صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert صحراء الأنمي AnimeDesert

{{{{من انت لتضرب فتاه }}}}

الموضوع في 'المنتدى العام' بواسطة Tom Cruise, بتاريخ ‏1 سبتمبر 2008.

[ مشاركة هذه الصفحة ]

  1. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    طيب نخرج من الرسميات

    روقوا ومزمزوا وتروا المشروبات على حسابي


    http://www8.0zz0.com/2008/08/02/23/243327064.jpg[/img][/url]



    روقتوا

    موضوعي اليوم بعنوان






    (من انت لتضرب فتاه)

    سؤال: ما الفرق بين الرجل الشرقي والرجل الغربي ؟
    لماذا هم من حب واحترم بل واعتبر الانثى رب بيته

    لماذا هم اذا ضربت الانثى اقاموا الحد على من تعدى عليها

    لماذا نحن

    نضرب الانثى مع ان ديننا الاسلام

    لماذا نحن لا نحترم الفتاه بل الذكر في المقام الاول










    لماذا في المجتمع العربي
    نرى الاخ وبالنسبه لي أستطيع القول عنه انه ليس رجل بل

    منحط و وقح يضرب أخته من أجل أنها رفضت ان تأتيه بكأس من الماء

    وهذا واقع ولا احد يستطيع إنكاره

    لماذا نرى الاخ الاصغر يتطاول على اخته الكبرى بكلمات وقحه من أجل طلب رفضت ان تعطيه

    وعندما يطلب الاخ الاصغر نفس الطلب من أخاه الاكبر ويرفض يطأطإ الرأس بل يشكر أخاه الاكبر على رفضه

    هل تلك الانثى التي في الغرب والكافره بل والفاجره

    أفضل من الانثى التي في الشرق المؤمنه بل الشريفه

    لماذا في المجتمع العربي

    نرى بعض الاباء عند الغضب يضربوا الامهات

    وعندما تغضب الام الحنونه ترفض الكلام


    لماذا في المجتمع العربي
    نرى الزوج يضرب زوجته لأجل أدنى سبب ونرى نحن الامر عادي

    وعندما نرى الزوجه هي من تغضب وتسخط بل وتزجر الزوج نعتبرها طامه بل صاعقه في مجتماعتنا

    انا ارى الذكر الذي يضرب الفتاه
    انه ناقص عقل ودين وتربيه

    ولم يقدر ثمن الجوهره التي بين يديه الظالمه

    بل اعمى بصره بعادات وتقاليد الجاهليه

    فالإسلام امر باحترام الانثى واعطائها كامل حقوقها


    هذه الانثى التي تضربها بإيديك هي فيما بعد ستصبح مربية الاجيال

    وام تحت أقدامها الجنه

    وأخت حنونه

    وزوجه حبيبه

    وإبنه لك وقرة عين


    الانثى
    ويكفيك الشرف العظيم ذلكم الحجاب الذي يحميها من الاعين الغادرة

    والالسن المارقة وانت لا تحترمها بل تضربها ايها الظالم

    ويكفيك ان اخر كلام الحبيب محمد صلوات ربي وسلامه عليه ...الصلاة الصلاة وما ملكت ايمانكم

    الانثى اذا ذبلت رائحت وردها ذبلت الأمه وماتت...

    الذكر بلا أنثى... كالعين بلا بؤبؤها ... والشجرة بلا ثمارها ...والارض بلا شمسها

    الانثى ...هي احلى هديه أعطيت للذكر في هذه الحياه...

    الانثى ...هي وردة الربيع ...وقمر الدنيا...وروح الحياه

    الانثى ...هي المنبع الفياض ...للحب ...والحنان...والعاطفه...والجمال...في هذه الحياه

    الانثى ...ممكن ان تحب وترحم بإخلاص ...أما الذكر فلا

    الانثى ...مملكة...السعاده...الانس...السرور...الفرح

    الانثى كالورده ...ان أحبت بصدق نجدها تكبر وتنمو وينتشر عبيرها وتصبح بستان من الورود العطره

    الانثى ...من أكبر النعم وأجلها التي وهبها الله للذكر



    وفي الختام
    لكم مني أحلى سلام

    أسئله أرجوا من قرأ موضوعي ان يرد عليها
    -هل انت(ي) معي أو ضدي ؟

    2-اذا كنت(ي) ضدي ما هو رإيك(ي)؟

    3- ما رأيك(ي) لضرب الذكر للانثى ؟

    4- ماهي الحلول لهذه المشكله ؟




    مع أحلى وأرق وأعذب وأجمل وأطيب الاماني والتحايا

    أخوكم توم كرووز
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  2. 13 شخص شاف الموضوع ولا واحد فيهم رد
    :e268aa680f::e268aa680f:
     
  3. شكرا على الموضوع وليس كل العرب مثل ماقلت ولكن هذا من ضعف الايمان عندهم

    وننتظر المزيد منك
    مشكووووووووووووووووووووووووووو
    ووووووووووووووووووووووو
    ووووووووووووووو
    ووووووور

    [​IMG]
     
  4. صحيح ليس كل العرب مثل ماقلت ولا كن هذه العاده متشره
    مشكور على الرد
    أخوي
     
  5. بعلق على كل شئ بعد أذنك طمعا

    لماذا في المجتمع العربي

    نرى الاخ وبالنسبه لي أستطيع القول عنه انه ليس رجل بل

    منحط و وقح يضرب أخته من أجل أنها رفضت ان تأتيه بكأس من الماء

    وهذا واقع ولا احد يستطيع إنكاره

    لماذا نرى الاخ الاصغر يتطاول على اخته الكبرى بكلمات وقحه من أجل طلب رفضت ان تعطيه

    وعندما يطلب الاخ الاصغر نفس الطلب من أخاه الاكبر ويرفض يطأطإ الرأس بل يشكر أخاه الاكبر على رفضه

    هل تلك الانثى التي في الغرب والكافره بل والفاجره

    أفضل من الانثى التي في الشرق المؤمنه بل الشريفه


    لا أعلم لماذا! بصراحة قلة وعي بالشخص وأعتقد أنه يحاول تجربة حب السيطرة والتملك التي بداخل الرجل
    ضد الفتاة لأنها ضعيفة .....مسكين هذا الصنف من الرجال
    ومنهم من يظن أنه بذلك يستطيع على الحفاظ على أخته من الصياع ...أقول شكراً لك ولكن ليست
    بمثل هذة الطريقة.


    لماذا في المجتمع العربي

    نرى بعض الاباء عند الغضب يضربوا الامهات

    وعندما تغضب الام الحنونه ترفض الكلام

    لماذا في المجتمع العربي

    نرى الزوج يضرب زوجته لأجل أدنى سبب ونرى نحن الامر عادي

    وعندما نرى الزوجه هي من تغضب وتسخط بل وتزجر الزوج نعتبرها طامه بل صاعقه في مجتماعتنا

    كلامك صحيح ولكن هذة الظاهرة ليست بالكثيرة ولكن موجودة . الرجل الذي يضرب زوجته متخلف .الفتاه التي
    تتكسر بالكلمات البسيطة ترفع يدك عليها بل أكثر من متخلف .


    انا ارى الذكر الذي يضرب الفتاه

    انه ناقص عقل ودين وتربيه

    ولم يقدر ثمن الجوهره التي بين يديه الظالمه

    بل اعمى بصره بعادات وتقاليد الجاهليه

    فالإسلام امر باحترام الانثى واعطائها كامل حقوقها

    لم تعرف البشريةُ ديناً ولا حضارة اعتنى واهتم بالمرأة أجمل عناية وأتم رعاية وأكمل اهتمام كديننا الحنيف..

    فقد تحدث عن المرأه .. وأكد على مكانتها وعظم منزلتها ..

    وجعلها مرفوعة الرأس .. عالية المكانة .. ومرموقة القدر ..

    لها في الإسلام الاعتبار الأسمى والمقام الأعلى .. تتمتع بشخصية محترمة وحقوق مقررة وواجبات معتبرة ..

    وقال صلى الله علية وسلم (رفقاً بالقوارير ) وماينطق عن الهوى . كلمة رفقاً لو فكرنا بها لوجدنا لها تعابير ومعاني كثيرة .

    -هل انت(ي) معي أو ضدي ؟

    2-اذا كنت(ي) ضدي ما هو رإيك(ي)؟

    3- ما رأيك(ي) لضرب الذكر للانثى ؟

    معك
    ليس هناك حل للمشكلة الا بالتربية والتنشئة الصحيحة...للشباب هي التي تجعلهم يعرفون الحقوق والواجبات الزوجية والأسرية فيرفقون..بهذه القوارير...وهن كذلك...يعرفن ما عليهن من واجبات وما لهن من حقوق.


    هع ميرسي
     
  6. هلا لينه
    صح التربيه أحدى أسباب حل المشكله بس أعتقد هناك أيضا
    أسباب لحل المشكله ليس فقط بتربيه
    نورت
     
  7. وين التفاعل من
    الأعضاء كنت متأمل تفاعل أكثر
     
  8. أخي الفاضل .. معك في جوهر الموضوع لكن لم يروقني الاسلوب في بادئ الكلام
    أنت تقول بأن المرأه الغربيه مكرمه ومعززه .. شخصيا لا اجد ذلك هناك المرأه مجرد سلعه ومخلوق ساذج
    الرجل مجبر أو (لا أعرف الكلمه المناسبه لأصف ما أعنيه ),, على انه يحترمها وطبعا احترام مزيف وهي لاتعلم أنها مهانه أحتقرها ولم يقدرها ويجعل لها مقاما إلا لغرض في نفسه إستغلالا لها ,, لا تقارن إحترام المرأه المسلمه بالغربيه الفاجره هي متحرمه لفظا صح لكن تحت ظلال الحريه التي تنافي كلام الله .. والامر شتان
    كأنك تقول بأن المرأه الغربيه أفضل حالا هناك .. بصراحه أخي تزعجني النظره للمجتمع الغربي بأنه الافضل في كل شي .. لا نحاول الانسياق ورائهم لدينا شرعنا لدينا حدودنا فلنظرب امثله من واقعنا من سيرة الرسول .. لا نتحدث عن الغرب وكأنهم ملائكه ..

    هناك أحقر إمرأه تجدها وأحقر رجل تجده .. لا تعمم في ضربك لأمثلتك تزعجني مقارنتك لي وللفتيات المسلمات العفيفات ومعامله رجالنا لنا بتلك الفئه .. ع الاقل وإن ضرب وإن شتم تبقى نفس المسلمه شريفه عند الله والله موجود لا يضيع حق ابن ادم أقول ع الاقل ..
    هنا لا أؤيد تلك المعامله ولكن فقط على سبيل المثال واتمنى أن صورتي إتضحت ..

    ولست معك في قولك
    لماذا نحن لا نحترم الفتاه بل الذكر في المقام الاول << ؟؟؟

    قال تعالى ((الرجال قوامون على النساء .. )) لاتنسى تلك الايه
    يظل الرجل في المقام الاول والمرأة في المقام الثاني ولكل حقوق وواجبات لو اهتدى لها البشر لما حصل هذا الاختلال وهذا التسيب فكل ملام وكل عليه حق والكلام هنا يطول .. يكفيني ما سردته

    فلينظروا كيف كان الرسول يعامل زوجاته وبناته المسأله لا تتوقف عند حد الضرب هنالك إحتقار عدنا كما كنا في عصر الجاهليه
    تبقى تلك النظره في أعين المتخلفين ضعيفي الايمان .. فليتعضوا وليقدروا المرأه كما كان السلف الصالح
    وإن تغيرت الاحوال يبقى الاحترام بمعناه لا يتغير أبدا ولكن النفوس هي من تتغير ..

    جزيت خيرا أخي على طرحك الجميل .. استمر + تم التقييم

    تحيتي
     
  9. مشكووووووووووره أختي على الرد

    انا درست بالخارج وعاشرت الغرب

    وانا ما قلت انهم احسن منا انا ذكرت مقارنه ولم اذكر كلمة افضل

    ونعم ولكن ذكرت حسناتهم وطلبت أخذها منهم فقط

    ودين الاسلام رفع قدر الانثى وذكرته في الموضوع

    ولكن لماذا لا نكون مثلهم حين ما اخذوا من علماء الاسلام علومهم وطوروها وتركوا السيء لنا

    اين ظهر علم الطب

    في الاسلام ولكن اخذوه وطوروه

    لماذا نحن لا ناخذ بعض من تعاملهم الحسن مع إناثهم ونطوروه

    ونترك السيء

    أما عن الرجال قوامون على النساء
    بس أنا من وجهت نضري ذكرتها وماغيرت الفكره

    هاذا ماكنت أرمي أليه + جزيت خيرا