صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

رواية بدون عنوان الحلقة التاسعة :

الموضوع في 'الروايات والقصص' بواسطة محمد بشري, بتاريخ ‏9 يناير 2016.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

  1. بسم الله الرحمن الرحيم

    [​IMG]
     
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    رواية بدون عنوان الحلقة الثامنة : الروايات والقصص ‏23 سبتمبر 2015
    رواية بدون عنوان الحلقة السادسة : الروايات والقصص ‏11 ابريل 2015
    رواية بدون عنوان الحلقة الخامسة: الروايات والقصص ‏3 ابريل 2015
    رواية بدون عنوان الحلقة الرابعة : الروايات والقصص ‏2 ابريل 2015
    رواية بدون عنوان الحلقة الثالثة : الروايات والقصص ‏31 مارس 2015
    رواية بدون عنوان الحلقة الثانية : الروايات والقصص ‏29 مارس 2015

  3. بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم وحمة الله وبركاتهـ



    عدت اليكم مع حلقة جديدة من روايتي واتمني انها تنال اعجابكم




    اولانذكر للي ما قرا الحلقة الاولي والتانية وباقي الحلقات حتي يكون فاهم الرواية هنا الحلقات السابقة











    رواية بدون عنوان


    الحلقة التاسعة :

    بقلم محمد بشري

    ثم قال له يوما ما ستفهم كلامي هذا وتدرك اهميته وليحفظكـ ربكـ في كل حين ووقت
    ولا اريد ان ازيد عليك اكثر حتي لا تمل وكلما سنحت لك الفرصة حاول قراءة كتب السلف
    الصالح ففيها فوائد عظيمة وحاول ان تتعرف علي اخلاقهم وتعاملاتهم مع بعضهم البعض
    وان شاء الله تستفيد باذن الله تعالي وكما قلنا سابقا ان محمد قد كان يعيش ضمن حدود


    كان قد وضعها لنفسه فهو كان لا يحب الاختلاط بالاخرين كثيرا وكان فقط يلعب مع ابناء عمه
    ابراهيم حينما يأتو لقضاء الصيف معهم وكان تواقا لهم فهم في نظره كل اهله واصدقائه ولم يكن
    يحب ان يختلط بغيرهم في ذالك الوقت ليس تكبرا ولكن كان يبحث عن شيء مفيد يسلي
    به نفسه في اوقات فرغه فاختار الالكترونيات والكهرباء وما ساعده هو حب الاستطلاع الذي لديه


    فنمت الموهبة ثم انتقل بعدها الي الهواتف الذكية وكان كل هاتف يقع في يده يحاول معرفه اكبر
    كم من المعلومات عنه لم يكن يهمه الالعاب التي بالهاتف ولكن كل ما كان يهمه هو كيف يعمل واي
    نوع هو وكان الهواتف المتواجدة ف ذالك الوقت من شركة نوكيا فقط هذا بعد اول هاتف ظهر واخذه
    وكان هو بالصف الثالث ابتدائي وكان لوالدته وكانت الهواتف محدودة ف ذالك الوقت في المنطقة


    وتلف ذالك الهاتف في يده جراء حب استطلاعه ونعود من جديد الي الكهرباء التي كانت الموهبه
    الاولي بحياته وكان يواجه معها الصعوبات والازمات كل مرة كانت تصعقه وسبحان الله كان احيانا
    يعرض نفسه لصعقات كهربائية ظنا منها انها تعطيه مناعة وتنشط دورته الدموية وهذا
    ما سنتناوله فيما بعد وقد كان شابا ذو تفكير محدود وعقله رغم انه طموح الا انه كثيرا


    ما كان يقع باخطاء لم يعمل لها حساب ولكن رغم ذالك كان يعمل بعد ان يفكر دائما
    ومرت الايام والسنوات وانجبت والدته اختا اخري وسميت باسم سعيدة وذالك لانها عندما
    ولدته امها كان ضاحكة علي عكس بقية المواليد الذي يبكون ويصرخون عند خروجهم
    الي الدنيا وكان يحب اخته سعيدة اكثر من فاطمة وكان يدللها ويكثر اللعب معه رغم ان عمره


    ف ذالك الوقت كان 14 عاما وفاطمة 16 عاما ومضت الايام وهو يكبر شيئا فشيئا وكان يهتم
    بمواهبه ووالده دائما يقول له ابعتد عن الكهرباء فانها خطرة وانا اخشي عليك منها ولكن
    اصراره عليها كان يدفعه الي تعلمها رغم ان والده شاهده كثيرا وهي تصعقه لكنه حينما
    رأي تعلقه بها قال له حاولت منعك منها ولكن يبدو انها قدرك فتعلمها ولكن بحذر وانتبه


    لنفسكـ وقال له هذا الكلام بعد ان علم بدخول الكهرباء العامة الي الاحياء وان الكهرباء اصبحت

    جزء من حياة ابنه وجرت بدمائه ولن يتركها رغم انها قد تركت به ندوب وعلامات وقد كان
    والده يدعو له دائما بالتوفيق وان يحفظه ربه من هذه المهنة الخطرة التي اقتناها لنفسهـ

    :- والي القاء في الحلقة القادمة
     
    #2 محمد بشري, ‏9 يناير 2016
    آخر تعديل: ‏9 يناير 2016