صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

يا صاحبي لا تكن مغروراً

الموضوع في 'المنتدى العام' بواسطة ρяįή¢ể Ốƒ ǻ §ểήşể, بتاريخ ‏14 أغسطس 2013.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

حالة الموضوع:
مغلق
  1. [​IMG]
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الغـــــــــرور
    الغرور كلمة تبعد الناس عن ما اتصف بها .. الغرور نقيض التواضع ..ومرادف للتكبر والتعالي ..
    الغرور قد يعتقد بها البعض انها الثقة بالنفس .. لكن الغرور غالباً ما يكون الشعور بالنقص بداخل
    الشخص المغرور يريد أن يخفيه عن الناس في ثوب التكبر والغرور .. الغرور مرض من أمراض
    القلب المعنوية التي لا تؤلم المريض ولكن تؤلم من حوله .. قد يغتر الإنسان باي شيء المال والجمال
    والقوة وغير ذلك من المظاهر ولكن مالا يعلمه المغتر أنه ما رفع الله شيئاً إلا وضعه .. وأن دوام
    الحال من المحال .. فلن يدوم المال مهما طال زمن الغنى ولن يدوم الجمال فكثير من ملكات الجمال
    ومن النساء كانوا فتايات أحلام لكل رجل و بعد مرور الزمن تصبح هذه المرأة الفاتنة عجوز شمطاء
    تستحي أن يراها الناس.. وهكذا القوة وغيره مما يغتر به الإنسان .. الغرور من أكثر الصفات التي كان
    يكرهها الرسول صلى الله عليه وسلم .. قال أنس بن مالك رضي الله عنه .. خدمت الرسول صلى الله
    عليه وسلم عشر سنين فما سبني ولا ضربني ولا عبس في وجهي .. فلننظر إلى تواضع الرسول صلى
    الله عليه وسلم في تعامله مع أنس بن مالك رضي الله عنه .. فالغرور نهايته الندم و الانكسار لكن
    التواضع ليس له نهاية لكن هو بداية للرفعة في الآخرة وقبلها في الدنيا يوم لا ينفع مال ولا جمال ولا
    قوة ولا غيره إلا من أتى الله بقلب سليم ...
    درس شخصية المغرور
    لو درسنا شخصية أي مغرور أو أيّة مغرورة ، لرأينا أنّ هناك خطأً في تقييم وتقدير كلّ منهما لنفسه .
    فالمغرور ـ شاباً كان أو فتاة ، رجلاً كان أو امرأة ـ يرى نفسه مفخّمة وأكبر من حجمها ، بل وأكبر من غيرها أيضاً ، فيداخله العجب ويشعر بالزهو والخيلاء لخصلة يمتاز بها ، أو يتفوّق بها على غيره ، وقد لا تكون بالضرورة نتيجة جهد شخصي بذله لتحصيلها ، وإنّما قد تكون هبة أو منحة حباه اللهُ إيّاها .
    وهذا يعني أن نظرة المغرور إلى نفسه غير متوازنة ، ففي الوقت الذي ينظر إلى نفسه باكبار ومغالاة ، تراه ينظر إلى غيره باستصغار وإجحاف ، فلا نظرته إلى نفسه صحيحة ولا نظرته إلى غيره سليمة .
    ومنشأ هذا الاختلال في التقويم هو شعور داخلي بالنقص يحاول المغرور أو المتكبّر تغطيته برداء غروره وتكبّره
    وهنا يجب التفريق بين مسألتين : (الثقة بالنفس) و (الغرور) .
    فالثقة بالنفس ، أو ما يسمّى أحياناً بالاعتدادَ بالنفس تتأتّى من عوامل عدّة ، أهمّها : تكرار النجاح ، والقدرة على تجاوز الصعوبات والمواقف المحرجة ، والحكمة في التعامل ، وتوطين النفس على تقبّل النتائج مهما كانت ، وهذا شيء إيجابي ..
    أمّا الغرور فشعور بالعظمة وتوهّم الكمال ، أي أنّ الفرق بين الثقة بالنفس وبين الغرور هو أنّ الأولى تقدير للامكانات المتوافرة ، أمّا الغرور ففقدان أو إساءة لهذا التقدير . وقد تزداد الثقة بالنفس للدرجة التي يرى صاحبها ـ في نفسه ـ القدرة على كلّ شيء ، فتنقلب إلى غرور .
    ولنأخذ مثلاً آخر ، فالفتاة الجميلة التي تقف قبالة المرآة وتلقي على شعرها ووجهها وجسدها نظرات الإعجاب البالغ والافتتان بمحاسنها ، ترى أنّها لا يعوزها شيء وأنّها الأجمل بين بنات جنسها ، وهذا الرضا عن النفس أو الشكل دليل الفتنة التي تشغل تلك الفتاة عن التفكير بالكمالات أو الفضائل التي يجب أن تتحلّى بها لتوازن بين جمال الشكل وجمال الروح ، ولذا قيل : «الراضي عن نفسه مفتون» كما قيل أيضاً : «الإعجاب يمنع من الإزدياد» .
    وقد يكون لدى الرياضي الحائز على البطولة بعض الحقّ في الشعور بالرضا لأنّ وسام أو كأس الاستحقاق الذي حصل عليه جاء نتيجة جهود ذاتية مضنية بذلها من أجل الفوز بهذه المرتبة المتقدمة ، أمّا شعور الرضا أو الإعجاب عند الجميلة التي لم تبذل من أجل جمالها جهداً ، فشعور ناتج عن تقدير اجتماعي للجمال أو الشكل الخارجي ، أي أنّ الناس اعتادوا على تقديم الجميلة على الأقلّ جمالاً ، وإلاّ فالجمال ليس قيمة إنسانية ثابتة .
    إنّ شعورنا بالرضا عن إنجازاتنا وتفوّقنا مبرر إلى حدٍّ ما ، لكن شعورنا بالانتفاخ فلا مبرر له ، هو أشبه بالهواء الذي يدور داخل بالون ، أو بالورم الذي قد يحسبه البعض سمنة العافية وما هو بالعافية
    وهذا يستدعي النظر إلى القيم الثلاث التالية بعين الحقيقة والواقع ، وهي :
    1 ـ اعرف قدر نفسك .
    2 ـ اعرف ثمن ملكاتك .
    3 ـ اعرف قيمة الدنيا .
    فإذا عرفت قدر نفسك بلا تهويل ، وثمّنت ملكاتك بلا زيادة ، وعرفت قيمة الدنيا ـ كما هي ـ لا كما تصورها بعض الأفلام والروايات على أنّها جنّة الخلد والمُلك الذي لا يبلى ، فإنّك تكون قد وضعت قدمك على الطريق الصحيح لاجتناب الغرور وتفادي حالات التكبّر والتعالي .
    •.?.•°لا تكن المغرور فتندم .... ولا تكن الواثق فتـُصدم °•.?.•°

    لا تقل انه شخص غبي °•.?.•°إلا إذا °•.?.•°أحسست بكمال ذكائك
    لا تقل إنه قبيح الخلقة °•.?.•°إلا إذا °•.?.•° أحسست بكمال وسامتك


    لا تقل إنه متعجرف °•.?.•°إلا إذا °•.?.•° أحسست بكمال تواضعك
    لا تقل إنه جاهل °•.?.•°إلا إذا °•.?.•°أحسست بكمال علمك


    لا تقل إنه أناني °•.?.•°إلا إذا °•.?.•° أحسست بكمال إخلاصك و وفائك


    °•.?.•°°•.?.•°°•.? .•° باختصار°•. ?.•°°•.?.•°°•.?.•°

    لا تقل له أي شيء لأن فيك الكثير

    لعلــّي أشبـّـه هذا العبارات بكأس الماء الفارغ عندما تسكب به الماء..

    فمن الاستحالة أن تتدفق المياه خارج الكأس قبل امتلائه!!!

    أيها الإنسان عندما تمتلئ كهذا الكأس.. اجعل نصائحك وتعليقاتك تتدفق للآخرين كتلك المياه


    °•.?.•°لا تكن المغرور فتندم .... ولا تكن الواثق فتـُصدم °•.?.•°
    تحدث بعقلك قبل لسانك .

    وانظر بضميرك قبل بصرك .

    لا تتعجل ... فالعجلة..كالعجلة .

    تدور حول نفسها ألف مره .

    ولن يوقفها إلا نهايتها الأليمه.
    لا تظلم احد مهما كنت قوي

    سوف اقوم بذكر قصة لكم
    سيارة صغيرة سقطت في الماء يحاولون اخراجها

    [​IMG]

    يتطلب الامر الهدوء

    [​IMG]
    اوشكت السيارة على الخروج

    [​IMG]

    ولكن سقط الجمل بما حمل

    [​IMG]

    اصبح الغرقى 2 والمهمة اصعب
    [​IMG]
    الان جاء هذا المغرور وهو اقوى من السابق

    [​IMG]
    تم اخراج السيارة المنحوسة سبب هذه المشكلة

    [​IMG]

    بدا القوي يخرج صاحبه وفي داخله يشمت به

    [​IMG]

    هكذا نهاية كل مغرور

    [​IMG]
    [​IMG]
     
    • أعجبني أعجبني x 4
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    يا صاحبي المنتدى العام ‏15 أغسطس 2010
    ياصاحبي الدنيا حكايات وعلوم.. المنتدى العام ‏24 مايو 2010
    صاحبي قررت انـا منـك انسحـب ...!ََََََََ المنتدى العام ‏15 مارس 2010

  3. الله عليك الله على الموضوع الله على الكلام
    //
    عزيزي برنس شلونك امورك احوالك عافيتك ؟
    شكو ماكو ؟ تمام كل شيء إن شاء الله ؟
    الغرور يقتل صاحبه لكن لا بأس ببعض الثقة برنس
    مضوع اعجبني جدً ويتكلم عن واقعنا المرير والذي دائماً ما يسقط بهِ الفرد
    موضوع جاء في الوتر الحساس يا الغالي
    احسنت طرحت فأبدعت
    لـــــا تحرمنا من طروحاتك الجبارة والمهيمنة يا برنس المنتدى
    تقبل طلتي المتواضعة واحترامي لشخصكِ الكريم
    دمتَ متألقاً ونجمةَ أبداع تسموا في سماءِ المنتدى
     
    • أعجبني أعجبني x 3
  4. السلم عليكم
    كيفك أخي أوس أنشاء الله بخير و بأحسن حال
    الموضوع رائع الغرور :مخادع:
    لكن أعتقد شوي زودته عله الكرين ترى ما عليه :D
    المسكين جاي بطلع صاحبه مو غرور
    بال شهامه و بطوله
    لان الغرور
    صحيح صفه ذميمه
    لكن نهايتها أليمه
    شكراً لك و لطرحك المبدع
    تقبل مروري
    و أنتظر جديدك بفارق الصبر
    ;):);)
     
    • أعجبني أعجبني x 2
حالة الموضوع:
مغلق