صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

الضرب والقتل داخل المساجد اصبح شائعا قصة حقيقية حدثت

الموضوع في 'الروايات والقصص' بواسطة محمد ميسي, بتاريخ ‏26 يناير 2015.

[ مشاركة هذه الصفحة ]


  1. بسم الله الرحمن الرحيم




    الضرب داخل المساجد اصبح شائعا قصة حقيقية حدثت






    انتشرت صورة كيرة ظاهرة المشاداة اللتي اصبحت تحدث ف المساجد بل وصول الامر لحد الضرب بالعصي والضرب بالنار ولقد حدث ان قام ثلاثة رجال باطلاق النار علي المصلين ف يوم الجمعة من ثلاثة ابواب مختلفة


    وقد حدث لدينا احد هذه الاشياء اذ ان والدي هو احد ائمة المساجد وقد قام احد ما بضربه بعد صلاة العشاء داخل حرم المسجد واليكم القصة كاملة




    1



    حدث هذا الامر في يوم الجمعة قبل ثلاثة اسابيع وبعد ان صلينا العشاء كالعادة وبحمد الله تعالي قام احد المصلين بعد الباقيات الصالحات واعطانا درسا في الدين والاخلاق وانشد لنا قصيدة النفس تبكي علي النيا وبعد ان انتهي الدرس قما نتنفل باذن الله وكنت انا ووالدي والخطيب الذي اعطانا الدرس اخر الخارجين من المسجد وخرجت انا اولهم وهم بعد والغريب الذكر ان المعتدي علي والدي لم يصلي ف ذالك اليوم ولا فرضا ف المسجد ولا حتي العشاء وقبل ان يخرج والدي طلب منه احد جيران المسجد ماءا ففتح له الماسورة واعطاه الخرطوش وبعد ذهب والدي الي السوق والسوق قريب من المسجد واشتري بعض الحاجات وحينما هوعائد وكان قد تأخر ف السوق تذكر بانه قد ادر الموتور لاحد الجيران ودخل المسجد ليتأكد هل اغلق الموتور ام لا وبعد ان تأكد وجد المسجد ما يزال فاتحا ووجد فيه الشاب الذي اعتدي عليه وعمره 24 عاما وكان يصلي فنظر اليه وكان معه احد ما وكان هناك طلاب يذاكرون بالمسجد وهم اصلا يسكنون فيه وعندم اراد والدي الخروج لقيه شاب بالباب وقال له يا شيخ الشاب : اين الاجتماغ


    والدي : اي اجتماع ما عندنا اجتماع


    الشاب : لا في اجتماع مروان قال في اجتماع الليلة في المسجد


    والدي : ما عندنا علم بان هناك اجتماع اليوم انتظر حتي اري مالامر




    فذهب ابي الي مروان وقال له يا مروان اصحيح عندكم اجتماع


    مروان : نعم عندنا اجتماع


    والدي : وكيف يكون هناك اجتماع ف المسجد وليس للجنة المسجد علم بالامر وعما يدور الاجتماع


    مروان : هذا ليس من شأنك ولا دخل لك


    والدي : انا امام المصلين بالمسجد ورئيس اللجنة بالمسجد كيف يكون لا دخل لي بالامر ثم ثانيا اي اجتماع هذا الذي يقام في الساعة الـ 10 ليلا ولا تخطر به اللجنة اصبر حتي نخبر اللجنة ونحدد لك يوما مـــا ونعلم ما مضمون الاجتماع وبعد ذالك لك الحق باقامته


    مروان : لا وسأقيمه غصبا عنك واليوم


    والدي : اذا لن تقيمه داخل المسجد اذهب خارجا واقمه




    وبدأ والدي باغلاق ابواب المسجد وعندما اغلق الابواب الداخلية وهو خارج غدره وضربه بعصا غليظة علي كتفه وعلي فخذه من الخلف ولم يكتف بذالك فقط بل ودخل المسجد وامسك بالمايك وصاح قائلا وااااااااااااااااااااااااااااااااا الله اكبر من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليحضر الي الجامج بهذا اللفظ فحضر المصلون الي المسجد وما هي الا لحظات وحسب وامتلئ المسجد رجالا ونساءا وكان مروان لا يزال يمسكل بالعصا ويريد ضرب والدي مرة اخري والغريب بالذكر انه كان هناك شباب بالمسجد يرون الحدث ولكنه وقفو صامتين وعندما سالتهم قالو بانه هددهم (.-.) لذا خافو علي انفسم فقلت لهم جبناء انتم فسكتو ولم يردو علي


    وكنت عندما حصل الامر مع صديق لي ببيتهم وكنا نلعب ع الحاسوب فسمعت صوتا يقول الله اكبر ولكنه بدا ضعيفا فقله هل سمعت هذا فقال لي ماذا فقلت له اني سمعت احدا ما يكبر فقال لي انت تتوهم الم نلي العشاء قبل ساعة فقلت له نعم فقلته ولكني سمعت تكبيرة فقال لي انما انت تتوهم فحسب واصل لعبك وكان الذي سمعته حقا وكنت تكبيرته اللتي كبرها بعد فعلته ف ذالك الوقت وبعد قليل اتانا اح اصقائنا وقال لي يامحمد هناك مجتمعون امام منزلكم عندكم شنو انتو الليله فقلت له لا شيء انهم جيراننا يجتمعون كل يوم ويسهرون امام باباهم حتي الساعة 12 ليلا فقال لي لا انهم امام بيتكم انتم فقمت لاري ما الامر فوجدت هذه المشكلة وطلب مني عمي ان لا اتصرف اي تصرف وندع القانون يعطينا حقا وكنت في ذالك اليوم اغلي غيظا عندما علمت بالامر وكنت ذاهبا لضربه ولكنهم حجزوني ولم يفلتو يدي واخذنا والدي لقسم الشرطة واستخرجنا له اورنيك 8 الاذي البسيط وذهبنا به الي المشفي والحمد لله جاء تقرير الطبيب يفيد بان الاضرار بسيطة والحاله مستقرة مالم تحدث مضاعفات اخري ومنذوهو مختفي حتي الان ومضي علي الامر الان 3 اسابيع واكثر ما اغاظني بالامر هو اننا حينما رجعنا في صبيحة اليوم الثاني الي قسم الشرطة لكي ندون البلاغ اتي الينا جيرانه وقالو نريد الصلح فقالت لهم والدتي بان ابي في القسم فانخلع احدهم وتكلم مسرعا اي قسم وما يفعل هناك فقالت لهم يريد فتح بلاغ ضد مروان فقال لها خلاص احنا راح نرجع بعدين وخرج من البيت وكلف صديقه بالاتصال بوالدي وقال لي والدي خذ رد علي التلفون فاجبت المكالمه وقال اين انتم


    قلت له في القسم


    قال وما ذا تفعلون


    قلت له نريد فتح بلاغ واستخراج امر قبض ضد مروان


    فقال لي بلهجة احسست فيها الخوف لا لا لا لا ياخي تعالو خلونا نحل المشكلة بطريقة سلمية وما في داعي لامر القبض


    فقلت له لا خلو الموضوع يوصل المحكمة لان هذه ليست المرة الاولي التي يحدث فيها هذا


    فأغلق الخط وطلب مني عمي اغلاق الهاتف حتي لا يزعجوننا


    ولازال البلاغ مفتوحا وامر القبض جاهزا وحينما علم اهله بان هناك امر قبض صدر بحقه اخترعو اشاعة تقول بانه مجنون فتعجبت لذالك وقلت في نفسي كيف يكون مجنونا وهو يلي معنا ويؤذن ويقيم لنا الصلاة ويعطينا احيانا دروسا بعد صلاة العصر والله انه لامر عجبا هههههههههههههههه


    والجدير بالذكر اننا حينما اخذا والدي الي المشفي لحق بنا اخون مروان الي المشفي وتكلم احد اخوانه مع عمي وقال له ان اخوه هناك من حرضه بفعل هذا الامر وذكر لنا اربعة رجال وبالاسم ولم استغرب من الامر لان لهم عداوة قديمة مع والدي حول المسجد منذ ان كنت بعامي الثاني من العمر ولكن الصبر فالله تعالي اذا احب عبدا سلك به طريق اوليائه واصفيائه ولقد عاني والدي في سبيل الدعوة معاناة لا يعلم بها الا الله وحده وربنا يجزيه الخير وكل خير ادعو له معكم وهو الان مريض طريح الفراش ان شاء الله ربنا يشفيه وان شاء الله ربنا ينصره عليهم وربنا لن يضيع صبره سدي ابدا




    اللهم يارافع السماء ويامجيب الدعاء وياراحم المؤمنين الاتقياء ويا مضلا للكفرة الاشقياء


    ارحم ضعفنا وتولي امرنا وانرنا علي من عادانا اللهم ارنا فيهم عجائب قدرتكـ يارب العالمين


    اللهم امين


    news.16805.jpg
    2

    الشرطة السودانية: 20 قتيلا الحصيلة النهائية لمجزرة المسجد في أم درمان

    أعلنت الشرطة السودانية امس ان المحصلة النهائية لحادث الاعتداء المسلح على مسجد جماعة انصار السنة المحمدية السلفية في أم درمان أثناء صلاة التراويح أول من امس، بلغت 20 قتيلاً و33 جريحاً. وكانت أرقام الضحايا قد تضاربت عقب الحادث مباشرة، ففي حين ذكرت مصادر ان القتلى بلغ عددهم 22 ذكرت أخرى انهم 25 والجرحى بين 40 و55، وكان مسجد الجماعة في منطقة الجرافة شمال العاصمة قد تعرض لهجوم من شخص اسمه عباس الباقر بسلاح آلي واتضح لاحقاً انه من جماعة التكفير والهجرة.

    وقال اللواء عثمان يعقوب الناطق الرسمي باسم الشرطة في مؤتمر صحافي ان الجاني الذي يبلغ من العمر 33 عاماً قتل في اطلاق نار مع الشرطة بعد ان رفض الاستسلام. وأضاف ان هذا الحادث ظاهرة شاذة ويندرج تحت التقلبات الأمنية. واستبعد ان تكون لجماعة التكفير أي صلة بجماعات خارج السودان. وأكد ان الجاني كان قد اعتقل منذ فترة لأنشطته الدينية المتطرفة وأطلق سراحه بعد ان أعلن خروجه عن جماعة التكفير والهجرة. وقال انه كان منخرطاً ضمن قوات الدفاع الشعبي واشترك في معارك تحرير مدينة كبويتا بجنوب السودان. وقال اللواء يعقوب ان أسباب انتشار السلاح في السودان يعود للصراعات الحدودية في اتجاهات السودان المختلفة، مما أدى الى سهولة امتلاك السلاح الى جانب انخراط معظم افراد الشعب السوداني في تدريبات الدفاع الشعبي، الأمر الذي مكن الكثير منهم من استخدام الأسلحة المختلفة، وأوضح ان جماعة التكفير ليست محظورة من العمل لأن الدستور أباح حرية النشاط الديني لكل الجماعات من دون استثناء. وقال العقيد عبد الله علي مسؤول شعبة الجماعات الدينية في الشرطة ان جماعة التكفير في السودان لا تتعدى عشرين شخصاً يتوزعون في مدن ولايتي الجزيرة والخرطوم. وأضاف، وهو يتحدث في المؤتمر الصحافي، ان هذه الجماعة كانت في البداية جزءاً من جماعة انصار السنة وانشقت عنها بعد ان اختلفت معها حول تفسير بعض آيات القرآن الكريم. وأكد ان وجودهم ليس بالحجم الذي يهدد أمن البلاد، إلا انه قال ان الجهات المختصة بدأت حواراً مع هذه الجماعة وصل الى مرحلة معقولة في اقناع بعضهم ببطلان الأفكار التي يحملونها وان هذه المجموعة ليس لها في الوقت الحاضر أي نشاط فكري أو دعوي.

    وكان الناطق الرسمي باسم الشرطة قد اصدر بياناً في ساعة متأخرة من مساء أول من امس قال فيه ان مسجداً في قرية الجرافة (15 كيلومترا شمال ام درمان) تعرض لهجوم مسلح اثناء أداء المصلين لصلاة التراويح، حيث دخل عليهم شخص يحمل رشاش كلاشنيكوف مع عدد من الذخيرة ووجهه تجاه المصلين فأصاب اعداداً منهم وتوفي في الحال عدد منهم وآخرون حال وصولهم الى المستشفى. وبلغ جملة القتلى عشرين شخصاً وعدد الجرحى يفوق الأربعين مصلياً، اصابات بعضهم خطيرة. وهبت الشرطة لموقع الحادث وحاصرته وبدأ الجاني يبادل الشرطة النيران، مما أدى الى اصابة رجل شرطة. واشتبكت قوات الشرطة مع الجاني الذي رفض ان يسلم نفسه ووجه نيران رشاشه على قوات الشرطة فبادلته اطلاق النار فأصابته في مقتل.

    وكانت السلطات تواصل تسليم الجثث لذويهم حتى مساء أمس، وبين القتلى اطفال. ونظراً لكثافة النيران التي استخدمها الجاني اعتقد بعض المصلين ان الجريمة قام بها اكثر من شخص. ويقول شهود عيان ان الجاني بدأ اطلاق النيران من المدخل الجنوبي للمسجد أثناء الركعة الثانية من صلاة التراويح فقتل ستة اشخاص على الفور ثم انتقل الى البوابة الغربية وواصل اطلاق النيران ثم خرج من المسجد واستبدل بخزنة رشاشه الفارغة خزنة جديدة ثم انطلق شمالاً وهو يطلق النار عشوائياً فأصاب أربعة اشخاص، وأكد شهود عيان ان الجاني يقطن مع شقيقه الذي يعمل سائقاً في الحافلات العامة في منزل مجاور للمسجد وانه أدى صلاة العصر امس بمفرده في المسجد وانه دأب على مجادلة المصلين وتهديدهم. وقد خف المسؤولون وفي مقدمتهم النائب الأول لرئيس الجمهورية الى المنطقة وأشرفوا على نقل جثث الموتى والمصابين. وقد لوحظ عند زيارة المسجد صباح امس آثار الرصاص في حوائطه والدماء المتناثرة في أرضيته. ويعد هذا الحادث هو الثاني الذي يتعرض له احد مساجد أنصار السنة في السودان،إ حيث وقع الحادث الأول عام 1994في مسجدهم في الثورة بأم درمان حيث أدى الى مقتل 15 شخصاً واصابة العشرات. وقاد الاعتداء في هذا الحادث مواطن ليبي اسمه محمد الخليفي كان من جماعة التفكير والهجرة ومعه سودانيان وأعدم لاحقاً.

    وأصدر طلاب وطالبات انصار السنة بالجامعات بياناً يحمل الرقم (1) قالوا فيه «ان عباس الباقر سبق ان كانت له تحرشات بقادة الجماعة في مدينة مدني (الولاية الوسطى) وهددهم مراراً بالقتل، فقمنا اثر ذلك بتبليغ السلطات الأمنية التي قامت باعتقاله وسجنه ثم ترحيله الى الخرطوم وفوجئنا باطلاق سراحه بعد ذلك فاستقر بمنطقة الجرافة مقيماً مع أخيه ومواصلاً تهديده لاخواننا بتكرار حادث مسجد الحارة الأولى فتجاهلت السلطات أمره وتهاونت بتهديده حتى حدث ما حدث».

    وتساءل الطلاب عن أسباب اطلاق السلطات لسراح الجاني وعن مصدر حصوله على السلاح والذخيرة وأسباب عجز السلطات عن القاء القبض عليه حياً وغض طرف السلطات عن التكفيريين. واستنكر الطلاب تصريحات لمسؤول حكومي لاحدى القنوات من ان جماعة التفكير منشقة عن انصار السنة وان الحكومة لا تستطيع حماية جماعة منشقة. وقالوا: ان هذا الحديث خطير يحمل دلالات عظيمة ويثير تساؤلات كثيرة واننا نقول ان كان هذا هو رأي حكومة الانقاذ فعليها ان تتحمل تبعة ذلك كاملة.

    وأعلن علي محمد عثمان يس وزير العدل في تصريحات صحافية «ان الحكومة تأخذ الأمر مأخذ الجد وتقوم بتعديل بعض مواد القوانين الجنائية وأمن الدولة حتى نتمكن من التعامل مع مثل هؤلاء المعتوهين». وأضاف «اننا نعمل الآن على سد الفجوات في بعض القوانين». ومن جانبه نفى محمد ابو زيد مصطفى نائب الأمين العام للجماعة ان تكون هذه الجماعة منشقة عنهم، وقال انهم منشقون من جماعة الاخوان المسلمين. وأدانت كل التنظيمات السياسية الحادث إلا ان عدداً من قيادات المعارضة حمل الحكومة مسؤولية الحادث، وقالوا ان فتح الباب لمعسكرات التدريب العسكري مع التشدد الديني هو الذي أغرى مثل هذا الشخص بحمل السلاح وارتكاب جريمته.



    تقرير محمد بشري
     
  2. السسسلام عليكم

    لا حول ولا قوة الا بالله عنجد احنااا باخر الوقت والله ...

    ذكرتنيي بمجزره الحرم الابراهيمي اللي دخل فيهاا صهيوني ع المصلين وهم ساجدين بصلاه الفجر واستشهد منهم عدد كبير .

    عنجد مصيبه والله ..
    الله يرحمهم .. واللع يشفيه ابوك وان شاء الله يقوم بالسلامه .. والله ظايما مع الحق وبينتصر له وبيصبر اليي صبروا اكيد

    تقبل مروري والله يصلح الحال ...
     
    • أحسنت أحسنت x 1
  3. حسبنا الله ونعم الوكيل
    ربنا يشفيه ويعافيه والدك ويقوم بالسلامه يارب
     
    • أحسنت أحسنت x 1
  4. لا حول ولا قوة الا بالله

    الصبر يا أخي .. و حاول تبتعد عن المشاكل قدر الامكان و وكل الله و خلي القانون يرد لكم حقكم لأن صاحب الحق دائما ينتصر

    الله يشفي والدك و يعافيه .. و الله يحسن عونكم
     
    • أحسنت أحسنت x 1
  5. تسلم اخي وجزاك الله كل خير
     
  6. راح ننتظرك باذن الله

    تسلم اخي ان شاء الله راح اعمل بنصيحتك اخي وباذن الله ربنا برد لنا حقنا وجزاك الله كل خير
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  7. لاحول ولا قوة الا بالله ><

    الله يعين هالزمن مدري كيف صاير ><
    صبرا جميل والله والمستعان ><

    الله يشفي ابوك ويرزقه الصحه والعافيه ><

    الله ينصر كل شخص مستضعف ><
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  8. تسلمي اختي والله خير معين ربنا بياخذ لنا حقنا منهم باذن الله وان طال الزمن
     
  9. ابداع × تألق × تفنن

    شكراً .. ;)