﻷكثر إستعمالا في عدة مجالات. و قام المسلمون الجدد بتطويع فن الخط لتدوين لغاتهم و كطريقة للتعبير عن مرجعياتهم الثقافية. و قد قاد هذا التنوع الفكري، الذي تميزت به تلك المرحلة، إلى قيام مدارس خط و أنماط خاصة مثل خط التعليق في بلاد فارس و الخط الديواني على يد اﻷتراك. و كانت أولى خطوات التجديد في نظام الكتابة العربية في عهد الدولة اﻷموية، حيث قام أبو الأسود الدؤلي (603 - 688م) بوضع علم النحو، و نظام تنقيط في رسم الحركات توضع فوق أو تحت أو بجانب الحرف، و إنشر هذا النظام في عهد الحجاج بن يوسف. و قد كتب القرآن الكريم في تلك المرحلة بلونين مختلفين باﻷسود للحروف و باﻷحمر أو اﻷصفر لعلامات الإعراب.
    و في مرحلة ثانية، حوالي 786 ميلادي، قام الخليل بن أحمد الفراهيدي (718 - 791م) بإدخال نظام مغايير للتشكيل، لا يعتمد على اﻷلوان و إنما على رموز مختلفة لرسم الحركات و الهمزة و الشّدة
    مثال على تطور نظام الكتابة العربية من القرن التاسع إلى القرن الحادي عشر:
    أنواع الخط العربي
    خط الثلث
    من أروع الخطوط منظرا وجمالاً وأصعبها كتابة وإتقانا, كما أنه أصل الخطوط العربية، والميزان الذي يوزن به إبداع الخطاط. ولا يعتبر الخطاط فناناً مالم يتقن خط الثلث، فمن أتقنه غيره بسهولة ويسر، ومن لم يتقنه لا يُعدّ بغيره خطاطاً مهما أجاد.و يمتاز عن غيره بكثرة المرونة إذ تتعدد أشكال معظم الحروف فيه ؛ لذلك يمكن كتابة جملة واحدة عدة مرات بأشكال مختلفة، ويطمس أحيانا شكل الميم للتجميل، ويقل استعمال هذا النوع في كتابة المصاحف، ويقتصر على العناوين وبعض الآيات والجمل لصعوبة كتابته، ولأنه يأخذ وقتاً طويلاً في الكتابة.
    استعمل الخطاطون خط الثلث في تزيين المساجد، والمحاريب، والقباب، وبدايات المصاحف. وخطّ بعضهم المصحف بهذا الخط الجميل. واستعمله الأدباء والعلماء في خط عناوين الكتب، وأسماء الصحف والمجلات اليومية والأسبوعية والشهرية، وبطاقات الأفراح والتعزية، وذلك لجماله وحسنه، ولاحتماله الحركات الكثيرة في التشكيل سواء كان بقلم رقيق أو جليل، حيث تزيده في الجمال زخرفة ورونقاً.
    يعتبر ابن مقلة المتوفى سنة (328هـ)، واضع قواعد هذا الخط من نقط ومقاييس وأبعاد، وله فضل السبق عن غيره، لأن كل من جاء بعده أصبح عيالاً عليه, وجاء بعده ابن البواب علي بن هلال البغدادي المتوفى سنة (413هـ)، فأرسى قواعد هذا الخط وهذّبه، وأجاد في تراكيبه، ولكنه لم يتدخل في القواعد التي ذكرها ابن مقلة من قبله فبقيت ثابتة إلى اليوم. أشهر الخطاطين المعاصرين الذين أبدعوا في خط الثلث هو المرحوم هاشم محمد البغدادي رحمه الله.
    خط النسخ
    إن خط النسخ أعتبره وليداً اًلخط الثلث من حيث كتابته وصلته بخط الثلث فهو خط جميل وأخاذ تغلب عليه دقة حروفه أثناء الكتابة وهو ملازم دائم ومكمل لخط الثلث.
    وضع قواعده الوزير ابن مقلة، وأُطلق عليه النسخ لكثرة استعماله في نسخ الكتب ونقلها، لأنه يساعد الكاتب على السير بقلمه بسرعة أكثر من غيره، ثم كتبت به المصاحف في العصور الوسطى(و الان) الإسلامية، وامتاز بإيضاح الحروف وإظهار جمالها وروعتها.
    وخط النسخ الذي يكتبه الخطاطون اليوم؛ هو خط القدماء من العباسيين الذين ابتكروا وتفننوا فيه، فقد (حسَّنه ابن مقلة، وجودّه الأتابكيون وتفنن في تنميقه الأتراك، حتى وصل إلينا بحلَّته القشيبة، بالغاً حدّ الجمال والروعة).
    وتستعمل الصحف والمجلاَّت هذا الخط في مطبوعاتها، فهو خط الكتب المطبوعة اليوم في جميع البلاد العربية. وقد طوّر المحدثون خط النسخ للمطابع والآلات الكاتبة، ولأجهزة التنضيد الضوئي في الكمبيوتر، وسمّوه (الخط الصحفي) لكتابة الصحف اليومية به.
    وأشهر خطاط معاصر أبدع فيه هو هاشم محمد البغدادي، فقد ظهرت براعة قصبته في كتابه (قواعد الخط العربي) الذي يعتبر الكتاب الأول في مكتبات الخطاطين الكبار والمبتدئين.
    الخط المصحفي
    كتبت المصاحف بحروف خط الثلث، وبعد العناية والاهتمام به وتجويده سُمي بالمحقق، ثم تطورت الكتابة لتكون على صورة أخرى سميت بالخط المصحفي جمعت بين خط النسخ والثلث.
    الخط الاندلسي المغربي
    مشتق من الخط الكوفي، وكان يسمى الخط القيرواني نسبة إلى القيروان إحدى مراكز بلاد المغرب العربي، ونجده في نسخ القرآن المكتوبة في الأندلس وشمال إفريقيا، ويمتاز هذا الخط باستدارة حروفه استدارة كبيرة، وبمتحف المتروبوليتان عدة أوراق من مصاحف مكتوبة بالخط الأندلسي.
    يتميز الفنان الكبير محمد علاء عادل محمد على عقبى بشهرته وجمال خطه وجماله وذكائه وحبة من الناس
    الخط الفارسي
    ظهر الخط الفارسي في بلاد فارس في القرن السابع الهجري (الثالث عشر الميلادي. ويسمى (خط التعليق) وهو خط جميل تمتاز حروفه بالدقة والامتداد. كما يمتاز بسهولته ووضوحه وانعدام التعقيد فيه. ولا يتحمّل التشكيل، رغم اختلافه مع خط الرقعة.
    يعد من أجمل الخطوط التي لها طابع خاص يتميز به عن غيره، إذ يتميز بالرشاقة في حروفه فتبدو وكأنها تنحدر في اتجاه واحد، وتزيد من جماله الخطوط اللينة والمدورة فيه، لأنها أطوع في الرسم وأكثر مرونة لاسيما إذا رسمت بدقة وأناقة وحسن توزيع ، وقد يعمد الخطاط في استعماله إلى الزخرفة للوصول إلى القوة في التعبير بالإفادة من التقويسات والدوائر، فضلاً عن رشاقة الرسم، فقد يربط الفنان بين حروف الكلمة الواحدة والكلمتين ليصل إلى تأليف إطار أو خطوط منحنية وملتفة يُظهر فيها عبقريته في الخيال والإبداع.
    وكان الإيرانيون قبل الإسلام يكتبون بالخط (البهلوي) فلما جاء الإسلام وآمنوا به، انقلبوا على هذا الخط فأهملوه، وكتبوا بالخط العربي، وقد طوّر الإيرانيون هذا الخط، فاقتبسوا له من جماليات خط النسخ ما جعله سلس القياد، جميل المنظر، لم يسبقهم إلى رسم حروفه أحد، وقد (وضع أصوله وأبعاده الخطاط البارع الشهير مير علي الهراوي التبريزي المتوفى سنة 919 هجرية).
    ونتيجة لانهماك الإيرانيين في فن الخط الفارسي الذي احتضنوه واختصوا به، فقد مرّ بأطوار مختلفة، ازداد تجذراً وأصالة، واخترعوا منه خطوطاً أخرى مأخوذة عنه، أو هي إن صح التعبير امتداد له، فمن تلك الخطوط:
    خط الشكستة
    اخترعوه من خطي التعليق والديواني. وفي هذا الخط شيء من صعوبة القراءة، فبقي بسبب ذلك محصوراً في إيران، ولم يكتب به أحد من خطاطي العرب أو ينتشر بينهم.
    الخط الفارسي المتناظر
    كتبوا به الآيات والأشعار والحكم المتناظرة في الكتابة، بحيث ينطبق آخر حرف في الكلمة الأولى مع آخر حرف في الكلمة الأخيرة، وكأنهم يطوون الصفحة من الوسط ويطبعونها على يسارها. ويسمى (خط المرآة الفارسي).
    الخط الفارسي المختزل
    كتب به الخطاطون الإيرانيون اللوحات التي تتشابه حروف كلماتها بحيث يقرأ الحرف الواحد بأكثر من كلمة، ويقوم بأكثر من دوره في كتابة الحروف الأخرى، ويكتب عوضاً عنها. وفي هذا الخط صعوبة كبيرة للخطاط والقارئ على السواء.
    ومن وجوه تطور الخط الفارسي (التعليق) مع خط النسخ أن ابتدعوا منهما خط (النستعليق) وهو فارسي أيضاً. وقد برع الخطاط عماد الدين الشيرازي الحسني في هذا الخط وفاق به غيره، ووضع له قاعدة جميلة، تعرف عند الخطاطين باسمه. وهي (قاعدة عماد)..
    وكان أشهر من كان يكتبه بعد الخطاطين الإيرانيين محمد هاشم الخطاط البغدادي والمرحوم محمد بدوي الديراني بدمشق,و لكن يبقي السبق للخطاطين الايرانين بلا منازع.
    الخط الضغراء
    "الطرة" او الطغراء" او الطغرى هو شكل جميل يكتب بخط الثلث على شكل مخصوص. وأصلها علامة سلطانية تكتب في الأوامر السلطانية أو على النقود الإسلامية أو غيرها ويذكر فيها أسم السلطان أو لقبه. قال البستاني: "واتخذ السلاطين والولاة من الترك والعجم والتتر حفاظا لأختامهم، وقد يستعيض السلاطين عن الختم برسم الطغراء السلطانية على البراءات والمنشورات ولها دواوين مخصوصة، على أن الطغراء في الغالب لا تطبع طبعا بل ترسم و تكتب وطبعها على المصكوكات كان يقوم مقام رسم الملوك عند الأفرنج".
    وقيل أن أصل كلمة طغراء كلمة تاتارية تحتوى على اسم السلطان الحاكم ولقبه وأن أول من أستعملها السلطان الثالث في الدولة العثمانية مراد الأول. ويروى في أصل الطغراء قصة مفادها أنها شعار قديم لطائر أسطوري مقدس كان يقدسه سلاطين الأوغوز، وأن كتابة طغراء جاءت بمعني ظل جناح ذلك الطائر.
    وقد اختلطت بهذه الرواية قصة طريفة للطغراء ونشوئها عند العثمانيين وهي انه لما توترت العلاقات بين السلطان المغولى "تيمورلنك" حفيد "جنكيزخان" وبين "بايزيد" ابن مراد الأول العثماني، أرسل تيمورلنك إنذارا للسلطان بايزيد يهدده بإعلان الحرب، ووقع ذلك الإنذار ببصمة كفه ملطخة بالدم. وقد طورت هذه البصمة فيما بعد واتخذت لكتابة الطغروات بالشكل البدائي الذي كبته العثمانيون. وأقدم ما وصل إلينا من نماذج شبيهة بالطغرواوات ما كان ليستعمل في المكاتبات باسم السلطان المملوكي الناصر حسن بن السلطان محمد بن قلاوون 752 هـ. وقد .أدى كتابة الاسم على شكل الطغراء إلى التصرف في قواعد الخط. وبكون "في الغالب مزيجا من خط الديواني وخط الثلث.
    (1) البسملة كتبت بخط كوفي غير منقط ولا مشكّل.
    (2) نظام أبو الأسود الدؤلي المبكر و يعتمد على تمثيل الحركات بنقاط حمراء تكتب فوق (الرفعة)، تحت (الكسرة)، أو بجانب (ضمّة) الحرف (و يستعمل نقطتين لتنوين).
    (3) تطور النظام بتنقيط الحروف.
    (4) نظام الخليل بن أحمد الفراهيدي، المستعمل إلى اليوم، وضع رموز مختلفة للحركات فيما تبقى النقاط لتمييز الحروف.
     
    • أعجبني أعجبني x 2
  3. اعرف شخصيتك من خط يدك
    فعلماء وخبراء الخطوط ، يستطيعون التمييز بين الشخصيات المختلفة عن طريق الكتابة :
    حجم الحروف ، شكل الحرف ، انتظام الخطوط ، نوع الخط ، درجة ضغط القلم على الورقة ... وهكذا ..
    ولكل صورة منها دلالة في الشخصية ... ولا يمكن الربط بين جمال الخط وجمال الشخصية ...
    أحيانا تكون الخطوط الجميلة المنمقة، دلالة على شخصيات غير جميلة ، فمثلا ، تكون الكتابة المنظمة جدا ، والخط المنسق الجميل ، والورقة التي ليست بها أخطاء كتابية ، دلالة على أن صاحب هذا الخط ، يفكر كثيرا قبل الكتابة ، ويكتب ببطء شديد ولا يكتب بسرعة ، وهذا يعني أنه شخص غير تلقائي أو غير صريح ، فهو - كما يسميه الكتاب - شخص ذو شخصية انتقائية ، أي ينتقي أفكاره التي يريد أن يكتب ، فهو لا يعبر بشكل صريح أو تلقائي عن نفسه .. ويحتمل جدا أن يكون شخصا كذابا ، وليس محل ثقة ..
    على العكس الشخص الذي يكتب بسرعة وبشكل غير منتظم أحيانا ، فهذا الشخص بقدر ما يحتمل أن يكون شخصية متهورة أو متسرعة .. إلا أنه على الجانب الآخر ، قد يكون خطه هذا دلالة على أنه شخصية تلقائية وصريحة جدا ، فهو لا يفكر كثيرا قبل أن يكتب ، وهذا يعني أنه يعبر عن حقيقة أفكاره ، فهو شخص يمكنك أن تصدقه ....
    فالكذب ، في العلوم الإنسانية .. نشاط يحتاج إلى مجهود ذهني يستلزم بعضا من الوقت لترتيبه داخل العقل ، ثم التعبير عنه قولا أو كتابة ، عكس الصدق ...
    وأما كيف تعرف ما إذا كان هذا الشخص يكتب ببطء أو بسرعة .....!!
    لن أخبركم الآن .. ولكني سأطلب منكم عمل الآتي وتدوين الملاحظات ...
    اكتب معي هذه الكلمات ببطء ..
    شمس
    نور
    ثلاثة
    ....( كفاية )
    والآن .. أكتب نفس الكلمات بسرعة
    دون ملاحظاتك بشأن الفروق بين الكلمات نفسها في الحالتين ...
    ( إن شاء الله شوية شوية حاتكون خبير خطوط ...)
    إن من أسرار قدرة الخبير على كشف التزوير ، هي قدرته على تقدير سرعة كتابة نفس الاسم أو التوقيع أو الكلمة بمقارنتها مع مثيلاتها لنفس الشخص ...
    لأن الزور كذاب .. لا يوقع بنفس القدر من الثقة واليقين الذي يوقع به صاحب الإمضاء الأصلي .. وإنما يحاول التقليد ويركز على رسم شكل الكلمة دون أن ينتبه إلى خصائص خط صاحب التوقيع الأصلي ....
    يعد تحليل الخط اليدوي
    «Handwriting Analysis»
    المصطلح التكنيكي
    لعلم الجرافولوجي- «Graphology»
    ذي الأصول والأسس العلمية الهادفة إلى تقييم وتحديد شخصية وهوية الإنسان من خلال خبطات وضربات القلم، والتصميم الشكلي، والأسلوب النمطي للكتابة، والجدير بالذكر أن علم الجرافولوجي يظهر ويفسر أدق وأصغر «النبضات الكهربائية للألياف العصبية المتدفقة من الدماغ إلى أصابع اليد كالأفكار، و الحركات والمشاعر، لكون العقل الباطن يملي على الشخص الطريقة التي يكتب بها، حيث تظهر تلك الكتابة الأوجه المختلفة والعديدة له.
    ولذا يعتبر الخط اليدوي قراءة للجهاز العصبي وللمخ أيضًا. بالإضافة إلى أنه قراءة للجهاز الحركي على الورق ويمكن اعتبار الخط جزأين متكاملين: الجزء المتغير يعبر عن الانفعال، والجزء الثابت يعبر عن الشخصية. علمًا بأن الخط يتأثر بالمرحلة العمرية وبالأمراض العضوية. كما عدّه بعض خبراء الخطوط «بصمة العقل» لأنه كالأشعة الحمراء يظهر كيف نفكر، نشعر، نتصرف.
    وكبصمة الأصابع لايمكن أن يتطابق الخط لدى الأشخاص المختلفين، لذا فإنه يعبر عن الشخصية الفردية والمختلفة بيئيًا ووراثيًا، والتي تختلف من شخص إلى آخر.
    وعلم الجرافولوجي علم معترف به في كثير من الدول المتقدمة، ويدرس في المعاهد العلمية وأعرق الجامعات والكليات المتقدمة ضمن أقسام علم النفس، وعلوم الجريمة.
    ويمارس هذا العلم في دول أوروبا كبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا بدرجة عالية من التطور والتقدم. بالإضافة إلى أمريكا الشمالية ،حيث تستفيد منه الهيئات والمؤسسة التي تهتم بهذه العلوم في العلوم السياسية والمباحثات في وزارة الخارجية والعلاقات الدولية .
    الكثير من المحاكم الدولية تستخدم محللي الخط للكشف عن هويات بعض المجرمين.
    ·المئات من الشركات حول العالم تستخدم علم تحليل الشخصية في توظيف الموظفين.
    ·يدرس هذا العلم في الكثير من جامعات العالم كقسم من أقسام علم النفس.
    ·باستطاعة محلل الشخصية البارع أن يكشف وجود بعض الأمراض العضوية أو النفسية من الخط.
    ·تبلغ دقة هذا العلم 95% غالبا ما ينطبق التحليل بنسبة 100% لأننا نتكلم عن مخ بشري ولكن قدرة خبير الخطوط تختلف من شخص لآخر .
    يعتقد أغلب الناس أن الفنون تعتمد على المواهب فقط ، ولكن حقيقة الأمر أن الفنون نصفها موهبة ، والنصف الآخر خبرة مكتسبة بالتعلم .. وبالتالي فإنه من الممكن لأي شخص أن يتعلم كيف يؤدي بشكل جيد في مجال ما ، ولو لم يكن موهوبا في هذا المجال، فليس بالضرورة أن تكون مبدعا في كل ما تعمل ، ولكن من الضرورة أن تجيد ما تعمل على قدر المستطاع..
    وفي هذا المجال.. اسمحوا لي أن أقدم لكم بعض النصائح التي تعلمتها للكتابة بخط جميل، من أحد خبيري الخطوط العربية، وواحد من الدفعة الأولى التي تخرجت من مدرسة الخطوط العربية بالإسكندرية، ومما تعلمته من أهل الخبرة والعلم .. أسأل الله أن يكون فيها
    النفع والفائدة..
    1- أولا : اختيار مكان الكتابة المناسب:
    فلا يمكن أن تكتب بخط جميل وأنت غير مرتاح في مكانك ، وهنا يجب أن تراعي اختيار الطاولة المناسبة للكتابة ، ومناسبة ارتفاع الكرسي الذي ستجلس عليه للكتابة بالنسبة للطاولة ، فلا يكون منخفضا جدا عنها فتضطر لرفع ذراعك كثيرا إلى أعلى لتتمكن من الكتابة، ولا يكون مرتفعا جدا فتضطر إلى ثني ظهرك لتكون قريبا من ورقة الكتابة .. " وابتغ بين ذلك سبيلا.."، يعني.. لو الكرسي قصير قوي ، حط " شلتة " ، ولو الكرسي عالي قوي.. غير الكرسي
    2- ثانيا : مسك القلم بطريقة صحيحة :
    معظمنا يمسك بالقلم بطريقة غير صحيحة ومتعبة للأصابع وكف اليد ، وأحيانا للساعد كله، ومسك القلم بالطريقة الصحيحة يساعد على تحقق راحة اليد عند الكتابة فلا تشعر بالتعب سريعا ، ويسهل عملية الكتابة بخط جميل ومنتظم ، رغم طول فترة الكتابة .
    والطريقة الصحيحة لمسك القلم هي أن تضعه بين الأصابع الثلاثة: الإبهام والسبابة والوسطى بحيث تحافظ على وضع الأصابع في حالة استرخاء، مفرودة دون ثنيها كثيرا أو الضغط على القلم بأي منها ، كما لو كنت تمسك ريشة للرسم وليس قلما للكتابة.. " صعبة ؟.. حاول تاني.. "
    3- ثالثا : الوضع الصحيح للذراع :
    أهم شيء في قواعد الكتابة بخط جميل أن تكون يدك مرتاحة على طاولة الكتابة .. أمسك القلم، ثم حاول أن تضع ساعدك على طاولة الكتابة في الوضع الذي يريحك بحيث لا يكون ذراعك ملتصقا تماما بجانب الجسم ،فيقيد حركة المعصم، ولا مرفوعا كثيرا مبتعدا عنه ، فيتعب الكتف..
    4- رابعا : الوضع الصحيح لورقة الكتابة :
    كثير من الناس عند الكتابة يبدأون أولا بوضع ورقة الكتابة على الطاولة ، ثم يحاول ضبط وضع اليد على وضع الورقة للكتابة ، وهذا خطأ كبير ، فالأصل أن تضبط وضع ورقة الكتابة تحت سن القلم بعد ضبط وضع يدك على الطاولة فمنا من يكتب بشكل عمودي على السطر، ومنا من يكتب بميل باتجاه الكتابة ، ومنا من يكتب بميل في اتجاه عكس اتجاه الكتابة ، وهذه مدارس مختلفة فى الكتابة ، لكل منها طريقة في وضع الساعد على الطاولة ، اعرف طريقتك ، واضبط وضع الذراع ووضع الساعد على الطاولة ، واضبط وضع القلم في يدك ، ثم أخيرا اضبط وضع الورقة تحت سن القلم حسب طريقة كتابتك.. هذا هو الترتيب السليم..
    " وعشان تعرف الوضع المناسب للورقة ، حاول تمشي بالقلم - على عدلة إيدك المرتاحة - على الطربيزة في اتجاه الكتابة قبل ما تحط الورقة، وبعدين حط الورقة بحيث إن السطور تكون مضبوطة تحت سن القلم مع حركة ايدك ، لما تضبط معاك .. يبقى هي دي عدلة الورقة الصح.. سهلة؟"
    5- خامسا : لا تحرك يدك ، وإنما حرك الورقة..
    معظمنا وهو يكتب ، وحينما تنتهي المساحة المتاحة من الورقة للكتابة أمامه ، يقوم بتحريك ذراعه إلى الأسفل ليكمل الكتابة في باقى الورقة،والصواب أن يبقي وضع يده كما هو ، ويحرك الورقة تحت القلم صعودا لاستكمال الكتابة في السطور الأخيرة من الورقة لنحافظ على استقرار أيدينا عند الكتابة في وضعها المريح..
    6- سادسا:الالتزام بقواعد الكتابة الصحيحة :
    الخط العربي له أشكال وأنماط ، ومدارس كثيرة، ولكن هناك بعض القواعد العامة التي ينبغي مراعاتها عند الكتابة، أيا كانت المدرسة التي تنتمي لها فى الخط، وهي:
    -1- الثبات على المبدأ: بمعنى، إذا اخترت الكتابة بميل ، فاثبت على اتجاه الميل من اليمين إلى اليسار أو العكس ، وكذلك الكتابة المتعامدة مع السطر ، ولا تخلط بينها في النص الواحد، إلا في حالة العناوين مثلا.. وأيضا الثبات على حجم خط الكتابة ( كبير - صغير - إلخ.. )
    -2- النسبة والتناسب: بمعنى حاول أن تحافظ على أن يكون هناك تناسب دائما بين الحروف المتماثلة أو المتشابهة في النص بحيث لا تكتب نفس الحرف مرة كبيرا وأخرى صغيرا أو العكس، وكذلك لا تكتب حرفين متشابهين بدون تناسب بينهما مثل الألف واللام، فتكون مثلا شرطة الألف طويلة واللام قصيرة أو العكس - عدا في أنماط الكتابة التي تكتب أحيانا الألف أسفل اللام قليلا، فهذا نمط متعارف عليه، ولكن يجب الثبات عليه أيضا.
    -3- عدم الخلط : بمعنى أنه لا يجب الخلط بين أشكال الكتابة المختلفة في النص الواحد بقدر الإمكان - يعني مثل الرقعة والنسخ مثلا - فهذا يفسد شكل الكتابة وشكل الخط ..
    -4- تعلم قواعد ولونمط واحد من أنماط الخط العربي لتكتب به ، واختر المناسب لشخصيتك وأسلوبك، فمثلا.. إذا كنت ممن يحبون أداء الأعمال بسرعة وإنجازها في وقت أقل ، فيناسبك خط الرقعة ، فهو يختصر السنون والنقاط في الحروف ويجعل القلم يجري على الورق بشكل أسرع.. وأما إذا كنت من هواة التأني والاستمتاع بالأعمال التي تقوم بها وأنت تؤديها ،فيناسبك أكثر خط النسخ ، حيث يعطي كل حرف حقه ووقته في الكتابة ، ويسمح لك بمراجعة ما تكتب وأنت تكتبه ، لأنك تكتب بهدوء..وأما إذا كنت من هواة الرسم والزخرفة ، فقد يناسبك الخط الديواني ، أو الثلث ، وإن كان غير مستخدم كثيرا في كتابة النصوص العادية ، ولكنه قد يكون مميزا عند كتابة العناوين ، أو الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة مثلا عند الاستعانة بها في موضوع ما، فهي خطوط تضفي شكلا مميزاعل النص المكتوب بها إذا ما أردت تمييزه عن باقي النص المكتوب..
    7- وأخيرا : كن نفسك :
    ولا تنس أن خطك يميزك ، ويعبر عن شخصيتك ، فحاول أن تكون نفسك وأنت تكتب ، ولا تحاول أبدا التقليد مهما أعجبتك خطوط الآخرين فإنك مهما أتقنت التقليد ، فلن تكون في النهاية .. إلا نفسك.
    [​IMG]
     
    • أعجبني أعجبني x 3
    • إبداع إبداع x 1
  4. [​IMG]
     
    • إبداع إبداع x 2
  5. السلااام عليكم أخي
    وااو موضووعك مااا شااء الله كتيير مفييد يعني مااا كنت أعرف أنوو الخط عندوو دلاا لاات نفسية كماان والله معلووومااات في القمة :أعجبني:
    مبدع كالعااادة في إنتقاااء وطرح المواااضيع :)
    تقبل مرووري البسيط بانتظااار جديدك
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  6. السلام عليكم
    والله الموضوع روعة وجميل
    ويحتوي على معلومات مفيد
    شكرا على الموضوع
    مبدع كالعادة
     
    • أعجبني أعجبني x 2
  7. أبداع و لا في الخيال
    مشكور أخي على الموضوع الروعه
    بس أنه ما عرفت شخصيتي من خط أيدي
    عرفته من الأصدقاء الي مثلكم
     
    • أعجبني أعجبني x 1
حالة الموضوع:
مغلق