صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

"""نزيف الحب""" قصة انمي خطيييييرة

الموضوع في 'الأنمي العام' بواسطة lovely girl, بتاريخ ‏24 أغسطس 2008.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

حالة الموضوع:
مغلق
  1. السلام عليكم
    اولا للامانة القصة منقولة والله روعة لهذا نقلتها


    نزيف الــ ح ــب:Ilovit:

    النوع:رومنسي-درامي-كوميدي

    الشخصيات الرئيسيه


    الأسم:لويس

    العمر:16

    الشخصيه:فتاة بريئه ولطيفه ..توفيا والداها عندما كانت في الرابعه من عمرها

    وتعيش عند عمتها القاسيه جداً وهي تكن بمشاعر لا توصف لـ ستان



    الأسم:ايمو

    العمر:16

    الشخصيه:فتاه عاطفيه وعصبيه في نفس الوقت تحب الرسم وتكن بمشاعر لـ ليون



    الأسم:هارو

    العمر:16

    الشخصيه:فتاه طيبة القلب خفيفة الظل و مشاكسه قليلا تتصرف بغباء في بعض الأحيان



    الأسم:بريس

    العمر:16

    الشخصيه:فتاه طيبة وحساسه وذكيـــه جدا تكن بمشاعر اتجاه مارتل



    الأسم:تورا

    العمر:16

    الشخصيه:فتاه كسوله جدا وتكن بمشاعر اتجاه معلم الجغرافيا جاي وهو شاب وسيم جدا


    الفتيان



    الأسم:جاكسي

    العمر:16

    الشخصيه:فتي مرح للغايه و كوميدي وغير مهتم بدراسته وجرئ جداً دائماً ينعتونه بالغبي



    الأسم:راي

    العمر:16

    الشخصيه:شخصيته شبيهه جدا بـ جاكسي وهما ثنائيان ويكن بمشاعر لـ هارو



    الأسم:ستان

    العمر:17

    الشخصيه:شخصيه غامضه الجميع يتمنى ان يرى ابتسامة منه لا يؤمن بالحب ابدا اهتمامه هو دراسته فقط



    الأسم:مارتل

    العمر:17

    الشخصيه:شخص مرهف الأحساس طيب القلب وخجول جداً



    الأسم:ليون

    العمر:17

    الشخصيه:شخص صريح وبارد الأعصاب يأخذ الأمور ببساطه خفيف الظل
    :Ilovit:
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    من اكثر مثال على الرومنسيه والحب الأنمي العام ‏17 سبتمبر 2009
    اختبار الحب لشخصيات ناروتو الأنمي العام ‏1 مارس 2009
    عيد الحب فسق وعشق وغرام الأنمي العام ‏7 فبراير 2009
    درس في الحب الأنمي العام ‏6 فبراير 2009
    عجوز تشرح معنى الحب الأنمي العام ‏6 فبراير 2009
    اختبار الحب لشخصيات ناروتو الأنمي العام ‏15 يناير 2009

  3. الحلقه الأولــــى


    في إحدى المدن الرائـــعه والواسعة الأرجاء وفي الصباح الباكر وتحديدا في أحدى مدارس الثانويه للطلاب والطالبات

    (رن الجـــــرس)

    وفي أحدى صفوف هذه المدرسه كُتب على باب الفصل (الصف الثاني ثانوي أ)

    كانت لويس تجلس بجانب هارو بينمــا تورا و ايمو يجلسان خلفهما

    اما الأولاد فيجلسون في الجهة المقابله..ستون و ليون بجانب بعضهما و خلفهما جاكسي و راي

    قالت ايمو بملل :"آه انها حصة ممله جدا .."
    قالت لويس:"من سيكون علينا الآن؟"
    ردت هارو وهي تنفخ وجنتاها:"علينا الدب القطبـــــي"
    قالت ايمو بأشمئزاز:"ياآلهي كم أكـــره حصته ..لقد اعطانا بالأمس واجب صعب جدا..أني اكرهه وأكره الرياضيات"
    قالت تورا ببرود"لقد نسيت لم أحل الواجب"
    ردت ايمو "هه ومنذ متى وانت تنسين لم أذكر مرة واحده اتيتِ و واجبك محلول"
    قالت تورا "إذاً اعطيني واجبك سأنقله قبل أن يأتي"
    في هذه اللحظه تدخل جاكسي عرضاً"هيي هل تريدون مساعده-واجبات لم تحلوها-دروس لم تحفظوها"
    ردت هارو بعصبيه"نعم..."
    ابتسم جاكس ابتسامه عريضه وقال"تفضلي"
    قالت هارو"أغرب عن وجهنــــــا"

    في هذه اللحظه سحب راي جاك من قميصه إلى ان قربه منه وهمس له بغضب"لماذا جعلتها تغضب..؟"
    ظهرت علامة استفهام كبيره على وجه جاك وقال"من هي الذي أغضبتها؟"
    قال راي"من يعني..أيوجد غيرها هارو.."
    ابتسم جاك بمكر وقال"هــاا...فهمت الآن...حسناً ..يـــاهــــــــــارو إن راي يــــ..."

    إلتفت هارو نحو جاك وكان راي يضع يده على فم جاك ويقول بخجل وأرتباك"لا..ليـ ـ ـس..هناك شئ"

    وقاطعهم صوت ضخم جداً قائلاً " هدوء ايها المزعجين هيا بسرعه كل شخص يخرج واجبه ومن لم يحله يقف قبل أن آتي إليه"

    قالت لويس بخوف وبصوت خافت"حمدالله ان واجبي محلول كم هو مرعب هذا الضخم"

    همست ايمو لـ تورا"هيا هيا قفي قبل أن يأتي"

    ردت تورا "لا أريد اذا آتي سأقف.."

    قالت هارو محدثه نفسها (كان الله في عون تورا)

    اقترب معلم الرياضيات الضخم من تورا فلم يرى واجبها محلول وقال بغضب شديد"لماذا لم تقفي ايتها الكسوله"
    ابتسمت تورا وقالت "حاضر معلم" ثم وقفت
    قال المعلم بغضب"ماذا ..حاضر.. بعد ماذا لقد قلت بأن الذي لم يحل واجبه يقف قبل أن آتي"
    قالت تورا ببرود" لم أسمعك معلم..؟"
    قال المعلم"حتى وأن لم تسمعيني فهذه المرة العاشره التي لم تحلي واجبك فيها هيا ..أخرجي من الفصل سأذهب بك للمدير"





    في إحدى فصول المدرسه كتب على بابها (الصف الثاني ثانوي ب)

    كانت بريس تنظر لـ مارتل الذي يجلس بالصفوف الأولى وكان مستغرقاً في الحديث مع فتاه جميله

    شعرت بريس ببعض الغيره فهي تحب مارتل وقالت محدثه نفسها وقد ظهر على وجهها علامات الحزن (أود ان اعرف مالذي يتحدثان عنه طيلة هذا الوقت انهما منسجمان مع الحديث جداً) شعرت انها تكاد تبكي ولكنها نظرت للأسفل حتى تحافظ على موقفها




    في ممرات المدرسه كانت تورا تمشي مع المعلم وهي واثقه من خطواتها وقالت محدثه نفسها (هه سأكتب تعهداً بحل الواجب ومن ثم اعود لفصلي..كم هذا ممل..ولكن الحصه الثالثه سيكون علينا المعلم جاي كم هذا رائع انني متشوقه لرؤيته...)

    وعندما اقتربا من غرفة المدير توقفت تورا فجأه عند باب الغرفه فهي غير مصدقه لما تراه..
    فقد كان المعلم جاي داخل غرفة المدير
    قال معلم الرياضيات في غضب"هيا ادخلي"
    لم تستجيب تورا له فهي غير مستوعبه لما تراه ..أحمرت وجنتاها وتسارعت نبضات قلبها فهي لاتريد ان تكون في موقف هكذا امام شخص تحبه
    زاد غضب المعلم وقال بصوت مرتفع"قلت لك تقدمـــــــــــي"
    سمع المعلم جاي والمدير صوتهما والتفتا إليهما فزاد حرج تورا وتقدمت ببطئ وكلما تقدمت تسارعت نبضات قلبها
    ثم قال معلم الرياضيات بغضب موجهاً كلامه للمدير"إنها من أكسل الطلاب لدي فتاة مهملة في دروسها لاتشارك معي في الفصل ولا تحل واجباتها لقد تعبت منها ..."
    نظر المعلم جاي نحو تورا بأستغراب وقال"هذا غريب إن تورا من أفضل الطلاب لدي"
    في هذه اللحظه تمنت تورا بأن تنشق الأرض وتبتلعها
    قال المدير بهدوء"إذن شكراً لك معلم كارمي سنتخذ اللازم منها تستطيع العودة للفصل"
    تجاوب معلم الرياضيات وخرج من غرفة المدير




    عندما وصل المعلم دخل إلى فصل ثاني ثانوي أ فعم الهدوء الفصل وأخرج قلماً وبدأ يكتب مسائل على السبوره معطي الطلاب ظهره

    همست ايمو لـ لويس "يا آلهي لم تعد معه اشعر ان هناك شئ سيحصل لها"
    نظرت لويس للخلف وقالت بصوت خافت"نعم..اشعر بالقلق عليها من هذا المتوحش"

    في هذه اللحظه كان جاك ينفخ بلونه كبيره وكان يؤشر بأصبعه نحو المعلم ومن ثم أشر نحو البلونه (أي ان المعلم كالبلونه)
    كان الجميع يكتم ضحكته إلا أن راي كان بيده ابره لم ينتبه له احد فوزغ الإبره في البلونه (بمممممممممممممممم)
    ظهر صوت كالأنفجــــــــار نظر المعلم نحو الطلاب بغضـــــــــــــب شديد
    قال جاك محدثاً نفسه(سأريك ياراي لقد ظهر للمعلم قـــــــــرون)
    قال المعلم بغضب "من فعل ذلــــــــــــــــك"كان الجميع صامتين وخائفين منه ثم وجه نظراته نحو جاك وكأنه يشك انه الفاعل
    قال ستان محدثاً نفسه (يالهم من سخيفيــــــــن)
    في هذه اللحظه وقف طالب وعندما رآه جاك قال في نفسه(يا آلهـــــي أنه المنافــــــــــق)
    قال الطالب بثقه"إنه جاكسي يا معلم"
    ابتسم المعلم بمكر وقال"احسنت اجلس.."ثم وجه نظره نحو جاك وقال"توقعت انه انت ومن سيكون غيرك هيا تعال إلى هنا"
    تقدم جاك نحو المعلم بأدب وقال المعلم "هيا قف على رجل واحده وقل انا غبي وسافل..."
    ابتسم جاك ورد بثقه وهو يقف على رجل واحده"انت غبي وسافل"
    صرخ المعلم في وجهه بغضب"ماذا تقول لـــــــــــــــي هذا"
    رد جاك بأستغراب"ألم تطلب مني ذلك"
    قال المعلم بغضــــــــب"ياأحمــــــق طلبت بأن تقول ذلك لنفسك وليس لـــــي"




    في غرفة المدير...

    قال المدير موجهاً حديثه لـ تورا"لماذا لا تحلي واجباتك...وتهتمي بدروسك؟"
    قالت تورا وهي موجهه نظرها للأسفل"لدي ظروف"
    قال المدير "وماهي هذه الظروف؟"
    شعرت تورا بأن هذا ليس الوقت للكذب او التفكير في حجه فهي مرتبكه جداً ولم ترد عليه
    تدخل المعلم جاي وقال"لماذا يا تورا لم أتوقع ان تكوني كذلك"
    في هذه اللحظه كادت تورا ان تبكي ولكنها تماسكت نفسها ولم ترد عليه ايضاً
    ثم قال معلم جاي"اذاً هل ستكون هذه آخر مرة..؟"
    رد تورا بصوت خافت"نعم"
    قال معلم جاي"وعد"
    ردت تورا"وعد"
    قال المعلم جاي موجهاً حديثه للمدير"صدقني ستكون هذه آخر مرة انا اثق في تورا ..."
    قال المدير "حسناً..لأجلك معلم جاي هيا انصرفي ولا اريد تكرار ذلك"
    تجاوبت تورا وقالت "شكراً" ثم خرجت من غرفة المدير وعند خروجها رأت معلم الرياضيات وجاك يدخلان للمدير
    لم تهتم بالأمر فقد كان عقلها وقلبها مشغولان بموقفها ثم ذهبت للفصل وعندما دخلت كانت تضع يدها على قلبها
    وجلست مكانها..اجتمعو الفتيات عليها
    قالت ايمو"مالذي فعلوه بكِ؟" لم ترد تورا
    قالت لويس"هل كتبتي تعهدا بعدم تكرار ذلك؟"لم ترد تورا
    قالت هارو"هيه لماذا لاتردي..؟"
    كانت هارو تتلوح بيدها لتورا التي كانت تنظر للأمام بدون حراك وهي تضع يدها على قلبهـــا




    يتبــــع...
    :happy0005:
     
  4. الحلقـه الثانيـــــه




    كانت هارو تلوح بيدها لتورا التي كانت تنظر للأمام بدون حراك وهي تضع يدها على قلبهـــا
    قالت هارو متعجبه"مابها هل ماتت..؟"
    قالت ايمو في غضب"وكيف تموت بهذا الشكل..؟"
    قالت لويس"يا آلهي مابكم تتحدثان هكذا .."ثم نظرت نحو تورا وقالت"تورا اخبرينا مالذي حدث لكِ..؟"
    قالت تورا وهي تضع يدها على قلبها "معلم جـــاي"
    قالت لويس"مابه..؟!"
    ردت تورا وكأنه شاردة الذهن"لقد كان في غرفة المدير..."
    علت الدهشه وجه الفتيات الثلاثه وقالو بصوت واحد"مــــــــــاذا"
    قالت هارو"يا آلهي هل رآكِ بهذا الشكل...؟"
    قالت ايمو"وهل وبخكِ..؟"
    قلت لويس"بالتأكيد انه استغرب لأنكِ مهذبه ومتفوقه في مادة الجغرافيا"
    وبدأت تورا تصف لهما موقفها الذي حدث...




    في فصل (ب) انتهى درس مادة الفيزياء وخرجت المعلمه

    نظرت بريس نحو ساعتها وقالت في نفسها (بقي ربع ساعة من انتهاء الحصه) ثم وجهت نظرها نحو مارتل
    وابتسمت بخجل وقالت في نفسها(وجدتها) أخرجت كتاب الفيزياء وتوجهت نحو مارتل وعندما توقفت عنده
    قالت بصوت خافت وخجل"مـ ـارتل"
    إلتفت مارتل نحوها وقال مبتسماً"اهلاً بريس..هل هناك شئ؟ "
    قالت بريس بخجل"نعم..لم أفهم درس الفيزياء لهذا اليوم"
    ابتسم مارتل وقال"حسناً اجلسي هنا"كان يؤشر للمقعد الذي بجانبه فجلست بريس عليه وفتح لها الدرس وبدأ يشرح لها
    كانت بريس تنظر إليه وتتأمله بينما هو منشغل في شرح الدرس فهي تفهم هذا الدرس جيداً ولكنها وجدتها الطريقه المناسبه
    للجلوس معه..أحست بريس بسعـــاده لا توصف وهي بجانبه ولكن..
    قطعت هذه السعاده ذلك الصوت مصطنع الرقه "مارتــــل"
    وكانت هي نفسها تلك الفتاه التي انسجمت في الحديث معه
    قالت وهي تتمايع"مارتل سأدعوك لحفلة خاصه يوم الخميس القادم حضورك سيكون مهما بالنسبة لي"
    ابتسم مارتل قليلاً"هذا شرف لي"
    قالت الفتاه "و أنا ايضاً" ثم وجهت له كرت الدعوه وآخذه منها مارتل

    شعرت بريس كالحريق يلتهب في صدرها فهي تحب مارتل جدا وتغار عليه كثيراً ولكنه لا يعلم بذلك كادت بريس ان تبكي
    قال مارتل "هاا..هل فهمتِ الدرس الآن..؟"
    ردت بريس بهدوء وحزن"نعم..شكراً لك.."

    ثم توجهت إلى مكانها وهي حزينه جداً..



    (رن الجـــــرس)

    فصل(أ)

    قالت هارو بمكر موجهه حديثها لتورا"هه من يتوقع انه سيحصل لكِ مثل هذا الموقف..."
    ردت تورا وهي تضع يديها على رأسها"ارجوكم غيرو الحديث لا أحب تذكر هذا الموقف"
    قالت لويس مبتسمه"ولكنه سيكـــون درساً لك لن تنسيه للأبــــــد"

    في هذه اللحظه دخل جاك الفصل مبتسماً ابتسامـــه عريضه ودخل خلفه المعلم في غضب وقال"الدرس لهذا اليوم مشروح"
    ثم خرج...تظاهر بعض الطلاب المهتمين بذلك..

    قال ليون موجهاً حديثه لجاك"ماذا فعلو بك أيها الغبي.؟"
    رد جاك مبتسماً"لا تقلق انه عقاب بسيط..بسيط؟"
    قال راي"اذا ماهو...؟"
    قال جاك واثقاً"فقط سأعتذر منه غداً في طابور الصبـــــاح.."

    في هذه الأثناء قاطعهم صوت لـ(مكبرات الصوت).."تنيبه للطلاب:لقد تم تغير نظام اليوم وستبدأ الفسحة الآن نظراً لأجتماع طارئ لجميع المعلمين"

    فرح الجميــــع بذلك وخرجو للساحه المدرسيـــــه

    وبالنسبه للفتيات فقد مرو على فصل بريس ومارتل وآخذو بريس معهم أما الشباب فقد آخذو مارتل

    في كفتريا المدرسه كانت طاولة الفتيات بجانب طاولة الشباب كالمعتاد...

    في طاولة الفتيات..

    قالت هارو وهي تضع يدها على بطنها"اووه اشعر بالجووع الشديد سأذهب لأطلب لنا شئ ..من تريد ان تذهب معي للطلب"
    ردت ايمو"انا جائعه ايضاً سأذهب معك..هل تريدون شيئاً يافتيات"
    قالت لويس"انا اريد وجبة البيتزا"
    قالت تورا"وأنا ايضـــاً"
    نظرت هارو نحو بريس والتي تبدو شاردة الذهن وقالت"بريس هل تريدين شيئاً"
    قالت بريس وهي تحاول اخفاء ملامح الحزن المرسومه على وجهها"لا...شكراً"

    ذهبت هارو و ايمو لطلب الإفطار....

    وفي طاولة الشباب..

    كانو جميعهم يتناولون افطارهم ..

    قال مارتل بهدوء"يا شباب لدي سؤال لكم واتمنى منكم الإجابه عليه بصراحه..؟"
    قال جاك وهو يأكل فطيرته"تفضل نحن على أتم الإستعداد.."
    قال مارتل"هل تؤمنون بالحب...؟"
    رد عليه جاك ببرود"الحب..؟ولماذا هذا السؤال"
    قال مارتل بأبتسامه"فقط خطر ببالي ولأننا لم نتحدث في هذا الموضوع من قبل."
    رد عليه ليون مبتسماً ببرود"الحب شئ جميل لكن لا أتمنى أن اقع فيه"
    قال مارتل متسائلا"لماذا؟"
    رد عليه ليون"لأنه يوقع في المتاعب و أعتبره إزعاجا.."

    ظهرت علامات الغضب على راي وقال"ولماذا ازعاجاً...؟"
    رد عليه ليون بسخريه"لأنه إزعاجا.."
    قال ستان ببرود"الحب شئ سخيف يجب ان لانؤمن به الحب مجرد اسم يتفاخر به الناس ..يا للسخافة"
    غضب راي عندما سمع ذلك و وقف ثم ضرب بيده الطاوله وقال"لم يجرب احدا منكم الحب من قبل لذلك لا يحق لكم قول مثل هذه الأشيــــاء"
    قال ليون بحماس"ولماذا هل جربته من قبل؟؟"

    أحمر وجـــه راي فصمت ولم ينطق بكلمه واحده بينما قال جاك ليغير الموضوع "حسناً سأخبركم ماذا حدث لي اليوم في غرفة المدير؟"




    نظرت لويس نحو بريس والتي ارتسم على ملامحها الحزن الشديد

    قالت لويس"هل ضايقتك مرة آخرى..؟"
    نظرت بريس نحوها بحزن وقالت"نعم...ولكن لم تضايقني فقط...لقد..."
    قالت تورا"لقد ماذا.....ماذا فعلت لكِ هذه المره ؟"
    قالت بريس بحزن"إنهـ ـا تخطط لأخذ مارتل ...؟"

    أخبرت بريس بالموقف الذي حصل لها لـ لويس و تورا

    قالت تورا في غضب"ياآلهي لم تكتفي بإيذائك ..وتحاول الآن التلاعب في مشاعرك كم اكرهها هذه الفتاه!"
    في هذه الأثناء أتى كلاً من هارو و ايمو وتناول الجميع إفطارهن ثم رن الجرس

    مرت الثلاث حصص بملل على الجميع وانتهت على خير وعندما حان وقت الانصراف و دعو الأصدقاء
    بعضهم على أمل إن يلتقوا في الغد من جديد..

    وعندما ارادت هارو الذهاب لمنزلها استوقفها راي قائلاً"هارو"
    نظرت نحوه وقالت"نعم راي...هل هناك شئ؟!"
    رد راي بأرتباك وابتسامه"لا..ولكن طريقي على طريقك سأوصلكِ للمنزل"
    ابتسمت هارو وقالت"اذاً هيا.."

    وبينما هما يمشيان نحو المنزل..وكان راي طوال الوقت ينظر إليها بينما هي متجاهله ذلك..


    قال راي"هارو"
    ردت هارو"نعم"
    قال راي بأرتباك"أريد ان اقول لكِ شيئاً.."
    قالت هارو بأبتسامه"تفضل.."
    قال راي"انتِ جميلـــه.."
    استغربت هارو عندما قال ذلك وظهرت عليها ابتسامة استغراب وقالت"هل انت متأكد من ذلك؟"
    قال راي بثقه"نعم..نعم.."
    قالت هارو "ولماذا تقولي لي هذا أنا بالذات؟!"
    أرتبك راي قليلاً وقال"لأنـ ـ ـ ــــي......"
    قالت هارو بتعجب"لأنك ماذا..؟"
    قال راي وهو يبلع ريقه"لأنـــي...أ..."
    توقفت هارو عن المشي وقالت "هي مالذي حل بك..؟"
    صرخ راي خجلاً قائلاً في وجهها مباشره"لأنــــي ...صـــــــــــريح!!"
    ظهرت علامة قطرة ماء على وجه هارو وقالت "اهااا..صريح"
    قال راي ومازال على وضعيته"نعم..نعم انا صريح انت جميله وانا دائماً أحب أن أكون صريحاً مع أي شخص.."
    قالت هارو بأبتسامه عريضه وخجل"شكراً راي ذوقك رائع...هذا منزلي..إلى اللقاء أراك غداً"
    قال راي ملوح بيده"إلى اللقــــــــــــــــــــاء"

    دخلت هارو منزلها وهي تقول في نفسها "هذا ليس راي الذي أعرفه...!!!"



    في هذه الأثناء وصلت لويس إلى منزلها وعندما دخلت وجدت عمتها وكانت عمتها بدينـــه جداً
    قالت لويس لعمتها بأبتسامه"مساء الخير عمتــــي"
    قالت عمتها بغضب "كم مرة قلت لكِ لا تقولي عمتي قولي سيدتـــــي!!"
    قالت لويس"أنا آسفه....سيدتي"
    قالت عمتها"حسناًً لابأس سأسامحك اليوم فقط..هيا سيأتي ضيوف هذا اليوم اذهبي ونظفي المطبخ ثم إغسلي ملابس ابنتاي وإكويها ونظفي غرفة الضيوف و غرفت إبنتاي ثم امسحي سيراميك المنزل واذهبي إلى سطحية المنزل ونظفيها"

    ظهرت ملامح الحزن على لويس وعندما رأتها عمتها على ذلك قالت بغضب"هيا تحركي لاتقفي لي هكذا.."
    قالت لويس"حسناً.."



    في منزل ستـــــان ...دخل ستان منزله ولم يكن احداً هناك بالمنزل لأنه يعيش وحيداً ذهب إلى غرفته واستلقى على سريره
    ثم وجه نظره نحو الصوره المعلقة بالحائط وكانت صورة لأمراء ذات شعر اسود وعينان سوداوان ورجل ذو شعر اشقر وعينان زرقاوان ظهرت ملامح الغضب على وجه ستان ثم نهض من سرير وتوجه نحو تلك الصور وبدأ يتأملها ...
    ثم وجه لكمه مباشره بيده نحو الصوره فتكسرت وتمزقت وسقطت على الأرض...




    عند حلول الليل وتحديداً في منزل راي ..

    كان راي مستلقي على سريره ويبدو مستغرقاً في التفكيــــر فنظر نحو الساعة والتي تشير إلى الثامنه تماما

    قال محدثاً نفسه(لا يوجد إلا جاك هو من سيساعدني في ذلك...)
    نهض من سريره ونزل للأسفل وعندما توجه نحو باب الخروج
    أتى صوت والدته قائله"عزيزي راي أين تذهب في هذا الوقت..؟"
    قال راي"لا تقلقي أمي لن اتأخر..."
    ثم خرج من المنزل....




    يتبـــــع..
    :happy0005:
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  5. اذا عجبتكم القصة اكملها
    تحياتي lovely girl
     
  6. WoOoW
    قصة في غاااية الرووووعة
    جدا مؤثره
    .. ^____^ ..
    مشكوره حبيبتي لوفلي على القصة
    سلمت يمناكي
    وبأنتضار التكمله في فارغ الصبر.. ^____^ ..
     
  7. مشكوووورة اختي لوفي قير ع القصة الرائعة

    تحياتي:
    فارسة الانمي
     
  8. مشكووووووووووورة اختي على القصة
     
  9. مشكووووورين عيوووني على المرور
    والتكملة .......................
     
  10. الحلقه الثالثـــــه





    عند حلول الليل وتحديداً في منزل راي ..

    كان راي مستلقي على سريره ويبدو مستغرقاً في التفكيــــر فنظر نحو الساعة والتي تشير إلى الثامنه تماما

    قال محدثاً نفسه(لا يوجد إلا جاك هو من سيساعدني في ذلك...)
    نهض من سريره ونزل للأسفل وعندما توجه نحو باب الخروج
    أتى صوت والدته قائله"عزيزي راي أين تذهب في هذا الوقت..؟"
    قال راي"لا تقلقي أمي لن اتأخر..."
    ثم خرج من المنزل....

    وفي منزل جاك عمت الضجه ارجــاء المنزل ...

    قال جاك متضجرا"هي من آخذ سي دي ابطال النينجا أريد أن ألعب ...؟؟"
    اجابه آخوه الصغير ذو الخمس سنوات"لست أنا"
    وآجاب اخو التؤم الآخر ذو الخمس سنوات"ولا أنا"
    قال جاك بعصبيه "إذن من يكـــــــــــون؟؟؟"
    قاطعه صوت والدته وهي تقول"جـــــــاك صديقك يريدك بالخارج"
    قال جاك"حسناً امي" ثم نظر إلى اخوانه التؤم وقال"حسابي معكم ايها المشاكسان"

    ثم ذهب وعند باب المنزل وجد صديقه راي

    قال جاك بأبتسامه"راي...اهلاً بك..تفضل"

    تجاوب راي معه ودخل المنزل ولكن استوقف قليلاً وقال"ولكن أنا اريدك في امر مهم "
    قال جاك بأستغراب"امر مهم...حسناً سنصعد إلى غرفتي.."

    في غرفة جاك...
    قال جاك"هيا قل ماعندك..ماهو الأمر المهم"
    صمت راي قليلاً وقال"هارو"
    قال جاك"مابها.."
    قال راي بحزن"أحبها..."
    ابتسم جاك ابتسامه عريضه وقال"رائع..منك المال ومنها الأولاد "
    قال راي بغضب"هي انا جدي الآن..اتكلم بجديه"
    قال جاك بسخريه"اوه..عفواً نسيت احم احم..حتى أنا سأتكلم معك بجديه الآن"
    قال راي بحزن"إذاً اخبرني مالطريقه لكي اخبرها بحقيقة مشاعري"
    تظاهر جاك بالتفكير قليلاً ثم قال"ياغبي..لاتخبرها الآن..!"
    قال راي متسائلاً"لماذا..؟"
    قال جاك"لابد ان توقعها في حبك.."
    قال راي بتعجب"أوقعها في حبي..!!لم أفهم!"
    قال جاك"لا تتسرع وتخبرها الآن لابد ان تحبك قبل هذا أي ان اذا اعترفت لها بحبك هي تعترف لك ايضا بحبها لك"
    تحولت عيني راي إلى قلوب وقال"حقاً...إذاً كيف؟"
    قال جاك"اولاً لابد أن تكون رومانسياًُ"
    قال راي"وكيف أكون..؟!"
    قال جاك"مثلاً غداً الصباح في المدرسه إذا نظرت إليها أنظر إلى عينيها مباشره وافعل وكأنك تتأمل عينيها الجميلتان"
    قال راي"لاتقول عينيها جميلتان انا فقط من أقول ذلك.."
    قال جاك"حسنناً انا لم أقصد ايها الغبي..ولكن طبق هذه الطريقه غداً وسأخبرك لاحقاً بطرق آخرى"
    ابتسم راي وقال"شكراً يا صديقي العزيز لا أعرف ماذا سأفعل بدونك"
    قال جاك بغرور"احم..لا داعي للشكر هذا واجبي"
    قال راي "إلى اللقاء"
    ابتسم جاك ابتسامه عريضه وقال"لقائنا غداً"



    في اليوم التالي وفي مدرسة الثانويه للطلاب والطالبات..وتحديداً في فصل ثاني ثانوي "أ"

    تثاءب راي وقال"لم انم بالأمس جيداً"
    رد عليه جاك"هه لأنك عاشق وهذا أمر طبيعي لا تقلق..ولكن آخبرني هل طبقت ماقلته لك"
    قال راي "لا.."
    قال جاك"هيا قم بتطبيقه الآن وافتح عينيك عليها جيداً"
    قال راي مبتسماً"حسناً..."

    وعند الفتيات..

    قالت لويس وهي تضع يدها على رأسها"آه..أشعر بالصداع الشديد"
    قالت هارو لها"يبدو انك لم تنمي جيداً"
    قالت لويس بحزن"صحيح اشعر بالآرهاق"
    قالت ايمو بغضب"بالتأكيد انها عمتك إنها حقاً لا ترحم"
    صمتت لويس بحزن ولم ترد عليهم
    قالت هارو"يافتيات إنظرو إلى راي ..من اليوم وهو على هذا الحال!"

    نظرو الفتيات جميعهم عليه وكان شكله مضحكاً فهو فاتح عينيه إلى آخر شئ ..

    قالت ايمو"إن شكله مرعب"
    ضحكت هارو وقالت"ولكنه ينظر إلى أنا"
    قال تورا"يا آلهي لو نظر إلى بهذا الشكل لأغمي علي من الخوف"
    ضحكت لويس وقالت"أنتِ محقه"

    في هذه الأثناء دخلت معلمة الأنجليزي..

    نظر نحوها راي وقال بغضب"ياآلهي..أكره الأنجليزي أني لا أفهم شيئاً فيه"

    القت المعلمه التحيه على الجميع ثم قالت وهي تمسك بيدها دفتر الدرجات"حسنناً..أقل طالب لديه درجات سأسأله عدة اسئله حتى يأخذ حقه من الدرجات..."

    ثم نظرت إلى الدفتر وقالت"راي"
    صعق راي لسماعه اسمه وقال في نفسه(ستقل درجاتي أكثر الآن)ثم وقف و وضع يده على كتف جاك ثم رفعها(هذه الحركه تعني لديهم أي ساعدنــــي)

    قالت المعلمه"واي دو بيفور إتينق؟"(أي ماذا تفعل قبل الأكل)
    صمت قليلاً راي وهو لم يفهم شيئاً من السؤال ولكن جاك قال بصوت خافت لتغشيشه"يو دونكي"(أي انت حمار)
    عندما سمعه راي ذلك تأكد ان هذه هي الأجابه وهو لم يفهمها وقال"يو دونكي"
    صمتت المعلمه وبدأ وجهها بالأحمرار من الغضب وقالت"Rude" (أي أحمـــق)
    لم يعرف راي معنى الكلمه وقال الكلمه الوحيده الذي يعرفها"ثانكيو" ثم جلس..
    ازداد غضب المعلمه وتعالت اصوات ضحك الطلاب في الفصل

    قالت هارو وهي تضحك"لم أتوقع ان راي غبي إلى هذه الدرجه"

    قالت المعلمه بغضب"أخرج ايها الوقح من الفصل بسرعه لا أريد ان تحضر أي حصة لدي أخرج بسرعه"
    استغرب راي من ذلك وقال ببراءه"ولكن لم افعل شيئاً..!!"
    قالت المعلمه"أخرج بسرعه لا أريد رؤيتك"
    تجاوب راي وهو حزين وكأنه لم يفعل شيئاً وخرج من الفصل..

    قالت هارو وهي تنظر إليه عندما خرج"مسكين يبدو أنه لم يعرف الذنب الذي ارتكبه"



    في فصل ثاني ثانوي"ب"

    دخل الوكيل على الفصل وقال"معلم التاريخ غائب هذا اليوم لذلك التزموا الهدوء"ثم نظر نحو مارتل وقال"تعال مارتل اريدك ان تساعدني في بعض الأشياء"
    ابتسم مارتل وتجاوب مع الوكيل وخرج..

    بعدما خرج شعرت بريس بالحزن فهي لا تستطيع ان تفارقه للحظه...ولكن

    اتى صوت تلك الفتاه التي تخطط لأخذ مارتل قائله"هه ماذا ستفعلين الآن بدونه يا بشعه"
    نظرت بريس نحوها بحزن ولم تنطق بكلمه ..

    قالت الفتاه بسخريه"لاتقلقي..اطمئني من الآن مارتل لن ينظر لفتاة بشعه مثلك"
    لم ترد عليها بريس وقد غطى ملامحها الحزن الشديد وكادت ان تبكي ولكنها تماسكت نفسها
    ثم قالت الفتاه بغرور"لن يجد أجمـــــل منــــي هه"ثم ذهبت وجلست مكانها..

    بدأت عيني بريس تدمعان فغطت وجهها بكفيها و وضعت رأسها على الطاوله و انغرقت في البكـــــاء



    في ممرات المدرسه كان راي واقفاً امام باب فصله المغلق وهو يتسائل في نفسه(لماذا انا لم أفعل شئ ولكن الخروج أفضل من البقاء في حصة الأنجليزي)

    سمع راي صوت اقدام وقال في نفسه (بالتأكيد انه المراقب يا آلهي كم اكرهه هو الآخــــر..)

    اقترب المراقب منه وعندما رآه قال"ماذا تفعل هنا لماذا انت خارج فصلك؟"
    قال راي"لقد طردتني المعلمه!"
    قال المراقب"ولماذا؟"
    قال راي بحزن"ظلمتنـــــــي"
    قال المراقب بأستغراب"ظلمتك..ولماذا ظلمتك"
    قال راي"لا أعرف فقط سألتني سؤالا وجاوبت عليه فغضبت مني وطردتني من الفصل!"
    قال المراقب"غريب اذا ماهو السؤال الذي سألتك أياه"
    قال راي بثقه"فقط سألتني سؤالاً وجاوبت"
    قال المراقب "وماهو السؤال والجواب"
    قال راي "سألتني وقلت لها يو دونكي فغضبت "
    ظهرت ملامح الغضب على المراقب وقال بصوت عالي"ايها الأحمق وتقول هذا امامي هيا سأعاقبك بالحبس لمدة حصتان .."



    في فصل ثاني ثانوي"ب"

    دخل مارتل الفصل ثم جلس واخرج كتاب وبدأ يتصفحه وهو يداعب خصلات شعره فرفع عينيه وبينما هو كذلك وقعت عينيه على بريس الواضعه رأسها على الطاوله شعر بالأستغراب فترك كتابه على الطاوله ثم وقف وتقدم نحوها

    وعندما اقترب منها قال"بريس"
    سمعت صوته بريس فخفق قلبها وغير مصدقه ان الذي تسمعه صوت مارتل
    قال مارتل بحزن"مابكِ بريس؟"
    لم ترد عليه بريس فهي لم تعرف مالذي تفعله هل تتجاوب معه فيرى دموعها ام ان تبقى هكذا بدون ان تكلمه
    سحب مارتل إحدى الكراسي وقربه من بريس وجلس عليه ثم قال"هل انت متضايقه؟!"
    تزايدت نبضات قلب بريس فهي غير مستوعبه لما تسمعه هل هذا حلم
    !بدأت دموعها تجف تدريجياً وحاولت ان تمسحها بكفيها
    ثم رفعت رأسها قليلاً وشعرت بأن مارتل قريباً جداً منها فزادا احمرار وجنتاها
    قال مارتل"مابكِ لماذا انت حزينه"
    ردت بريس بخجل وهي لم تنظر إليه"لا..انا بخير"
    قال مارتل وهي ينظر إليها"ملامحك لا تدل على ذلك"
    ردت بريس بخجل وصوت يكاد يسمع"لا تقلق مارتل...انا بخير"
    قال مارتل"اتمنى ذلك"
    وجهت بريس نظرها نحوه وقالت بخجل أشد"شكراً...لاهتمامك"
    ابتسم مارتل وقال"لم أفعل شئ يشكر عليه..."

    في هذه الأثناء نظرت تلك الفتاه نحوهما وقالت في غضب"هه غبيه"
    ثم اخذت كتاباً من حقيبتها وتوجهت نحوهما وقالت بدلع وتمايع "مارتل..هناك درس في الرياضيات لم أفهمه ايمكنك شرحه لي"
    ابتسم مارتل وقال"اذا تفضلي.."
    قالت الفتاه"لا..هذا المكان لا يريحني"
    قال مارتل"كما تريدين فنهض من مكانه وذهب"

    نظرت نحوهما بريس بحزن شديد وقالت في نفسها"قطعت علي أروع لحظه..."



    في فصل ثاني ثانوي"أ"

    أتى صوت معلمة الأنجليزي قائله"لقد انتهى الدرس.."ثم نظرت نحو لويس وقالت"لويس اتمنى منك ان تجمعي لي جميع دفاتر الطلاب وتحضريها لي في مكتبي"
    قالت لويس"نعم معلمه" ثم خرجت من الفصل وقامت لويس لتجمع الدفاتر

    وفي هذه الأثناء نظر ليون للخلف بأتجاه جاك وقال بصوت خافت"جاك..أقترب"
    قال جاك بأستغراب"لماذا ؟"
    قال ليون"فقط اريد ان اقول لك شئ"
    اقترب جاك من ليون..
    وقال ليون بصوت يكاد يسمع"اسمع انا معي ضفدع"
    قال جاك بصوت عالي"مـــــــــــــــــاذا...!!"
    قال ليون بصوت خافت"ياغبي أصمت...هذا الضفدع لعبه وليس حقيقي ولكن شكله كأنه حقيقي.."
    رد عليه جاك بصوت خافت"ولماذا "
    قال ليون.."أريد إخافة الفتيات بــــه"..
    رد عليه جاك بأبتسامه ماكره "كم أنت ذكــــــي..اذاً سأشترك معك بالجريمه"
    ابتسم ليون ونظر بجانبه فوجد لويس تأخذ الدفتر من ستان بخجل وقال في نفسه(سأبدأ بها)
    أدارت لويس ظهرها لستان لتأخذ الدفتر من طالب آخر فأتى ليون نحوها ورمى الضفدع عليها فأتى على وجهها

    "آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه"

    صرخت لويس بأعلى صوتها وأسقطت الدفاتر جميعها فرجعت للخلف وهي تصرخ ولكن..

    لم تشعر بنفسها إلا وهي بين أحضــان ستـــــــان..



    يتبــــــــع...
     
  11. يسلموووووووو

    على القصه الرائعه

    تحيتي
     
  12. مشكووور عيووووني على المرور
     
  13. يسلموووو خيتو على التقرير الحلووووو


    ماقصرتي واصلي ابدا

    +تم التقيم
     
  14. مشكووووور عيوني نورت مرسي على التقييم
     
  15. الحلقه الرابعــــه





    "آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه"

    صرخت لويس بأعلى صوتها وأسقطت الدفاتر جميعها فرجعت للخلف وهي تصرخ ولكن..

    لم تشعر بنفسها إلا وهي بين أحضــان ستـــــــان..

    عم الهـــدوء ارجاء الفصل وهم ينظرون نحو لويس و ستان بأندهـــــــاش

    فتحت لويس عينيها وعندما رأت انها بين ستان لم تستوعب ذلك وشعرت بأن دمـــــاء جسدها صعدت إلى وجهها وكأنها في حلم
    اما ستان بقي صامتاً و وجه خالي من التعبيــــــــر تداركت لويس نفسها ونهضت من تلك الوضعيه و قد زاد إحمرار وجهها عندما رأت الجميع صامتاً ينظر إليها
    و لكن أتت نحوها ايمو مسرعه تنظر إليها
    ثم وجهت نظرها للجميع وقالت بغضب"هي مابالكم تنظرون هكذا "
    شعر بالخوف بعض الطلاب وعادوا إلى ماكانو إليه ..تقدمت لويس بحزن وخجل شديد نحو مقعدها وجلست
    إلتمو حولها صديقاتها ثم قالت ايمو مبتسمه لتنسيها آلم ذلك الموقف"لويس أليس ذلك جميلاً"
    قالت تورا"نعم..نعم..أن تكوني ين أحضان شخص يحبه قلبك"
    قالت هارو"صحيح..على الأقل أفضل من أن يكون طالب آخر غير ستان"
    ردت لويس بصوت يكاد يسمع وخجل شديد"ولكن...هذا محرجاً جداً جداً..."
    قالت ايمو بأبتسامه"حسناً..لاعليك سأقوم بتجميع الدفاتر بدلاً عنك و أحضرها للمعلمه"

    عند الفتيــــان

    قال جاك وهي يضع يده على كتف ستان"يا رجل هذا من حسن حظك"
    رد عليه ستان ببرود"حسن حظي..أي حظ تتكلم عنه"
    قال جاك بأبتساتمة مكــر"الموقف الذي حصل لك قبل قليل"
    قال ستان "يالك من سخيف"
    قال جاك"هه تقول هذا حتى تتهرب من ذلك"
    قال ستان"ولماذا اتهرب من ذلك إنه موقف تافه جداً"
    قال ليون ببرودة أعصاب"لم أتوقع ان تكون نتائج ذلك الضفدع هكذا !!"

    (رن الجــــــرس)

    في هذه الأثناء دخل المراقب وقال "إسمعو ايها الطلاب لديكم الآن حصة التاريخ والمعلم غائب لهذا اليوم لذلك لا أريد أي ازعاجاً إلتزمو الهدوء وأي طالب يخرج من الفصل سيكون عقابه الحبس مثل ذلك الطالب الغبي" ثم خرج..

    قالت تورا وهي تضحك"أيقصد راي"
    قالت ايمو"ومن يكون غيره...!"
    قالت هارو"يا آلهي اشعر بالعطش"
    قالت لويس"أصمدي بقي فقط حصتان للفسحة"
    قالت هارو"لا أستطيع الصبر أشعر بالجفاف والعطش"
    قالت ايمو"ياغبيه ألم تشربي في منزلك هذه الصباح"
    قالت هارو بحزن"لا..."
    قالت لويس"الكفتريا تفتح الآن ولكن..."
    قالت تورا"نعم المراقب منع خروج أي طالب من الفصل"
    في هذه اللحظه وقفت هارو وقالت"لا تقلقوا..سأكون حذره"
    قالت ايمو"سيكون مصيرك الحبس بلا شك"
    قالت هارو بثقه"قلت لك سأكون حذره فقط أشتري قارورة ماء ومن ثم أعود ولن أجعل المراقب ينتبه لي"
    قالت ايمو"حسناً كما تريدين أجنيتِ بنفسك"

    ابتسمت هارو وغمزت لهم ثم خرجت...

    في هذه الأثناء أخرجت ايمو من حقيبتها كراسة الرسم وقالت لـ تورا و لويس"هيا سأريكم رسوماتي"
    أجتمعو حولها وفتحت لهم أول صفحه من الكراسه
    قالت لويس بأعجاب شديد"ياه...رسمك جميل جداً"
    قالت تورا"يا آلهي أنه ليون تماماً"
    كانت الرسمه تحتوي على صورة ليون و وحولها قلوب وكُتب عليها ( love you )
    قالت ايمو بخجل "أنه رائع أليس كذلك"
    في هذه اللحظه تدخل بينهم جاك وقال"رائـــــــــــــــــــــع"
    ارتبكت ايمو فضمت الكراسه نحوها بشده وهي خائفه...وكان جاك يقف وليون بجانبه ولكنه لم ينتبه ..

    قال جاك وهو يبتسم بمكر"لقد رأيتهـــــا"




    في هذه الأثناء وبين ممرات المدرسه كانت هارو تمشي بخوف وحذر ...
    شعرت بأن اقدام شخص تتقدم نحوها فتراجعت للخلف
    وقالت في نفسها (بالتأكيد أنه هو يا آلهــــي)
    نظرت لليمين فوجدت معمل الكيمياء مفتوحاً ولا يوجد به أحد فدخلت بسرعه إليه واختبأت خلف الباب
    وكان صوت الأقدام يقترب شيئاً فشيئاً ....إلى أن اختفى وشعرت انها ابتعدت
    فأخرجت رأسها من باب المعمل ونظرت فلم تجد أحداً
    شعرت بالارتياح وقالت"الحمد الله"

    "ماذا تفعليـــــــن هُنـــــــــــــا؟؟"

    خفق قلبها خوفاً عندما سمعت هذا الصوت ونظرت للخلف ببطئ فصعقت عندما رأت المراقب ...


    في فصل ثاني ثانوي "أ"

    قال جاك"لقد رأيتهـــــــــــا"
    قالت ايمو بأرتباك"رأيت ماذا؟!"
    قال جاك وهو يغمز بعينه"الرسمـــه"
    في هذه اللحظه ادار ليون رأسه نحوهما لأنه كان ينظر للخلف ويكلم احد الطلاب ثم رأهم على هذه الوضعيه وقال بأستغرب"مابكم"
    قال جاك بأبتسامه"إن ايمو رسامه ماهره"
    نظر ليون نحوها وهي تضم كراستها وقال"حقاً...أرينا رسوماتك"
    شعرت ايمو كالصاعقه عندما سمعت ذلك ولم تعرف مالذي تفعله ..ولكن
    أخذ جاك الكراسه منها بسرعه وخفيه لم تشعر بها إلا وهي معه فأزداد خفقان قلبها وإحمرار وجهها و خوفها ...
    قلب جاك الكراسة وبدأ التصفح من الأخير وكانت أول رسمه يفتحها تحتوي على ازهــار و ورود بشكل منسق وجميل
    قال ليون عندما رآها "إنها رائعه"
    قال جاك"نعم..سأريك التي خلفها"
    اتسع بؤبؤ عيني ايمو عندما سمعته وتذكرت بأن التي خلفها تحتوي على رسمه لـ ليون ...
    كان جاك يفتح الصفحه ببطئ ...
    ولكن لم يشعر إلا والكراسه قد أُخذت من بين يديه
    نظر أمامه فأذا بتورا قد أخذتها منه وقالت بغضب"لم تأخذ إذنها في أن تتصفح الكراسه"
    قالت ايمو بأرتباك "نعم..نعم..إنها محقه"




    في الحبس الخاص بالمدرسه أدخل المراقب هارو فيه ثم أغلق الباب و أقفله

    شعرت هارو بالغضب الشديد وقالت "كم اكرهك"ثم نظرت لغرفة الحبس وكان هناك طالبان يجلسان
    ونظرت للزاويه الأخرى فرأت راي وتقدمت نحوه ثم جلست بجانبه
    نظر نحوها راي بتعجب وقال"هارو..لماذا أدخلوكِ هنا"
    قالت هارو بحزن "لأني خرجت من الفصل أريد ان اشتري قارورة ماء من الكفتريا ولكن المراقب اكتشفني وقادني إلى هنا"
    قال راي "ألم تخبريه بأنك تريدين ماء"
    ردت هارو بحزن أشد"أخبرته..ولكن لم يصدقني وقال أنني خرجت للتسكع"
    كان راي ينظر نحوها بحزن ويقول في نفسه(لا أحب أن أراها حزينه)
    ثم قال بعد فتره قصيره "هارو....أرأيتني كيف ظلموني"
    قالت هارو بأستغراب"ظلموك..!!"
    قال راي بحزن"نعم..لقد طردتني المعلمه بدون سبب وعاقبني المراقب ايضاً بدون سبب!"
    في هذه اللحظه انطلقت ضحكه من اعمـــــاق هارو..
    قال راي بتعجب "هارو..مابكِ"
    ردت هارو وهي تضحك"ياغبي..لقد أهنت المعلمه وقلت لها انتِ حمار"
    وضع راي يده على جبينه وكأنه غير مستوعب وقال"أيعقل انني فعلت ذلك!"
    قالت هارو بأبتسامه عريضـه"نعم..وغير هذا قالت لك المعلمه أحمق ورديت عليها بشكراً"
    قال راي بغضب"ياآلهـــي...لقد أوقعني في هذا جاك"




    في فصل ثاني ثانوي "أ"

    قالت ايمو وهي تضع يدها على قلبها وتشعر بالأرتياح"آه الحمدالله..شكراً لأنقاذي من هذا الموقف"
    قالت تورا متعجبه"لاأعرف لماذا تخافون من هذا لماذا لا تخبريه بحقيقة مشاعرك"
    قالت ايمو بخجل"لاأستطيع ..هذا صعب جداً"
    قالت لويس وهي توجه نظرها نحو تورا"نعم..ثم اذا كنت كذلك لماذا لاتخبري معلم جاي بمشاعرك إتجاهه"
    قالت تورا"هناك فرق بين طالب و معلم"
    قالت ايمو"لا..ليس هناك فرق ..في أول مرة رأيت فيها معلم جاي ظننته طالب "
    قالت ايمو بقلق"أتظنون أن جاك سيخبر ليون بالأمر"
    قالت تورا"ربما لا تستبعديها على جاك"
    قالت ايمو"يا آلهي انا خائفه ارجوكم ساعدوني مالذي نفعله"
    قالت لويس"لابد ان نطلب من جاك بأن لا يخبره"
    قالت ايمو"وكيف ذلك ربما يخبره الآن..انا خائفه"
    قالت تورا"حتى لو أخبره الأمر عادي.. لم ترتكبي جريمه"
    قالت ايمو بحزن"أعرف ذلك و لكن..لاأريده أن يعرف بهذه الطريقه"
    قالت لويس"لابد ان واحده منا تتجرأ وتواجه جاك على انفراد وتطلب منه أن يكون الأمر سراً"
    قالت ايمو"اذا ستكونين انتِ"
    قالت لويس"انا آسفه..لاأستطيع"
    قالت تورا"وأنا ايضاً"
    قالت ايمو"إذان لايوجد إلا هارو"




    وفي غرفة الحبس كان راي يشعر بالسعاده لأن هارو معه ..فتذكر كلام صديقه جاك
    (قال جاك"اولاً لابد أن تكون رومانسياًُ"
    قال راي"وكيف أكون..؟!"
    قال جاك"مثلاً غداً الصباح في المدرسه إذا نظرت إليها أنظر إلى عينيها مباشره وافعل وكأنك تتأمل عينيها الجميلتان")

    قال راي في نفسه(سأطبقها الآن)وبدأ ينظر لهارو
    شعرت هارو بأنه ينظر إليها وعندما إلتفت نحوه شعرت بالخوف من نظراته لأنه كان يفتح عيناه إلى الأخير

    وقالت في غضب"مابك تنظر إلي هكذا؟"
    إحمر وجه راي وقال بأرتباك.."لاشئ"
    قالت هارو"إذاً لا تنظر هكذا إنك تخيفيني"
    شعر راي بالحزن ...وايضاً شعرت به هارو وقالت"راي انا آسفه ولكن لا أعرف سر نظراتك هذه؟!"
    عندما سمعها راي قال في نفسه(سر نظراتي...هو أنني..أحبك..ولكن هل أخبرها بحقيقة مشاعري الآن...)




    (رن الجــــــــرس)

    في فصل ثاني ثانوي "أ"

    عندما سمعت لويس الجرس قالت"يا آلهي رن الجرس وهي لم تأتي.. بالتأكيد إنها الآن في الحبس"
    قالت ايمو"حذرتها من ذلك ولكنها لم تصغي "
    قالت تورا"يا آلهي علينا الآن معلم الرياضيات ..كم أكرهه"
    قالت ايمو"حل حليتي الواجب"
    قالت تورا"نعم.."
    قالت ايمو وهي تضحك"لقد تعلمتي درساً بالأمـــس لن تنسيه"

    قال جاك في نفسه وهو ينظر للمعلم بغضب عندما دخل(لقد أحرجني اليوم الصباح وأمام طوابير المدرسة لن اتركه هكذا سأخذ حقي منه وسأجعله سخريه للجميع يا ترى ماذا افعل...)
    بدأ جاك يفكر قليلاً وهو ينظر للمعلم الذي يكتب مسائل كعادته على السبوره
    وقال جاك في نفسه(وجدتها..ولكن لابد من مساعدة صديقي العزيز راي)...




    في غرفة الحبس..

    قال راي وهو ينظر لهارو"هارو..أريد أن أقول لكِ شيئاً.."
    قالت هارو "تفضل"
    قال راي"لو أتاكِ شخص وقال بأنه يحبك وانت لاتكني بمشاعر إتجاهه ..ماذا تفعلين؟"
    استغربت هارو لطرحه مثل هذا السؤال وبدأت تفكر قليلاً ثم قالت"ممم..لا أعرف سيكون الأمر صعباً"
    قال راي"إذاً لو كان يحبك جداً جداً..ماذا تفعلين"
    ضحكت هارو وقالت"ومن الذي يترك جميع فتيات المدرسه ويتجه لي أنا ..لاأعتقد بأنه يوجد شخص يحبني حتى أجاوب على سؤالك"
    قال راي"و.... أنـــــــــــــــــــا"




    يتبــع..
     
  16. مشكورة اختي لوفي قير ع التكملة
     
  17. العفو قلبي مشكوووورة على المرور
     
  18. متى التكملة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  19. تسلمين حبيبتي

    بس شنو اسمه بالانجليزي لو سمحتي

    وانشالله ماتحرمينه من جديدج
     
  20. يسلمووووووووووووووووووووووووووو
    على القصه الجميله
     
  21. مشكورة اختي على الموضوووووووووع
     
حالة الموضوع:
مغلق