صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

Kanna عندما تتضارب المذكرات

الموضوع في 'الأنمي العام' بواسطة lovely girl, بتاريخ ‏19 سبتمبر 2008.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

  1. الـمـذكـرة { 1 } ~

    :


    - - + ؛ . ’ . ؛ + - -

    + الـبـدايـة +

    - كياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااا ...
    من هذه الصيحة تبدأ حكايتنا!! ..
    تنزل فتاة من الدرج بخطوات سريعة و صاحت: أميييي .. أين أجد حقيبتي؟؟ ..
    هذه هي كانا آكيرا 15 سنة .. شعر أسود و عينين رماديتين واسعتين ..
    التفتت الأم و وضعت صندوق الطعام على طاولة المطبخ ثم قالت: ألم تقولي بالأمس أنك وضعتها عند باب المدخل؟؟
    والدة كانا .. 35 سنة .. الوظيفة "نادلة" ..
    تغيرت تعابير كانا نحو الاستيعاب و قالت و هي تتصنع الابتسامة: آه .. أجل صحيح!! .. كم الساعة الآن؟ - تتغير تعابيرها نحو الصدمة – يااااااا .. سأتأخر!!
    صعدت كانا الدرجات بسرعة و هي تصيح: لم لم توقظيني في وقت مبكر؟!! .. ياإلهي ..!!
    كالعادة .. أول يوم لسنة دراسية جديدة .. لكن ..هذه السنة تنتقل فيها كانا إلى المرحلة الثانوية .. و هو بالنسبة لها من الأهمية بمكان !!
    تنهدت الأم و قالت: هيا .. هيا إذاَ .. تتأخرين في أول يوم دراسي ها!!
    جاء صوت كانا صائحاً من الأعلى: أميييييييييي .. أيــن حذاااااائــــي؟؟! .. آه .. وجدته .. هاهو .. هاهو!! آآآآآآه!!
    ربما ..!* ــ*..إشارة لأهمية اليوم ..*ــ
    تسمع الأم صوت تعرقل و سقوط قوي على الأرض فتمشي نحو الدرج و تصيح: كانا..!! هل أنت بخير؟
    تظهر كانا من أعلى الدرج و هي تمسك بحذائها بيد و يدها الأخرى تمسك بساقها في ألم فقالت: أجل أنا بخير..
    تجلس كانا أمام الباب و ترتدي حذائها فتقترب منها أمها و تعطيها صندوق الطعام و هي تقول: تفضلي صندوق طعامك..
    رفعت كانا رأسها و صاحت في فرح: آآه شكراً لك..- نهضت و نقرت بحذائها على الأرض – أنا مغادرة الآن – اتجهت نحو الباب –
    الأم:استمتعي بوقتك .. – لوحت لها أمها مودعة –
    ابتسمت كانا و خرجت من الشقة التي تسكنها مع والدتها في الدور الرابع ..
    آمــال .. و تفــاؤل ..
    كانا تفكر **هذه أول سنة دراسية لي في المرحلة الثانوية علي أن أبذل جهدي كم هو جميل هذا الشعور لقد أصبحت طالبة ثانوية – نظرت إلى زي المدرسة و ابتسمت في سعادة – ياااااه كم هو ظريـــف**
    إلى أي مدى نكون متعلقين بها؟؟
    وصلت كانا إلى البوابة الخارجية أسفل البناء و قفزت من الدرجتين اللتين تؤديان إلى الخارج و مدت ذراعيها في توازن لكنها لم تلبث أن سقطت جراء قذف أحدهم شيئاً ما على رأسها ..
    رفعت كانا رأسها في ألم و قالت: آآخ .. ماهذا؟؟ آه رأسي..!!
    - تستحقين ذلك فعلاً ..!!
    التفتت كانا لترى الفاعل فإذا به خالها كين فقالت: كين ..!! – نهضت في غضب – كيف تجرؤ!!؟
    كين هاجيمي .. 20 سنة طالب جامعي .. شعر أشقر .. الوظيفة عارض
    فرك كين رأسه و قال: ياللإزعاج ... ألا تهتمين بأشياءك؟؟ جيد أني خرجت بعدك!!
    فتحت كانا عينيها و التفتت ثم صاحت: ياإلهي حقيبتي!!! كيف نسيتها؟ .. – حملت الحقيبة –
    كين:حقبيتك ثقيلة جداً ..
    أجابت مبتسمة: أجل .. وضعت فيها دفتر رسمي الخاص ..
    كين:ماذا؟؟
    تراجعت كانا إلى الوراء و قد ضمت حقيبتها وصاحت: لا تبدأ بسخرياتك واضح؟ .. إنه ثمين جداً بالنسبة لي و أنت تعرف هذا!!
    كين: كفى أنا لم أقل شيئاً ..
    تنهدت كانا و قالت: حسناً شكراً لك لإحضارها لي ..كين..!!
    علت مسحة غضب وجه كين: ناديني خالي .. هذا واضح!!؟
    ركضت كانا متداركة تأخرها و لوحت: إلى اللقاء كين..!!
    رد صائحاً بغضب: هل تسمعينني حتى؟ .. تباً هل أنت ابنة أختي فعلاً ..؟!!
    ضحكت كانا: أجل .. لحسن حظك طبعاً ..

    - - + ؛ . ’ . ؛ + - -

    + الـمـدرسـة +

    هذا المجتمع الصغير .. الذي لا يمل أصحابه عن الثرثرة من أي مكان كانوا!! ..
    أصوات الهتافات و الضحكات كانت تعج المدرسة بأسرها .. كانت كانا في هذه اللحظة تتفحص لوحة تقسيم الفصول بحثاً عن اسمها .. **حسناً .. أين أنا؟ أين أنا؟ ها.. ها أنا هنا!! .. الشعبة ب هذا جيد..!!** تراجعت من أمام اللوحة و أخذت تقلب النظر في الطلبة **لا أحد من مدرستي الإعدادية معي..!! يالسوء حظي سأضطر لتكوين صداقات جديدة .. آآه لا بأس سيكون الأمر جميل حقاً .. – ابتسمت ثم نظرت إلى أحد الزوايا – آه هذه الفتاة!! إنها آريا هوكوتو!!**
    آريا هوكوتو كانت في نفس فصل كانا أيام الإعدادية .. فتاة ذات شعر أسود ترفعه كذيل .. فتاة عملية جداً هذا ماكانت تصفه بها كانا ..
    تقدمت كانا منها وحييتها: هوكوتو-سان .. صباح الخير..!!
    نظرت إليها آريا وقالت في فرح: آه .. آكيرا-سان صباح الخير..!! كيف حالك؟
    كانا: بخير .. و أنت؟ .. هذا رائع .. أنت الوحيدة التي أعرفها في هذه المدرسة .. هل رأيت أحد زميلاتنا السابقات؟ ..
    آريا: لا .. لذلك وقفت هنا أراقب .. في أي شعبة أنت؟
    كانا: ب .. ماذا عنك؟؟
    ردت آريا في سعادة: رااائع جداُ .. نحن معاً ..
    أمسكت كانا بيدي آريا و صاحت في سعادة: ياااااااا .. كم هذا رائع حقاً .. أليس جميلاً؟؟ .. أن نكون معاً – أفلتت يديها و دارت – إنه كالحلم مارأيك؟ ..
    آريا: أنت سعيدة جداً .. ماذا لو كنت صديقتك المقربة ماذا كنت ستفعلين؟ .. الأمر لم يتعدى الزمالة بيننا سابقاً..
    ردت كانا في حماسة: أجل .. هذا مايجعل الأمر كالحلم .. سنصبح صديقتين الآن .. هل تتخيلين السنة الماضية ..؟؟ .. هل توقعت أن نكون معاً؟ .. لقد كنا نتبادل الأحاديث الجانبية فقط .. و لم تفكر أي منا من أنها ستكون مع الأخرى ذات يوم .. هيـا .. لنصبح صديقتين .. موافقة؟
    ابتسمت آريا و قالت: حسناً .. تسرني مصادقتك..!!
    تراجعت كانا بخطوات سريعة للوراء و قالت: هيا بنا لنذهب إلى فصلنا إذاً ..!! آآآه .. – تصطدم بأحدهم من الخلف –
    التفتت كانا متداركة و صاحت: المعذرة أنا لم ..أقصـد .. – اتسعت عيناها لدى رؤيتها شاباً طويلاً ذا شعر أسود و عينين زرقاوين داكنتين –
    **يااااه إنه وسيم – وقفت و هي تنظر إليه – و طويل أيضاً!!!! مدهش!!**
    رد الفتى: لا بأس .. أنا لم انتبه أيضاً .. – مشى و ابتسم نحوها بلطف – كم هو جميل هذا النشاط في أول يوم دراسي – أدار رأسه مغادراً –
    **إنه رائع حقاً .. ملامحه مناسبة للرسم .. واو** ركضت آريا نحو كانا و وضعت يدها على كتفها قائلة: هي كانا انت بخير؟ ..
    التفتت كانا نحوها و قالت: أ .. أجل .. كل مافي الأمر أنه..
    ابتسمت آريا و قالت مشجعة: نـعـم..!!
    صاحت كانا: لقد ناديتني باسمي الأول؟ .. أنا لم أتوهم ذلك صحيح؟ ..
    تراجعت آريا ببعض الصدمة فلم تكن تتوقع هذه الإجابة و قالت في ارتباك: نـ..نعم .. ألسنا صديقتين؟ ..
    ابتسمت كانا و قالت: بلى .. أنا سعيدة جداً .. – ضحكت – آريـا-تشان ..!!
    آريا معترضة: لا تقولي لي تشان ناديني آريا فقط .. – تنهدت – دوماً تصطدمين بالآخرين لم تتغير عادتك .. – رفعت سبابتها – أنت طالبة ثانوية الآن تعقلي .. لن يكون الجميع بلطافة ذلك الفتى ..
    أشاحت كانا بنظرها و قالت بمرارة: أجل .. لا تذكريني بشئ .. حمداً لله لم يكن ذلك الفتى هو يوري ..
    آريا: تقصدين فوزوكاوا-كون ؟ .. ذلك الفتى الذي كنت تجادلينه دائماً صحيح؟ ..
    رفعت كانا رأسها في فخر و قالت في ثقة: كل شئ على مايراااااام .. مادام ذلك الفتى غير موجود فسأنعم بحريتي ... هاهاهاها – ضحكت بهستيرية –
    - هــي .. من أرى هنــا؟؟!!
    عندما ينقطع خيط الأمل فجأة و في لحظة!!
    جفلت كانا في مكانها و التفتت ببطء ثم صعقت عند رؤيتها ذلك الطالب أمامها وقالت: أأ.. أنـ .. ت؟!!
    ابتسم الطالب ابتسامة عريضة وقال: كـانـا آكـيـرا .. هممم ..!!
    تصنعت كانا الابتسامة و قالت: يـوري فـوزوكـاوا .. هااااا ..!!
    رفع الاثنان رأسيهما وضحكا معاً ثم فجأة تغيرت تعابيرهما إلى الحقد و رفعا يديهما و صاحا: حجرة .. ورقة .. مقص ..
    وقع اختيار الاثنين على الورقة .. وقفت كانا و قد أحاطت بها هالة من الشر و قالت: سـأقـتـلـك فعلاً هذه المرة ..!!
    صاح يوري: أنا من سيقتلك .. ألا تكفين عن تقليدي؟؟ ..
    كانا: أنت من يقلدني .. كف عن ذلك ..فاشل!!
    يوري: أنت الفاشلة!! .. هل نسيت من كان يغط في الفصل السنة الماضية؟؟
    احمر وجه كانا و ردت صائحة: ماذا عنك أنت .. لم تفلح في شئ في حياتك ..!! أما أنا فناجحة على الأقل..حتى تلك الفتاة التي كنت تكن لها تلك المشاعر رفضتك و بكل سهولة...!!
    يوري: تباً لك .. أنت أيضاً لم تجذبي انتباه أي فتى في حياتك لا عجب و أن أحدهم لم يتقرب منك .. ستظلين عانساً حتى آخر يوم تعيشينه..!!
    كانا: أنت .. كيف تجرؤ؟؟!! .. سأخطف جميع طلاب هذه المدرسة و بكل سهولة!! كلهم سيلتفتون لجاذبيتي إلاك..!!
    كان جميع التلاميذ حينها يراقبون تلك المجادلة الشرسة في حين كانت آريا تحاول تهدئة الأوضاع لكن دون جدوى ... استمر العراك لمدة إلى أن صاح يوري: ماذا؟ أنا هزيل؟ .. ألم تري عضلاتي؟؟ ..
    شرع ليخلع قميصه و صاحت الطالبات الموجودات في الساحة إلى أن صاح أحدهم: ماهذه الفوضى أيها الجديد؟؟
    توقف يوري و التفت مع كانا لرؤية وجه الصائح: إن هذه التصرفات اللا أخلاقية ممنوعة في المدرسة مفهوم؟ .. إياك أن تكررها..!!
    انحنى يوري للمعلم معتذراً: أنا آسف يااستاذ..لن أعيد الكرة ..
    ضحكت كانا في الخفاء فصاح المعلم بها: أنت أيضاً أيتها الجديدة .. من المعيب أن تصرخ الآنسة هكذا ..
    دهشت كانا و فتحت فمها: أنـا .. أنا آنسة حقاً ..!! هل أبدو كذلك؟ ..
    سحبتها آريا و هي تقول: مستحيل .. هيا بنا .. الجرس يرن ..
    تتحول ساحة المدرسة إلى منزل مهجور بعد مغادرة الجميع للصف!!

    - - + ؛ . ’ . ؛ + - -

    :

    ~ نـهـايـة الـمـذكـرة { 1 }
     
  2. جاري تحميل الصفحة...


  3. يسلمو خيتو على احلى موضوع
    واصلي ابداعك
    ولا تحرمنا من جديدك
     
  4. يسلموووو عيوني على احلى مرور
     
  5. تسلمي أختي ع المووووضوع الحلوو شكرآ ليكي
     
  6. مشكوووورة على احلى مرور
     
  7. مشكورة lovely girl على القصة الرائعه
    واصلي إبداعك
     
  8. مشكورة اختى على الموضوع
     
  9. مشكووووورة عيوني على المرور :happy0005:
     
  10. مشكوووووووووووور يا غالي على المرور:happy0005:
     
  11. ~ الـمـذكـرة { 2 } ~

    :

    - - + ؛ . ’ . ؛ + - -

    **ــ السنة الأولى..شعبة ب ــ**

    **لماذا؟؟؟ لماذا تؤول الأمور ضدي هكذا؟؟ ..**
    كان المعلم يشرح على السبورة في ذلك الوقت .. و كانت كانا تجلس بجانب النافذة في الصف قبل الأخير.. **ماهذا؟ .. لماذا انتهى ترتيب المقاعد بجلوس يوري خلفي!!؟ .. أما آريا – نظرت نحو الزاوية اليمنى من الصف الأول – إنها بعيدة جداً يالسوء حظي**

    - - + ؛ . ’ . ؛ + - -

    **ــ السنة الثانية..شعبة د ــ**

    تثائب آكايا سوزوهارا فالتفت عليه زميله قائلاً: ماهذا الكسل؟ ... نحن في أول يوم !! .. أين النشاط يارجل!!؟؟ ..
    ابتسم أكايا وقال: أنت محق لكني أشعر بالنعاس .. لقد كان هذا الصباح مفعماً بالحيوية بما فيه الكفاية..يكفي ماحدث من ضجة!!
    رد صديقه: آه تلك الفتاة..!! إنها فوضوية جداً .. هل رأيت مافعلت؟ .. كل ذلك الصراخ !!.. إنها جميلة جداً لكن صراخها أفقدها ماتملك من جمال..!!
    رد أكايا مبتسماً: أنا أعتقد أنها ظريفة..!!

    - - + ؛ . ’ . ؛ + - -

    **ــ السنة الأولى..شعبة ب ــ**

    - آآآآآآآآآآآآآآتـــشوووووووووووووووووووووووووووووو
    تصلب جميع من في الفصل عندما عطست كانا التي ضحكت متداركة و قالت في ارتباك: عـذراً ..
    عدل المعلم نظارته و قال: زكام في أيام الربيع هذه؟؟!!! أرجو ان تتخطي هذه الأزمة ..
    تعالت همسات التلاميذ في الصف في حين ضحك آخرون .. تنهدت كانا و التفتت نحو النافذة **أحدهم ذكرني ولاشك .. - نظرت إلى الطالب الذي يجلس أمامها ثم إلى الذي يمينها- لماذا جميع من يحيط بي أولاد؟!! – نظرت بحزن نحو آريا – آريــا**
    بعد انتهاء الدرس الأول..
    كانت كانا ترتب كتبها فجلس الفتى الذي كان على يمينها على طاولته و رفع ساقاً ليضعها على الأخرى و اسند رأسه على كفه و ابتسم قائلاً: اسمك كانا آكيرا إذاً؟ ..تبدين لطيفة جداً ..
    تجاهلته كانا وتابعت عملها فتابع الفتى كلامه: أنا ادعى فوجي كينجي .. تشرفنا .. تستطيعين مناداتي بفو-تشان إن أردت .. – ضحك -
    نظرت كانا إليه و ابتسمت: تشرفنا ..
    بعد انتهاء الدرس الثاني ..
    التفت فوجي محدثاً كانا: هي كانا.. هل ترغبين بالتجوال في المدرسة معي وقت الفسحة؟؟
    لا استجابة من قبل كانا .. بينما ضحك فوجي ..
    بعد انتهاء الدرس الثالث ..
    فوجي: كانا-تشان .. تناولي الغداء معي اليوم .. مارأيك؟؟
    لا استجابة من قبل كانا .. مرة أخرى .. ضحكة من قبل فوجي مرة أخرى ...
    بعد انتهاء الدرس الرابع ..
    كانت كانا ترسم في كراستها .. فنهض فوجي و نظر بدهشة و قال: واااااو كانا-تشان راائع حقاً!!
    كانا في سعادة: هل أعجبتك فعلاً!!؟
    ابتسم فوجي ابتسامة عريضة و قال: أجل .. أن تمسكي بالقلم و تقومي بوصل هذه الخطوط لتظهر لك لوحة جميلة .. إنه كالسحر ..
    اتسعت عينا كانا و تهلل وجهها فرحاً ثم ابتسمت بلطف وقالت: شكراً لك ..
    التفتت كانا عندما شعرت بوقوف أحدهم أمام طاولتها فرأت فتاة نحيلة ذات شعر كستنائي قصير و عينين سوادوين و قالت: المعذرة أكيرا-سان .. يبدو أن المكان الذي تجلسين فيه ليس هو مكانك..
    ردت كانا باستغراب: ماذا تقصدين؟ ..
    أظهرت الفتاة ورقة أرتها كانا وقالت:رقم مقعدك هو 9 وليس 6 .. أنا أخذت الورقة التي تحمل الرقم 6 و هاأنت تجلسين مكاني ظناً منك أنك حصلت على الرقم 6 .. اعذريني لكني مضطرة لمبادلتك المكان ..
    كانا غير مستوعبة: هاااه؟؟!!
    فوجي: يومي-تشان أنت قاسية دعيها تجلس بجانبي..!!!
    رفعت يومي يدها وسحبت وجنة فوجي بقوة فصاح فوجي في ألم: آآآه ..
    أفلتت يومي يدها و أمسك فوجي بخده في ألم وقال: لماذا فعلت هذا يومي-تشان؟ ..
    رفعت يديها و اسندتهما على خاصرتها و نظرت إليه نظرة حادة ثم حولت نظرهاو هي مبتسمة إلى كانا التي كانت جالسة وقالت: حسناً أكيرا-سان؟ .. ماذا قلت؟ ..
    ردت كانا بأسلوب لطيف: أنا آسفة جداً لكن المكان يناسبني و أنا مرتاحة كثيراً هنا ..!! هل مكانك سئ إلى هذه الدرجة؟؟
    مدد يوري ساقيه على الطاولة ليضع قدميه على مقعد كانا وقال: نحن آسفون هاريما-سان .. يبدو أن المكان يعجب كانا فعلاً .. وأنا أفضل بقاءها أمامي – ضحك في سخرية –
    فوجي: هل مكانك في المقدمة يضايقك كثيراً؟؟
    زفرت يومي و سحبت فوجي من ذراعه قائلة: لنخرج قليلاً فوجي ..
    فوجي: آآه .. يومي-تشان تمهلي .. على رسلك .. – التفت نحو كانا ملوحاً – أراك لاحقاً كانا-تشاااان.. اووااااااه ..
    سحبته يومي بقوة أكبر: هيا اتبعني..!!
    خرج كل من فوجي و يومي من الفصل ..
    تهب رياح الشؤم على الشعبة ب ..
    تحدثت الطالبة التي كانت تجلس أمام مقعد فوجي دون أن تلتفت و هي منكبة تكتب في دفترها وقالت: لا تحاولي الاقتراب من فوجي أبداً و إلا كانت نهايتك على يدي يومي ..
    آياكو كاراسوما .. شعر أسود وعينين بنيتين حادتين .. ترتدي النظارات .. آلة رياضيات ..
    نظرت إليها كانا وقالت: هاه!!
    التفتت الفتاة و خلعت نظارتها قائلة: إن علاقتهما ممتازة .. و يومي غارقة في حبه تماماً ..
    يوري من الخلف: بدا ذلك واضحاً!!
    كانا: حقاً!! .. أتعنين أنها كانت تكذب بخصوص ارقام المقاعد ..
    هزت الفتاة رأسها موافقة .. و انضمت إليهم آريا في هذه اللحظة و قالت: أجل كانا .. على مايبدو .. طوال فترات الدروس السابقة و هي تراقبكما .. – جلست على طاولة كانا – إنها تجلس بجانبي .. و كانت نظرة الغضب واضحة عليها!!
    أياكو: هذا مايحدث دائماً .. فوجي اجتماعي بشكل لا يوصف .. كما أنه يصادق الفتيات و بكل سهولة .. إنه صاف النية ..
    كانا: تقولين صاف النية؟ ..
    مشى أحد الطلاب وهو يلوح لكانا قائلاً: ربما لأنك ظريفة جداً .. و هو يريد مصادقتك لهذا السبب ..!!
    ساي هوندا .. شعر بني و عينين سوداوين .. متوسط الطول ..
    ردت كانا بثقة و فخر: أجل .. أنا كذلك!!!
    انفجر يوري ضاحكاً فجأة و رمقته كانا بنظرة غضب فلم يكترث وتابع ضحكه فنهضت من فورها و رفعت ساقيه عن كرسيها ليسقط على ظهره بعد أن كان ممدداً ..
    صاح يوري بعد أن سقط: كااناااا ...!!
    نظرت إليه كانا من طرف عينها و خرجت من الفصل و هي تجري و أخذت تبحث في الممر عن يومي إلى أن وجدتها برفقة فوجي في آخر الممر .. فصاحت: هاريما-ساااااااان...!!
    نظرت إليها يومي لكنها أشاحت بوجهها متجاهلة .. **إنها تحاول تجاهلي عن قصد!! .. حسناً** صاحت كانا: فووجي-كووووون!!
    التفت فوجي فوراً و قال: ماذا هناك .. كانا-تشان؟؟
    هذا مايحدث عندما يثق أحدهم بجاذبيته .. لا توقع نفسك في مشكلة كهذه ..!!
    التفتت يومي نحوها بحدة ثم تقدمت أمام فوجي وقالت: مالذي تريدينه؟!!
    وصلت إليهما كانا وقالت مبتسمة: آه ..!! أنت هنا إذا!؟؟ .. ظننت أنني اخطأت الشخص عندما لم تردي ..!!
    رمقتها يومي بنظرة تعال فتداركت كانا الموقف وقالت ضاحكة: .. لا عليك كنت أمزح!!! حسناً .. هل ترغبين بجلوس فوجي بجانبك؟ ..
    احمر وجه يومي وصاحت: ليس من شأنك واضح؟ ..
    **ألا تفهم هذه الفتاة .. أنا أيضا أريد التخلص منه .. من أجل أن ..**
    ابتسمت كانا ابتسامة عريضة وقالت: لا .. لا عليك .. لن تكوني أنت من سيتحرك .. سأجعله يلحق بك هو هذه المرة ..
    قال فوجي متسائلاً: من يلحق من؟؟
    تطوق كانا كتف يومي بذراعها و تهمس ..
    تتهامس الفتاتين في حين كان فوجي خلفهما و علامات الاستفهام تملأ رأسه اتسعت عينا يومي في تعجب و قالت: هااه!! .. – نظرت إلى كانا التي ابتسمت لها بود و أومأت برأسها –
    تلتفت الفتاتين إلى فوجي و على وجههما ابتسامة خبث عريضة .. تعجب فوجي قائلاً: مـ .. ماذا؟؟ ..
    تفلت كانا يدها من كتف يومي و تصفق كل منهما كفها في كف الأخرى وقالتا: اتفقنا إذاً ..
    **سامحيني آريا .. فقد استغليت طيبتك**

    - - + ؛ . ’ . ؛ + - -
     
  12. **ــ مـوعـد الـغـداء ــ**

    كانا و آريا تجلسان في سطح المدرسة تتناولان طعام الغداء .. أمسكت كانا بعلبة العصير و بدأت تشرب منها في حين حدثتها آريا: .. لا أصدق مافعلته كانا!! .. لماذا تجبريني على تبديل مقعدي مع كينجي!!؟؟ ..
    ابتسمت كانا: آسفة آريا .. لكني كنت مضطرة لذلك .. يومي ستبقى تحدق به دون أن يتقرب مني حتى ..!!! فلم لا نرحها قليلاً؟؟ .. ثم المكان بجانبي ليس سيئاً!!!
    آريا: لم لم تبادليها أنت إذاً؟؟ ..
    كانا: أحب الجلوس قرب النافذة .. كما أنني – عضت على عود العصير – لا أريد من يوري أن يظن أنني هربت منه لمجرد أنه يجلس خلفي .. – شربت كمية كبيرة من العصير –
    قالت آريا في تساؤل: أنت تحبينه صحيح؟؟ ..
    أخرجت كانا العصير من فمها بسرعة و سعلت بقوة .. فوجئت آريا من ردة فعلها فنظرت إليها كانا وقالت بنظرة مخيفة: أنت تمزحين صحيح؟ ..
    آريا: أ .. أجل بالطبع كنت أمازحك!!
    تنهدت الفتاتين و لم تنطقا بشئ إلى أن قالت كانا:إنه فظ في معاملته معي!!
    آريا:أعرف هذا ولكن .. في بعض الأحيان يضطر الشخص للتصرف بفظاظة ليثير انتباه الشخص الآخر .. إلا يمكن أن يكن لك هو بعض المشاعر إذاَ!!؟؟ ..
    استندت كانا على الحائط و مددت ساقيها قائلة: لا أظن هذا.. إنه تصرف طفولي ..
    آريا:ماذا عنك ألست تتصرفين كالأطفال؟ ..
    ابتسمت كانا: أجل .. أحب الاحتفاظ ببعض الطفولية .. إنها تشعرني بالسعادة ..
    آريا: إذاً ستحبين شخصاً لا يتصرف بطفولية!!؟؟ .. لم أرك تحبين شخصاً سابقاً .. مع أن معرفتي بك ليست قوية جداً .. إلا أنني لاحظتك في الاعدادية .. بالرغم من جاذبيتك لم تكوني مرتبطة بأحدهم ..!!!
    رفعت كانا رأسها إلى السماء و سرحت قليلاً ثم قالت: .. أجـل .. في الواقع .. لا أزال غير مقتنعة .. أن يبدي أحدهم مشاعر ما .. دون إنذار مسبق .. تماماً كما الحب من النظرة الأولى .. لا اعتقد انها منطقية .. كما أنها .. مخيفة لدرجة كبيرة بالنسبة لي .. و أيضاً .. الأفعال أو ماشابه تكون أكثر صدقاً .. كما أنني انتظر رؤية شخص ما ..
    آريا: ليس يوري؟
    كانا بسرعة: قـطـعـاً ..
    آريا: .. امممم كلامك مقنع نوعاً ما – رفعت رأسها للسماء – و .. ماتلك التحية التي قمت بها معه عندما تقابلتما؟ .. حجرة .. ورقة .. مقص ..!!! لستما طالبي ابتدائية!!
    كانا بغضب وقد ضغطت على علبة العصير: أجل .. ذلك .. إنها حكاية طويلة بدأت عندما كنت في الصف الرابع .. كان يوري طالباً جديداً قد انتقل إلى مدرستنا ..و من هنا بدأ كابوس حياتي...!!!
    آريا في صدمة: كـ .. كابوس؟؟!!!
    تابعت كانا: أجل في ذلك اليوم .. كنت أشاجره ذات مرة على من منا سيحصل على دور الأمير في مسرحية المدرسة..!!
    آريا مصدومة: .. الأمـيــر؟!!!! .. كانا .. أنت!!

    *~*~*~*~*~*~*

    أحد التلاميذ الصغار: كانا .. يوري .. لم لا تقوما بقرعة كي تكفا عن الشجار؟!!
    ينظر كل من كانا و يوري إلى بعضهما في تحد و قالت كانا: أنا موافقة طبعاً إلا إن كان يوري خائفاً من الهزيمة!!
    يوري: هـه!! ياللثقة!! أنا من سيحصل على الدور سترين..!!
    صاح الاثنين: حجرة .. ورقة .. مقص ..
    كليهما اختار المقص ..
    صاحا: مرة أخرى..!! حجرة .. ورقة .. مقص ..
    كليهما اختار الورقة ..
    صاحا: مرة أخرى..!! حجرة .. ورقة .. مقص ..
    كليهما اختار الورقة ..
    صاحا معاً: لاااااااااااااااااااااااااااا ..

    *~*~*~*~*~*~*

    كانا: و هذا ماحدث .. لم يتوقف أي منا عن الاختيار المتشابه ..
    آريا: و دور الأمير من حصل عليه؟
    قطبت كانا جبينها و قالت بامتعاض: حصل عليه يوري ..

    *~*~*~*~*~*~*

    كانا تشير إلى يوري بغضب: أنت أيها اللئيم!! كف عن تقليدي..!! انا من سيحصل على الدور هل فهمت؟؟ نريد بعض التغيير .. سيمل الجمهور من النظر إليك .. غـــبـــي ..
    يوري: أنت من يقلدني تباً لك .. لن أتنازل عن الدور مهما كلف الثمن أيتها المتصابية ..!!
    التلاميذ: هي توقفا .. توقفا!!! هذا يكفي لن نحصل على نتيجة أبداً ..
    صاح طالب مشيراً إلى يوري: يوري أنت من سيحصل على الدور .. كونك أنت الفتى .. – أشار إلى كانا – و أنت تنازلي عنه مفهوم ..!!
    كانا في غضب: هااااااااااا!!! ليس عدلاً أين المساواة؟ .. أنت متحيز لجنسك!!!
    الطالبات معترضات: لكنها أمير جميـــل ...

    *~*~*~*~*~*~*

    آريا: مالذي يدفعك للحصول على دور الأمير؟؟ .. أعني أنك فتاة ..
    ترمي كانا علبة العصير إلى أعلى السطح: آآه!! .. في ذلك العام كنت قد قصصت شعري و بدوت كالصبيان تماماً ..
    آريا: كنت وسيمة ولاشك!!!!
    ضحكت كانا: بالتأكيد ..!!
    لماذا يتهرب المرء من الحقيقة بهذه الطريقة!؟
    آريا و هي تشير إلى كانا: كانا هل لاحظت؟ ..
    كانا: هااه؟؟
    آريا: لقد سكبت بعض العصير على تنورتك عندما ضغطت على العلبة!!
    نظرت كانا إلى تنورتها و صاحت في صدمة:ياإلهي!! .. ملابسي!!

    - - + ؛ . ’ . ؛ + - -

    :

    ~ نـهـايـة الـمـذكـرة { 2 } ~

    :

    ~ اسـئـلـة حـول { 2 } ~

    1/ كيف وجدت بداية القصة؟!
    2/ ما رأيك بشخصية البطلة { كانا } ؟ .. اذكر ملاحظاتك حولها ..
    3/ ما أكثر مشهد أعجبك و ما هي أكثر نقطة أعجبتك فيه!؟
    4/ تعليق حر حول المذكرة ..
     
  13. يسلمووووووووووو
    واصلي الابداع
    الله يعطيك العافية
     
  14. شكراااااااااااااااا على المروووررررررور
     
  15. مشكووووووووورة اختي ع الموضوع
     
  16. ع العموم شكرا عالموضوع