صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

حسن الخاتمة.............

الموضوع في 'صحراء الإسلام' بواسطة الرمال الذهبية, بتاريخ ‏14 نوفمبر 2008.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

  1. بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم
    كثيرة هي الأمنيات التي تحدو أذهاننا صباح مساء, أمنيات في العمل والمركز الاجتماعي والمال والمسكن...
    ولكن، من منّا جلس مع نفسه يتفكر في شكل الخاتمة التي يرجوها لهذه الحياة, لا شك أن الناس يتفاوتون في أمنياتهم ورؤاهم لهذه اللحظة، وما من شك أن هذا الاختلاف ما هو إلا انعكاس لأحلام حياتهم كلها.
    فتعالوا بنا نتأمل كيف تمنى الآخرون خاتمتهم:

    ** لما نزل الموت بالعابد الزاهد عبد الله بن إدريس اشتد عليه الكرب فلما أخذ يشهق بكت ابنته، فقال : يا بنيّتي لا تبكي، فقد ختمت القرآن في هذا البيت أربعة آلاف ختمة .. كلها لأجل هذا المصرع ..

    ** أمّا عامر بن عبد الله بن الزبير فلقد كان على فراش الموت يعد أنفاس الحياة، وأهله حوله يبكون، فبينما هو يصارع الموت سمع المؤذن ينادي لصلاة المغرب، ونفسه تحشرج في حلقه، وقد أشتدّ نزعه وعظم كربه، فلما سمع النداء قال لمن حوله : خذوا بيدي ..!!

    قالوا : إلى أين ؟ ..

    قال : إلى المسجد ..

    قالوا : وأنت على هذه الحال !!

    قال : سبحان الله .. !! أسمع منادي الصلاة ولا أجيبه خذوا بيدي

    فحملوه بين رجلين فصلى ركعة مع الإمام ثمّ مات في سجوده

    نعم مات وهو ساجد ..

    ** واحتضر عبد الرحمن بن الأسود فبكى فقيل له : ما يبكيك !! وأنت أنت.
    يعني في العبادة والخشوع، والزهد والخضوع ..

    فقال : أبكي والله أسفاً على الصلاة والصوم ثمّ لم يزل يتلو حتى مات ..

    ** أما يزيد الرقاشي فإنه لما نزل به الموت أخذ يبكي ويقول :

    من يصلي لك يا يزيد إذا متّ ؟ ومن يصوم لك ؟ ومن يستغفر لك من الذنوب ثم تشهد ومات ..

    ** وها هو هارون الرشيد لما حضرته الوفاة وعاين السكرات صاح ب****ه وحجابه :

    اجمعوا جيوشي فجاؤوا بهم بسيوفهم ودروعهم لا يكاد يحصي عددهم إلا الله، كلهم تحت قيادته وأمره فلما رآهم .. بكى ثم قال :

    يا من لا يزول ملكه .. ارحم من قد زال ملكه ..ثم لم يزل يبكي حتى مات ..

    ** أما عبد الملك بن مروان فإنه لما نزل به الموت جعل يتغشاه الكرب ويضيق عليه النفس فأمر بنوافذ غرفته ففتحت، فالتفت فرأى غسالاً فقيراً في دكانه .. فبكى عبد الملك ثم قال : يا ليتني كنت غسّالاً .. يا ليتني كنت نجّاراً .. يا ليتني كنت حمّالاً .. يا ليتني لم ألِ من أمر المؤمنين شيئاً .. ثم مات ..



    اللهم أحسن خاتمتنا يا رب العالمين
    وشكرا

    اخوكم الرمال الذهبية
     
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    الخاتمة للشيخ محمد سيد حاج صحراء الإسلام ‏27 أغسطس 2011
    اسألوا الله حسن الخاتمة وهذه قصة صحراء الإسلام ‏29 يوليو 2007

  3. الهم احن خوتيمنا
    وجعل خير اعمالنا خواتيمها
    الهم امين
    جزاك الله خير وجعله في موازين حسناتك
     
  4. بارك الله فيك على الرد
     
  5. اختيـ،،

    الرمال الذهبيه

    يعطيكيـ،، العافيه على الموضوعـ،،

    الراااائعـ، والجميلـ،،

    تحيهـ،، عطرهـ،، والى الامامـ،،
     
  6. شكرا أخي على الرد تسلم
     
  7. مشكور اخوي الله يجعله في موازين حسناتك
     
  8. شكرا اخوي اللهم حسن خاتمتنا ..... امين
     
  9. مشكور اخوى على الموضوع
    الله يعطيك العافية
    تقبل مرورى
     
  10. رد

    اشكركم جميعا على الرد الجميل

    شششششششششششششششششكرااااااااااا لكممممممممممممممممممممممم