صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

مسآبقة - قصّـة وعـبـْرة - // ~ { كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ } ،

الموضوع في 'صحراء الإسلام' بواسطة الجميلة ساكورا, بتاريخ ‏11 سبتمبر 2013.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

حالة الموضوع:
مغلق
  1. [​IMG]


    ،،

    بسم الله الرحمن الرحيم ، والحمد لله رب العآلمين ، والصلآة والسلآم علي من لآ نبي بعده ،
    خآتم الأنبياء والمرسلين ، سيدنآ محمد - صلي الله عليه وسلم - وعلي آله وصحبه تسليماً كثيراً ، وأشهد أن لآ إله إلا الله وحده لآ شريك له ، وأن محمداً عبده ورسوله ، =]

    أما بعد ، ::
    نبدأ بتحية الإسلام المبآآركة ،

    ،،
    [​IMG]
    ،،


    السَـلآم عليكم ورحمة الله وبركـآته ،
    كيف حآلكم جميع أعضاء وزوآر منتدآنـآ ، ؟؟ إن شاء الله الكل بخير وصحة وسلآآآمة ، =]

    من غير مقدمآآت طويلة ، ندخل في صلب الموضوع مبآشرة ، !

    مثل مـآ هو وآضح بعنوآن الموضوع ، هذآ موضوعي لمسآآبقة [ قصة وعبـْـرة ] ،
    ترددت كثيراً في كتآبة هذآ آلموضوع ، ولكني أخيراً قررت آعتمآده ، بعد تشجيع من أختي [ muslimgirl ] ، :أُحبه:
    قصتي قد تكون كئيبة قليلاً ، ولكن الفـآئدة فيٍ العبرة منها ، !
    ،،

    قآل الله تعـالي ، ::
    { كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ ( 185 ) } سورة آل عمران ،
    صدق الله العظيم ،
    ،،
    [​IMG]
    ،،

    قصتي هذه حدثت منذ بضع سنوآت ، كنت في العطلة الصيفية لعآمي الثآني الإعدادي ، وكآن متبقي أسبوع وآحد علي بدآية عآمي الثالث الإعدادي ،
    في ذلك يوم ، تلقيت آتصال من إحدي صديقآتي ، بدأت المكالمة بشكل عادي ، وبعدها صمتت كأنها لم تعرف كيف تبدأ ، ثم قآلت لي بصوت منخفض ، " فآكرة يارا وهديل اللي كانوآ معانا في الفصل " >> وهمـآ أختان توأمـَـآن ، أجبت عليها ، " طبعاً فآكراهم " ، فقالت لي ، " يارا توفت " ، !
    أنا سكت حتي أستوعب الكلمة ، وبعدها سألتها إذا كآنت متأكدة و من أين علمت بذلك ، فأخبرتني أنهآ علمت عندما كآنت وآلدتها تتصل بوآلدة الفتآتين لترتيب ذهاب الثلآث بنات إلي المدرسة معاً ، فكمآ قلت كآن قد بقي أسبوع وآحد علي العام الجديد ،
    بالطبع لم أجد كلمات أقولها ، وصديقتي كذلك ، قآلت لي ، " آتصلي ببآقي البنات وقولي لهم " ، وبعدها أغلقنا الهاتف ،
    آنا بقيت في مكآني ، جسدي كله بدأ يرتعش ، لم أبكي ، شعرت بخوف شديد ، وبعدها أسرعت إلي أمي وأخبرتها ، فقآلت لي كلمة وآحدة فقط ، " البقـاء لله " ،
    مر الأسبوع ، وجآء أول يوم في الدراسة ، دخلت المدرسة وقابلت كل زميلاتي في الفصل ، ونحن ليس لدينا كلمة غير " يارا توفت " وكلنا منتظرين مآ زال عندنا أمل أن يكون الخبر كآذباً وأنها ستأتي مع أختها بعد قليل ، !
    وجآءت اللحظة ، وجدنا هديل تدخل المدرسة وحدها ، لم نتمآلك أنفسنا آندفعنا كلنا نآحيتها ، وعندما رأتنا آنهارت في البكاء ، فبدأنا نحن في البكاء معها ،
    مرت اللحظآت ، وصعدنا جميعاً إلي الصف ، بالطبع يتم منآداة الأسماء لمعرفة من الحآضرة ومن الغآئبة ، لم يتم منآداة آسمها ،
    ثم دخل علينا معلم اللغة العربية ، وكان معنآ منذ السنة المآضية ويعرف الفصل جيداً ، دخل الفصل بدأ بالترحيب والحديث عن العام الدرآسي الجديد ،
    وبعدها آنتبه إلي غياب يارا ، سألنا ، " فين يارا ، ؟ هي غآيبة النهاردة ولآ إيه ؟! " ونحن جميعاً لآ نجرؤ علي الإجابة ، الفصل في سكوت تآم ،
    كرر الأستاذ سؤآله ، حتي أجابت وآحدة منآ ، " يارا توفت يآ أستاذ " ، هذآ الأستاذ لآ يعرف أسماء جميع بنات الفصل ولكنه يعرف المتوفقات ، وكآنت يارا وآحدة منهن ، حتي أنه لم يكن يعرف آسم أختها التوأم والتي كانت بعكس يارا ،
    توجه الأستاذ إلي أختها ، وسألها :: " آنتي أختها مش كدا " وقال لهآ " البقاء لله " ،
    ثم دخلت علينا معلمة ، قالت لنا :: آدعوا لصآحبتكم ، شوفوا ممكن يكون ربنا بيحبها لآن كام واحدة هنا في الفصل كل مآ تفتكرها هتدعيلها ،
    وهكذآ مرت الأيام ، وعادت هديل أختها إلي حياتها الطبيعية كأن شيئاً لم يكن ، ودخلنا المدرسة الثآنوية وإذا بحادثة ممالثة تصير معنا ، !
    في الصف الأول الثآنوي وفي آمتحانات نصف العام ، كان صباح يوم آمتحان الجغرافيا ، دخلت المدرسة وجدت جميع البنات يتحدث عن فتاة في فصل 1/6 ،
    توفت اليوم الصبح ، وصديقاتها في الفصل يبكون منذ حضورهن إلي المدرسة ، سألتهم علي آسم البنت ، قالوا لي " نانسي نبيل " بنت مسيحية ،
    آعتصر قلبي من الألم عندما سمعت تلك الكلمة ، ! ولكن لم آملك إلا الدعاء لها ،
    وأعتقد آنني وصلت إلي نهاية قصتي ، وقبل مآ آكتب العبرة منها ، أعتقد أن العبرة وصلت إلي الجميع ، ولكن لآبد من كتآبتها ، :")

    ،،
    [​IMG]
    ،،

    مآ المغزي من هذه القصة التي رويتها لكم ، ؟!
    هل هي مجرد قصة جزينة ، ؟!
    الإجابة لآ ،
    الأصح أن تكون قصة مخيفة وليست حزينة
    ،
    قالَ تعالي ، ::

    { وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ( 34 ) } سورة لقمان ،
    صدق الله العظيم ،

    لآ أحد منا يعلم متي سيتوفاه الله ، هل سيكون اليوم أم غداً أم بعد عام أم بعد 10 أعوام أم بعد 50 عاماً ، ؟!
    لآ أحد منآ يعلم ، لآ يعلم إلا الله - سبحانه وتعالي - ،
    ولكن هل آنتَ مستعد لذلك اليوم ؟ هل آنتَ مستعد لتقآبل الله - عز وجل - ؟! هل سيكون سبحانه وتعالي راضياً عنك ؟!
    هل ستكون من أهل آليمين أم من أهل الشمال ؟! >> نسأل الله أن يجعلنا جميعاً من أهل اليمين ،
    آنظر إلي حياتك ، رآجع كل عمل تقوم به ، رآجع نفسك ، مآ تفعله إلي أين سيوصلك ، ؟! هل تطيع الله ؟! هل هنآك أشياء تقوم بها تغضبه ؟!
    لقد قرأت القصة السابقة ، فتاة بعمر آلـ 12 عاماً وفتاة بعمر آلـ 15 عاماً ،
    بمعني أن القبور ليس مكتوباً عليها للكبآر فقط ، ! لآ تقل ما زلت صغيراً والعمر أمامي ، أفعل الآن ما يحلو لي وعندما أكبر سأترك المعاصي وأتوب إلي الله ، !
    هل آنتَ متأكد أنك ستعيش إلي ذلك الوقت ، بل هل تضمن أنك ستعيش لليوم التالي ، !
    آبدأ الآن ، اجعل لديك نية خالصة أنك ستتغير للأفضل ، ستترك جميع الذنوب والمعاصي التي تفعلها ، جاهد نفسك ، و ذكـّـر نفسك دآئماً بقول الله تعالي ::

    { وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَآءَ أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ ( 34 ) } سورة الأعراف ،

    { قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرّاً وَلاَ نَفْعاً إِلاَّ مَا شَآءَ اللّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَآءَ أَجَلُهُمْ فَلاَ يَسْتَئْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ ( 49 ) } سورة يونس ،

    { وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِم مَّا تَرَكَ عَلَيْهَا مِن دَآبَّةٍ وَلَكِن يُؤَخِّرُهُمْ إلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَإِذَا جَآءَ أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَئْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ ( 61 ) } سورة النحل ،

    لقد تكررت ثلآث مرات ، ؟! لذلك لآ تضيع وقتك ، آبدأ بأسرع مآ يمكنك ،
    لآ أقول لك أنك ستغير نفسك ما بين ليلة وضحآها ، خذ الأمر تدريجياً حتي تصل إلي الطريق الصحيح ، آمضي خطوة بخطوة ، حتي لا تتعثر ، :")
    آدع الله دآئماً آن يهديك وينزع من قلبك كل معصية أو عمل يغضب الله وأن لآ تستطيع تركه ،
    آدع الله أن يزرع في قلبك حب كل عمل يرضاه ويزرع فيه كره كل عمل يغضبه ،
    فكر في حيآتك ، آنتَ محظوظ لآنك ولدت مسلماً ، ! وهذه العبرة من القصة الثآنية ،
    غيرك يتمني هذه النعمة ، فأنتَ لم تتعب لتهتدي إلي دين الإسلام ، بالعامية " آتولدت مسلم ع الجاهز " !
    فـ لمآذآ تضيع هذه النعمة التي وهببها الله لك ، ؟! آنظر لقد ولدت في أمة محمد - صلي الله عليه وسلم - أمة الإسلام ، خير أمة أخرجت للناس ،
    لآ تضيع هذه النعمة من يدك ، وآعمل بجد لكي لآ تذهب منك هذه النعمة سدي ، لكي لآ تندم يوم لآ ينفع الندم ، وتذكر قوله تعالي ::

    { وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ ۚ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنْسَانُ وَأَنَّىٰ لَهُ الذِّكْرَىٰ (23) يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي (24) فَيَوْمَئِذٍ لَا يُعَذِّبُ عَذَابَهُ أَحَدٌ (25) وَلَا يُوثِقُ وَثَاقَهُ أَحَدٌ (26) } سورة الفجر ،

    لنبدأ جميعاً من هذه اللحظة ، :")
    كل منا لديه ذنوب ومعاصي يرتكبها يومياً بقصد أو بغير قصد ، ولكن لنحآول معاً آن نتغير ،
    لنضع رضا الله وجنته نصب أعيننا ، لنجعل وصف الله لنعيم المؤمين في الجنة حآفزاً لنا ، ونجعل عذاب النار منفراً لنا ،
    فكر جيداً قبل أي عمل تقوم به ، وفكر جيداً قبل أي كلمة تخرج من فمك ، ولآ تستهين بالكلمات ، فقد تكون أحياناً أفظع من الأعمال ،
    وتذكر جيداً قول الله تعالي ، ::

    { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ( 18 ) } سورة ق ،

    لنحآول إصلاح أنفسنا وإصلاح حياتنا ، وآلتقرب إلي الله وإلي القرآن ،
    وترك المعآصي وكل مآ يغضب الله ،
    لكي نكون مستعدين ولو قليلاً للقاء الله رب العالمين ، :")
    وندعو الله جميعاً أن يحسن خآتمتنا ، ويرضي عنا ، ويتقبل منا عملنا الصالح ، ويغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا ، ويثبت أقدآمنا ،
    ويرزقنـآ الجنة ونعيمها ، ويحرم علينا النار وعذآبها ، !
    ،،

    آعتقد آننا وصلنا إلي النهاية ، آتمني أن تكونوا آستفدتم من آلموضوع ، :")
    وآتمني آني آكون وفقت في الطرح ،

    وآخر كلآمي ،

    اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات ، والمؤمنين والمؤمنات ، الأحياء منهم والأموات ،
    اللهم أحسن خآتمتنا ، اللهم آعز الإسلام والمسلمين ، :")

    ،،

    [​IMG]


    فيٍ آمَــــــــآآن الله ورع‘ــآيته ، :)

    ،،
    [​IMG]
     
    • إبداع إبداع x 3
    • أعجبني أعجبني x 1
  2. السلام عليكم ،،،
    كيفك أختي ساكورا ؟؟
    انشاء الله تمام ؟؟
    اشكرك جزيل الشكر على تذكيرنا بآخرتنا ،،
    فنحن فعلا قد غفلنا عنها ،،،واشغلتنا امور الدنيا ،،
    الموضوع مميز ،،والطرح رائع ،،
    واسلوبك في الكلام مذهل ،،
    انتظر جديدك ،،
    تقبلي مروري
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  3. السلام عليكم ورحمة الله
    كيفك يا عسل
    صراحه قصه يعتصر لها القلب
    ذكرتنى بموقف مماثل لاحدى صديقاتى فى الاحداث
    بس الحمد الله هيا نجت ب اعجوبه
    ما شاء الله طرحك راأئع
    والفواصل والتنسيق تعجز الكلمات عن وصفها
    ابدعتى ما شاء الله
    اللهم توفنا وانت راضى عنا وارزقنا الشهادة فى سبيلك
    الى الامام دوما
    جزاكى الله خيرا
     
حالة الموضوع:
مغلق