صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

راحه 00 تقتلع الهموم !!

الموضوع في 'صحراء الإسلام' بواسطة S a S o R i, بتاريخ ‏27 يوليو 2008.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

  1. (( الدنيا ضيقة فلا تضيقها بهمومك ))

    يا للعجب !0 ما أغرب تلك الكلمات (( الدنيا ضيقة )) 00
    وأي ضيق ذاك وهذا الاتساع الشاسع بلا حدود ! 00

    ترى لما ذاك الوصف المناقض ؟! لكننا رغم ذلك لا نحاول أن نكسبها اتساعاً

    بآمالنا وطموحنا 00 بل على العكس نزيد ضيقها حتى نكاد نختنق بين جنباتها 00

    بتلك الهموم التي أصبحت كالجبال الرواسي على الأكتاف 00 فأعيت كاهلنا 00

    وأتعبت قلوبنا 00 فيا ترى لما كل ذلك الضيق والألم ! 00 ومن أين أتى ؟! ألفقدان

    السعادة الدنيوية ؟! أم للافتقاد للراحة الإيمانية ؟! تساؤلات كثيرة تدور في

    خاطري 00 فأفر من حيرة التساؤل إلى متاهة الجواب 00 فيأسرني سؤال آخر

    00 ترى أين ذلك الإنسان العاقل الفطن الذي لا تعيقه تلك التساؤلات00 ويقف

    وقفة صادقة جادة مع نفسه 00 يحاسبها 00 يلومها 00 يعاتبها 00 يقومها بقول

    مالك بن دينار ( رحم الله عبداً قال لنفسه : ألستِ صاحبة كذا ، ثم زمها ، ثم خطمها ، ثم ألزمها كتاب الله عزوجل فكان لها قائداً ))
    ما أعظم تلك الكلمات لو يجعلها الإنسان دوماً نصب عينيه00 وكم أتمنى أن أكون ذلك الإنسان 00 فأمضي في دجى الأزمان 00 لأسعى لتحقيق تلك الأمنية 00 لكن فجأة وفي منتصف الطريق 00 أتوه ولا أدري إلى أين أمضي !! ثم أقف لحظة مع نفسي 00 فإذا بقدماي تغوص في أوحال الهموم والأحزان 00 والحيرة والآلآم 00 فتعيق سيري وأعجز عن إكمال الطريق 00 فيتعالى صوتي 00 تُرى كيف أمضي ؟ وكيف لي النجاة من تلك الأوحال ؟ ألتفت يمنةً ويسرةً لأبعث عن معين لينتشلني من تلك الأوحال 00 لكن أين هم (( الإخلاء بعضهم لبعض عدو إلا المتقين )) 00 فأين هو ذاك الخليل التقي المعين ؟؟؟ فما أقسى أن يمضي الإنسان دون عزيمة 00 فتتخطفه الأوهام 00 وتتقاذفه الأحزان 00 ويهوي به هواه 00 وما ذاك إلا للغفلة والابتعاد عن طريق التقوى والصلاح 00 (( ومن لم يجعل الله له نوراً فماله من نور )) ويهوي به هواه 00 وما ذاك إلا للغفلة والابتعاد عن طريق التقوى والصلاح 00 (( ومن لم يجعل الله له نوراً فماله من نور )) 00 وتزداد القساوة عندما يمضي وحيداً أسيراً دون رفيق و معين 00 فما أشد حزني لابتعادي عن رفيقة دربي 00 وشمعتي المضيئة 00 مؤنستي في سيري 00 فقد غدت هي في واد وأنا في واد آخر 00 فما أصبرك يا قلبي الصغير لرحيل الساكنة من جنباتك لتغدوا خاوياً 00 وما أقواك على تحمل جرح الغربة والابتعاد 000

    لكن بالرغم من وعورة الطريق 00 وقساوة الظروف 00 بالرغم من تمزق القلوب 00 وانحباس الدموع 00 وبعد الرفيق 00 بالرغم من الحزن والألم 00 عندما نتذكر قول: (( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنهُ هو الغفور الرحيم )) 00 فتنشرح الصدور 00 وتتلاشى الهموم 00 وحتماً ستنقشع غيوم اليأس 00 لنبصر خلفها الأمل 00 الأمل القريب بلقاء الرفيق المعين 00 والناصح الأمين 00 الذي يعاتب إن قصرت 00 ويوجه إن أخطأت 00 ويسّعد إن أصبت 00 وسيضيء الطريق أمامنا عندما نحمل ذلك المشعل الوضاء 00 مشعل الإخاء 00 فيقهر الظلمة 00 وينشر إشعاعه بكل إصرار 00 ليرافقني ويؤنسني في طريقي حتى أحقق ما أصبوا إليه 00 ويسير قاطعاً تلك الأميال بيننا 00 حاملاً لي أصداء صوتها بصدق الإخاء 00 متعالياً في كل الأجواء 00 (( أن أمسكي فتيل إخانا رغم قتامة الدلجة 00 وأشعليه في كل الطرقات 00 إيماناً ونبراساً يهدي الحائرين )) 00 00 فتتردد تلك الأصداء بين جنبات قلبي الحزين 00 فتشرق سعادتي 00 وأمضي بكل همة وإصرار على طريق الإخاء 00 حاملة المشعل الوضاء بنور التقوى 00 والتوكل على الإله 00 لأقهر الظلمة 00 وأقتلع تلك الهموم 00 وأزيل عقبات الأحزان والآلآم من طريقي ومن كل طريق 00 حتى أصل إلى نهايته 00 لأحقق تلك الأمنية 00 فأسعد براحة لا مثيل لها بإذن الواحد الأحد 00 وتقر عيني برؤية رفيقة دربي 00 وأخيتي في الله 00 تحت ظل عرش الإله 00

    هناك في تلك اللحظة00 ( عند أول قدم نضعها في الجنة )
    000
     
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    التهاون في الصلاة حرام بس بصراحه ما توقعت العقوبه كذا .. الله يهدي الجميع صحراء الإسلام ‏18 ابريل 2010

  3. ردووووووووووووووووووووووووووود بيــــــــــــــــــــــــــــــز