صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

مهند أم محمد علية الصلاة والسلام

الموضوع في 'صحراء الإسلام' بواسطة DAnGER Girl, بتاريخ ‏24 أغسطس 2008.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

  1. عندما أسمع القصص العجيبة في تقديس النساء و الرجال والأطفال و الشيوخ لمهند حتى وصل بهم الأمر لشد الرحال إلى دياره و التبرك بآثاره ، أتفكر في أمر هذا الرجل الذي خطف الأضواء من كل الرجال و أصبح الرجل الأول بالنسبة لكثير من الناس



    وجعلت أقارن بينه وبين من تربينا على محبته منذ الصغر و تعلمنا فضل الصلاة عليه و أمرنا بالإقتداء بهديه و سنته ،ويتبادر إلى ذهني مشهد واحد ، مشهد الرسول محمد صلى الله عليه و سلم واقفاً أمام حوض الكوثر ، والمسلمون محتشدون حوله وقد بلغ بهم الظمأ و التعب مبلغه ، تتعلق أنظارهم بالماء الصافي البارد الذي يناسب من الحوض في أباريق ثمينة من الذهب و الفضة.
    والرسول الكريم ينظر إليهم بعين تفيض محبة وشوقا للقائهم و يهمُّ بأن يمد يده ويسقيهم من تلك الكؤوس اللامعة ، وفجأة ..
    يجد أقوام منهم أيادٍ تدفعهم وتزجرهم وتمنعهم من ذلك الماء العذب ، فيعجب الرسول صلى الله عليه و سلم وهو الرؤوف بحالهم من ذلك ويقول : إنهم مني ، فيقال:إِنَّكَ لا تَدْرِي مَا عَمِلُوا بَعْدَكَ
    فيبكي المطرودون ويرجعون بالحسرة و الندامة ، و إذا بالمنادي ينادي ليحشرهم مع من يحبون ، فإذا بهم وقد تعلقت قلوبهم في الدنيا بـمهند فيحشرون معه .


    والله أعلم حينها كيف يكون حاله ؟؟


    هل يكون مكبلا في الأصفاد وقد اسود وجهه و ذاب جلده و خرجت النيران من أنفه و أذنيه!!


    هل تبقي النيران من جماله شيئاً وهل يبقى لمحبته في قلوب الناس مكاناً !!


    وكيف يكون منزله ؟؟
    هل تكون منازل من نار ، تتزين جدارنها بالمقامع الحديدية و الأغلال، وتزينها أشجار كأنها رؤؤس الشياطين !!


    فمن ذا الذي يتمنى أن يرافقه هناك و يكتوي معه بالنار التي لا تبقي ولا تذر !!


    حينها ترتفع الأصوات بالصراخ و العويل و النداء باسم خير البشر محمد صلى الله عليه و سلم ، يومئذ ينادي الجميع يارسول الله نحن أمتك نحن المسلمون ، نحن نحبك يا رسول الله ..
    فيقال لهم : إنما الحب يترجم بالأفعال ، و المحب يقتفي آثار من يحب و يدافع عن منزله ومكان إقامته و يبذل الغالي و النفيس ليراه أو يرى شيئا من مقتنياته ، و قد بذلتم الغالي و النفيس و اقتفيتم الآثار و قبلتم الديار و لكن ..

    ديار مهند و ليست ديار محمد


    ألم تتركوا آثار محمد عليه الصلاة و السلام تئن في القدس و تمزق قطعة قطعة كل يوم ، و رأيتم مسراه الشريف و ملتقى الأنبياء تحفر تحته الأنفاق حتى بات معلقاً في الهواء ، فلم تحركوا ساكناً و آثرتم حفظ أموالكم حتى توصلكم لديار مهند تشتروا ثيابه و أغطيته ، فهاهي الآن ثيابه من قطران و أغطيته من نيران تمتعوا بها كما كنتم تستمتعون !


    نعم هذه حقيقة كلنا لها سائرون ، فمن منا يتمنى لقاء محمد و من منا يختار أن يلقى مهند ؟؟


    هي الأيام تشهد و الأفعال تترجم و الملائكة تكتب
     
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    محاضرة صوتية (رسالة إلى مضطر) للشيخ محمد المختار الشنقيطي صحراء الإسلام ‏8 ديسمبر 2014
    سجل&دخولك للمنتدى&بالصلاة&على محمد وال محمد&^_^ صحراء الإسلام ‏18 نوفمبر 2012
    قالت له الفتاة : يا محمد اريدك ان تكون مسيحي !!!! صحراء الإسلام ‏20 سبتمبر 2012
    كيف أصلي الفجر ؟ طريقة سهلة للشيخ محمد حسان صحراء الإسلام ‏17 سبتمبر 2012
    اجمل قصيدة للرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) صحراء الإسلام ‏3 سبتمبر 2012
    أقوى موضوع في أدلة نبوة محمد صلى الله عليه وسلم ... رائع جداً صحراء الإسلام ‏29 أغسطس 2012

  3. مشكور أخوي على الموضوع
     
  4. طبعا اتمنى لقاء محمد صلى الله علية وسلم
    واصلا هذا مهند مايعجبني وعععععععععععع
    وشكرا على الموضوع الرائع
    ومافي احد من المسلمين مايتنى يشوف محمد صلى الله علية وسلم
     
  5. مشكور على موضوعك الرائع