صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

كن إيجابيا ~ Be positive

الموضوع في 'المنتدى العام' بواسطة HICCUP, بتاريخ ‏5 أكتوبر 2016.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

  1. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته، أنتم في منتدى صحراء الأنمي

    من منا لا يعتريه القلق؟

    لا أحد

    ترا حتى بان كيمون يعرب عن قلقه دائما تجاه الأوضاع الدولية ههههه

    لكن الفرق في شخصية الإنسان، تقبل القلق و تتعامل معه ،أو، تستسلم له و تتحسر، و يمكن تحط موسيقى naruto sadness and sarrow و تظل تبكي معها على النغمة p:

    كل المشاعر خلق من الله، سواء الإيجابية أو السلبية، ونحن نُحاول في هذه الدنيا استعمال الإيجابي منها و محاربة السلبي، فـ كيف نتغلب على القلق و نكن أشخاصا إيجابيين ؟

    1- تفاءل: حتى ولو أحاطت بك السلبيات، أعظم مثال عندنا نحن المسلمون هو الرسول صلى الله عليه و سلم

    كان يحارب كل فكرة سلبية، أبو بكر الصديق رضي الله عنه قال للنبي صلى الله عليه و سلم و هم مختبئين في الغار يا رسول الله لو نظر أحد المشركين لحذائه لرآنا، و هذي فكرة سلبية، قاله الرسول صلى الله عليه و سلم " ماظنك باثنان الله ثالثهما '' على طول حارب الفكرة السلبية بفكرة إيجابية، و الرسول صلى الله عليه و سلم لا يتصرف هكذا فقط تصرف شخصي، هو مشرع و هو يدرك أن سلوكه سُنة، و تشريع للمسلمين من بعده، ليش مانأخذ منه هذا السلوك


    2- تحمس: أوجد الحماس في الأعمال اليومية والمتكررة، وابتكر أبدع.

    في علم النفس، يُقال إنك اذا كنت تقرأ كتاب و هو مايعجبك، فرضا انك تقرأ كتاب عن طريقة صناعة الجلود في قبائل زامبيا الإفريقية p: و هو كتاب بعيد عن اهتمامك، لكن اذا تظاهرت أنك مستمتع به و متحمس لقرائته فسوف تصدق نفسك هذا الكلام و الشعور يتحول الى احساس مدرك و الاحساس يتحول الى ممارسة.
    حاول دائما أنك تتقد حماسا لأشغالك و عملك أو دراستك أو أي شغل بالنسبة لك، حتى لو كان يومي و روتيني
    و تذكر حديث النبي صلى الله عليه و سلم " إن الله يحب اذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه "
    أول أمس بالحلاق قعدت قرابة الساعة على كرسي الحلاقة، و على غير العادة، لأن الحلاق جديد
    قالي نفس الكلام و نفس الحديث، حتى لو عمله صار ممل بالنسبة له، لكنه يريد به ثواب و أجر من عند الله
    يكفيك هذا السبب أن تتقن كل عمل.


    3- تحدث عن النجاح: وامدح الناجحين واثني عليهم.. أكثر من ذلك.

    الشخص الناجح فعلا، ليس من ينجح وحده، ثم يأتي يتفاخر على أقرانه، الناجح من يتمنى النجاح لغيره مثلما يتمناه لنفسه، و يعمل على ذلك.
    ادعوا لأصدقائك في ظهر الغيب، ولا تنس أن من عاب غيره ابتلى بمثل عيب غيره، و من تمنى لغيره كل خير، كان له نصيب منه بإذن الله

    4- أوجد البيئة الإيجابية: انتبه لمن تصاحب.. رافق الناجحين.. تجنب السلبيين.. بث الإيجابية في الآخرين.

    سبحان الله، هناك أشخاص سلبيون لدرجة، و كأن وظيفتهم في الحياة التنكيد على الآخرين

    ها سيمبا الأسود ؟

    index.jpg

    صحيح :sweatsmile:

    تجنب هؤلاء، لا تقف عند كلماتهم، فالناس تتكلم، و قليل من يتقدم

    5- جدد ما حولك: أبدع فيما حولك.. ضع لمسات إيجابية.. اخرج من المألوف.. علق اللافتات الإيجابية.

    هناك مثل يقول: السمكة القوية هي وحدها من تستطيع السباحة عكس التيار
    اذا أردت أن تكون شخصا مبدعا، لا تستسلم لواقعك. البعض يقتل الإبداع بداخله لمجرد أنه يريد أن يكون مألوفا بين الناس
    قرأت مرة نظرية في علم النفس أعجبتني جدا.
    يقولون أن كل إنسان عنده دائرة آمنة، هذه الدائرة هي يومياته العادية التي لا يشعر فيها بالتغيير
    مثلا لديه برنامج معين في البيت، أو خارج البيت، كل يوم يمارسه،
    و مع أن هذا الإنسان يطمح لأشياء لكنه لا يبادر إليها، لماذا؟ لأنه يشعر أنها خارج منطقته الآمنة
    فالناس تريد التغيير لكنها تخافه.
    لذلك حط نصب عينيك هذه القاعدة دائما
    " اذا أدرت التغيير فكن بطلا و ابدأه الآن ''
    فالإنسان يتكيف مع واقع بمرونة عجيبة، لو كسرت روتينك و انطلقت لأمور جديدة ستجد نفسك تتأقلم مع هذه الأمور و تطور من إمكانياتك فيها
    و مثال على ذلك رياضة الحديد، لو سألنا كابتن @Bushido ماشاء الله عليه p:
    أكيد يشرح كيف أن العضلة تصبح قادرة على حمل أوزان أكثر كلما مرنتها أكثر،
    فالتمرين المتكرر فيها يزيد من حجمها و يجعلها أقوى. كذلك الإنسان
    كلما تعامل مع أشياء جديدة و مسؤوليات أكبر كلما تكيفت نفسه مع هذه المعطيات و يجد نفسه قادر على تحملها، و بالتالي يطور مهاراته و قدراته.


    6- شارك الناس: لا تكن متفرجاً.. تبادل وجهات النظر.. لا تحقر أحداً أبداً.

    ذات مرة كنت في تاكسي، كانت فيه سيدة و أنا و رجل ثاني و الشوفير، كان الجميع يتكلم عن أوضاع الجزائر و حالة المجتمع، ظننت في البداية أن كلامهم من قراءاتهم لوسائل الاعلام. تناقشت معهم، و تفاجئت أن من ركب معي هم مناضلون سياسيون و لديهم دراسات، و ناس ميدانيين
    استفد من كل فرصة و من كل انسان، فما لديه ليس عندك و ما لديك ليس عنده
    حاول أن تتكامل مع الناس.

    7- خطط للنجاح: ضع برنامجاً لغاياتك وأولوياتك وطموحاتك.. خطط حتى ولو لم تنفذ.. كن طموحاً واترك لنفسك الفراغات.. تعلم تقول "لا".

    المسؤول عن سعادتك هو أنت، لذلك لازم تصنع لنفسك برنامج، حاول أن تدونه

    أفضل طريقة، شاهدتها عند يوتيوبر سعودي ماشاء لله عليه، يدون أشياء يريد تحقيقها في كل شهر و أشياء يريد تحقيقها في المدى المتوسط اللي هو كل سنة، و خلال المدى اللي رسمه يعمل على تحقيق هذه الأشياء.
    فإذا كانت لديك هذه الأهداف نصب عينيك، تشعر أن هناك دائما شيء تتبعه و تسير إليه
    حتى لو لم تنجح، فهذه معركة فقط و لم تخسر الحرب بعد.


    8- لا تستجب للمغالطات:
    انتبه للمغالطات الاجتماعية وجمّع من الأمثال العربية والإعلام و بعض أقوال المشاهير.

    بعض الناس رهينة أقوال المجتمع، ترا المجتمع ليس دائما على صواب،
    في فلم the pursuit of happiness قال ويل سميث لإبنه: الناس تقول لك لن تنجح على أمور لم يستطعوا أن يحققوها لنفسهم.
    ربما مالم ينجح فيه غيرك ستنجح فيه أنت
    اقتبس من أقوال المشاهير و العظماء أصحاب المسيرات الطويلة الناجحة، فمعظمهم يحكي من تجربة.

    9- اهتم بنفسك: اسمع لنفسك أن تشعر وتتمتع.. لا تحقرها، ولا تكبتها.

    كان فيه استاذ زمان يقول لنا: إياك أن تقزم نفسك، و كان يضرب لنا الأمثلة بطلاب كانوا عنده ونجحوا في ميادين عملهم
    بالرغم من الظروف السيئة،
    لا تحتقر نفسك، انظر الى المرآة و ارفع من معنوياتك دائما.
    اذا صدق عقلك الباطن أنك متميز فسوف تكون كذلك.
    و تذكر أن نظرتك إلى نفسك هي نفسها نظرة الناس إليك.


    10- اصدق مع نفسك: لا تكذب ولا تخادع نفسك.. تعلم والإخلاص والدعاء واحتساب الأجر.

    أفضل طريقة للجلوس مع النفس، هي أنك تصلي ركعتين قبل النوم، تختلي فيهم مع الله تحدثه بما في نفس نفس نفس نفسك، بكل شيء يوجعك، أو يقلقك. هي فرصة أنك تطلع مشاعرك و تحدث بها رب المشاعر اللي يغير الحال إلى أفضل حال.
    و تذكر أن خير الأعمال الى الله أدومها و إن قل.

    أمور هامة:
    لا تنس
    الصلاة:
    التزم بالصلاة واصطبر عليها.. تعلم الخشوع.. اجعل وقت الصلاة للصلاة.. لا تشغل فكرك بغير ذلك فإن ذلك يفقدك فوائدها.. أكثر من النوافل حتى تعتاد.

    الدعاء: ليكن الدعاء بيقين.. واصحبه بالعمل الصالح وصدق المقصد وحسن المطلب والإلحاح المستمر حتى يتحقق المراد.

    الذكر: ابدأ بالذكر عند أول فكرة سلبية.. نوّع من الأذكار واخترع لها حلاوة.. ضع برنامجاً واضحاً لأوقات الذكر.

    التوكل وحسن الظن: اعمل بهدوء، وتقبل وأحسن الظن بالله.. كن راضياً ولا تتذمر من الحوادث.. قل "ربما "، أو تبسم.. لا تيأس مع روح الله. فـ الله سبحانه و تعالى قال :" أن عند ظني عبدي بي فليظن بي مايشاء "

    أسأل الله لي و لكم التوفيق و التيسير في أمورنا.

    إن شاء لله يكون الموضوع قد نال إعجابكم.

    نلتقي في مواضيع أخرى إن شاء لله :D::
     
    • إبداع إبداع x 2
    • أعجبني أعجبني x 1
  2. و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    كيف الحال معك, أن شاء الله بخير
    زمان عن مواضيعك الحلوة :قهوه:
    انا اول واحد يشعر بالقلق
    بس ما بتعامل معه جيداً اغلب الاوقات:sweat:
    و الصراحة الروتين اليومي ربما يكون ممل احياناً
    لذا يجب ان تخلق لنفسك فرصة و تستغلها
    للتغير من الروتين كما ذكرت في كلامك
    بالنسبة لي لم اجد الفرصة المناسبة
    ولازلت ضمن نطاق المنطقة الامنة:قلق:
    و طبعا اهم من كل شيء هو التوكل على الله
    و الاهتمام بتعاليم ديننا و الصلاة
    فهذه الاشياء هي خير معين لك في حياتك
    بارك الله فيك على الموضوع الرائع
    استفدت من كل كلمة ذكرتها
    لا تحرمنا من طلتك المميزة دائماً
    بالتوفيق أن شاء الله
    ودي~
     
    • أعجبني أعجبني x 2
  3. أهلا، مشتاق لك صديقي العزيز
    بارك الله فيك أهم و أول خطوة هي التوكل على الله، كلام صائب شكرا لك
    مشكور على المرور هوب، و الله يوفقك و يسدد خطاك، مشكووور
     
    • أعجبني أعجبني x 1