صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

مقرأة سورة الإنسان

الموضوع في 'صحراء الإسلام' بواسطة muslimgirl, بتاريخ ‏14 فبراير 2015.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

?

هل أعجبكم الموضوع

  1. مفيد

    6 صوت
    100.0%
  2. جيد

    0 صوت
    0.0%
  3. غير مرتب

    0 صوت
    0.0%
  4. غير مفيد

    0 صوت
    0.0%
التصويت المتعدد مسموح به
  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كيف الحال ؟؟ إن شاء الله بخير

    اليوم إن شاء الله هنبدأ أول مقرأة من مشروع أحياء

    أن شاء الله المقرأة سورة الإنسان

    للتذكرة :

    هبدأ أنا بتنظيم الموضوع :

    هنبدأ بأول خمس أيات فى السورة

    هنبدأ نقرأهم ونفسرهم ونكتب عنهم خواطر

    وأهم حاجة الخواطر ... كل حد عنده خاطرة عن أية يكتب

    مثلا يكتب الأية الثالثة ويكتب الخاطرة

    وبعد ما نخلص الأيات الخمس هنبدأ فى الأيات الخمس الى بعدها إلى ختام السورة

    وبعد ما نخلص السورة


    كل شخص يقول أكثر أيه أثرت فيه ولماذا ؟؟

    إى حد مش فاهم أيه يكتب ما هو تفسير أية كذا ؟؟

    هنبدأ نفسرها ؟؟ ونتناقش فيها

    ربنا يقدرنا على فعل الخير وإياكم .
     
    • أعجبني أعجبني x 2
    • الفائز الفائز x 2
    • إبداع إبداع x 2
    • أحسنت أحسنت x 1
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    مقرأة سورة الحج 1_18 صحراء الإسلام ‏6 مارس 2015
    مقرأة سورة القيامة صحراء الإسلام ‏16 فبراير 2015
    فهرس المقرأة صحراء الإسلام ‏14 فبراير 2015
    احفظ سورة البقرة في شهر ونص،ونصائح لتسهيل حفظ القرأن(تابع للمسابقة العامة) صحراء الإسلام ‏28 يوليو 2012
    موضوع عن سورة الفاتحه صحراء الإسلام ‏5 أكتوبر 2011
    سورة التكوير صحراء الإسلام ‏26 ابريل 2010

  3. إيناكم ؟؟
    ننتظر نصف ساعة ..... وبعدها نبدأ ؟؟
    لعله خيييير :)
    إلى موجود يحضر ... أنا عن نفسى هبدأ بالتحضير
     
    • أعجبني أعجبني x 3
  4. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    متى نبدأ؟
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  5. يلا يا جماعة نبدأ :
    هنقرأ أول خمس أيات ونفسرهم وهنكتب عنهم خواطر إذا فى حد عنده خواطر :)

    1. هَلْ أَتَى عَلَى الإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئًا مَّذْكُورًا

    2. إِنَّا خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا

    3. إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا

    4. إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلاسِلا وَأَغْلالا وَسَعِيرًا

    5. إِنَّ الأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِن كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا
     
    • أعجبني أعجبني x 4
  6. يلا نبدأ
    :)
     
  7. الايه الاولى

    قد مضى على الإنسان وقت طويل من الزمان قبل أن تُنفَخ فيه الروح, لم يكن شيئا يُذكر, ولا يُعرف له أثر.
     
    • أعجبني أعجبني x 4
  8. هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا :

    فى هذه الأية :
    قد أتى على الانسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكروا ،، والمراد بكلمة أنسان .. كل جنس الإنسان .. كان عليهم حين من الدهر لم يكن مذكروا
    لم يكن مذكورا : كنا بشر نطفة ولكن لا قيمة للنطفى ولا تذكر ولا تمدح .. هذا معناه شيئا مذكورا ....

    وخاطره هنا : فالله خلقنا من تراب ومن نطفة حولنا من نطفة ومن تراب " من شئ غير مذكور إلى البشرية .فهل شكر الإنسان الله على هذا الفعل أم لم يشكر ....
    فكلنا كنا شيئا مذكورا ولكن الله جعلنا من شيئا غير مذكور الى بشر مذكور .....

    فسورة الإنسان تبدأ باستفهام تقريري رفيق مُنَبِّهٍ للقلب ، يوقظه إلى حقيقةِ عدمه قبل أن يكون ، ومن الذي أوجده وجعله شيئا مذكورا بعد أن لم يكن ،
     
    • أعجبني أعجبني x 6
  9. إِنَّا خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا :

    الأية هنا :
    ويقول هنا الله أن الإنسان خلق من نطفة ،، نبتليه : إى نختبره بالتكاليف بالأمر والنهى وذلك بعد بلوغه وعقله .. ولذلك جعله سميعا بصيرا ...

    ولكن لماذا سميعا بصيرا ..... أذ أنه بوجود السمع والبصر أو بأحدهما يتم التكليف
    ولكن إن انعدما ... شخص لا يبصر ولا يسمع وقع عنه التكليف ... فهو غير مكلف
     
    • أعجبني أعجبني x 3
  10. إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا ::

    والتفسير هنا :
    وبعد ذلك بينا له طريق الهدى ببعثة الرسل وإنزال الكتب واستبان له أيضا طريق الضلال ... وبعدها إما أن يسلك هو طريق الهدى ويكون شاكرا للنعمة "وإما أن يسلك طريق البغى والردى ويكون كفورا بالنعمة

    فالشاكر هنا : المؤمن بالله والصادق فى إيمانه
    اما الكفور المكذب بأيات ربه ولقائه ....
     
    • أعجبني أعجبني x 4
  11. 1. هَلْ أَتَى عَلَى الإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئًا مَّذْكُورًا
    إبتدئ الله تعالى في هذه السورة بتذكير الإنسان أنه لم يكن موجوداً لفترة طويلا وأنه قد مر دهور قبل خلقه
    2. إِنَّا خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا
    ثم بيّن له أنه خلقه من نطفة متسلسلة من نسل آدم عليه السلام ليبتليه إن كان يتفطن لهذا أم ينساه وتغُره نفسه
    3. إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا
    ثم ذكّر الله تعالى الإنسان بنعمه عليه وأنه أرسل الرسل وأنزل الكتب وبيّن له السبيل الصحيح وطريق الرشاد ولكن كان هناك مهتدٍ وهناك كافر، فقد أقام الله تعالى الحجة على خلقه بإرسال الرسل
    4. إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلاسِلا وَأَغْلالا وَسَعِيرًا
    أي هيأنا لمن كفر بالله تعالى وكذب رسله وتجرأ على المعاصي سلاسلا في نار جهنم، وأغلال تُغل بها أيديهم إلى أعناقهم ويوثقون بها، وسعيرا: نار تحرق بها أجسادهم
    5. إِنَّ الأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِن كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا
    بعد أن بين مصير الكافرين ذكر الله تعالى مصير أهل الجنة وأنهم يشربون من خمر مزج بالكافور


    ما يُستفاد من الآيات:
    بين الله تعالى لهذا الإنسان الذي يغتر بنفسه أنه لم يكن شيئا يذكر ومرت دهور قبل خلقه وأن أباه آدم خلق من تراب وهو خلق من نطفة من نسل آدم حتى يتذكر الإنسان كيف أنعم الله تعالى عليه وأوجده من عدم، وثم ذكّره بما أنعمه عليه من إرسال الرسل وإنزال الكتب حتى يرشده الطريق المستقيم ولا يتركه هملا بل أرسل رسلا تبين الحلال من الحرام وتُبين كيفية شكر الله تعالى بالطريقة الصحيحة وهذه أعظم النعم التي منّ الله تعالى بها على الإنسان، ثم ذكر الله تعالى أن من سنته أن هناك مؤمن وكافر فالله تعالى يعلم بحكمته أن هناك من سيكفر به ويكذب الرسل، فأعد الله تعالى لكلا الفريقين جزاءاً فمن كفر وعصى أعد الله له عذاباً شديداً، وأما من آمن واتبع الرسل أعد الله له نعيما لا يفنى


    والله أعلم
     
    • أعجبني أعجبني x 4
    • إبداع إبداع x 1
    1. إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلاسِلا وَأَغْلالا وَسَعِيرًا
    2. إِنَّ الأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِن كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا

    وهنا شروع فيها أعد الله جزاءا لمن شكر أو كفر كما ذكر قبلى RyùZ@k!~L ..... بعد أن بين لهم الحق عن طريق الرسل .. فالكافرين لهم عذاب والابرار لهم جنة ونعيم
     
    • أعجبني أعجبني x 4
  12. جيد جدا :) إى إضافة خواطر أو تعليقات على معانى الأيات قبل أن نبدأ فما بعدها ؟؟
     
  13. الأية الخامسة

    إِنَّ الأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِن كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا

    ( إن الأبرار )

    يعني المؤمنين الصادقين في إيمانهم المطيعين لربهم

    ( كان مزاجها كافورا )

    قال قتادة : يمزج لهم بالكافور ويختم بالمسك .

    قال عكرمة : " مزاجها " طعمها .

    وقال أهل المعاني : أراد كالكافور في بياضه وطيب ريحه وبرده ؛ لأن الكافور لا يشرب
     
    • أعجبني أعجبني x 5
  14. الاية السادسة :
    عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا عِبَادُ اللَّهِ يُفَجِّرُونَهَا تَفْجِيرًا

    تخص الاية الخامسة : وبعض التفاسير يقال فيها : أن الكافور هى عين فى الجنة يشرب منها عباد لله وهى خاصة بالنعيم المخصص للأبرار .....
     
    • أعجبني أعجبني x 4
  15. نبدأ فى تفسير أيات : 7-10

    1. يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا
    2. وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا

    3. إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلا شُكُورًا

    4. إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا
     
    • أعجبني أعجبني x 4
  16. فى الايات الاربع .. قطع الحديث عن نعيمهم ليذكر بعض فضائلهم ترغيبا فى فعلهم ونعيمهم ...

    فقال : يوفون بالنذر : اى كانو فى حياتهم الدنيا يوفون بالنذر وهو ما يلتزمونه من طاعات لربهم كصيام و حج وصدقات تقربا لله .. ليحرزوا رضاه عنهم وتلك هى غايتهم
    أما يخافون يوما كان شره مستطيرا : إى كانو فى حياتهم يخافون يوم الحساب ويوم العقاب ....

    ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا :
    إى مع أنهم يحبون الطعام ويحتاجون إليه إلا أنهم يطعمونه للمحتاجين من الفقراء واليتامى والمساكين ...

    إنما نطعمكم لوجه لله لا نريد منكم جزاء ولا شكورا :
    ويكون حالهم ان ما يطعمونه إنما لوجه لله لا يريدون شكرا ولا جزاءا من البشر وإنما أحتسبه عند الله عز وجل

    1. إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا
    ولسان حالهم يقول انا نخاف من ربنا يوما حالكا ثقيلا طويلا لا يطاق ...
     
    • أعجبني أعجبني x 3
  17. طيب يا جماعة ... حد عنده خواطر عن الايات الاربع الاخيرة .....؟؟ يعنى كيف شعوركم لما تقرءوها ..
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  18. بارك الله فيكم و جازاك الله خيرا أختي مسلم غيرل

    متابعكم باذن الله ^_^
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  19. شاركنا اذا عندك خواطر عن أخر أربع أيات ...
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  20. انا عندى خاطرة ...

    سبحان الله فى أخر أربع أيات
    1. يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا
    2. وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا
    3. إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلا شُكُورًا
    4. إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا
    يتكلم الله تعالى عن العباد المؤمنين الذين يقومون بكل شئ يقدررون عليه لينالون رحمه الله .. عرفوا قدر الله وخافوه قدر محبتهم له
    فخافوا من ذلك اليوم الذى سيلقون فيه ربهم مع أنهم يتشوقون لرؤيته عز وجل
    فيفعلون من صلاة وصيام وزكاة وصدفة ما يقربهم منه . ننظر الى حال المسلمين اليوم وقد ابتعدوا عن الدين .. منهم من يقول الحياة اسهل من ذلك .. انا مازلت صغيرا واريد ان أتمتع كل هذا ابعدهم حقا عن خشية الله ،، فصاروا يبتعدون عن اى شى يقربهم منه ... نسوا ذلك اليوم الذى سنقف فيه أمام الله فيحاسبنا فيه ويقول لنا عصيتنى يوم كذكا وكذا .... ..... اما ان لنا ان نخاف من ربنا يوما عبوسا قمطريرا ......
     
    • أعجبني أعجبني x 1
    #20 muslimgirl, ‏15 فبراير 2015
    آخر تعديل: ‏15 فبراير 2015