صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

لَحْظِهْ فِدَآءْ"

الموضوع في 'صحراء الإسلام' بواسطة •» تـرنيـمة الامل, بتاريخ ‏3 أكتوبر 2014.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

حالة الموضوع:
مغلق
  1. بسم الله الرحمن الرحيم والصلاه والسلام على أشرف الخلق والمرسلين المبعوث رحمه للعالمين
    واشهد ان لا اله الا الله وان محمد عبده ورسوله
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    عدت اخيرا انفض الغبار
    اتمني تعذروني ع الغياب { توجيهي :واااء:}

    Presentation1.jpg

    مشهد
    مؤثر مر بى قبل زمن قريب سلب مني انتظام انفاسي ثم فى لحظات يسيره طافت بذهني ذكريات قصص كثيره سمعتها هذا المشهد الذى رأيته كأنما قدح شراره فى مخزن الذكريات ومازالت تتقافز امام عيني كل ما اتذكره من قصص ذات صله بهذا المشهد
    دعني احدثك اولا عن هذه الذكريات والقصص التى هجمت على متزاحمه فى لحظات يسيره ثم اروي لكم المشهد المؤثر الذي
    استثاها من مهجعها
    من هذه
    القصص التى تذكرتها قصه احد الاخوان الذي لى بهم علاقه خاصه حكي لى فى مره انه كان نازلا من الدورالثانى فى منزله حاملا بين يديه ابنتها الصغيره التى شارفت اكمال الربيعين من العمر فيقول : وانا فى وسط درجات السلم نازلا عثرت قدمي فسقطت وبنتيتى بين يدي فوجدتني بشكل تلقائي سريع انحرف الى الارض بالطرف الاخر من جسمي لادارى عن بنيتي سقوطها على الارض وبسبب رفعى لها بكلتا يدي فإني لم استطع ان احمي نفسي فتسبب لى ذلك بكدمات شديده وذهبت بنيتي تكمل لعبها وهي لا تعلم ما الذي جري لي ؟!
    كنت
    أتامل قصه صاحبي واتعجب كثيرا من مشاعر الأبوه هذه التى جعلته بشكل عفوي سريع يؤلم نفسه لتسلم بنيته فيقيها نفسه ولا يفكر فى ااى قرارات بل اندفع لذلك بلا وعي فى اجزاء من الثانيه
    قصه اخرى اتوقع انها حدثت فى كل بيت حيث نمرض ونئن والوالده طول اليل بجانبنا تختنق انفاسها مع كل زفره من الانين وتتوجع اكثر منا ثم نسمعها تردد " ياليته فيني ولا فيك "
    يا لمشاعر الاموه هذه التى لا يمكن تخيل مدي
    فدائها لفلذه كبدها
    كيف لا فقد سبقتها ام
    موسي حين قالت " وقالت لأخته قصيه "
    تأمل حرصها على ابنها مع ان الله تكفل بحفظه
    ومن ذلك
    نتعلم ان لا نلوم الام ونستاء منها لزياده حرصها علينا

    وخير من هذه
    القصص قصه وقعت امام النبى صلي الله عليه وسلم واصحابه فى الثامنه من الهجره وذلك انه حين جاء سبى هوازن رأى النبي صلى الله عليه سلم فيها اما حنونا ملهوفه تبحث عن صبيها ويروي عمر فيقول رضي الله عنه " أترون هذه المرأه طارحه ولدها فى النار قلنا لا والله فقال عليه الصلاه والسلام الله ارحم بعبداه من هذه بوالدها "
    فتعجب الرسول صلي الله عليه وسلم من شده لهفه هذه الام بصبيها حتي تلتقط صبيا اثر صبي من السبي فتلقمه ثديها
    فيا
    سبحان الله ما فطر الام على ذلك وهذا ليس شأنا مختصا بالبشر وحسب بل وحتي الحيوانات العجماوات تحمل من مشاعر الامومه الحنون شيئا مثيرا للاحاسيس وكوامن الن ففي سنن ابي داوود عن ابن مسعود قال " كنا مع رسول الله صلى الله لعيه وسلم في سفر فانطلق لحاجته فراينا حمره عها فراخها فاخذنا فرخيها فدائت الحمره فجعلت تفرش فداء النبي صلي الله عليه وسلم فقال من فجع هذه بولدها ردوا اليها ولدها
    فانظر كيف كان هذا الطير يفرش
    جناحيه ويدنو الى الارض مفجوعا بفراخه فكيف تكون مشاعر البشر
    بل وفي صحيح
    البخاري ان النبى صلي الله عليم وسلم ذكر الرحمه التى انزلها الله على الارض يتراحم بها الخلق فقال " حتي ترفع الفرس حافرها عن ولدها خشيه ان تصيبه "
    المهم ان هذه القصص
    الاخاذه اخذت تتلاحق امام عيني بصوره حزينه حين كنت امام مشهد مؤثر مر بى قبل ايام والرابط الجامع والمعني المشترك لهذه القصص لا يخفي على القارئ وهي انها كلها تعكس شده شفقه الاباء والامهات على فلذات اكبادهم
    كنت اتذكر هذه
    القصص ثم اعيد التامل فى المشهد الذي استثار كل هذا من ذاكرتي
    اتدري ما هو المشهد الذي هيج كل هذا فى نفسي
    يا اخي ؟

    انه بكل اختصار
    ايه من كتاب الله كادت تذهب بلبي وانا اقرؤها فكل ما اعرف من رحمه الام باطفالها فانه سيتلاشي لحظه مشاهده النار يوم القيامه

    "يود المجرم لو يفتدي من عذاب يومئذ ببنيه "

    هل نتخيل اننا سنقابل فى ساعه قريبا نارا عظيمه مخيفه تطيش امام زفيرها عقولنا حتي يتمني المرء ان يفدي نفسه بذريته ؟
    يالله يا فرجنا اذا اذهبت عقول الوالدين من شده
    اهوالها حتي نسوا اغلى الناس اليهم بل تمنوا ان يكون اولادهم مكانهم ويتخلصوا منها
    اطفالهم الذين كانوا يفدونهم
    ويقدمونهم على انفسهم ستاتى لحظه الفداء التى تصعق فيها النفوس من شده الهلع حين نسمع فوران الجحيم وزفير لهيبها وهي تلتهم الناس والحجاره
    وامام ذلك
    المشهد فإن الوالد يود لو يفتدي من عذاب يومئذ ببنيه

    فيا ربنا
    السلامه السلامه
    ادعو
    الله فى اكرم يوم هو فيه سبحان واستغلو كل دقيقه يوم عرفه واسالو الله من فضله
    اللهم
    حرم لحومنا ودمائنا وعظامنا وكل اقربائنا واصدقائنا والمسلمين من النار
    اللهم
    ارزقنا الثبات
    اللهم نجنا يوم العرض
    عليك


     
    • إبداع إبداع x 6
    • أعجبني أعجبني x 3
  2. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    صراحة كلامك كلو صح بصح يعني التفكير به مخيف
    ياستار
    اللهم اجرنا.من عذاب النار
    شكرا لك وجعله الله في ميزان حسناتك
    والحمد لله رجعتي النا
    تسلمي
    وكل عام وانت بالف خير يارنومة
    ابدعت وتميزت
    وافاد الله به الامة يارب
    جعله الله في ميزان حسناتك
    جزاك الله خيرا
    تقبلي مروري
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  3. السسلام عليكم ورحمة الله وبركآته ..
    أتمنى ان تكوني بخير ...
    فعلا مواضيعك كلها مفيده .. وما يشت تفكيري وانا اقرأ فيها أبدا
    سبحآن من جعل الرحمة بكل مخلوقاته ..

    :'(
    اللهم أجرنااا من النار واعتق رقابنا منها

    أختي ، انا اشكرك على مواضيعك ككل
    كلها بناءه ورائعه .. وانا معجبه بطروحآتك

    شكرآ لك ..وتقبلي مروري ..
    والله يوفقك بالتوجيهي ^^
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اود ان ارحب بكي من جديد لعودتكي الى المنتدى و اتمنى لكي النجاح في دراستك
    و اريد ان اشكرك على هذا الموضوع
    فعلا نار جهنم يخافها القوي والضعيف..الغني والفقير
    كلن واحد منا سيحاول ان ينجو باغلى ما عنده لان النظر الى لهيبها يحطم القلوب

    اتمنى في هذا اليوم المبارك ان يرزقني و اهلي واحبتي حسن الخاتمة و جنات النعيم و ان يعتقنا من النار
     
    • أعجبني أعجبني x 1
حالة الموضوع:
مغلق