صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

(( الخير والشر ماذا سيحصل اذا إلتقيا )) البارت ( 6 )

الموضوع في 'الرسم' بواسطة احزان Gaara, بتاريخ ‏16 يونيو 2009.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

  1. سلاااااااااااااااااااااااااام

    اخباركم يا اصحاب ؟؟
    ان شاءالله تمام

    ..... التكملة .....البارت ( 6 ) ... اتمنى يعجبكم

    وفي المشفى ليلا ...
    استيقظ تشاد فجأة بسبب كابوس مزعج

    وبدأ ينظر ليدية وبالكاد يلتقط انفاسة
    وهو ينظر ليدية بخوف
    بدأت يداة بالتغير .. فأصبح لونهما
    رماديا مائلا للسواد

    فبدأ تشاد يصرخ خائفا
    ويجسدة يرتعش

    ثم استيقظت والدتة التي كانت نائمة بجوارة
    طوال الليل
    بسبب صراخ ابنها العالي

    وتشاد ملقا على سرير المشفى الخاص به
    ويصرخ بشدة

    ام تشاد : بني ..يا الهي .. مابك
    سأحظر الطبيب .. اصبر قليلا

    ثم خرجت راكضة من باب الغرفة

    وتشاد يقاوم الألم بكل مايملك من قوة

    والدة تشاد وقد وصلت لغرفة احد الأطباء
    ام تشاد : ايها الطبيب .. ارجووك
    بني .. تشاد ليس بخير
    الطبيب : ماذا .. واين هو ..
    ام تشاد : تعال معي .. ارجوك

    ثم ركضت الأم بقلق لخارج غرفة الطبيب
    وركض الطبيب خلفها

    وعندما وصلا لغرفة تشاد
    تفاجأ كلاهما بأن تشاد ليس في
    غرفتة

    الأم بقلق شديد : تشاااااااد .. بني اين انت
    لقد احظرت الطبيب

    وانتبهت الأم على ان النافذة مفتوحة
    فركضت نحوها بسرعة

    والقت نظرة للخارج .. فرأت تشاد
    امام باب المشفى

    وعندما رآها تشاد ركض وبسرعة مبتعدا
    عن انظارها

    الأم : مهلا .. تشاااااااااااد
    قالتها وعيناها ممتلئة بالدموع

    ولكن تشاد تجاهلها ولم يبالي بدموع والدتة
    وحزنها علية

    ............................

    ( وبعد مرور بعض الوقت )

    الطبيب : اهدأي يا آنسة
    سوف نبحث عنة وسنجدة
    لا تقلقي ........

    والأم تبكي بحرقة على ابنها

    ( وفي هذه الأثناء )

    كان تشاد يسير بأرهاق
    وبدون طريق محدد ليسلكة
    ولكن وفي جنح الظلام سمع صوتا
    خافتا ينادية ويجذبة بشدة
    وسار بكل هدوء نحو مصدر الصوت

    الى ان وصل لغابة مرعبة ومظلمة
    وتنبعث منها اصوات مخيفة
    واكتشف بأن الصوت ينبعث من الداخل

    وببضع كلمات مشجعة
    استجمع انفاسة
    ودخل لتلك الغابة ...
    وما ان دخل اليها حتى بدأ الخوف يتغلغل
    اليه ...

    وبدأ يشعر بشعور غريب
    ثم اغمض عيناه وعاد
    ليفتحهما من جديد

    تشاد : ماذا .. اين انا .. وماهذا المكان
    اين امي .. مهلا انا لست في المشفى

    ثم ظهر ظل شخص غريب
    من خلف تشاد وقال : للأسف..لقد اكتشفت
    الأمر متأخرا

    وفجأة امسك بة من عنقة وطرحة ارضا

    وما ان اتضح شكل الرجل اكثر

    قال تشاد : اهذا انت

    ( ؟؟؟ ) : ههههههههههههه
    اجل .. انه انا
    ولكن هذه المرة لن تنجو مني
    ولن يعرف ذلك المغفل مكاننا

    تشاد وهو يمسك بيدي ( ؟؟؟ ) التي
    تطوق عنقة

    تشاد : اااااااااااااااااااااااااااااااااا

    والتكملة بعد الردود
    اتمنى تكونون مستمتعين
    ويسلموووووو
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  2. جاري تحميل الصفحة...


  3. يسلموووو على الموضوع
    وتقبل مروري
     
  4. العفوووووو

    اهلا وسهلا
     
  5. آلــســلآم عــلــيــكـــم ..

    تآبعت قصتكي كآملة عزيزتي ..

    آعجبتني كثيرآ وآلله .. يعني آثآرة .. [​IMG]

    وآتمنى من كل قلبي آنكـ مآتقطعيهـ عنآ فجآءة ..

    و آنكـ تستمري بكتآبتهآ .. لآنهآ آعجبتني جدآ ..

    وآكيد لكـ تقييم ..
     
  6. كوووووووووول

    يا ترى ما الذي سوف يحصل لتشاد؟؟

    أنتظر البقية
     
  7. يسلموووووووووووووووووووووووووووووووو
    على الموضوع
    تقبلي مروري المتواضع
     
  8. العفوووو

    والبقية قادمة قريبا
     
  9. لا تطولين علينا يا احزان قارا

    القصة في قمة الاثارة والتشويق
    وانا استنى التكملة يا حياتي
     
  10. اكيد ماراح اطول

    وتسلمين حبي

    عالرد