صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

قصة حياة (بروس لي )

الموضوع في 'الروايات والقصص' بواسطة Sajad_Kun, بتاريخ ‏7 سبتمبر 2013.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

?

هل عمل أحدمن قبل موضوع كهذا في أي مكان كان

  1. نعم

    1 صوت
    33.3%
  2. لا

    2 صوت
    66.7%
  1. [​IMG]
    بروس لي (27 نوفمبر 1940 - 20 يوليو 1973)​
    (بالصينية التقليدية: 李小龍، بالصينية المبسطة: 李小龙، بالإنجليزية Bruce Lee)​
    الملقب بـالتنين الصغير
    هو ممثل فنون قتالية صيني الأصل وأمريكي الجنسية​
    معلم للفنون القتالية ويعتبر الأكثر شهرة في مجال الفنون القتالية.​


    [​IMG]
    [​IMG]
    اسم الشهرة : بروس لي .
    الاسم الصيني : لي سوي لونغ .
    الاسم الحقيقي : جن فن .
    اللقب : ساي فونغ . ( التنين الصغير)
    تاريخ الميلاد : 27/11/1940م .
    تاريخ الوفاة : 20/7/1973م .
    مكان الميلاد : سان فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا الأمريكية .
    أسم الأب : هوي تشن لي .
    عمل الأب : مغني الأوبرا الصينية .
    أسم الأم : غريس لي .
    أسم الزوجة : ليندا لي .
    أسم الابن : براندو لي .
    أسم البنت : شانون لي .
    لون العينين : بني
    لون الشعر : بني , اسود
    العرقية : من اصل صيني .
    التعليم : رسالة في الفلسفة من جامعة واشنطن
    الطول : 175 سم
    الوزن : 135 الى140 كغم
    [​IMG]
    [​IMG]
    «لي جان فان» - اسم بروس الصيني - ولد في ما يعتبره الصينيون "ساعة التنين" (بين 6-8 صباحا)
    وفي سنة التنين وفقا لدائرة البروج الصينية التقويمية 26 تشرين الثاني/نوفمبر 1940
    في المستشفى الصيني في الحي الصيني في سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة.
    والده، لي هوي (بالصينية: 李海泉)، كان صينياً. أما أمه غريس (بالصينية:何愛瑜)، فكانت كاثوليكية من أصل صيني وألماني.
    عاد والدا بروس لي إلى هونغ كونغ عندما بلغ عمره ثلاثة أشهر.
    نسبةً لولادته في الولايات المتحدة، كان يمتلك بروس جوازاً أمريكيا (واستفاد منه مؤخراً في حياته إذ انتقل للمعيشة هناك إثر تورطه مع عصابات في الصين).



    [​IMG]
    [​IMG]
    في سن الثانية عشر دخل بروس لي كلية «لا سال» (بالصينية: 喇沙書院).
    ثم بعد ذلك حضر كلية «ساينت فرنسيس خافيير كوليدج» (بالصينية: 聖方濟各沙勿略).
    وعند بلوغه سن السادسة عشر تدرب على يد ايب مان.
    في عام 1959، وكان عمره آنذاك 19 عاماً، تورط بروس لي في قتال مع ابن رائد عصابة ثلاثية كان يخشاها الكل،
    إذ غلب لي ابن رئيس العصابة وضربه ضرباً قاسياً. إزاء مشكلته مع العصابة،
    أصبح والد بروس لي قلقاً أشد القلق على سلامته، فقرر هو وزوجته على إرسال بروس إلى الولايات المتحدة للعيش مع صديق قديم لوالده.
    ترك لي أهله بـ ١٠٠ دولار في جيبه.
    بعد معيشته في سان فرانسيسكو، انتقل إلى سياتل للعمل لروبي تشاو، صديق آخر لوالده.
    في عام 1959، أكمل لي الثانوية في سياتل وحصل على شهادة دبلوم من مدرسة أديسون التقنية.
    وقال أنه التحق بجامعة واشنطن بوصفها الدراما الكبرى وحضر بعض صفوف الفلسفة.
    كانت جامعة واشنطن مكان التقاء بروس بزوجته ليندا حيث تزوج منها لاحقاً في عام 1964




    [​IMG]
    [​IMG]
    أنجب مع ليندا طفلين، وهما «براندون لي» (1965-1993) و«شانون لي» (1969 -).
    براندون، الذي كان من شأنه أيضاً أن يحذو حذو أبيه ويصبح ممثلاً مثل أبيه، إلا أنه توفي في حادث أثناء تصوير فيلم الغراب في 1993.
    شانون لي أيضا أصبحت ممثلة وظهرت في بعض أفلام ذات ميزانيات منخفضه في منتصف التسعينات،
    ومنذ ذلك الحين أقلعت عن التمثيل ولم تعد إلى الشاشة حتى الآن
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    لم تثر شخصية جدالاً في عالم الرياضة والسينما على حد سواء مثلما أثارت شخصية بروس لي؛
    ففي عالم الرياضة أسس بروس لي أسلوبه الشهير الجيت كون دو (بالإنجليزية: Jeet Kune Do)
    (طريقة اليد المعترضة - يُعرف كذلك باسم فن قتال الشارع)
    الذي لا يزال يُمارس حتى الآن ويحظى بشعبية كبيرة بين الشباب.
    وفي عالم السينما حققت أفلامه أعلى الإيرادات عند عرضها الأول،
    وأُجبرت هوليوود على اختياره بطلا لأحد أفلامها الذي كان آخر فيلم له، داخل التنين "Enter the Dragon
    وكان مفاجأة أن يكون بطله الأول صينياً؛ حيث كان من المعتاد أن يكون الصيني هو الشخصية الشريرة في الأفلام، أو الشخصية الثانية،
    ضارباً بهذا عنصرية سيطرت على مناخ السينما في ذلك الحين.
    ولكن بروس لي لم يشاهد ذلك الفيلم ومات قبل عرضه على شاشات السينما بثلاثة أسابيع.
    [​IMG]




    [​IMG]
    [​IMG]
    دخل عالم الفن في العديد من الأفلام في الخمسينات ومن ضمنها فيلم (الولد شولنغ) عندما كان لايزال طفلاً،
    ثم دخل العديد من المسابقات في الفنون القتالية في الكونغ فو، حتى أثار إعجاب الكثير من المنتجين السينمائيين،
    فمثل في مسلسل (الدبور الأخضر) في الستينات وكذلك مسلسلات (نظرة على العرائس) و (الشارع الطويل)
    وغيرها من المسلسلات،
    ومثل في فيلم (مارلو) بدور صغير، حتى جائته الفرصة الأكبر عندما قدم فيلم الرئيس الكبير في بداية السبعينات،
    وفيلم من أروع أفلامه وهو قبضة الغضب الذي يتحدث عن الصراع بين الصينيين واليابانيين ومدى اضطهاد اليابانيين للصينيين،
    ثم قدم بعد ذلك فيلم طريق التنين الذي أخرجه بنفسه وشارك فيه الممثل الأمريكي جاك نوريس،
    وفيلم دخول التنين وواجه أثناء اشتراكه في هذا الفيلم كراهية شديدة من قبل هوليوود بسبب كون البطل الأول لهذا الفيلم الهوليوودي صيني،
    فسافر على إثرها بروس لي إلى هونغ كونغ حتى استدعته هوليود من جديد لإكمال الفيلم،
    وكان هذا الفيلم الأخير الذي استطاع إنهائه قبل وفاته، وباشر بعد ذلك بتصوير فيلمه الجديد لعبة الموت والذي مات فيه أثناء التصوير،
    ولم يصور سوى مشاهد قليلة فقط، فاوقف التصوير لسنوات عدة
    وبعد ذلك اكتمل تصوير الفيلم بممثل شبيه له واسندت مهمة اخراج الفيلم للمخرج روبرت كلاوز (مخرج فيلمه "دخول التنين")
    بدلا من مخرجه الاصلي (بروس لي نفسه).
    ورغم ذلك استطاع بروس أن يشكل أسطورة الفن القتالي وتأثر كافة الشباب من كل أنحاء العالم به،
    وله تماثيل شيدت في هونغ كونغ وفي البوسنة والهرسكوغيرها من دول العالم.
    وقد تأثر الممثلون الصينيون من بعده بأساليبه وأفكاره وروحه.
    وفوق ذلك كانت حتمية الواقع في عظم شعبية بروس لي في الشارع الصيني تفرض على المنتجين وهؤلاء الممثليين أن يقلدوه.
    [​IMG]


    [​IMG]
    [​IMG]
    بروس لي ملك فن ( نينتشاكو) مؤسس مدرسة (جيت كيندو ) أبهر الملايين عبر الشاشة الفضائية بمهارته وخفته وسرعة أداؤه خاصة براعته في فن ( الننتشاكو ) الذي أعجب الكثيرين من عشاق الفنون القتالية .
    كان أهم قدرات بروس لي ومميزاته بجانب مهاراته في (الننتشاكو) هو القفز في الهواء وضرب شخصان في وقت واحد
    فكان هو الشخص الوحيد الذي كان باستطاعته القيام بذلك ،
    وعندما بلغ عمره (22) عاماً قام بتأليف كتيب فريد من نوعه سماه ( الفن الفلسفي للدفاع عن النفس )
    كتب فيه أفكاره وأرائه القتالية ،
    وعندما كان في الجامعة وقبل أن ينتهي من شهادة البكالوريوس الفلسفة قابل الشقراء (ليندا) وأحبها.
    [​IMG]



    [​IMG]
    [​IMG]
    وبين كل هذه الشهرة والأضواء والقوة والثراء وفي ريعان الشباب -حيث كان في الثالثة والثلاثين
    يصاب بروس لي بنزيف حاد في المخ يموت على إثره في مفاجأة حزينة للجميع،
    وكان ذلك في 20 من جمادى الآخرة 1393هـ الموافق 20 من يوليو 1973م.
    وتقول الشائعات أنه تم قتله بواسطة بعض خبراء الكنغ فو، خاصة أن ابنه براندون تُوفي في نفس الظروف تقريباً عام 1413هـ/1993م في أثناء تصوير فيلم.
    والبعض الآخر يقول أن منتجي هوليوود قتلوه بالسم لأحقاد شخصية، سواء بسبب نجاح أفلامه غير العادي أو لأنه صيني يقوم بدور البطولة الأولى في الأفلام،
    والذي يرجح موضوع السم هو أن بروس لي كان في التابوت الذي مات فيه يبدو وجهه بصورة مختلفه عن شكله الحقيقي ويظهر فيه انتفاخ في كثير من أجزائه.
    والسم يؤدي إلى مثل تلك الأعراض حسب آراء الأطباء،
    والبعض الآخر يقول إن الوفاة طبيعية تحدث لممارسي الرياضة الكبار عادة.
    وبغض النظر عن الطريقة التي تُوفي بها بروس لي فإنه قد ترك انطباعاً وأثراً كبيراً على شباب جيله والأجيال التي تليها،
    وحتى الآن لا تزال صوره وقصصه تحتل صالات الكونغ فو وألعاب الدفاع عن النفس.
    وأقيمت الجنازة بعدها بخمسة أيام وحضرها 25 ألف من أصدقاء ومعجبي التنين الصغير
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]




    [​IMG]
    [​IMG]
    ومدفون عنده ولده براندون.
    مكتوب على الكتاب الأسود على قبر بروس لي: “Your inspiration continues to guide us toward our personal liberation
    مدفون في مقبرة ليك فيو، سياتل - Lakeview Cemetery, Seattle.
    في بعض الاحيان يضعون النقود المعدنيه عالقبر وهذي من عادات الغرب يقولون هالحركة تأتي بالحظ ويعتبرونه نوع من التكريم
    [​IMG]
    قام بروس لي بتعليم ابنه (براندو لي) فنون القتال حتى أصبح بطلاً وممثلاً مشهورا وخطا نفس خطوات والده
    ولكنه توفى في (ويلمنجتون) شمال ولاية (كارولاينا) الأمريكية في 31/3/1993م أثناء تصوير لفيلم (الغراب)
    بعد أن أصيب بطلقة ناري في البطن وعمره (28) سنة ..
    كما تعلمت ابنته (شانون) أيضاً الفنون القتالية وحصلت على الكثير من الجوائز


    [​IMG]
    [​IMG]
    تم تدشين تمثال برونزي للنجم الراحل والخبير في الفنون القتالية بروس لي، في الحي الصيني
    بلوس أنجلوس، في تكريم يعد الأول من نوعه له في الولايات المتحدة.
    وذكرت وسائل إعلام أميركية أن التمثال تم الكشف عنه أمام حشد من مئات الأشخاص
    في قاعة سنترال بلازا التاريخية.
    ومن جهتها قالت شانون -ابنة النجم- إن التمثال الذي صنعه فنان في غوانغزو بالصين
    والذي يبلغ ارتفاعه مترين،
    هو الأول من نوعه لتكريم والدها في الولايات المتحدة.
    ويأتي تدشين هذا التمثال في الذكرى الأربعين لوفاة لي، والذكرى الـ75 لتأسيس الحي الصيني.
    ويذكر أن مؤسسة بروس لي الخيرية غير الربحية -والتي تم تأسيسها لتخليد ذكراه-
    هي التي قامت بتقديم التمثال.
    ويذكر أن لي رحل عام 1973، عن عمر 32 عاماً، بعد إصابته بجلطة دماغية
    جراء فرط حساسيته لمكون موجود في عقار إكواغيزيك.
    [​IMG]
    Sajad


     
    • إبداع إبداع x 4
    • أعجبني أعجبني x 2
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    أ نأّ؟!!!مين أنا؟ /لعبة الحياة الجزء الثاني الروايات والقصص ‏12 أغسطس 2011
    لعبة الحياة الجزء الاول الروايات والقصص ‏25 يونيو 2011
    الحب مو كل شي في هالحياة !! الروايات والقصص ‏21 مايو 2010
    الحياة في امريكا الروايات والقصص ‏10 ابريل 2010
    قصة فتاة تتمنى الحياة الروايات والقصص ‏26 فبراير 2010

  3. Bruce lee is a lgened

    3>

    شكراا لك ع الموضوع .. كااان مفصل و فيه اشياء كثيرة

    راقتني جدا الفواصل .. دمتم مبدعين ~
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بروس لي هو أحد الأسباب التي جعلتني ابدأ رحلتي في الكاراتيه بعد مشاهدتي للفيلم ( دخول التنين )

    يمتلك عبقرية نادره جدًا حيث ان فلسفاته لاتقتصر على فنون الدفاع عن النفس فقط بل استفاد منها جميع الناس في شتى المجالات ..

    يبدو لي ان اغلب ممارسي فنون الدفاع عن النفس يتخذون بروس لي كقدوة لهم..في هذا المجال

    الموضوع جميل جدًا وسيصبح اجمل لو ذكرت بعضًا من فلسفاته بروس لي ..

    شكرًا على المجهود ولكم خالص تحيــــاتي .
     
    • أعجبني أعجبني x 1
    • أحسنت أحسنت x 1
    • إبداع إبداع x 1