صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

...{{نبذه عن حياة اللاعبين }}...

الموضوع في 'صحراء الرياضة' بواسطة JOE COLE, بتاريخ ‏13 مارس 2008.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اليوم جبت موضوع يستفيد منه الكل
    وهو نبذه عن حياة اللاعبين
    وسأقوم بوضع نبذه عن لاعب لمدة اسبوع
    وبعد اسبوع اضع نبذه عن لاعب اخر
    والاسبوع هذا جبت نبذه عن اللاعب
    الاسطوره "زين الدين زيدان"
    بسم الله الرحمن الرحيم:



    ساحر من بلاد الشرق...عربي الأصل... جزائري بأصله... فرنسي بجنسيته...مبدع بلمساته...قناص بتسديداته...ساحر بتمريراته...أسطورة بحد ذاته...متواضع بحياته...هداف بطبعه...هادئا في لعبه...فائزا بتحدياته... ، و هو لاعب غني عن التعريف ، و مهما تكلمنا عنه فلن نعطيه ما اعطاه للكرة ، لاعب اشتهر بلمساته السحرية للكرة ، و اشتهر ايضا بأخلاقه العالية و روحه الرياضية ، لاعب جذب انظار العالم اليه بسحره و ابداعه ، و هو من احرز لقب افضل لاعب بالعالم ثلاث مرات ، و هو من جلب للمنتخب الفرنسي بطولة كاس العالم عام 1998 ، و جلب لريال مدريد عدة بطولات منها دوري ابطال اوروبا ، نعم هو المايسترو المبدع زين الدين زيدان..البطاقة الشخصية

    الاسم : زين الدين إسماعيل زيدان
    الجنسية : فرنسي وجزائري الأصل
    مكان الميلاد : مرسيليا، فرنسا
    تاريخ الميلاد :23 يونيو 1972
    الحالة الاجتماعية : متزوج وله طفلان
    الطول :1.85
    الوزن : 78
    المنتخب : فرنسا ( معتزل )
    النادي الحالي : ريال مدريد الأسباني ( معتزل )
    الأندية التي لعب لها : كان و بوردو(فرنسا) ، يوفنتوس(إيطاليا) ، ريال مدريد(أسبانيا)
    اللقب : زيزو - الساحر - المايسترو - الكنترول - الفنان - أسطورة القرن - الأسطورة.



    ولادته و نبذة عن اسرته


    ولد الأسطورة زين الدين زيدان في تاريخ 23 حزيران/يونيو عام 1972 في احد الأحياء الفقيرة في مارسيليا ، و هو من أصل جزائري حيث ان والداه من أصل جزائري و هما اسماعيل و مليكة ، و كان زيدان هو الخامس في ترتيب اسرته ، فكانت تضم اسرته ثلاثة اشقاء و هم جمال و فريد و نور الدين، و شقيقة تدعى ليلى ، و هاجر والد زيدان من الجزائر إلى فرنسا فهاجرت الأسرة معه ، و كان والد زيدان قد هاجر ليبحث عن أفضل عيشة يعيش فيها أسرته و أبنائه بعد ان كانت اسرته شديدة الفقر ، و منذ ان كان زيدان صغيرا ، كان زيدان يحب الكرة بطريقة شديدة و ملفتة للنظر ، و كان زيدان دائما الكرة معه و هو معها ، و بعد ان كبر زيدان فرض زيدان نفسه في الملاعب العالمية و اصبح اسطورة معروفة في الملاعب العالمية و كأحد افضل اللاعبين الذي انجبتهم الكرة العالمية والفرنسية ولقد حصد زيدان الكثير الالقاب العالمية و منها كاس العالم .


    أول حذاء رياضي لزيدان


    بعد أن كبر زيدان و أصبح في سن الرابعة عشر ، شعر زيدان إنه بدأ يحتاج إلى حذاء رياضي ، ليلعب رياضته المفضلة كرة القدم في راحة تامة ، فذهب زيدان إلى والده ليطلب منه ان يشتري له حذاء رياضي ، و كان والد زيدان فقير جدا ، و لكن والد زيدان كان يحب زيدان كثيرا و كل طلب يطلبه زيدان كان يفعله له والده ، و لهذا اصبح والد زيدان يوفر النقود للحذاء و بدأ يعمل طوال شهر كامل ليشتري حذاء لإبنه زيدان ، و بعد ان حصل والد زيدان على المبلغ المطلوب ذهب و اشترى بالنقود بأكملها حذاء رياضي لإبنه زيدان ، و بعد أن أصبح الحذاء بين أيدي زيدان و على قدميه كان لا يصدق الأمر و كان مسرور للغاية من الذي يشاهده ، و قال والد زيدان بعد أن اشترى الحذاء الرياضي لإبنه أريدك أن تصبح نفس بلاتيني و أفضل ، و لكن بلاتيني لم يكن الاعب المفضل لدى زيدان بل إنه كان يحب الاعب الأوروغوياني انزو فرانشسيسكولي ، و الذي كان لاعبا مميزا في الملاعب في ذلك الوقت.



    بداية تألقه مع نادي بوردو الفرنسي

    بعد أن تألق زيدان مع نادي كان ، قرر نادي بوردو جلب زيدان إلى النادي ، و كان نادي بوردو من الأندية الكبيرة في فرنسا في ذلك الوقت ، و وقع زيدان مع النادي لمدة أربعة أعوام ، فعاش النادي أحد أفضل الأعوام التي عاشها بتألق زيدان مع النادي ، و كان زيدان يمتع الجماهير الحاضرة في كل مباراة يلعب بها ، فكانت لمساته للكرة رائعة و ساحرة ، و لعب زيدان مع نادي بوردو في الدرجة الأولى من الدوري الفرنسي ، و كان يلعب زيدان في نفس الوقت مع منتخب فرنسا للناشئين ، و كان زيدان مستحمل هذا الشيء ، و لم يؤثر هذا الشيء على مردود لعبه و مستواه ، و وصل زيدان مع منتخب بلاده للناشئين إلى نصف نهائي كأس امم اوروبا عام 1994 للناشئين ، و كان أكبر إنجاز لزيدان مع ناديه بوردو هو تحقيق لقب الوصيف في بطولة كأس الإتحاد الأوروبي عام 1996 ، و لعب زيدان 199 مباراة في الدوري الفرنسي سجل خلالها 34 هدف ، و بعد هذا المستوى الرائع الذي قدمه زيدان مع ناديه بوردو لفت زيدان أنظار الأندية الأوروبية حتى بدأت تعرض عليه الإنتقال.


    انتقاله لنادي يوفنتس و بداية نجوميته

    بعد أن كان زيدان قد تألق بشكل ملفت و واضح مع نادي بوردو ، قدمت لزيدان عروض من اندية أوروبية ، و كان نادي يوفنتوس قد عرض على زيدان عرضا جيد انتقل زيدان بموجبه إلى نادي يوفنتوس ، و كان زيدان متوتر قليلا ، فكانت هذه المرة هي المرة الأولى التي يلعب بها زيدان لنادي غير فرنسي ، فبعد إنتقال زيدان للدوري الإيطالي عاش زيدان صعوبة الإحتراف ، و لكن هذا الشيء لم يؤثر على مستوى زيدان ، فتألق زيدان كثيرا مع نادي يوفنتوس وقدم لليوفنتوس الكثير ، و استطاع زيدان من تحقيق الألقاب مع نادي يوفنتوس فحقق زيدان لقب كأس السوبر الأوروبية عام 1996 بعد أن لعب في المباراة النهائية ضد نادي باريس سان جيرمان ، و كانت هذه البطولة هي البطولة الأولى لزيدان مع نادي يوفنتوس ، و حقق زيدان ايضا بطولة كأس أنتركونتينانتال عام 1996 ، و لعب في المباراة النهائية ضد نادي ريفربليت ، و كان قائد ريفربليت في ذلك الوقت هو انزو فرانشيسكولي ، و هو من كان اللاعب المفضل لدى زيدان و هو مثله الأعلى في كرة القدم ، فكان زيدان سعيد جدا للقائه بــ انزو فرانشيسكولي و اللعب أمامه ، و حقق زيدان ايضا لقب الدوري الإيطالي موسم 1996/1997 و عام 1997/1998 ، و كانت هذه البطولة هي البطولة الأخيرة لزيدان مع نادي يوفنتوس.

    زيدان مع منتخب بلده فرنسا


    بداية زيدان مع المنتخب الفرنسي كانت نارية وتمكن في أول ظهور له بعد نزوله احتياطيا في مبارة تشيكيا الودية من قلب خسارة منتخب بلاده بهدفين إلى تعادل بعد إن سجل هدفين ، فكانت فاتحة خير عليه وبداية الطريق إلى المجد مع منتخب بلاده ، و كانت بدايته الحقيقية مع المنتخب في سنة 1995-1996 الذي اختتم بإقامة كاس الأمم الأوربية في انجلترا ، و في هذه البطولة اعتمد المدرب إيمي جاكيه على زيدان ليشغل مركز صانع الالعاب لانه في رايه يحمل اهم صفتين وهما فنياته العالية ودقت تمريراته ثم احرز كاس العالم في 1998 وكاس الامم الاوربية 2000واحرز الوصيف لكاس العالم 2006

    كأس العالم 1998

    بدأ المنتخب الفرنسي مشواره في نهائيات كأس العالم على ارضه محاولين أي يحققوا لقبهم الأول ، لعب المنتخب الفرنسي بشكل جيد في المباريات جميعها حتى وصل إلى المباراة النهائية الحاسمة التي ستحدد من سيضع نجمة كأس العالم على القميص ، و كان زيدان قد أدى مستوى رائع في البطولة و لكنه لم يستطع أن يسجل أي هدف ، دخل المنتخب الفرنسي إلى المباراة النهائية و هم عازمون على البطولة الأولى في تاريخهم ، و استطاع زيدان أن يحرز أول هدف له في البطولة بعد أن ضرب الكرة برأسه لتعانق شباك المنتخب البرازيلي ، و لكن زيدان الذي لم يسجل طوال البطولة لم يكتفي بهدف واحد فعاد ليسجل هدف آخر في شباك المنتخب البرازيلي لتعم الفرحة في المدرجات بعد أن سجل الهدف الثاني له و لمنتخب بلاده ، و انتهت المباراة بفوز المنتخب الفرنسي على المنتخب البرازيلي بنتيجة 3-0 ، ليحقق المنتخب الفرنسي لقبهم الأول في تاريخهم بفضل مجهود الفريق و خاصة زيدان الذي قدم أداء رائع جدا بعد أن سجل هدفين جميلين في مرمى المنتخب البرازيلي ، و بعد البطولة حقق زيدان ألقاب شخصية كثيرة أيضا منها لقب رجل فرنسا الأول ، و حصل زيدان أيضا على لقب أفضل لاعب في العالم ، و أفضل لاعب في اوروبا بعد أن كان له الفضل في تحقيق اللقب الأول لفرنسا في تاريخها و تقديمه أداء مميز في البطولة.

    هبـوط مستـوى زيـدان المفاجـئ

    وفي موســم 1999 هبـــط مستوى زيدان كثيراً وبشكل مفاجئ بعد التألق في عام 98 الذي جعل المنتخب لفرنسي والفرنسيون كلهم يفرحون بسبب اول كاس عالم مع فرنسا ورجح الكثيرون هبوط مستواه لبزوغ نجومية البرازيلي ريفالدو الذي خطف الأضواء في ذلك العام الذي حصل على أفضل لاعب بأوروبا من الجميع بما فيهم زيدان الذي لم يقدم شيء يذكر في ذلك العام الأمر الذي جعل الكثيرون يـ تسألون هل انتهت نجومية زيزو هل انطفأ بريقه واختفت لمعته واقترب من النهاية بعد إبداعات مديدة تصور الجميع أن تستمر لا سيما وأنة لازال لديه مايقدمه نظراً لعدم كبر سنه بالعكس كان في الفترة التي تسمى بفترة نضوج اللاعببـن اختصار موسم 1999 كان موسم سيئ لـ زيدان ومحبين زيدان في كل أنحاء العالم ولكن النهاية لم تحن بعد والمستقبــل سيبين ما سيحدث وفي 2000 عادت نجومية زيدان اليه وقاد المنتخب الفرنسي بالفوز بكأس امم أوربا وحصل زيدان في هذا العام على افضل لاعب في العالم للمرة 2.


    كأس أمم أوروبا عام 2000

    بدأ زيدان و رفاقه مشوارهم الصعب في كاس امم اوروبا عام 2000 ، و كان التنظيم المشترك بين بلجيكا و هولندا آنذاك ، أمام المنتخب الدينماركي ، و استطاع المنتخب الفرنسي في هذه المباراة من السيطرة على المباراة لينهي الشوط الأول في مصلحته ، و دخل زيدان و رفاقه إلى الشوط الثاني من المباراة و هم أكثر حماسا ، و تابع المنتخب الفرنسي سيطرته ليخرج من المباراة منتصرا بنتيجة كبيرة و هي ثلاثة أهداف للمنتخب الفرنسي مقابل لاشيء للمنتخب الدنماركي ، و قدم زيدان في هذه المباراة مستوى رائع ، و كان زيدان مسرور من المستوى الذي قدمه منتخب بلاده في هذه المباراة ، و قال إن هذه المباراة هي بدايتنا نحو اللقب ، و بعد مستوى زيدان و رفاقه الجميل في المباراة الأولى امام الدنمارك ، واجه المنتخب الفرنسي المنتخب التشيكي ، و لم تكن هذه المباراة اسهل من سابقتها ، و استطاع المنتخب الفرنسي من الفوز في المباراة بصعوبة بنتيجة 2-1 ، و تابع زيدان مع منتخب بلاده المباريات ، و تواجهت فرنسا مع الدولة المستضيفة هولندا و هزم المنتخب الفرنسي بنتيجة 3-2 ، و تواجه المنتخب الفرنسي في ربع النهائي مع المنتخب الإسباني و فاز المنتخب الفرنسي 2-1 ليصل المنتخب الفرنسي لنصف النهائي ، و واجه المنتخب الفرنسي في نصف النهائي المنتخب البرتغالي و انتصر المنتخب الفرنسي بالهدف الذهبي بنتيجة 2-1 ، و وصل المنتخب الفرنسي للمباراة النهائية من البطولة ليواجه المنتخب الإيطالي و استطاع المنتخب الفرنسي من الفوز بالبطولة بالهدف الذهبي بنتيجة 2-1 ، ليتوج المنتخب الفرنسي بطلا للبطولة ،
     
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    قصة حياة زين الدين زيدان كاملة صحراء الرياضة ‏3 ديسمبر 2008
    قصة حياة روبيرتوكارلوس صحراء الرياضة ‏27 نوفمبر 2008
    حياة رونالدينيو صحراء الرياضة ‏22 نوفمبر 2008
    مانشيني الحياة اسعد بدون تدريب .. صحراء الرياضة ‏7 أكتوبر 2008
    قصة حياة تييري هنري وبعض الصور له... صحراء الرياضة ‏6 أكتوبر 2008
    قصة حياة تييري هنري... صحراء الرياضة ‏6 أكتوبر 2008



  3. انتقاله إلى ريال مدريد

    قرر زيدان الإنتقال من الكالتشيو الإيطالي إلى الاليجا الإسبانية و تحديدا من نادي يوفنتوس الإيطالي إلى نادي ريال مدريد الإسباني ، بعد ان عاش افضل ايام حياته مع نادي يوفنتوس ، و بعد إتمام الإتفاق و الصفقة لإنتقاله إلى ريال مدريد ، أصبح زيدان أغلى لاعب في التاريخ ، بعد ان انتقل من يوفنتوس إلى ريال مدريد بمبلغ و قدره 65 مليون دولار ، و حاول زيدان مع نادي ريال مدريد أن يفعل كل ما لم يستطيع فعله مع نادي يوفنتوس ، و بالفعل استطاع زيدان أن يحقق لقب لم يستطع تحقيقه مع نادي يوفنتوس و هو لقب دوري ابطال اوروبا الذي فشل في تحقيقه مع يوفنتوس و الذي خسره مرتين متتاليتين مع يوفنتوس عندما وصل اللي النهائي في تلك المرتين ، حقق زيدان لقب دوري ابطال اوروبا مع ريال مدريد بعدما ان استطاع من الفوز في المباراة النهائية على نادي بايرن ليفركوزن الألماني ، و سجل زيدان هدف في تلك المباراة لن ينساه طوال حياته و لن ينساه التاريخ عندما سجل هدف الفوز لفريقه بطريقة جميلة عندما سدد الكرة بقدمه اليسرى بطريقة جميلة للغاية ، و حصل زيدان على لقب رائع في البطولة و هو لقب افضل لاعب في البطولة بعد ان كان من أهم العناصر التي جلبت اللقب للنادي الملكي و مستواه الجميل و الكبير الذي قدمه في البطولة ، و استطاع زيدان من الحصول على العديد من الألقاب مع نادي ريال مدريد الإسباني منها بطولة كأس السوبر الأوروبية عام 2002 و كأس أنتركونتينانتال عام 2002 و كأس السوبر الإسبانية عام 2003 و بطولة الدوري الإسباني عام 2002/2003.




    مشاركة زيدان الأخيرة في كرة القدم في مونديال 2006

    بدأ المنتخب الفرنسي مشواره في كأس العالم الأخيرة بالنسبة إلى زيدان ، و في أول لقاء للمنتخب الفرنسي امام شقيقه السويسري انتهت المبارة بالتعادل السلبي ( بسبب العقم الهجومي ) ، و بعد هذه المباراة بدأ المنتخب الفرنسي يخاف أن مونديال ألمانيا سيكون مثل مونديال كوريا واليابان الذي خرج منه المنتخب الفرنسي من الدور الاول بدون تسجيل و لا هدف واحد ، و لكن في المباراة الثانية استطاع تيري هنري نجم المنتخب الفرنسي من تسجيل اول هدف له شخصيا و لـ فرنسا في المونديال ، و لكن اللاعب الكوري الجنوبي رد على المنتخب الفرنسي في وقت قاتل للغاية بتسجيله هدف التعادل للكوريين بارك سي سونج وفي هذه المبارة تلقى زيدان بطاقة صفراء كما تلقى في المباراة الأولى ، و بهذه الحالة لن يشارك زيدان ضد توجو ، و كانت فرنسا بأجمعها خائفة من عدم التأهل ، و الذي زاد خوفهم هو عدم مشاركة زيدان ، و لكن هنري و رفاقه استطاعوا من الفوز على توجو بهدفين نظيفين بدون وجود زيزو ليتأهل المنتخب الفرنسي لملاقات المنتخب الاسباني ، و في المبارة التي جمعت المنتخب الفرنسي مع نظيره المنتخب الإسباني فاز المنتخب الفرنسي بنتيجة ثلاثية مقابل هدف واحد للمنتخب الاسباني ، و سجل المنتخب الاسباني الهدف الاول عن طريق المهاجم ديفيد سانشيز فيا بعد عرقلت تورام لمدافع اتليكو مدريد بالبو ، و لكن خليفة زيدان استطاع تعديل النتيجة بعد انفراده بالحارس كاسياس العملاق و مراوغته ليسجل الهدف الأول لمنتخب بلاده ، والهدف الثاني اتى من صناعة زيدان على رأس فييريا لتضرب قدم راموس وتعانق الشباك ، و كان الهدف الثالث من نصيب الاسطورة الحية زيدان بعد مراوغت لاعب البرسا بويول ، و تسديد الكرة ليجعل كاسياس في مكان والكرة في مكان آخر ، وفي المباراة الخامسة للمنتخب الفرنسي ( مبارة ذكرى 98) أمام المنتخب البرازيلي قدم المنتخب الفرنسي مستوى رائع ، و قدم زيدان مستوى رائع في المباراة و كان من أهم عناصر الفوز في المباراة و التي انتهت بفوز المنتخب الفرنسي على المنتخب البرازيلي بنتيجة 1-0 ، و كان هدف فرنسا قد سجّل عن طريق المهاجم الفرنسي هنري بعد أن مرر له زيدان تمريرة طويلة عرضية دقيقة ، ليسكنها هنري في شباك المنتخب الفرنسي ، و تأهل المنتخب إلى مباراة النصف نهائي أمام المنتخب البرتغالي ، و التي لم تكن سهلة أبدا ، فكان المنتخب البرتغالي قد قدم مستوى جيد في البطولة و تأهل لنصف النهائي ، و في الدقيقة الـ '33 تقدم المهاجم الفرنسي هنري إلى منطقة جزاء المنتخب البرتغالي و أثناء محاولته للمراوغة من المدافع البرتغالي كارفالو ، تعرض هنري لعرقلة من المدافع كارفالو ، ليحتسب الحكم للمنتخب الفرنسي ركلة جزاء من دون أي تردد ، ليتقدم الأسطورة زيدان لتنفيذها ، و سدد زيدان الكرة بقوة و إحكام ليضعها في شباك الحارس ريكاردو و المنتخب البرتغالي ، لتبقى النتيجة إلى نهاية المباراة بهذه النتيجة ليتأهل المنتخب الفرنسي إلى المباراة النهائية من البطولة في مواجهة المنتخب الإيطالي ، ليعاد سيناريو كأس أمم أوروبا عام 2000 و التي انتهت بفوز المنتخب الفرنسي بنتيجة 2-1 ، و لكن هذه المرة لمن ستكون الغلبة ، دخل الفريقان إلى المباراة النهائية و عين كل لاعب و فريق على الكأس الذهبية ، بدأت المباراة بأجواء حماسية ، و كانت الهجمات متبادلة بين الفريقين ، إلى أن و صلنا إلى الدقيقة الــ7 ، و التي حصل بها المنتخب الفرنسي على ركلة جزاء مشكوك في صحتها بعد عرقلة ميترازي لــ مالودا ، و سدد زيدان الكرة بطريقة جميلة في المرمى و ستطمت الكرة بالعارضة ثم تجاوزت خط المرمى بقليل لتعلن أول اهداف المنتخب الفرنسي في المباراة بوقت مبكر جدا ، و بعد هذا الهدف اصبح زيدان أول لاعب اوروبي يسجل في نهائيان مختلفان ثلاثة أهداف ، و بعدها و في الدقيقة الــ 19 سجّل المنتخب الإيطالي هدف التعادل عن طريق اللاعب ميترازي ، و بعدها حاول الفريقان تسجيل هدف آخر ، و لكن بقت النتيجة على ما هي عليه ليتوجه الفريقان إلى الشوط الإضافي ، و في الشوط الإضافي كان المنتخب الفرنسي يلعب بطريقة أفضل من المنتخب الإيطالي ، و كاد زيدان أن يسجل هدف برأسه لولى براعة الحارس الإيطالي بوفون و الذي ابعدها إلى ركلة ركنية ، و في الشوط الإضافي الثاني حصل ما لم يكن في الحسبان ، ففي الدقيقة الــ 110 فعل زيدان حركة غريبة جدا ، و هي لا يفعلها النجوم بمستوى زيدان ، فكان هناك احتكاك بسيط بين زيدان و ميترازي فذهب ميترازي و إستفز زيدان مما جعل زيدان يغضب و يضرب ميترازي بطريقة غريبة ، فكان جزاء زيدان البطاقة الحمراء ، فكانت نهاية زيدان مؤسفة جدا و حزينة ، و خرج زيدان من المباراة و هو نادم مما فعله ، و تابع المنتخب الفرنسي المباراة دون زيدان حتى وصل الفريقان إلى الركلات الترجيحية ، و التي سوف تعلن عن الفائز باللقب العالمي ، سجل كل من الفريقان و لكن أضاع تريزيغيه الهدف و سدد الكرة بالعارضة لتكون فرصة إيطاليا بالفوز باللقب اكبر من فرصة المنتخب الفرنسي ، و بالفعل فاز المنتخب الإيطالي باللقب بنتيجة 5-3 بالركلات الترجيحية بعد ان استمر التعادل بين الفريقين بالوقت الأصلي و الإضافي بنتيجة 1-1 ، و بعد انتهاء المباراة ذهب زيدان إلى ميترازي و اعتذر له مما بدر منه في المباراة ، و على الرغم من الذي فعله زيدان بقا الجمهور الفرنسي يحب زيدان مثل ما كان فبعد انتهاء المباراة رددت الجماهير الفرنسية بإسم زيدان ، و كان زيدان حزينا جدا من من نهاية مشواره الكروي الحزين و ضياع لقبه العالمي ، و على الرغم من هذا حصل زيدان على جائزة أفضل لاعب في العالم ، و هكذا ودع زيدان الملاعب العالمية.



    الوداع الأخير لــ زيدانمطرب المستطيل الأخضر زيدان يودع الملاعب الخضراء نهائيا ، وإيقاعاته الكروية الساحرة التي رقص على أنغامها عشاق الكرة ستبقى تداعب أسماعهم وتمتع أنظارهم ، تقدم العمر هو سبب الاعتزال ، زين الدين زيدان ، كتب اسمه في سجلات كبار النجوم الكروية العالمية باللون الذهبي من العيار الثقيل ، زيدان ملهم الكرة الفرنسية و العالمية ، وعاشق جماهيرها ، أثبت أنه لاعب غير عادي ، ولأنه لاعب غير عادي طيلة مشواره الكروي ، فقد كانت قنبلته المدوية باعتزال الكرة نهائياً خبراً غير سعيد لعشاقه و عشاق الكرة المستديرة ، و أكّد أن حس زيدان المرهف بوداع جماهيره الغفيرة ، وهو في قمة نجوميته وعطائه خير ألف مرة من الاعتزال الإجباري المصحوب بعبارات الاستهجان من جماهيره المجنونة " لقد قدمت الكثير للكرة الفرنسية و العالمية ، و أنا سعيد بإنجازاتي العالمية الكثيرة .. لكن الوقت حان لكي أقول وداعاً للعب و أنا في أفضل حالاتي لكي تظل الصورة "الزيدانية" أكثر بهاءً وتألقا، وثقتي كبيرة في أن جماهيري لن تغضب كثيراً، فقد حان وقت استراحة المحارب " ، هكذا ردد زيدان عبارات الوداع واضعاً حداً فاصلاً ونهائياً لكل الأقاويل التي سبقت قراره بتوديع اللعب نهائيا.
    " زيدان هو نصف المنتخب و ساتر عورته " ، كما قال كانتونا ، و إذا كانت بداية زيدان قد ارتبطت بعد ذلك بألقاب وعصر ذهبي للكرة الفرنسية ، فإن نهاية "زيدان فرنسا" كانت في الإخفاق العالمي من مونديال 2002 ، إلا أن أحداث كأس الأمم الأوروبية الأخيرة ، وإطلاق تهمة التقصير لزيدان من قبل عصابة هنري، مع أن زيدان كان الوحيد الذي تألق بين صفوف الديوك الفرنسية ، و لأن هنري لم يقدم أي شيء يذكر، أطلق العنان لاتهاماته ، بأن زيدان لم يقدم له الكرات و التمريرات ، و ينسى هنري أو بالأحرى يتناسى أن هذه الطريقة كانت ناجحة ، والدليل إحراز زيدان لقب المونديال و أوروبا ، و لعب دور المنقذ مراراً وتكراراً أكثر من مرة، وقد قال عنه أريكسون "إن أي لاعب يقلب المباراة رأساً على عقب في دقيقتين ، لابد أن يكون خارقاً"، في إشارة إلى هدفيه في مباراة إنجلترا ، واعترف المدرب تراباتوني بأنه من الصعب إيقاف زيدان ، لأنه كالزئبق في أنبوبة الترمومتر ، سوف نفتقد شيئاً من كرة القدم و عندما تعثر الفرنسيون في تصفيات المونديال الحالي طالبوا زيدان بالعودة لإنقاذهم ، و هذا اكبر دليل على حاجة المنتخب لــ زيدان ، و دليل ايضا على موهبته ، و عندما ودع جماهبر ناديه ريال مدريد حصل مشهد مؤثر للغاية ، ودع مشجعو ريال مدريد نجمهم الفرنسي المحبوب زين الدين زيدان وداعا حارا ، عندما لعب آخر مبارياته على أرضه أمام فريق فيا ريال قبل اعتزاله ، وأظهر جمهور يقدر بحوالي 80 ألف متفرج تقديرا كبيرا ومشاعر فياضة تجاه لاعب خط الوسط البالغ من العمر 34 عاما بتشكيل لوحة من قمصان امسك كل منهم بقطعة منها وعليها اسمه ورقم 5 الذي يرتديه قبل بدء مباراة ريال مدريد مع فياريال ، ووقف الجمهور تحية للفرنسي زيدان ، بينما عرضت شاشة الملعب العملاقة اهم انجازاته على مدى خمس سنوات مع ريال مدريد ، وبدا زيدان محرجا من التكريم مبقيا رأسه منحنيا ومواصلا الاحماء قبل المباراة لكنه حيا الجمهور قبل بدء المباراة ،.


    إنــجــازات الأســطــورة :


    مع الفريق الفرنسي:فاز وفريقه في كأس العالم 1998والمركز التانى 2006
    ظهر في كأس العالم 2002 في مباراة واحدة
    فاز وفريقه في بطولة أوروبا 2000
    ظهر في بطولة أوروبا للأعوام 1996 و 2000 و 2004
    فاز بكأس القارات 2001و2003
    مع نادي جوفينتوس:
    في كأس أوروبا الممتاز في عام 1996
    في كأس عابر القارات 1996
    في أبطال السلسلة A للأعوام 1996/1997 و 1997/1998
    كأس إيطاليا الممتاز في عام 1997
    مع نادي ريال مدريد:اتحاد أبطال كرة القدم الأوروبي للعام 2001/2002
    اتحاد عابر القارات في العام 2002
    الاتحاد الاسباني للعام 2002/2003
    إنجازات شخصيــة :أفضل لاعب في العالم للأعوام 1998,2000,2003 وذلك وفق تصنيف منظمة الفيفا العالمية
    أفضل لاعب أوروبي للعام 1998 وفق Ballon d'Or
    أفضل لاعب فى كأس العالم 2006


    أتمنى ان نأل إعجابكم هذا الموضوع
    ونشوفكم الاسبوع الجي
     
  4. شكراً لك وإلى الأمام موضوع رائع ممكن طلب :9b4169e349: ابي نبذه عن حياة سعد الحارثي
     
  5. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الاسبوع الثاني هو:
    رونــــــــــالـــــــدو البرازيلي

    رونالدو او لويس نازاريو دي ليما يعتبر من افضل المهاجمين في العالم انطلاقاته صاروخية

    وهو لاعب متعب للحراس والمدافعين, يمتلك الكثير من المهارات وليه حسا عاليا في التصويب

    والتهديف يجيد استخدام كلتا قدميه ,يستطيع ان يراوغ ببراعة , لكن يعيبه شي واحد هو

    عدم اتقانه للضربات الراسية


    بدايته:



    لم يكن رونالدو متفوقا لدراسته وكان حلمه ان يصبح جنديا وعندما اهداه والده كرة اصبح محبا

    لها وكان بداية لعبه في الشوارع وكان مغرما بالنجم البرازيلي السابق ومدرب اليابان الحالي

    زيكو, وعندما كان عمره9 سنوات اصطحبه والده لمبارة بين فريقي فاسكو دي غاما وفلامنغو

    حيث كان مثله الاعلى زيكو يلعب في فريق فلامنغو, كانت اول مباراة لرونالدو امام فريق

    فالكوير فلاحظه مدربه فرناندو دوس سانتوس واعجب بقدراته العالية التي تمكنه من الوصول

    بسرعة الى طريق النجومية فاخذه الى نادي دي راموس وسجل رونالدو مع الفريق166 هدفا

    ومن ثم انتقل الى نادي ساو كريستوف,كانت أول مباراة له في عام 1993 وكان عمره 13

    سنة ضد تومازينو وسجل خلالها ثلاثة أهداف بعدها ترك دراسته ليحترف في عالم كرة القدم

    كرة القدم, وبقى رونالدو في في نادي ساو كريستوف حيث كان مستواه في تقدم وتطور مستمر

    حتى تم استدعاؤه للانضمام إلى متخب البرازيل تحت سن 17 عاما لبطولة جنوب أمريكا في

    كولومبيا في فبراير 1993 وكان رونالدو هداف البطولة إذ سجل فيها 8 أهداف.





    الانتقال الى نادي كروزيريو:


    بعدما لفت الانظار في بطولة جنوب أمريكا في كولومبيا في فبراير 1993 انتقل الى نادي

    كروزيريو مقابل 30000 جنيه إسترليني, واحرز رونالدو مع ناديه كروزيريو تسع واربعين

    هدفا في خمسين مباراة وكان رونالدو معجبا بالمدرب بنهيريو وقد لعب رونالدو في نادي

    كروزيريو افضل لحظات حياة حيث سجل اهداف ذات فنيات عالية واستدعى رونالدو لاول مرة

    للمنتخب الاول في 23مارس1994 وكانت المباراة امام المنتخب الارجنتيني واصبح رونالدو

    محط انظار الاندية الاوربية .



    الانتقال الى أندهوفن الهولندي:



    سجل رونالدو في الموسم الاول مع أندهوفن اربع وثلاثين هدف في ثلاثين مباراة وفي موسمه

    الاول اصبح الهداف الاول للدوري الهولندي وكان يعيش حياة صعبة مع أندهوفن الهولندي

    بسبب الشهرة, وفي موسمه الثاني مع أندهوفن الهولندي تعرض لاصبة في ركبيته ابعدته طوال

    الموسم عن الملاعب , ولم تكن الاصابه ذات تاثير في عروض الاندية الاوربية.



    انتقاله الى العملاق الكتالوني:


    انتقل رونالدو من أندهوفن الهولندي الى برشلونة الاسباني بعد الاصابة التي لحقت به مع

    أندهوفن ولكن الاصابة لم تؤثر في مستوي رونالدو في برشلونة حيث سجل خمسة وثلاثين هدفا

    في موسمه الوحيد مع البلوغرانا وسجل رونالدو تجمل الاداف مع برشلونة وكانت هذه

    الاهداف من اجمل اهداف حيايته.



    وفي صيف عام 1995 استدعيرونالدو الى المنتخب البراويلي المشارك في كوبا امريكا ولكنه

    كان لاعبا احتياطيا وشارك رونالدو في المباراة النهائية امام الأورغواي وقاد البرازيل للفوز

    بالكاس وهو سجل هدفين في المباراة النهائية. وفي عام1996 اصبح اساسيا في المنتخب

    وشارك في ولمبياد اتلانتا واحرز خمسة اهداف واحرزالمنتخب المركز الثالث والميدالية

    البرونزية.


    الانتقال الى انتر ميلان:


    بدأ انتر ميلان في التحرك لضم رونالدو واستطاع خطفه من نادي برشلونة ولاعب رونالدو

    المباريات الاولى بمستوى ممتاز ولكن خشونة وصلابة الدفاع الايطالي فاصيب رونالدو

    وانخفض مستواه اتكرر الاصابات



    وفي كأس العالم 1998 قدم رونالدو مستوى رائع في البطولةوقاد السيليساو الى النهائي لكنه

    اصيب قبل المباراة النهائية وخسر المنتخب وحل في المركز الثاني


    الاصابة اللعينة:


    بعد كاس العالم رجع رونالدو الى انتر ميلان ولكن اصيب رونالدو امام لاتسيو عدته فترة طويلة

    الى الملاعب وقالوا الاطباء انه لايستطيع لاعب الكرة مرة اخرى لكن بعزيمة وصبر عاد

    رونالدو الى الملاعب وعاد الى ستواه في كاس العالم2002 حيث قاد البرازيل الى اللقب

    الخامس في تاريخها وسجل ثمانية اهداف في البطولة.




    الانتقال الى ريال مدريد:



    انتقل الى ريال مدريد قادما من انتر ميلان,احرز مع ريال مدريد في موسمه الاول لقب الدوري

    الاسباني واحتل المركز الثاني في صدارة ترتيب الهدافين بعد روي مكاي واصبح هداف الدوري

    الاسباني من جديد بعد ان احرز لقب البيشيشي مع برشلونة واحرز اربعة وعشرين هداف.





    القاب رونالدو:


    1993:لقب كأس الأمم الأميركية الجنوبية للناشئين (تحت 16 عاما).

    1994: أحد أعضاء المنتخب البرازيل الفائز بكأس العالم (لم يلعب أي مباراة).

    1995: هداف الدوري الهولندي.

    1996: كأس هولندا والميدالية الأولمبية البرونزية وأفضل لاعب في العالم.

    1997: كأس الكؤوس الأوروبية في صفوف برشلونة الإسباني وأفضل لاعب في أوروبا

    والعالم. بطل كأس الأمم الأميركية الجنوبية (كوبا أميركا).

    1998: بطل كأس الاتحاد الأوروبي مع إنتر ميلان الإيطالي.

    1999: بطل كأس الأمم الأميركية الجنوبية.

    2002: بطل كأس العالم وهداف المونديال برصيد ثمانية أهداف.

    2002: أفضل لاعب في أوروبا.

    2003:هداف الدوري الأسباني.



    القاب رونالدو الشخصية:


    1996 - افضل لاعب في العالم

    1997 - افضل لاعب في اوريا

    1997- افضل لاعب في العالم

    2002 - افضل لاعب في اوريا

    2002-افضل لاعب في العالم



    الاسم : لويس نازاريو دي ليما (رونالدو)


    تاريخ الميلاد : 22 سبتمبر 1976


    مكان الولادة : بنتو ريبورو- ريو دي جانيرو- البرازيل


    الطول : 183 سم


    الوزن : 70 كغ
     
  6. هلا جو كول

    مشكور على المعلومات الرائعة.
    والى الامام.​